ريجيم الماء لتخفيف الوزن .. كل شيء ترغب بمعرفته عن ذلك الريجيم

ريجيم الماء .. من منا لم يرغب بفقد الوزن الزائد بأقصر وقت وأسهل الطرق، وبلا حميات مرهقة وصعبة، والكثير يشعر بالإحباط لفشل نظام الحمية المتبع وذلك لعدم الحصول على النتائج المطلوبة من ذلك النظام.

ريجيم الماء هو الحل الأمثل، فهو غير مكلف ولا يشعر بالملل إلًا أنه أكثر أنواع الريجيم مشقة.

ما هو ريجيم الماء (Water diet)

ما هو ريجيم الماء

هو أحد أنظمة التنحيف والتخسيس لفقدان الوزن الزائد في الجسم، ومن الأنظمة الفعّالة والتي تعطي نتائج سريعة ورائعة ومن الممكن أن يصل فقدان الوزن لأكثر من (8 Kg) ثمانية كيلو غرامات في الأسبوع الواحد.

فهو يعتمد كليًا على تناول كمية من الماء تتراوح ما بين (2 Glass) كوبين إلى (4 Glass) أربعة أكواب من الماء صباحًا وقبل تناول وجبة الفطور صباحًا بحوالي (1/4 h) ربع ساعة على الأقل مع الحرص على استمرار شرب الماء طيلة النهار وبشكل دوري.

آلية عمل هذا الريجيم

تعتمد هذه الآلية على ملء المعدة والأمعاء بالماء مما يؤدي للشعور بالشبع وعدم الرغبة في تناول الطعام لقلة الإحساس بالجوع.

ويمنع أيضًا من تراكم الدهون في الجسم لأنه يعمل على طرح كميات كبيرة من الدهون إلى خارج الجسم مترافقة مع طرد الفضلات بالإضافة إلى الحد من كمية السعرات الحرارية التي يصعب التخلص منها، وأن معظم الدراسات العلمية التي أجريت على الأشخاص الذين لديهم أوزانًا زائدة عن الحد في أجسامهم كانت نسبة الماء في أجسادهم أقل من أولئك الذين يتمتعون بوزن طبيعي وكذلك بالنسبة للرطوبة في أجسامهم.

 لذلك ينصح المتخصصون في علاج (مرض السمنة Obesity) وهم بالطبع الأطباء مع التركيز على أن المعالج يجب أن يكون _ طبيبًا وبشكل حصري _ بتناول ما معدله أكثر من (8 Glass) ثمانية أكواب من الماء  خلال ساعات اليوم وخلال وجبات الطعام.

غير أنه من المهم تنفيذ هذا الريجيم بالطريقة المثلى والصحيحة بحيث لا يؤدي اتباع هذا الريجيم إلى أية مشاكل صحية ولا يشكل خطرًا على الصحة، لذلك من المفروض أن يتم تنفيذه بشيء مع الحذر بالأخص بالنسبة للأشخاص الغير معتادين عليه، ومتابعة نظام غذائي خاص سنتكلم عنه لاحقًا يعرف باسم، (نظام الديتوكس Ditux system) للمساعدة في نجاح هذا النوع من الريجيم والحصول على الفائدة القصوى والآمنة منه.

والعمل الدائم على مراقبة الاشارات التي تدعو لوقف هذا الريجيم وتناول الطعام مجددًا وبشكل تدريجي.

الطريقة المثلى لتنفيذ (ريجيم الماء Water diet)

  • اليوم الأول:

يجب على الشخص أن يشرب كأس من عصير التفاح أو تناول ثمرة من ثمار الفاكهة الطازجة، مع تناول ثمانية أكواب من الماء موزعة على فترات النهار كله، لأن التفاح باحتوائه على مادة (الماليك Malic) وهي مادة تقوم بتطهير الكبد وتنقيته من السموم، والتخفيف من الطعام بشكل عام في الوجبات الرئيسية والالتزام بالحصة الغذائية المناسبة للوزن، وفي حالة الشعور خلال اليوم بين الفترات الفاصلة بين الوجبات الرئيسية عليك بتناول تفاحة أو شرب كأس من عصير التفاح الطازج.

  • اليوم الثاني:

عليك أن تزيد من كمية الماء الذي ستشربه خلال اليوم وإذا ما شعرت بالرغبة في شرب الماء قم بشرب المزيد منه، كما يمكن في اليوم الثاني استبدال تناول التفاح بتناول الخضراوات الطازجة والغير مطبوخة لاحتوائها أكثر من الخضراوات المطبوخة على السعرات الحرارية والمواد الغذائية،  وبشكل خاص (الجزر Carrot) الذي يعمل على إمداد الجسم بحاجته من (الغلوكوز Glucose) اليومية، وبالتالي يمد الجسم بالطاقة اللازمة له.

  • اليوم الثالث:

عليك شرب نفس كمية الماء التي شربتها في اليوم الثاني، وبالإمكان تناول الخضار والفواكه طازجة أو مسلوقة على أن لا تضيف إليها شيئًا من الملح.

إن من أهم الطرق الصحية للمحافظة على نضارة الشرة هي شرب الماء والكثير من الماء، لذلك فإنك وفي خلال اليوم الثالث من تطبيق (ريجيم الماء Water diet) سوف تحس بتغير في لون بشرتك لتصبح أكثر نضارة وإشراق، وسوف تتحسن الدورة الدموية لديك، ولن تشعر بأي كسل ذلك أن الخضار والمياه يملكان القدرة على تنظيف الجسم من السموم ويعملان على تحسين وتجديد وظائف الكلى والكبد.

  • اليوم الرابع:

في هذا اليوم ستشعر بفقدانك (2 Kg) اثنين أو (3 Kg) ثلاثة كيلو غرامات من وزنك، وهذا من الأمور المشجعة على الاستمرار في تطبيق والالتزام بهذا الريجيم، لتشرب أكثر من (8) ثمانية أكواب من الماء في اليوم وعليك استبدال الخضار بعصير الحليب والموز ومن الأفضل أن تخفف الحصة اليومية من الغذاء في وجبات الطعام الرئيسية.

وعند التعود عل نظام الريجيم هذا ستشعر بأن رغبتك في تناول الطعام قد قلت عن الأيام السابقة.

  • اليوم الخامس والسادس:

في اليومين الخامس والسادس علينا شرب كمية من الماء أكثر من (10) عشرة أكواب خلال ساعات النهار، وبالإمكان تناول اللحوم (لحم العجل أو لحم السمك المشوي)،في حالة الشعور بالإعياء والتعب الشديد، أو الإرهاق البدني الشديد.

 هذا وسوف تلاحظ خلال هذين اليومين أنك فقدت أكثر من (5 Kg) خمسة كيلو غرام من وزنك, الأمر الذي سيجعلك تستمر باتباع هذا الريجيم ومواصلة تطبيقه.

وفي حالة أنك وصلت للوزن الذي ترغبه بإمكانك الآن العودة إلى النظام الغذائي السابق لك مع الحرص على تناول الطعام الصحي والابتعاد عن الأكلات التي تحتوي على الكثير من الدهون وكذلك  عدم شرب القهوة والشاي، والمشروبات الغازية والروحية، وتعويضها أو استبدالها بالطعام الصحي والذي يمدك بالمواد الغذائية التي تحتاج إليها في بناء عضلات الجسم.

الشروط التي يجب اتباعها لنجاح (ريجيم الماء Water diet)

أولًا: عليك شرب كوبين إلى أربعو أكواب من الماء صباحًا وقبل وجبة الإفطار، ويجب أن يكون الفاصل بين شرب الماء وتناول طعام الافطار ربع ساعة إلى النصف ساعة على الأقل.

ثانيًا: يجب تناول ثلاثة وجبات رئيسية يوميًا مع الحرص على عدم الاسراف في الطعام عن الحد الذي تحتاجه يوميًا.

ثالثًا: لا تتناول أي طعام بين الوجبات الرئيسية واستبدال الطعام بشرب الماء.

رابعًا: إذا أحسست بالعطش عليك بشرب الماء ويجب أن يكون الفاصل بين شربك للماء وتناولك للوجبة القادمة نصف ساعة على الأقل.

خامسًا: من الخطأ تناول نصف الكمية المحددة من الماء لشربها في اليوم وتعويض الكمية في اليوم التالي، فإن ذلك سيؤثر سلبًا على النتائج المرجوة من الريجيم.

فوائد (ريجيم الماء Water diet) للصحة العامة:

فوائد ريجيم الماء

إن (ريجيم الماء Water diet) يمكن أن يكون بديلًا جيدًا لاستعمال الأدوية الكيميائية في العلاج، التي يمكن أن تضر بالصحة والسلامة لما تتركه من آثار جانبية ليست مرغوبة، لذلك يعد هذا الريجيم من أسلم الطرق وأفضل الحلول لفقدان وخسارة الوزن الزائد في الجسم عن الحد الطبيعي، وبإمكانه أن يضمن للشخص أن يتمتع بدورة دموية صحية ونشيطة وسليمة بوقت واحد، وهو ويقي من الكثير من الأمراض القلبية:

  • يقوم بتنظيف السموم الضارة في الجسم والناتجة عن التدخين.
  • باستطاعته القضاء على آلام الرأس وهو بنفس الوقت علاج لمرض (ارتفاع ضغط الدم Hypertension).
  • يساعد على حرق الدهون المتراكمة في الجسم في وقت قصير نسبيًا وقياسي.
  • يقضي على مشكلة حموضة المعدة ويعمل على المحافظة على سلامة الجهاز الهضمي، ويخفف من الاصابة بالتهاب المعدة ومن حدوث الإمساك.
  • يحمي ويقي البشرة من ظهور علامات الشيخوخة عليها، ويعمل على المحافظة على نضارة البشرة وجمالها ويقضي على جفافها.

ما هي أضرار (ريجيم الماء Water diet)

إن لهذا الريجيم أضرارًا كما أن له فوائد وسنتحدث عنها حتى أنه ليعتقد البعض أن هناك تناقضًا في الحديث بين فقرة وأخرى، غير أن ذلك ناتج عن اختلاف آراء الدارسين بالنسبة لها الريجيم، فمن يحبه يتعصب له ومن يكرهه يقوم برجمه، وقد أظهرت نتائج بعض الدراسات التي قامت بها الهيئات العلمية وأجرتها على الحيوانات وظهرت بعض الأعراض السلبية التي لم تظهر على الإنسان وبالتالي فلا فوائد مثبتة مائة بالمائة:

  • إن هذا الريجيم قد يزيد من فرصة التعرض للجفاف نتيجة التعود على شرب الماء، لأن الجسم يحصل على حاجته من الماء عن طريق الشرب وبعض أنواع الخضراوات والأطعمة.

 وعند التوقف عن الريجيم فإن الجسم لن يحصل على حاجته الكافية من الماء وبالتالي قد يحدث الجفاف مما يسبب الصداع والدوحة وانخفاض في ضغط الدم.

  • قد تظهر بعض الأعراض على الأشخاص الذين يتبعون ريجيم الماء كالدوار عند الوقوف المفاجئ وهذا يعرف (بهبوط ضغط الدم الانتصابي Erectile hypotension) مما يزيد من خطر التعرض للإغماء.
  • اتباع هذا الريجيم قد يصيب بعض المرضى أو الذين يعانون من مرضًا ما بتفاقم حالتهم المرضية والصحية لأنه قد يزيد من انتاج حمض (الأسيد اليوريك Yorek) في الجسم لدى الأشخاص الذين لديهن إصابة (بداء النقرس Gout disease)، أو يزيد من حالة المصابين بأمراض الكلى والكبد من تفاقم الحالة المرضية عندهم.

ما هي أسباب فشل الريجيم بشكل عام و(ريجيم الماء Water diet) بشكل خاص

هناك بعض الأخطاء البسيطة التي يرتكبها البعض تؤدي إلى فشل الحمية أو الريجيم المتبع، وبالتالي تؤدي لضياع جهد كبير مبّلو من أجل تحقيق حلم كبير وهو فقدان وخسارة الوزن الزائد.

لهذه السبب من المهم أن تصمم برامج تخفيف الوزن (الحمية أو الريجيم Diet) وفق اسس ومعايير علمية تتوافق مع خصوصية وظروف كل شخص على حدى:

  • اتباع حمية قاسية جدًا:

قد يظن البعض من البشر بأن اتباع حمية أو ريجيم قاس سيحصلون على خسارة سريعة في الوزن، مثلًا عند تناول سعرات قليلة لفترة من الزمن فإن القدرة الخاصة بالجسم على (التمثيل الغذائي Metabolism) ستتغير أي سوف يقوم الجسم بحرق كميات أقل من السعرات الحرارية.

 فعند التوقف عن تلك الحمية يكون الجسم قد تعود على حرق تلك الكمية القليلة من السعرات الحرارية وبالتالي يزداد وزن الجسم مرة أخرى ويفشل الريجيم أو الحمية التي كان قد اتبعها.

  • الامتناع عن ممارسة الرياضة:

إن عدم التوازن بين السعرات الحرارية المتناولة والسعرات الحرارية المستهلكة لا يساعد على الوصول إلى الوزن المنشود، ومفتاح النجاح في خسارة وفقدان الوزن هو القيام بممارسة النشاطات البدنية (الرياضة).

وبالتالي فالنشاط الجسماني (البدني) له الدور الأكبر في حرق السعرات الحرارية الزائدة، والتي إذا تم تخزينها في الجسم نتج عنها زيادة في الوزن وعلى شكل دهون، لذلك فالنشاط الجسماني يعزز عملية (التمثيل الغذائي Metabolism) عن طريق تخفيض مستويات (الأنسولين Insulin) في الجسم.

  • عدم تناول وجبة الافطار:

الكثير من الدراسات والأبحاث التي أجريت من قبل مراكز البحث العلمي تؤكد بأن يتناولون وجبة الإفطار هم الأقدر على الحفاظ على وزن معتدل وصحي، إن الإفطار الغني بالبروتينات والألياف وكمية مناسبة من السعرات الحرارية بإمكانها أن تحسن عملية (التمثيل الغذائي) في الجسم، وذلك بسبب قدرتها على تنشيط إفراز (الأنزيمات Enzymes) اللازمة لاستقلاب الدهون وبالتالي منع تخزينها في الجسم.

كما أن تناول الإفطار يمنع من الشعور بالجوع والحاجة لتناول كمية أكثر من الطعام  عند نهاية اليوم.

  • وضع أهداف غير واقعية وذات سقف عالي:

إن التخطيط هو العملية الأساسية لتحقيق النجاح في كل شيء، إن وضع سقف عال لخسارة الوزن أكير من قدرة الشخص على تحقيقه، أحد أهم الأسباب لفشل الريجيم أو الحمية المتبعة.

لذلك يجب وضع هدف واقعي متناسب مع الامكانات لتحقيق ذلك الهدف المرغوب الوصول إليه، وذلك من اجل النجاح المستمر وعلى المدى الطويل، ضع جدولًا زمنيًا متدرجًا لتخفيف الوزن للوصول إلى الوزن المطلوب تحقيقه.

تجنب ذلك لأنه يعتبر من أنجح الوصفات للإحباط، لأن القياس اليومي للوزن يؤدي للإضطراب في الأكل وإلى الاحباط بسبب تقلبات الوزن، ولهذه الأسباب ينصح الخبراء بقياس الوزن مرة واحدة في الأسبوع فقط.

  • تجنب تناول الألبان ومشتقاتها:

إن الكثير من الحميات (الريجيم) لا تحتوي على منتجات الحليب ومشتقاته، لكون الكثير من الناس يعتقدون بأن تلك المشتقات تؤدي لزيادة في الوزن، إلّا أن الدراسات والأبحاث تشير إلى أن الجسم يقوم بحرق كمية أكبر من الدهون عند الحصول على كميات كافية من (معدن الكالسيوم Calcium metal)، والمتوافر بكثرة في الحليب ومشتقاته.

ما هو نظام (الديتوكس Ditux system)

ما هو نظام الديتوكس

نظام الديتوكس (Ditux system) نظام غذائي مساعد للكثير من برامج (الريجيم) وبالأخص (ريجيم الماء Water diet)، واتباع هذا النظام يخلص الجسم من السموم والفضلات، وهذا النظام مساعد لأنظمة الريجيم المختلفة للمساعدة في تحقيق الأهداف من الريجيم المتبع، وهذا النظام وبشهادة الكثير من اطباء التغذية يحقق نجاحات كبيرة في علم الريجيم.

حيث يقول الطبيب (فادي ناجي Dr. Fadi Naji) استشاري أمراض (النحافة والسمنة والتغذية العلاجية) عن نظام (الديتوكس Ditux system) بأنه أهم الأنظمة المتبعة قبل البدء بأي نظام ريجيم أو أية حمية، لأنه يساعد الجسم في التخلص من السموم والفضلات وبالتالي فهو يقوم على تهيئة الجسم للإستفادة القصوى من أي ريجيم.

خاصة عند استخدام ريجيم مثل (ريجيم الماء) الذي نتحدث عنه في هذا المقال، وفيما يلي نقدم لكم هذا النظام الغذائي المساعد وهو لمدة سبعة أيام مستمرة:

نظام (الديتوكس ) للأيام الأول والثاني والثالث:

يتضمن البرنامج الغذائي تناول فنجان من الماء الذي أضيف إليه عصير نصف ليمونة يؤخذ هذا الفنجان على الريق صباحًا، وعليك أن تتناول (15) خمسة عشر كوبًا من الماء موزعة على مدار اليوم الواحد، أي بما معدله كوبين من الماء كل ساعتين، تناول أيضًا الكثير من الخضار على مدار اليوم (الخس Lettuce، أوالخيار Option، أوالبروكلي Broccoli، أوالخرشوف Artichoke، الكوسا المسلوقة، أو السبانخ المسلوقة أو المطبوخة من دون زيت أو صلصة، الجزر Carrot بكمية محدودة).

كذلك بالمكان تناول الأنواع من الفاكهة مثل (التفاح Apple، أو البطيخ Watermelon، أو الفريز strawberry، أو البرقوق Plum، أو الخوخ Peaches)، تناول أيضًا خلال اليوم عصير الفواكه الطبيعية من دون سكر أو بديل السكر، وتناول العصي الأخضر الذي يحتوي على تفاحة واحدة، أو عصي ليمونة واحدة طازجة، خيارة أو بقدونس parsley، أو كرفس celery، أو قطعة من الزنجبيل Ginger حسب الرغبة.

تناول الحليب واللبن الرائب والشاي الأخضر وبكميات غير محدودة خلال الأيام الثلاثة وعلى مدار اليوم.

اليوم الرابع والخامس:

  • وجبة الإفطار:

تتكون من أربعة ملاعق من الفول بالإضافة إلى بيضة واحدة مسلوقة ونصف رغيف من الخبز البلدي، وصحن سلطة.

  • وجبة الغداء:

وتتكون من (1/2 Kg) نصف كيلو غرام من لحم السمك المشوي و(5) خمسة ملاعق من الأرز إضافة إلى صحن من السلطة.

  • وجبة العشاء:

تتكون من كأسين من لبن الزبادي إضافة إلى (3) ثلاثة ثمرات من الفاكهة الطازجة.

اليوم السادس والسابع من نظام الديتوكس

  • وجبة الإفطار:

تتكون من قطعة واحدة من جبنة القريش أو قطعة من الجبن الخالية من الدسم (Diet) ونصف رغيف من الخبز البلدي وصحن سلطة.

  • وجبة الغداء:

تتكون من (6) ستة ملاعق من المعكرونة مع (1/4) ربع دجاجة مشوية وصحن من السلطة.

  • وجبة العشاء:

تتكون من كأسين من اللبن الرائب و(3) ثلاثة ثمرات من الفاكهة الطازجة، أو تفاحة عدد (2) اثنتان مع اللبن الرائب.

هكذا وبعد تطبيق (نظام الديتوكس Ditux system) المساعد نستطيع البدء ب (بريجيم الماء Water diet).

الخاتمة

إن هذا المقال مقال سوف يستهوي النساء والرجال على حد سواء وذلك بسبب النتائج الباهرة التي يحصل عليها متبع هذا الريجيم حيث أن النتائج تظهر بشكل سريع.

والباحثون والخبراء في (الاتحاد الياباني للأمراض Japan Disease Federation) ينصحون ويوصون بعدم تناول أي طعام أو شراب عقب تناول الوجبات الغذائية الرئيسية وقبل مرور ساعتين على تناول الوجبة، وقد أثبتت نتائج التجارب التي أجراها (الاتحاد الياباني للأمراض Japan Disease Federation) أن تجربة العلاج بالماء قد أثبتت نجاحًا نسبته (100%) وذلك لعلاج الأمراض قديمها وحديثها.

لذلك ينصح المتخصصون بشرب كميات كبيرة من الماء حيث أن ذلك يساهم مساعدة الجسم على التخلص من الدهون التي تتراكم في الجسم عن طريق رفع مستوى (التمثيل الغذائي Metabolism) في الجسم.

المصادر