طرق سحرية ومُجربة في إدارة الوقت

يُعتبر الاهتمام بالوقت من معايير نهضة الأمم وتقدمها، فاليابان والصين مثلًا من ضمن تلك الدول التي وصلت لمستويات حادة جدًا في إدارة الوقت وفي ديننا الحنيف إشارات كثيرة عن ضرورة الاهتمام بالوقت، منها قول الله عز وجل “وَالْعَصْرِ إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ”.

كما أننا جميعًا معشر البشر قد نختلف في طباعنا، أو استعداداتنا للتعلم، وقد يشكوا أحدًا منا أنه ليس لديه من الذكاء شيء، ولكننا جميعًا متساوين في أننا نمتلك أربعة وعشرون ساعة يوميًا، واستثمارنا لتلك السويعات هو من يحدد من الأكثر ذكاء وموهبة.

طرق سحرية ومُجربة في إدارة الوقت

ما المقصود بفكرة إدارة الوقت

الوقت هو أنت، فإذا ذهب يومك ذهب بعضك، وقد قال محمد صلى الله عليه وسلم “لا تزول قدم ابن آدم يوم القيامة من عند ربه عز وجل، حتى يسأله عن خمس، عن عمره فيما أفناه، وعن شبابه فيما أبلاه، وعن ماله من أين اكتسبه، وفيما أنفقه، وما عمل فيما علم”.

والحقيقة أن مصطلح إدارة الوقت غير دقيق بالمرة، فنحن لا نملك إدارة الوقت، فلا نملك مثلًا على سبيل المثال أن نوقف الوقت أو نؤخر ساعة أو نقدمها، ولكن ما نملكه أن ندير أنشطة الوقت، وأن ننظم ما نمر به من أحداث حتى نستثمر وقتنا الاستثمار الأمثل.

وإدارة أنشطة الوقت تعتمد في المقام الأول على فكرة أننا لدينا أنشطة معينة منها المهم ومنها الغير مهم، ومنها العاجل ومنها الذي يمكن أن نُرجئه، والمفاضلة بين تلك الأنواع الأربعة أوضحها دكتور ستفين كوفي في كتاباته، وإليكم أحد مقاطع الفيديو لتوضيح فكرة إدارة الأولويات.

ومن أكبر المشكلات التي يمكن أن تدمر الوقت “التسويف” والذي قد يجعل من أكبر الموهوبين مشاريعًا لفشلة في وقت قصير، فمن يعاني من التسويف هو لا ينتج بالمرة، كلما كلفه مديرة بعمل ما في الغالب لا يُتمه في موعده، هو في الغالب يأتي متأخرًا كالعادة.

ما هي فوائد إدارة الوقت

تجعلك تختلف عن غيرك

وتجعلك تعوض ما لديك من عيوب، فلو افترضنا أن هناك طالبين في الجامعة، أحدهما موهوب وذكي ويستطيع أن يذاكر عدد كبير من الدروس في ساعة واحدة ولكنه للأسف بالإضافة لذلك متكبر ويرى أنه أكبر من أن يذاكر مثل تلك الدروس المملة.

أما الثاني فهو طالب محدود القدرات غير موهوب بالمرة، يستنفذ الكثير من الوقت في مذاكرة درس واحد، ولكنه مُنَظم للغاية ولديه من قواعد إدارة أنشطة الوقت الكثير، ويسعى لأن يطور من نفسه، وهو بذلك ينجز عدد كبير من الدروس رغم تواضع قدراته العقلية.

مقياس لحضارة الشعوب وتقدمها

بالطبع فالشعب الياباني مثلًا هو من الشعوب المتحضرة جدًا بالرغم من المآسي التي عانوها بعد القنبلة النووية التي سقطت عليهم، إلا أنهم بفضل إصرارهم على إدارة أوقاتهم بحدة وقوة، صاروا من أقوى دول العالم، وهذا مقطع يبرز تقدير الشعب الياباني للوقت.

تجعلك تعيش في رضا وسعادة

بالطبع فأنت حينما ترتب نشاطاتك وأولوياتك، تفرغ بذلك وقتًا كبيرًا لتتمتع بعمرك وأصدقائك وأبنائك، وأيضًا من السخف أن تذاكر دروسك في يوم العطلة، وأيضًا من السخف أن تلهوا وتعلب في وقت مذاكرة الدروس، وأكثر من يرتبون أولوياتهم الغرب، لديهم ما يسمى بالإجازة الأسبوعية weekend.

أفضل من استخدموا قواعد إدارة الوقت

عامر بن عبد قيس

وهو أحد التابعين الزهاد وقد ورد أنه جاءه أحدًا في الطريق يسأله مسألة، فقال العلامة الزاهد “امسك الشمس”، كناية عن أنك لو أردت أن تتحدث معي فأمسك الوقت ولا تجعله يجري، وفي هذا تعبيرًا عن أهمية الوقت.

أبو الريحان البيروني

وقد بلغ أبو الريحان البيروني ثمانية وسبعين عام آن ذاك، وجاء له الفقيه أبو الحسن ابن عيسى، وقال له، ما هو حساب الجدات الفاسدة “والتي تكون من قبل الأم فقط”، وقال البيروني لا أريد أن أودع هذه الدنيا وأنا جاهل بهذه المسألة، وبعد أن حسمها فاضت روحه.

سليم الرازي

فقد قال التاج السبكي عام 447 أن سليم الرازي كان لديه من الورع الكثير، حتى أنه كان يحاسب نفسه على الوقت دائمًا، ولا يضيع دقيقة إلا وينسخ أو يدرس أو يقرأ، وكان في الغالب ينسخ كثيرًا.

الإمام النووي

ذكر قطب الدين أن الإمام النووي، لم يضيع وقتًا مطلقًا، حتى في ذهابه وإيابه، وذُكر أنه لم ينم مطلقًا على سرير أو مرتبة، بل كان يضجع وهو جالس لكيلا يستنفذ وقته في عدد ساعات طويل من النوم، وبذلك أنجز الكثير من المؤلفات وقد توفي رحمه الله في عمر صغير جدًا.

القواعد الذهبية في إدارة الوقت

ضع أهدافًا

بالطبع من يضعون أهدافًا واضحة جدًا نصب أعينهم، في الغالب يهتمون بأوقاتهم ولا يضيعون منها شيئا، وأنت بوضعك لأهداف عزيزي القارئ، ستطرد الشواغل بشكل أوتوماتيكي من حياتك، وسيتوجه مجهودك فقط لتحقيق أهدافك، حتى لحظات فراغك واستمتاعك، من أجل أن تعود لتحقيق أهدافك بشكل أفضل.

طرق سحرية ومُجربة في إدارة الوقت

رتب أولوياتك

لا تترك نفسك وسط أحداث الحياة وظروفها لتنهشك، وحاول أن تتحكم فيها أنت وحاول أن تتعلم قواعد إدارة الأولويات، وحاول أن تُفرِق بين الأمور العاجلة والأمور الغير عاجلة، وفرق أيضًا بين ما هو ضروري وملح وبين ما هو غير هام أصلًا، وشاهد هذا الفيديو ليوضح لك الفكرة أكثر.

اشعر بإنجازك دومًا

حاول دومًا أن تراقب إنجازك، وبالطبع حاول أن تجزئه إن استطعت، وكافئ نفسك على كل خطوة تخطوها، واجعل كل إنجاز يحدث لك دافعًا لك لإنجاز أكبر تقوم به، ويجوز أن تقوم بإعداد سجل لإنجازاتك مهما كانت بسيطة، واقرأه قبل أن تنام لتستمتع بأنك أنجزت كل هذه المهام.

تخلص من الشواغل

فرغ ذهنك ومكتبك من كل الأمور التي ليس لها فائدة، وفورًا ستستشعر الفرق، اذهب لغرفتك وأدخل على مكتبك ستجد أنه مليء بالكتب وقطع الورق الصغيرة التي غمرها التراب من فرط ما نسيتها، فورًا تخلص من تلك الأشياء التي تشغل ذهنك، وأترك على المكتب مشروع أو عمل اليوم فقط.

طرق سحرية ومُجربة في إدارة الوقت

خطط ليومك فقط

لا تشغل بالك بالتخطيط لفترات طويلة من عمرك بل ركز فقط في يومك، بل وركز في اللحظة الحالية منه فقط، ذلك سيجعلك لا تنشغل بغد ولا بإنجازات المستقبل فأنت لا تعلم ماذا سيحدث فيه، وقد يحدث لك تغيير في المسار الوظيفي، وينتهي المطاف بإلقاء خططك في سلة المهملات.

اغتنم لحظات الفراغ

اغتنم تلك الأوقات التي تكون مجبر فيها على الانتظار لفترات طويلة دون جدوى، مثل انتظارك للقطار المتأخر في بلادنا العربية، أو انتظار الحافلة، أو انتظارك في قاعة المحاضرة كي يأتي أستاذك، حاول أن تستثمر تلك الساعات الطويلة فيما يفيد، على الأقل احتفظ بكتابك في حقيبتك دومًا.

خصص وقت للمتعة والراحة

وهذا مهم جدًا وسيعينك في عملك وخططك وأيضًا في استمتاعك، فالعرب عمومًا لديهم مشكلة أنهم لا يجيدون لا الجد ولا الهزل، فهم في وقت الجد يريدون اللهو واللعب، أما في وقت اللعب فهم قلقون على أهدافهم التي لم يحققوها بسبب لهوهم، فاتبع قاعدة أن “لكل مقام مقال”.

طرق سحرية ومُجربة في إدارة الوقت

احرص على البكور

وأنا بالنسبة لي كمسلم الوقت الذهبي للإنجاز هو بعد أن أصلي الفجر، لعدة أسباب، أولًا الهدوء الشديد في المنزل، ثانيًا، البركة والسعة في الوقت والمجهود، حتى أنني ما أنجزه في ساعات في الوقت العادي أنجزه في ساعة أو ساعتين بعد الفجر.

استعن بمساعدين

لو أنك صاحب عمل وقد ألِفتَ بعض الأمور، أو أنك لديك بعض الأنشطة التي لا تحتاج لأن تقوم بها بنفسك، فما المانع أن تبحث عن شخص أمين يقوم بها عِوضًا عنك، ولو بمقابل مادي، ساعتها قد تتفرغ كثيرًا لما هو أهم من الأنشطة.

تعلم قول لا

لو أنك مثلًا اشتبكت في العمل وقد أنجزت الكثير منه، وفجأة جاءك صديقك القديم الذي لا يراعي للوقت ولا لقيمته شيء، هنا قد تؤجر لو قلت له لا، لا للخروج في ذلك الوقت، لا للأحاديث الفارغة، لا لتضييع الوقت فيما لا يفيد، فقط تجرأ على قول لا ولكن بأدب جم.

لا تجعل الفيس بوك يتحكم فيك

لا تدردش على الفيس بوك بالساعات وترجوا أن تنظم وقتك وأن تحقق أهدافك، ولكن خصص وقت محدد جدًا له، ولو لساعة يوميًا، ولا تنجرف مع الإنترنت عمومًا، ولكن تحكم أنت فيه ولا تجعله يتحكم هو فيك.

طرق سحرية ومُجربة في إدارة الوقت

قنن استخدامك للهاتف

في الغالب الناجحون يحتفظون بأرقام هاتف سرية جدًا، لا يعطونها سوى للمقربين، فأفعل مثلهم، واغلق هاتفك وقت العمل، مثلما تغلقه وقت الصلاة، فالمكالمات الهاتفية تشتت الذهن وتجعلك تفقد تركيزك فتترك العمل فيضيع الوقت.

قلل عدد ساعات نومك

لا تنهك نفسك وتضيع عمرك على سرير النوم، ولكن قلل عدد ساعات نومك قدر الاستطاعة، ولو ساعة واحدة تنجز فيها في عملك وخطتك الكثير، وأليك فيديو أكثر من رائع يحثك على تنظيم عدد ساعات النوم.

لا تبالغ كثيرًا في قدراتك

لا تقول إنك تستطيع أن تؤدي كذا وكذا من الأعمال الصعبة والضخمة في الوقت القليل الباقي من اليوم، ولكن حدد لنفسك مقدار معين من العمل يوازي ما لديك من فائض في الوقت.

لا تجمع بين عملين

بالطبع لا تُدخِل عمل على عمل آخر قبل أن تنتهي من الأول وهذا هام جدًا وأعطي نفسك وقتًا من الراحة بين كل وقت وآخر، كي لا تفتر قواك وتشعر بالملل.

اقرأ الكتب التالية

هناك العديد من الكتب التي عليك قراءتها بتمعن ومنها، كتاب الراهب الذي باع سياراته الفيراري لروبين شارما، وكتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية لستيفن كوفي.

شاهد الحلقات التالية

لعل المجموعتين الأفضل من المقاطع التي تعينك على إدارة أنشطة الوقت بفعالية هما، للدكتور عمرو خالد، وللأستاذ أحمد الشقيري، ومشاهدة ممتعة من خلال الروابط التالية.

قد يعجبك ايضا