طريقة استخدام التونر والسيروم… التونر VS السيروم

سيروم بدون تونر أم تونر بدون سيروم أم التونر والسيروم معًا؟ تونر ومن ثم سيروم أم سيروم ومن ثم تونر أم التونر والسيروم في وقت واحد؟ هل شعرت بالدوار؟ ما الفرق بينهما وعلى أي منهما عليك الاعتماد؟ ما هي طريقة استخدام التونر والسيروم؟ هل الأمر بهذه الأهمية فعلًا؟

إذا دخلت إلى قسم مستحضرات التجميل في مراكز العناية بالبشرة فلا بد من أنك شعرت كما لو دخلت إلى متاهة، مستحضرات كثيرة بأنواع عديدة غسول – تونر – مرطب – كريم الحماية من أشعة الشمس – السيروم – البرايمر… وغيرها، ولكن دعنا نركز بشكل خاص على الأهم من بينها على السيروم والتونر.

الفرق بين التونر والسيروم

الفرق بين التونر والسيروم

في حال نظرت إلى كل من التونر والسيروم فأنت ستعرف مباشرة الفرق بينهما إنه واضح جدًا كضوء الشمس… إنه القوام!

فالتونر يميل ليكون بقوام خفيف يشبه الماء بينما السيروم يكون بقوام أسمك إنه عبارة عن مصل مغذي للبشرة، أيضًا التونر عادةً ما يكون في عبوات كبيرة الحجم بالمقارنة مع العبوات الصغيرة التي تميز السيروم، كذلك يمكنك اعتبار السيروم أغلى من التونر عندما يتعلق الأمر بتكلفته، ولكن هذه هذا كل شيء؟ هل هذه فقط هي الاختلافات بين التونر والسيروم؟

بالطبع لا، هناك المزيد والفرق الأساسي بين التونر والسيروم يكمن في الفوائد التي يقدمها كل منهما والدور الذي يلعبه، وأهم النقاط التي تخص ذلك:

التونر

  • يعمل التونر على تعديل درجة حموضة البشرة (الأس الهيدروجيني أو PH) والتي عادة ما تختلف نتيجة تطبيق مستحضرات التجميل المختلفة والغسول وتعرض البشرة للعوامل الخارجية والشوائب من غبار وعرق…
  • يعمل التونر على تأمين ترطيب خفيف للبشرة بحيث يكون من السهل على الخلايا الجلدية امتصاصه والحصول على الفوائد منه بدون أن يسبب بأي اختناق للبشرة أو انسداد للمسامات.
  • يعمل على تنظيف البشرة بعمق بعد الغسول بمعنى آخر التونر يكمل عمل الغسول ويحمي البشرة في وقت واحد.
  • بعض أنواع التونر تأتي مع مركبات أخرى تفيد البشرة وتتمتع بخصائص تعالج مشاكلها مثل: الكولاجين – المرطبات عالية الفعالية – علاج حروق الشمس – تفتيح البشرة….

قد يهمك: تونر للبشرة … ما هو وما هي الفوائد التي يقدمها ولماذا كل هذا الغموض؟


السيروم

  • يتميز السيروم بأنه المستحضر الذي يعمل على تغذية البشرة بفضل مكوناته الطبيعية عالية الفعالية.
  • يتميز بقوامه الذي يجعل من السهل على الخلايا الجلدية امتصاصه والحصول على الفوائد منه.
  • يعمل السيروم على ترطيب البشرة بشكل مكثف وخفيف في وقت واحد ولكن عليك التأكد من اختيار السيروم المناسب لطبيعة بشرتك.
  • بعض أنواع السيروم تتميز بقدرتها على التعامل مع مشاكل البشرة المختلفة والحماية منها، مثل: التجاعيد والخطوط الصغيرة – التصبغ والبقع والهالات السوداء وحروق الشمس – الجفاف وتلف الجلد….

هل يجب استخدام التونر والسيروم معًا؟

هل يجب استخدام التونر والسيروم معًا؟

في حال كنت تستخدم السيروم هل يجب استخدام التونر؟ والعكس أيضًا، في حال كنت تستخدم التونر هل عليك تطبيق السيروم؟

في الحقيقة لا يوجد أي علاقة تربط بين السيروم والتونر، بمعنى آخر يمكنك تطبيق السيروم فقط أو التونر فقط أو تطبيق السيروم والتونر… والإجابة على هذا السؤال تعتمد على بشرتك بشكل خاص وعلى ما تحتاجه وما الذي ستقدمه لها سواء كان التونر أو السيروم أو كلاهما، والاختيار يقوم على الأنواع التي ستعتمد عليها.

فعلى سبيل المثال في حال كانت بشرتك دهنية تعاني من مشاكل مثل التلف والتصبغ فيمكنك الاعتماد على التونر المرطب والسيروم الذي يتمتع بخصائص التفتيح.

أي لا يوجد أي قاعدة ثابتة تحكم بين التونر والسيروم وأنه يجب تطبيق أحدهما، وكذلك لا يوجد قاعدة ثابتة تخبرك أن فوائد استخدام التونر والسيروم معًا ستكون فوائد مضاعفة، النتيجة بشكل كامل تعتمد على بشرتك وعلى الأنواع التي اخترتها وعلى طريقة استخدام التونر والسيروم.

قد يهمك: فوائد التونر للبشرة الدهنية … إنه شيء واحد فقط ولكنه يضمن الكثير لبشرتك


اختيار التونر والسيروم

اختيار التونر والسيروم

قبل التحدث عن أي شيء يخص طريقة استخدام التونر والسيروم لا بد من أن تقوم باختيارها بشكل صحيح والأمر يعتمد على 3 نقاط (ما هو نوع بشرتك – ما الذي تحتاجه بشرتك – ما الذي يؤذي بشرتك).

1 – ما هو نوع بشرتك؟

بالطبع أنواع التونر والسيروم المناسبة للبشرة الدهنية مختلفة تمامًا عن الأنواع المخصصة للبشرة الجافة، وبالطبع الخلط بينهما سوف يحول التونر والسيروم من روتين عناية بالبشرة إلى روتين تدمير للبشرة!

  • بالنسبة للبشرة الدهنية يجب الاعتماد على السيروم الخفيف من حيث القوام والذي لا يحتوي مكونات زيتية، أما التونر فيفضل أن يحتوي نسبة أعلى من الكحول.
  • بالنسبة للبشرة الجافة يفضل الاعتماد على السيروم الثقيل والذي يتميز بخصائص الترطيب عالية الفعالية، أما التونر فيفضل أن يكون بأقل نسبة محتوى من الكحول.
  • بالنسبة للبشرة الحساسة فيجب أن تكون المكونات طبيعية بالكامل.

ملاحظة: تأكد من البحث عن عبارة تشير إلى نوع البشرة الذي يناسبه السيروم أو التونر قبل اختياره.

قد يهمك: كيف أعرف نوع بشرتي فلا يمكنني التعامل معها بدون تحديد نوعها


2 – ما الذي تحتاجه بشرتك؟

إلى جانب نوع البشرة هناك نقطة سوف تساعدك على تحديد الميزات الإضافية التي عليك اختيارها في السيروم والتونر.

  • بالنسبة للتونر فهناك أنواع كثيرة أهمها: التونر المرطب – التونر للبشرة الحساسة – التونر الذي يعالج الحبوب – تونر مع خصائص تفتيح البشرة – تونر مع الكولاجين…
  • بالنسبة للسيروم الاختيارات كثيرة جدًا: فهناك الأنواع التي تحتوي الكولاجين – سيوم الذهب – السيروم مع الفيتامينات المختلفة مثل سيروم فيتامين C…. ويمكنك الاختيار بينها وفق ما يناسب بشرتك.

3 – ما الذي يؤذي بشرتك؟

مهما كان نوع التونر والسيروم الذي قمت بالاعتماد عليه ومهما كانت الفوائد التي يضمنها والميزات التي يتمتع بها… كل هذا لا شيء في حال لم تكن هذه الاختيارات مناسبة لبشرتك وتسبب الأذى لها.

بالدرجة الأولى عليك تجنب الأنواع التي تحتوي مكونات تعاني الحساسية منها، وعليك تجريب المستحضر على مساحة صغيرة من بشرتك وملاحظة طريقة تعامل الجلد معها، وفي حال سبب أي مستحضر الحساسية لك عليك إزالته مباشرة بالماء والتوقف عن تطبيقه.


طريقة استخدام التونر والسيروم

طريقة استخدام التونر والسيروم

في كل مرة تشتري فيها مستحضر جديد وتود إضافته إلى روتين العناية بالبشرة الخاص بك يجب أن تعرف الطريقة والترتيب الصحيح لذلك، والأمر نفسه مع طريقة استخدام التونر والسيروم… فاتباع الخطوات الصحيحة هو ما يلعب الدور الأهم ويضمن الحصول على الفوائد.

1 – ترتيب طريقة استخدام التونر والسيروم

في هذه النقطة سوف ننظر إلى التونر والسيروم على أنهما جزء واحد، والذي يجب أن يتم تطبيقه بترتيب صحيح ضمن روتين العناية بالبشرة بين مستحضرات التجميل الأخرى، وهذا الترتيب هو:

الخطوة الأولى: تنظيف البشرة

تنظيف البشرة يعتبر الخطوة الأهم والأساسية في أي روتين للعناية بها سواء كان روتين ليلي أو نهاري، فهو ما يضمن تخليص البشرة من الشوائب وبقايا المستحضرات وغيرها من المواد العالقة في المسامات والتي ستحول دون حصول الجلد على فوائد المستحضرات.

يفضل استخدام الغسول أو صابون الوجه مرتين يوميًا (مرة في الصباح ومرة في المساء) مع تنظيف الوجه عدة مرات خلال اليوم كلما شعرت بالحاجة لذلك.

من المهم أن تقوم بتجفيف بشرتك بشكل لطيف بعد تنظيفها بالاعتماد على منشفة قطنية ناعمة ونظيفة، وذلك لأجل حمايتها من الجفاف والتشقق.

قد يهمك: الخطوات الخاطئة VS الخطوات الصحيحة لتنظيف البشرة (15 خطأ وصواب)

الخطوة الثانية: السيروم والتونر

بعد تنظيف البشرة تكون الخلايا الجلدية أكثر قدرة على امتصاص المستحضرات والحصول على الفائدة منها وعندها بالضبط عليك تطبيق السيروم والتونر.

فالتونر يقوم على تعديل درجة حموضة البشرة بالإضافة إلى إتمام عمل الغسول، في المقابل السيروم يحتوي مركبات عالية الفاعلية تعمل على تغذية البشرة وضمان ترطيبها العميق إلى جانب التعامل مع عيوبها.

الخطوة الثالثة: كريمات البشرة

أخيرًا بعد التونر والسيرون ستكون المستحضرات التي تقوم بتطبيقها على بشرتك أفضل وأكثر فاعلية، لذا هنا تحديدًا (بعد التونر والسيروم) يأتي دور كريمات البشرة.

كريمات البشرة كثيرة وتختلف تبعًا لحاجة بشرتك وأهمها: كريم الترطيب – كريم الحماية من أشعة الشمس – كريم الكولاجين – كريم العيون – البرايمر…


2 – استخدام التونر قبل السيروم

لندخل إلى التفاصيل… أنت تعرف أن عليك تطبيق التونر والسيروم بعد الغسول وقبل كريمات العناية بالبشرة، ولكن ماذا عن ترتيب السيروم والتونر بحد ذاته؟ هل عليك استخدام التونر قبل السيروم أم السيروم قبل التونر؟

انتبه فالخطأ هنا يعني أن بشرتك لن تحصل على أي من فوائد التونر أو السيروم!

عليك استخدام التونر قبل السيروم فالتونر يكّمل عمل الغسول ويضمن تنظيف عميق للبشرة ويخلصها من الشوائب والخلايا الميتة وبقايا مستحضرات التجميل والدهون، بالإضافة إلى تعديل درجة حموضتها…

أي أنه يهيئ بشرتك لاستقبال المستحضرات الباقية بما فيها السيروم، وبعده يأتي دور السيروم الذي يعمل على تغذية البشرة والعناية بها وترطيبها وتجهيزها لتطبيق الكريمات التالية.


3 – عليك الانتظار بين المستحضرات

هناك أمر في غاية الأهمية وهو الانتظار بين الخطوات، فعليك تنظيف البشرة > تجفيفها > التونر مباشرة > انتظر بضع دقائق > السيروم > انتظر بضع دقائق قبل تطبيق كريمات العناية بالبشرة.

هذه الدقائق القليلة التي تنتظرها بين المستحضرات تعني الكثير، إنها تعطي بشرتك فرصة أكبر لامتصاصها وتسمح لها بالحصول على أقصى فائدة منها، بدلًا من أن تخلط الكريمات معًا وتتجمع وتتراكم على البشرة، بهذه الحالة لن تحصل على الفائدة وسوف تختنق بشرتك، وتبدأ المشاكل.


4 – طريقة استخدام التونر والسيروم

حتى الآن نحن تحدثنا عن الترتيب ولكن ما هي طريقة استخدام التونر والسيروم للوجه؟

التونر

توجد عدة طرق يمكنك من خلالها تطبيق التونر، فيمكنك وضعه في زجاجة عطر فارغة أو أي زجاجة مع مرش ورش القليل منه على بشرتك، كما يمكنك توزيع بيدك مباشرة أو الاعتماد على قطعة من القطن في ذلك.

أما عن تنظيف البشرة بعده فيمكنك معرفة الأمر من خلال: هل يغسل الوجه بعد التونر أم يجب أن يترك ويتم تطبيق كريم الترطيب بعده؟

السيروم

بالنسبة للسيروم عليك توزع بيديك وذلك لأن حرارة الأيدي تفيد في تحفيز الجلد على امتصاصه وبالتالي سوف تضمن الحصول على أقصى قدر ممكن من الفوائد، ضع كمية مناسبة (بحجم حبة بازلاء) على يديك ومن ثم وزعها بالأصابع على البشرة مع تجنب الضغط وبشكل خاص في منقطة حول العين.

تأكد من تدليك بشرتك بشكل جيد ولطيف لبضع دقائق، ومن ثم انتظر حوالي 10 دقائق قبل الانتقال إلى الخطوة التالية في روتين عنايتك بالبشرة.


عليك أن تعتمد على التونر والسيروم كجزء أساسي في روتين العناية بالبشرة الخاص بك، اختر الأنواع التي تناسبك، وتأكد من اتباع الخطوات الصحيحة في تطبيقها… وفوالا سوف تشاهد النتيجة وسوف تصبح بشرتك أفضل.

المصادر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.