كيف يمكن الحصول على بديل التونر الطبيعي وماهي أفضل طريقة لاستخدامه؟

كيف يمكن الحصول على بديل التونر وما هي طرق الاستخدام المناسبة وهل هو مهم للبشرة أم لا؟ أسئلة عديدة تتوارد لدى جميع الأشخاص المهتمين بالبشرة والعناية بها.

هناك العديد من المواد الطبيعة يمكن استخدامها كبديل عن التونر، والتي يمكن الحصول عليها من خلال وصفات طبيعية موجودة في المنزل، لكن من المهم جدًا أن نتعرف على الطرق المثالية للاستخدام؛ فكما نعلم أنَّ كل شيء زاد عن حده انقلب ضده.

سنتعرف سويًا على بعض أهم الوصفات الطبيعية التي تعد بديل التونر وبشكل طبيعي، وأهم طرق الاستخدام وبعض الأشياء الهامة ذات الصلة بالموضوع؛ فتابع القراءة معنا.


لماذا يعد التونر مهم للبشرة؟

طريقة عمل ماسكات لترطيب البشره

يعرف البعض أنَّ التونر هو سلاح فعال للبشرة؛ فهو يعمل على محاربة الجراثيم والمكروبات الضارة، وينقي البشرة بشكل جيد.

نتيجة لذلك، تم تصنيف التونر كمستحضر مهم للبشرة، بالإضافة إلى أنَّه يستخدم قبل وضع المستحضرات التجميلية وبعدها أيضًا؛ لذا لا بدَّ من استخدامه على البشرة، ولا سيما للأشخاص الذين يعانون من إفرازات دهنية مستمرة.

لمحة سريعة عن أهم فوائد التونر التي بسببها تم تصنيفه كمنتج مهم للبشرة، إليك التالي:

  • تقليل مسام الوجه.
  • ترطيب البشرة.
  • إنعاش البشرة.
  • يزود البشرة طبقة حماية فعالة جدًا.
  • المحافظة على توازن البشرة.

كيف يمكن الحصول على بديل التونر الطبيعي؟

يعتقد البعض أنَّ التونر الطبيعي أكثر فاعلية من التونر المصنع؛ لذا إليك بعض الوصفات الطبيعية التي تمكنك من الحصول على بديل التونر الطبيعي:

البابونج

تعد زهرة البابونج من أهم المكونات الطبيعية التي يمكن استخدامها على البشرة؛ فهي تحتوي على العديد من الفوائد الصحية والمغذية للبشرة.

طريقة التحضير:

نضع زهرة البابونج في وعاء من الماء، ثم نضعه جانبًا حتى يتم تنقيع البابونج في الماء بشكل جيد.

طريقة الاستخدام:

بعد أن يتم تنقيع زهرة البابونج بشكل جيد، يتم وضع قطعة من القطن بحجم صغير في منقوع البابونج، ثم مسح البشرة بشكل ناعم وسلس بواسطة قطعة قطن، وتيرك منقوع البابونج على البشرة حوالي 20 دقيقة، ثم يشطف بماء فاتر، أي يتناسب مع درجة حرارة الجسم.

تكرر العملية يوميًا، ويمكن استخدامها قبل وضع مستحضرات التجميل وبعدها، لكن من الأفضل أن يتم استخدامها مرتين يوميًا، وخاصةً في الأشهر الأولى من الاستخدام، ثم يمكن بعد ذلك استخدامها مرة يوميًا، أي بعد استخدامها شهرين على الأقل.

تساعد هذه الخلطة على تقليل الاحمرار والتهيج، كما أنَّها تعالج جفاف البشرة أيضًا. بعد استخدام منقوع البابونج وشطفه بالماء الفاتر، حينها يمكن وضع أحد المرطبات الجيدة والمناسبة لبشرتك، ذلك يقدم نتائج أفضل للبشرة.


الكركديه

هو نوع من أنواع النباتات، والذي يتم من خلاله تصنيع شاي الكركديه. تحتوي هذه النبتة على مستويات عالية من فيتامين C، والذي يزود البشرة بالعديد من الفوائد المهمة لتغذية ونضارة البشرة؛ لذا فهو يعد بديل طبيعي عن التنور.

طريقة التحضير:

إنَّ طريقة التحضير هي ذاتها طريقة التحضير السابقة.

طريقة الاستخدام:

يتم استخدام منقوع نبات الكركدية على البشرة مباشرةً، بواسطة قطعة قطن متوسطة الحجم، وتدلك على البشرة برفق. يترك حوالي 15 دقيقة، ثم يشطف بماء فاتر.

تكرر هذه العملية بشكل يومي ومستمر؛ فإنَّ استخدامها بشكل منتظم يساعد البشرة على التخلص من السموم والجراثيم المتراكمة، كما أنَّه يمنح للبشرة نضارة خاصة ونعومة جذابة.


الرمان والشاي الأخضر

إنَّ ما يجعل الرمان والشاي الأخضر بديل التونر، هو أنَّهما يتمتعان بعناصر مضادة للأكسدة، وهذا ما يساعد البشرة على التخلص من جميع الميكروبات الضارة، والتي تسبب تعب وضعف البشرة، فالأمر لا يتعلق بنضارة البشرة فحسب، بل هذان المكونان يساعدان البشرة على التخلص من بعض المشاكل الضارة لها.

طريقة التحضير:

بعد تحضير الشاي الأخضر، نأتي ببعض من عصير الرمان وليكن ملعقتان مقابل كوب صغير من الشاي الأخضر، وإضافة القليل من الماء على المزيج.

طريقة الاستخدام:

يستخدم المزيج على البشرة مباشرةً، بواسطة قطعة قطن صغيرة الحجم، وتدلك على البشرة بنعومة، ثم يترك المزيج حوالي من 15 – 20 دقيقة، بعد ذلك يشطف بماء فاتر.

تكرر العملية يوميًا، ويمكن استخدامها مرتين يوميًا في الأشهر الأولى، وذلك كما شرحنا سابقًا.


خل التفاح

يعد خل التفاح بديل التونر الفعال للغاية على البشرة؛ فهو يتمتع بفوائد عديدة؛ إذ يساعد البشرة على تقليل المسامات الواسعة، لكي لا تتجمع الجراثيم إليها، كما أنَّه يعمل على التخلص من خلايا الجلد الميتة وتنظيف البشرة، بالإضافة إلى النضارة التي يمنحها للوجه.

طريقة التحضير:

طريقة التحضير سهلة جدًا؛ فما عليك سوى تمديد خل التفاح بالقليل من الماء، واحرص على أن يكون التمديد جيد ومناسب، أي يجب أن تكون كمية الماء ضعف كمية خل التفاح.

طريقة الاستخدام:

نضع القليل من خل التفاح الممدد على البشرة مباشرةً، بواسطة قطعة قطن متوسطة الحجم، ثم نقوم بتدليك قطعة القطن بنعومة، ويترك حوالي 5 – 10 دقائق فقط، ولا ينصح بإبقائه أكثر من الوقت المذكور.

إنَّ خل التفاح يعد مناسب جدًا للبشرة الدهنية، لكن إنْ كنت تتمتع ببشرة جافة بعض الشيء؛ فاحرص على استخدامه من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا، ثم يمكن تقليل الاستخدام إلى مرة يوميًا، بعد استخدامه لعدة أشهر.

أمَّا بالنسبة للبشرة الدهنية؛ فيمكن استخدامه ثلاث مرات أسبوعيًا، ثم بعد ذلك يتم استخدامه مرتين أسبوعيًا.


الزنجبيل والنعناع

إنَّ ما يجعل الزنجبيل والنعناع كبديل للتونر، هو أنَّ النعناع يعمل على قتل الجراثيم العالقة بين المسامات، أمَّا الزنجبيل؛ فهو يحتوي على مضادات الأكسدة التي تعمل على تقليل تصبغات البشرة.

طريقة التحضير:

نقوم ببشر القليل من الزنجبيل، وإضافته إلى أوراق النعناع الطازج، ثم وضع المزيج بماء فاتر، ذلك إلى أن يتم نقع المزيج جيدًا.

طريقة الاستخدام:

نضع المزيج على البشرة مباشرةَ، بواسطة قطعة قطن صغيرة، وتدلك البشرة من خلالها بنعومة.

يترك المزيج حوالي 10 دقائق، ثم يشطف بماء فاتر. تكرر العملية يوميًا، لكن إذا شعرت بأنَّ البشرة قد يحدث بها رد فعل تحسسي؛ حينها ينصح باستخدام المزيج ثلاث مرات أسبوعيًا.


أوراق الشمر والزعتر

أوراق الشمر تتمتع بالعديد من الفوائد الصحية للبشرة؛ فهي تساعد على محاربة الالتهابات، كما أنَّها تساعد على تجديد الخلايا الجلدية في البشرة، بالإضافة إلى فوائد أخرى تمنحها للبشرة.

طريقة التحضير:

نقوم بإحضار أوراق الشمر وأوراق الزعتر، ثم نبدأ بهرس تلك الأوراق جيدًا، بعد ذلك يتم وضع المزيج في وعاء ماء، ثم وضعه تحت نار هادئة، وهكذا إلى أن يُغلى المزيج، ثم يترك ليصبح المزيج فاترًا، والمرحلة الأخيرة، نضيف القليل من عصير الليمون، أي إضافة نقطة أو نقطتين فقط.

طريقة الاستخدام:

يتم وضع المزيج على البشرة مباشرةً، بواسطة قطعة قطن متوسطة الحجم، ثم تدلك البشرة من خلالها بنعومة. يترك المزيج على البشرة حوالي 5 – 10 دقائق.

تكرر العملية ثلاث مرات يوميًا، لكن أصحاب البشرة الجافة، ينصح باستخدام المزيج، مرتين أسبوعيًا.


خشب الصندل مع إكليل الجبل

للحصول على بديل التونر الطبيعي، ما عليك سوى استخدام خشب الصندل وإكليل الجبل؛ فإكليل الجبل يتمتع بخصائص مضادة للأكسدة، ويمنح البشرة نضارة ورونقًا خاصًا.

أمَّا خشب الصندل؛ فهو يساعد على تعزيز نضارة البشرة، كما أنَّه يعمل على تنظيفها جيدًا، ذلك ما فسر وجوده داخل مكونات العديد من المستحضرات التجميلية.

طريقة التحضير:

نحضر القليل من سائل بندق الساحرة، والقليل من أوراق إكليل الجبل المجففة، ثم نضيف بضع قطرات من زيت خشب الصندل، بعد ذلك وضع جميع المكونات ضمن وعاء ماء.

تبقى جميع المكونات داخل الوعاء الحاوي على الماء لمدة تتراوح حوالي أسبوعين، ومن الأفضل أن يترك الوعاء داخل منطقة لا تتعرض للضوء، بعد ذلك تصفية النقيع في وعاء آخر لاستخدامه.

طريقة الاستخدام:

يتم استخدام النقيع المعتق جيدًا على البشرة مباشرةً، بواسطة قطعة قطن متوسطة الحجم، ثم تدلك البشرة من خلالها برفق. يترك المزيج حوالي 8 دقائق.

تكرر العملية يوميًا، لكن لأصحاب البشرة الحساسة يمكن تكرار استخدام المزيج ثلاث مرات أسبوعيًا. تعرف على شجرة بندق الساحرة من خلال الصورة التالية:

شجيرات البندق الساحرة أو الأشجار: النباتات المبكرة الزاهية

العواقب

جميع الطرق المذكورة التي تساعدنا على الحصول على بديل التونر الطبيعي، يجب استخدامها بانتظام وباستمرار؛ من أجل الحصول على أفضل النتائج.

لا ينصح بمتابعة استمرار الوصفات المختارة، إذا حدث أي رد فعل تحسسي للبشرة؛ وفي حال حدث ذلك، يجب وقف استخدام المزيج أو الوصفة على الفور، ومراجعة الطبيب المختص، لتقديم المشورة الطبية السليمة.

يجب علينا تجربة جميع الوصفات؛ لاكتشاف الوصفة التي تناسب بشرتنا الخاصة؛ فإنَّ كل بشرة، لديها نوع خاص بها؛ لذا لابد من تجربة تلك الوصفات المذكورة بأنفسنا واختيار الأفضل.


المصادر

موقع webteb – مقال بعنوان: تونر طبيعي: وصفات متنوعة وسهلة من مطبخك – آخر تعديل للمقال 29 يناير عام 2021.

موقع webteb – مقال بعنوان: فوائد التونر للوجه وأبرز المعلومات عنه – آخر تعديل للمقال 18 مارس عام 2021.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.