الغدة الدرقية والحمل … هل يمكن لمريضة الغدة الدرقية أن تحمل؟

توجد الغدة الدرقية بمقدمة العنق وهي واحدةٌ من أهم الغدد الصماء في الجسم، وتكون مسؤولةً بشكلٍ أساسي اعن تنظيم عملية الأيض، كما أن لها دورًا كبيرًا في حياة المرأة، فهي تنظم الدورة الشهرية وعملية التبويض وبالتالي تلعب دورًا في حدوث واستمرار الحمل، وإن حصول أي خللٍ في إفراز هرموناتها يؤثر بشكل مباشر على الحمل، وقد تسبب الإجهاض عند اختلال أداءها بشكل رئيسي وزيادة إفراز الهرمونات، ويزيد نشاط الغدة الدرقية كثيرًا أثناء الحمل لتلبية متطلباته ويزداد معدل هرمونات الغدة نتيجة لزيادة نسبة هرمون الحمل لذلك نجد أن السيدات يعانين اكثر من حدوث اضطرابات في الغدة الدرقية اكثر من الرجال.

الغدة الدرقية والحمل

ما هي الغدة الدرقية؟

تقع الغدة الدرقية في مقدمة العنق وتتألف من فصين وهما: فصٌ أيمن وفصٌ أيسر، ويربط بينهما رابطٌ رقيق (جسر) من نفس نوع نسيج الغدة الدرقية، وقد سميت هذه الغدة بالدرقية نسبةً إلى مكتشفها “العالم توماس وارتون” في القرن 16 ويبلغ طولها 2×4 سنتي متر لكل فصٍ والجسر الرابط بين الفصين يبلغ 2×2 سنتي متر، ويقدر وزن هذه الغدة بحوالي 15غ. وتكون الغدة الدرقية شغوفةً لدرجة عالية بتحري واصطياد اليود الذي يوجد في الدم والذي يأتي للدم عن طريق الطعام بعد عملية الهضم والامتصاص.

عندما يدخل اليود إلى خلايا الغدة الدرقية تحدث سلسة تفاعلاتٍ كيميائيةٍ تؤدي بالنهاية الى إفراز هرمون التيروكسين، والذي يوصف بهرمون الحياة حيث لا يمكن لحياة الإنسان تستمر في حال غياب هرمون التيروكسين.

اختلال عمل الغدة الدرقية

قد يطرأ على عمل الغدة الدرقية بعض الإشكالات مثل الكسل أو فرط النشاط أو حدوث التهابات أو أورام في الغدة الدرقية. وسوف نتكلم عن أكثر الإشكالات التي تؤثر على عمل الغدة الدرقية وهو “كسل الغدة الدرقية” في سياق هذا المقال.

الغدة الدرقية والحمل

قبل الحمل، يمكن أن تؤدي ظروف الغدة الدرقية التي تعاني منها المرأة ولم تقم بعلاجها إلى إعاقة قدرة المرأة على الحمل أو يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض. لكن لحسن الحظ، فإن معظم مشاكل الغدة الدرقية التي تؤثر على الحمل يمكن التعامل معها بسهولة.

هرمون الغدة الدرقية ضروريٌ لتطور دماغ الطفل في المرحلة المبكرة من الحمل، حيث يحصل الأطفال فب البداية على هرمون الغدة الدرقية من أمهاتهم. وفي وقت لاحق، تتطور الغدة الدرقية عند الطفل. وهناك حاجة إلى كميةٍ كافيةٍ من اليود لإنتاج هرمون الغدة الدرقية للجنين والأمهات. وأفضل طريقة لضمان كميات كافية من اليود التي تصل إلى الطفل الذي لم يولد بعد هو أن تأخذ الأم فيتاميناتٍ قبل الولادة مع كميةٍ كافيةٍ من اليود. مع ملاحظة أنه ليست كل الفيتامينات قبل الولادة تحتوي على اليود. لذا يجب أن تقرئي النشرة الخاصة بالفيتامين بعنايةٍ قبل استخدامها.

اضطرابات الغدة الدرقية والإجهاض

المرأة التي تعاني من قصور الغدة الدرقية غير المعالجة هي في خطرٍ أكبر للإجهاض خلال الثلث الأول من الحمل. ما لم تكن الحالة خفيفة، كما أن النساء اللواتي يعانين من فرط نشاط الغدة الدرقية غير المعالجة هن أيضًا معرضاتٍ لخطر الإجهاض.

وعلى العموم يوصي الأطباء بأن جميع النساء المعرضات لخطر الإصابة بأمراض الغدة الدرقية أو النساء اللواتي يعانين من أعراضٍ يمكن أن يكون لها تأثير على هرمون الغدة الدرقية بإجراء اختبارات الدم وغيرها من اختبارات الغدة الدرقية، وإذا كانت المرأة في خطرٍ كبيرٍ، أي إذا كان لديها تاريخ مع أمراض الغدة الدرقية أو المناعة الذاتية، أو تاريخٌ عائلي، أو تعاني من داء السكري من النوع 1 أو أي حالة مناعة ذاتية أخرى، فهنا يجب إخبار طبيب التوليد أو طبيب العائلة. حيث يجب أن يتم اختبار النساء قبل أن تصبح حاملًا أو تحصل على المشورة بمجرد أن تعرف أنها حامل.

كسل الغدة الدرقية

وهو مرضٌ شائع الحدوث يمكن أن يصيب الكبار والصغار وحتى حديثي الولادة.

أسباب كسل الغدة الدرقية

  • أسباب مركزية المنشأ، والتي تكون ناتجةً عن خللٍ في عمل الغدة النخامية والوطاء “وهي غدة موجودة في الدماغ تساعد على التحكم والسيطرة على الغدة النخامية” ومن هذه الأسباب وجود الأورام أو الالتهابات أو الآثار الحاصلة لما بعد الجراحة أو بعد العلاج بالإشعاعات.
  • أسبابٌ أوليةٌ ناتجةٌ عن اعتلال في عمل الغدة الدرقية، مثل وجود الالتهابات المزمنة أو وجود الأجسام المضادة أو في حالات بعد عمليةٍ جراحيةٍ في الغدة الدرقية، والحالات التي تلي العلاج بالإشعاعات للغدة الدرقية أو العيوب في إنتاج وتركيب هرمونات هذه الغدة.
  • عدم الحصول على الكمية الكافية من اليود عن طريق الطعام.
  • بعض العقاقير والأدوية العلاجية كالأدوية التي تحتوي في مكوناتها على عنصر الليثيوم.
  • حصول حالة من المناعة المرضية في أنسجة الجسم ضد هرمون التيروكسين مما يؤدي لزيادة كمية هذا الهرمون فيضعف امتصاصه من قبل خلايا الجسم.

أعراض كسل الغدة الدرقية

قد تختلف أعراض كسل الغدة الدرقية وفقا للأسباب وشدة المشكلة والفترة الزمنية التي بدأت فيها المشكلة، ويمكن أن نلخص أهم الأعراض:

  • نقصان الشهية للطعام والإمساك.
  • السمنة بسبب تجمع سوائل الجسم وازدياد كمية المواد الدهنية.
  • عدم احتمال الجو البارد مثل بقية الناس.
  • يصبح الجلد خشنًا وبارد الملمس.
  • يصبح الشعر باهتًا وخشنًا وضعيفًا ويتساقط بكثرةٍ من جميع مناطق الجسم.
  • تكسر الأظافر وضعفها.
  • حصول بطء في التفكير وردود الفعل “الانعكاسات العصبية”.
  • بطء الحركة بشكلٍ عام والرغبة في النوم كثيرًا وخاصةً في فترة النهار.
  • تغيرات نفسية تبدأ بحصول الاكتئاب وقد تنتهي بالخرف.
  • تعب ووهن في العضلات وآلام في المفاصل.
  • تغير الصوت حيث يصبح أجشًا.
  • التأخر في ظهور العلامات التي تدل على بلوغ الفرد وحدوث اختلالات في الدورة الشهرية لدى البالغات.
  • عقم أولي عند النساء اللواتي لم تنجبن قبلاً أو حدوث عقم ثانوي للنساء اللواتي أنجبن في السابق

تجدر الإشارة أن هذه الأعراض المذكورة لا تجتمع في مريضٍ واحدٍ إلا في حالة كونه يعاني من كسل الغدة الدرقية منذ مدةٍ طويلةٍ ودون تلقي العلاج.

وبشكلٍ عام تكون أكثر الأعراض شيوعاً هي تساقط شعر المريض واضطراب الدورة الشهرية لدى النساء، وحصول تغيرات في الجلد والحاجة إلى النوم بشكل كبير والإحساس بآلام العضلات.

تشخيص حالة كسل الغدة الدرقية

بعد سماع الشكوى الرئيسية للمريض والمعاينة بالفحص السريري، يطلب من المريض القيام بفحص الدم لتحديد مستوى هرمونات الغدة الدرقية وخاصةً هرمون التيروكسين والهرمون المنشط لإفراز هرمونات الغدة الدرقية TSH وعندها فقط يصبح تشخيص المرض واضحًا للطبيب المعالج.

طريقة العلاج

عادةً ما يتم وصف هرمون التيروكسين المصنع على شكل حبوب وبتراكيز مختلفة، ويجب أن يؤخذ الدواء صباحًا قبل الطعام على معدة خاوية.

بعد البدء بالعلاج سوف يشعر المريض بالتحسن تدريجيًا، وقد تبدأ الأعراض بالاختفاء بعد مضي شهرين من البدء بالعلاج.

يجب على الطبيب طلب تحاليل الدم لقياس مستوى هرمون التيروكسين وكذلك مستوى الهرمون الذي ينشط إفراز التيروكسين TSH وذلك بعد مضي ستة أسابيع من البدء بالعلاج، وذلك لمعرفة ما يحتاجه المريض، عندها يقوم الطبيب بزيادة أو خفض الجرعة الدوائية.

 وتجدر الإشارة إلى أن المرضى الذين يعانون من كسلٍ في عمل الغدة الدرقية أو يعانون من انخفاض مستوى هرمون التيروكسين في الدم، يصبحون بحاجةٍ لاستعمال العلاج والدواء مدى الحياة تحت إشراف الطبيب المعالج.

439 مشاهدة