تعرف على فوائد وأخطار نبتة العرن المثقوب

تعرف على فوائد وأخطار نبتة العرن المثقوب

تُعرف نبتة العرن المثقوب في الغرب باسم نبتة القديس يوحنا، وتعود تسميتها بهذا الاسم إلى تفتح زهورها في معظم الأحيان في يوم ميلاد يوحنا المعمدان المذكور في الإنجيل، وهي نبتة ذات أزهار صفراء صغيرة، وسيقان تنمو بشكل أفقي، ولها جذور زاحفة تمتد إلى مساحات واسعة، وتعتبر من النباتات المعمرة، وهي تتكاثر جنسيًا ولا جنسيًا، حيث كانت تنمو في أوروبا، ثم بدأت بالظهور في العديد من المناطق المعتدلة من العالم.

تحتوي أوراق نبتة العرن المثقوب على مركبات فعالة مثل: الهيبرفورين، والتي تساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب، وانقطاع الطمث وغيرها، إلا أنه تم إدراجها من ضمن الأعشاب الضارة في أكثر من 20 دولة، وفي مقالنا هذا سنتحدث عن فوائد وأضرار نبتة العرن المثقوب وكيفية استعمالها.

مكونات نبتة العرن المثقوب

مكونات نبتة العرن المثقوب

تحتوي نبتة العرن المثقوب على المكونات التالية:

  • أحماض الفينول مثل: حمض الفانيليك، وحمض الكلوروجينيك، وحمض الباراكوماريك، وحمض الكافييك، وحمض الفريولك.
  • مركبات الهايبيريسين، والسودوهايبيريسين، والبروتوهايبيريسين.
  • مركبات الفلافونويد مثل: هايبيروسايد، وروتين، ولوتيولين، وكامبفيرول، وميكويليانين.
  • مركبات فلوروغلوسينولز مثل: هايبرفورين، وأدهايبرفورين.
  • الأحماض الدهنية المشبعة مثل: حمض الميريستيك، وحمض البالميتيك، وحمض الأيزوفاليريك.
  • الزيوت الطيارة مثل: ميثيل ديكان، وميثيل اوكتان، وانديكان، وجيرانيول، وميرسين.
  • نظائر الفيتامينات: مثل: نيكوتين أميد، وحمض النيكوتين، وكولين، والكاروتينويدز.

فوائد نبتة العرن المثقوب

يوجد العديد من الفوائد لنبتة العرن منها:

  • تخفيف حدة أعراض فترة انقطاع الطمث: يساعد تناول مستخلصات نبتة العرن المثقوب مع مستخلصات جذور الكوهوش الأسود، في التقليل من الهبات الساخنة التي تشعر بها المرأة خلال فترة انقطاع الطمث، كما تساعد في السيطرة على العصبية وتقلبات المزاج.
  • تخفيف أعراض الاكتئاب: حيث يحتوي العرن المثقوب على الهيبرفورين، والهايبريسين، اللذان يعملان على رفع مستوى بعض الناقلات العصبية في الدماغ، مما يخفف من أعراض الاكتئاب، والاضطرابات العاطفية، ولكن تجدر الإشارة إلى أن نبتة العرن المثقوب أثبتت فعاليتها في تخفيف أعراض الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط، لكن في حال المعاناة من الاكتئاب الحاد فإن تناولها قد يزيد الحالة سوء، لأنها قد تتفاعل مع أدوية الاكتئاب الأخرى، ممايسبب آثار جانبية خطيرة.
  • معالجة الالتهابات الفيروسية والجرثومية: حيث يحتوي العرن المثقوب على خصائص مضادة للفيروسات.
  • التئام الجروح وشفائها: يفيد تطبيق كريم يحتوي على مستخلصات نبتة العرن المثقوب، في التسريع من التئام الجروح، والتقليل من تكون الفيروسات.
  • علاج مرض الشلل الرعاشي باركينسون: حيث بينت الدراسة التي أجرتها جامعة كومبلوتنس في مدريد، أن هناك فائدة علاجية لهذه النبتة ضد مرض الشلل الرعاشي باركينسون، فهي تحتوي على نسب عالية من المكونات النشطة المضادة للأكسدة، والتي تساعد في الحد من تدهور الخلايا العصبية التي يسببها المرض.
  • تحسين نتائج عملية رأب الأوعية الدموية: وهي عملية يم اللجوء إليها في حال انسداد أحد شرايين القلب، وقد بينت بعض الدراسات التي أجرتها مجلة journal of cardiovascular Translational أن تناول مستخلصات نبتة العرن المثقوب بعد إجراء عملية رأب الأوعية الدموية، يُحسن من نشاط صفائح الدم.

فوائد أخرى لنبتة العرن المثقوب

  • المساهمة في تقوية الذاكرة: حيث أثبتت بعض الأبحاث الأولية، أن لنبتة العرن المثقوب دور في تحسين الذاكرة قصيرة الأمد، وأشارت إلى ضرورة تناول كميات قليلة منها، أما في حال المبالغة بالجرعة قد يسبب آثار عكسية على الذاكرة.
  • التخفيف من شدة آلام الصداع النصفي: بحسب ما نشرته صحيفة journal of Medicinal Plants Research أن تناول أقراص تحتوي على مستخلصات العرن المثقوب إلى جانب أدوية الصداع النصفي، يساعد في تخفيف حدة الآلام، ولكن يجب عدم المبالغة في الجرعة، لأن الإكثار منها يؤدي إلى ارتفاع مستويات السيروتونين في الجسم مما يسبب آثار جانبية عدة مثل: ضعف التركيز، وتشوش الرؤيا، والرعشة، وآلام في الرقبة.
  • مكافحة نمو الخلايا السرطانية: حيث تبين أن المستخلص الإيثانولي لنبتة العرن المثقوب يثبط تكاثر خلايا سرطان الثدي، ويحفز استماتتها.
  • التخفيف من أعراض الاكتئاب الموسمي: وهو اكتئاب يحدث غالبًا في فصل الشتاء، والخريف، نتيجة قلة التعرض للشمس، حيث تبين أن لنبتة العرن المثقوب قدرة في التخفيف من أعراض هذا الاكتئاب.
  • التخفيف من أعراض تكيس المبايض: يعاني النساء اللواتي لديهم متلازمة تكيس المبايض من مجموعة من الأعراض مثل: عدم انتظام الدورة الشهرية، وظهور حبوب في الوجه، والقلق، وفرط الوزن، والاكتئاب، وصعوبات في الإنجاب، وقد بينت دراسة أجريت عام 2005 في الجامعة الألمانية أن نبتة العرن المثقوب تساعد في التخفيف من أعراض هذه المتلازمة.
  • التخفيف من أعراض اضطراب كريغلر نجار: وهو اضطراب نادر، حيث يعتبر الأشخاص الذين يمتلكون مستويات متدنية من إنزيم الكبد المسؤول عن إفراز البيليروبين وتحلله، أكثر عرضة للإصابة به، فهو يؤثر على مستويات التمثيل الغذائي للبيليروبين، وهي مادة ينتجها الجسم عندما تتحلل خلايا الدم الحمراء القديمة، مما يؤدي إلى فرط البيليروبين في الدم، حيث تبين أن تناول مستخلصات نبتة العرن المثقوب يساهم في خفض مستويات البيليروبين.
  • الحد من خطر الإصابة بمرض الهربس التناسلي.

أضرار نبتة العرن المثقوب

أضرار نبتة العرن المثقوب

أضرار أخرى لنبتة العرن المثقوب

  • تقضي على كافة الحشائش سواء السامة أو غير السامة، إلى حد الهيمنة في جعل الأراضي المنتجة غير منتجة.
  • قد يؤدي ابتلاعها من قبل الماشية، إلى التسبب بحساسية الضوء، وتثبيط الجهاز العصبي المركزي، وإجهاض قد يؤدي للموت.
  • تعمل على تقليل مستويات هرمون الإستروجين لدى الأنثى، من خلال تسريع عملية الاستقلاب للهرمون، لذلك يمنع استخدامها من قبل النساء اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل.

من هم الأشخاص الذين عليهم تجنب نبتة العرن المثقوب؟

  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الخصوبة: فقد تبين أن نبتة العرن المثقوب تؤثر على فرص الحمل، ولذلك ينصح بتجنب استهلاكها، خاصةً الأشخاص الذين يعانون من مشاكل بالخصوبة.
  • الأشخاص المصابون بفرط النشاط: حيت يزيد تناول عشبة العرن المثقوب من تفاقم الحالة، خاصةً عند الأشخاص الذين يستخدمون دواء ميثيل فينيدات.
  • الأشخاص المصابون بالاكتئاب الشديد: على الرغم من أن نبتة العرن المثقوب أثبتت فعاليتها لدى مرضى الاكتئاب، ولكن كما ذكرنا سابقًا فهي لا تنفع في حالات الاكتئاب الحاد، لأنها تزيد الوضع سوء وقد تؤدي إلى ما يعرف بالهوس، وهو عبارة عن حالة نشاط مفرط.
  • مرضى الزهايمر: قد تسبب نبتة العرن المثقوب الإصابة بالخرف عند الأشخاص المصابين بالزهايمر.
  • الأشخاص الذين سيخضعون للتخدير: يجب الامتناع عن تناول نبتة العرن المثقوب قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة، لأن ذلك قد يسبب مضاعفات خطيرة في القلب أثناء إجراء العملية.
  • الأشخاص المصابون بالشيزوفرينيا: لأن تناول نبتة العرن المثقوب من قبل مرضى الشيزوفرينيا يرفع من خطر إصابتهم بمرض الذهان.

التداخلات الدوائية مع مستخلصات العرن المثقوب

قبل تناول مستخلصات العرن المثقوب، لابد من استشارة الطبيب المختص، وذلك لتجنب التداخلات الدوائية التي يمكن أن تحدث، فقد تبين أن نبتة العرن المثقوب تسبب تداخلات دوائية من خلال زيادة إنزيمات الكبد سيتو كروم، حيث تؤدي زيادة هذه الإنزيمات إلى زيادة استقلاب بعض الأدوية، كما يؤدي استهلاك هذه النبتة إلى انخفاض فعالية هذه الأدوية في بلازما الدم، فقد بينت الدراسات أن هذه النبتة تعمل على حث الناقل ب – البروتين السكري الذي يقوم بإعادة الدواء إلى الأمعاء بعد امتصاصه، وزيادة هذا الناقل يؤدي إلى تقليل امتصاص الدواء في الجسم، وبالتالي انخفاض فعاليته، ومن الأدوية التي يمنع استخدام مستخلصات العرن الثقوب عند تناولها ما يلي:

1 – مضادات الاكتئاب

قد يزيد تناول مستخلصان العرن المثقوب مع الأدوية المضادة للاكتئاب، من ارتفاع السيروتونين في الدم.

2 – حبوب منع الحمل

قد يؤدي تناول مستخلصات العرن المثقوب مع حبوب منع الحمل، إلى تثبيط فعاليتها وحدوث الحمل، أو قد يسبب نزيف غير منتظم.

3 – الأدوية المثبطة للمناعة

مثل: تاكروليمس، وسايكلوسبورين، فقد يقلل تناول نبتة العرن المثقوب بالتزامن مع مع هذه الأدوية من فعاليتهم.

4 – بعض أدوية العلاج الكيميائي

قد يقلل تناول مستخلصات نبتة العرن المثقوب مع الدوسيتاكسيل، والإرينوتيكان، من مستوى فعاليتهم.

5 – الباربيتيورات

وهو من أدوية مثبطات الجهاز العصبي المركزي، ويؤثر تناول مستخلصات نبتة العرن المثقوب على فعالية هذا الدواء، حيث يقلل من وقت النوم الناجم عن تناول الباربيتيورات.

6 – ألبرازولام

وهو دواء مضاد للقلق، إلا أن تناول مستخلصات العرن المثقوب مع  الألبرازولام يقلل من فعاليته.

6 – سيمفاستاتين

إن تناول مستخلصات نبتة العرن مع هذا الدواء يقلل من فعاليته.

7 – مضادات اكتئاب البوبروبيون

تناول مستخلصات نبتة العرن المثقوب مع هذه المضادات يقلل من فعاليتها.

8 – أدوية التخدير

يزيد تناول مستخلصات نبتة العرن المثقوب من وقت النوم الناجم عن أدوية التخدير، لذلك ينصح بتجنب تناوله مع الميثادون، والميبيريدين الذي يزيد من تراكم السيروتونين في الدم.

9 – ركائز السيتوكروم

يمنع تناول مستخلصات العرن المثقوب مع هذه الأدوية لأنه يسبب تراكمها في الكبد.

10 – مانع سعال ديكستروميثورفان

لأن تناول مستخلصات العرن المثقوب مع هذا الدواء، يرفع من خطر تراكم السيروتونين في الجسم.

11 – الكيتامين

وهو من أدوية التخدير، حيث يزيد تناول هذت النبتة من تحلله، مما يقلل تأثيره على الجسم.

12 – تداخلات دوائية أخرى تسببها نبتة العرن المثقوب

  • أومبيرازول: وهو أحد مضادات الحموضة، حيث يقلل تناول مستخلصات العرن المثقوب مع دواء حرقة المعدة أومبيرازول من فعاليته.
  • دواء القلب ديجوكسن: يقلل تناول مستخلصات العرن المثقوب مع دواء ديجوكسن من فعاليته.
  • كيتامين: يقلل تناول مستخلصات العرن المثقوب مع دواء كيتامين من فعاليته.
  • الهيستامين فيكسوفينادين: قد يسبب تناول مستخلصات العرن المثقوب مع الهيستامين فيكسوفينادين تراكمه في الجسم.
  • الأدوية التي تزيد من حساسية الشمس: قد يزيد تناول مستخلصات العرن المثقوب مع هذه الأدوية، من خطر حساسية الجلد والعيون التي تسببها هذه الأدوية.
  • الأدوية غير النيوكليوتيدة: وهي أدوية مضادة لإنزيم المنتسخة المعاكس، ويؤدي تناول مستخلصات العرن المثقوب مع هذه الأدوية إلى التقليل من فعاليتها.
  • مضادات الاختلاج: يؤدي تناول مستخلصات العرن المثقوب مع مضادات اختلاج فينيتوين، إلى التقليل من فعاليتها.
  • مميع الدم وارفارين: يؤدي تناول مستخلصات العرن المثقوب مع مميع الدم وارفارين إلى التقليل من فعاليته.
  • الأدوية المستخدمة في علاج الشقيقة: مثل أدوية التريبتانات، حيث يؤدي تناول مستخلصات العرن المثقوب مع هذه الأدوية، إلى زيادة تراكم السيروتونين في الجسم.
  • مثيطات أنزيم البروتياز: يؤدي تناول مستخلصات العرن المثقوب مع مضاد الفيروس المثبط للبروتياز، إلى التقليل من فعاليته.
  • منبهات الجهاز العصبي المركزي: مثل: الأمفيتامينات، وسيبوترامين، وفينترمين.

على الرغم من كثرة الآثار الجانبية التي تحدثها نبتة العرن المثقوب، إلا أنه بينت الدراسات التي أجراها تعاون كوتشرين على 29 تجربة سريرية مع أكثر من 4 آلاف مريض، أن مستخلصات نبتة العرن المثقوب تتفوق على الأدوية المضادة للاكتئاب الشديد، فهي تحتوي على تركيبة مشابهة لهذه الأدوية، فقد تبين أن معدل المرضى الذين يتوقفون عن تناول مستخلصات العرن المثقوب بسبب الأعراض الجانبية، يبلغ نصف معدل الأشخاص الأشخاص الذين ينسحبون من أدوية مضادات الاكتئاب.

كما تبين أن نبتة العرن المثقوب تتفوق في العلاج عن أدوية الاكتئاب الحاد، ولديها تركيبة فعالة تشبه فعالية مضادات الاكتئاب القياسية، إضافة إلى انخفاض أعراضها الجانبية مقارنة مع الأعراض التي تحدثها أدوية الاكتئاب القياسية.


كيفية استخدام نبتة العرن المثقوب

يمكن استخدام مستخلصات نبتة العرن المثقوب على شكل أقراص عبر الفم، أو أكياس شاي، إضافة إلى وجود كريمات موضعية تحتوي على مركبات هذه النبتة، ويمكن الحصول عليها على شكل سائل يضاف منه بضع قطرات إلى كوب من الماء.

موانع استخدام مستخلصات العرن المثقوب

296 مشاهدة