أجمل القصور والقلاع في تركيا تاريخ عريق وحضارة ساحرة

عندما تدخل الأراضي التركية فستشهد تاريخ عمره آلاف السنين من آثار تاريخية ومبانٍ أثرية تتوزع على أكثر بقاع هذا البلد الساحر لتخبرك عن تاريخها العريق وجمال طبيعتها الخلابة.

والأروع من هذا وذاك هو تلك القلاع والقصور والتي هي الآثار الشاهدة حتى وقتنا الحاضر على حضارة هذا البلد التي تمتد من الشرق إلى الغرب.

أجمل القلاع والقصور في تركيا

القصور مكلفة للغاية ويتطلب بناؤها الكثير من الوقت والقوة البشرية وعلى مر التاريخ أصبحت رمزًا للثروة والقوة وتطور المنطقة وهي الشاهد على حقبة من الزمن كان خلالها يعيش أشخاص لهم نفوذ وسلطة.

أما القلاع فهي قصور بحد ذاتها بنيت لتكون حارسًا منيعًا ضد هجمات الأعداء وواجهة تخيف كل من يحاول أن يمس هيبة وقوة البلاد.

ومن تركيا نجول بين مختلف بقاع هذا البلد الرائع لنختار لكم أجمل قصور وقلاع بنيت على مر الزمن.

أجمل القلاع في تركيا

قلعة البنت في مرسين:

قلعة البنت بتركيا

تقع هذه القلعة في جزيرة وسط البحر شامخة مثل لؤلؤة نفيسة حيث تبعد حوالي 300 متر من ساحل مقاطعة مرسين في منطقة أردملي.

يقال إن هذه القلعة بناها ملك ليضع فيها ابنته التي قال له بعض العرافين أنها ستموت بلسعة ثعبان، فوضع ابنته فيها ليحميها وحتى لا تصل إليها الأفاعي ولكن القصة انتهت بأن ابنة الملك الجميلة قتلت على يد ثعبان.

ويبلغ طول القلعة الضخمة بالكامل حوالي 192 مترًا والمبنى يعود لقرون ماضية حيث تم بناؤها من الصخور التي وضعت مع بعضها مرصوفة بطريقة جعلتها تحفة فنية رائعة.

من خلال التجول في هذه القلعة ستتعرف على الآثار الصليبية والبيزنطية التي تظهر واضحة وخاصة الكنائس المشيدة في داخلها، كما ستتمتع بالنقوش المرسومة على الجدران والتي عليها بعض الكتابات العربية.

يوجد في القلعة الكثير من الأبراج التي كانت تُستخدم لمراقبة الأعداء والقراصنة وللدفاع عن القلعة ويمكنك أن تستمتع من خلال الصعود إلى هذه الأبراج بالمناظر الساحرة والخيالية التي تُحيط بالقلعة.

 يمكن الوصول إلى الجزيرة عن طريق البحر بالقوارب والزوارق وحتى بالسباحة.

قلعة ماموري (أنامور)

إنها واحدة من معاقل تركيا على ساحل البحر المتوسط وقد تم بناءها على منحدرات وسهول عالية، وتعد قلعة ماموري التي تعود إلى 1500 عام واحدة من أفضل قلاع القرون الوسطى المحفوظة وتغطي مساحة قدرها 23500 متر مربع، والقلعة هي واحدة من أكبر القلاع في تركيا.

قلعة ماموري هي موطن لكثير من الحضارات مثل الرومان والبيزنطيين والسلاجقة وكارامانوغولاري والعثمانيين، وق تم بناء العناصر المعمارية للقلعة خلال فترات سيادة الحضارات المختلفة، لذلك لها ميزات معمارية متنوعة خاصة بالفترة التي بنيت فيها.

أبراج المراقبة لا سيما الموجودة في جنوب البرج الرئيسي توسع منظر القلعة.

نوافذ القلعة الحربية وأبراج الحراسة على شكل حرف V، وهي كبيرة في المناطق الداخلية مما يسهل إطلاق السهام من خلالها ويجعل إطلاق النار عليها صعبًا.

يوجد في القلعة مسجد مركزي مخطط ذو قبة واحدة ونوافير ومستودعات وصهاريج ومباني كان يسكن فيها الجنود حيث يعكس هذا المسجد الذي بناه كرامنوجولاري صفات العمارة العثمانية في القرن السادس عشر.

والقلعة التي تضم 39 برجًا ومسجدًا وخزانات مائية وحمامًا خارجها محاطة بخندق دفاعي بعرض 10 أمتار، والجدران السفلية لجدران الحصن واسعة.

قلعة غازي عنتاب

يطل هذا المبنى التاريخي على المدينة من التل في وسط مدينة غازي عنتاب كمتحف يعرض الصور البانورامية الدفاعية والبطولية خلال حرب الاستقلال.

تم استخدام قلعة غازي عنتاب التي تم ترميمها في عام 2000 من قبل الرومان للمراقبة بدلًا من الدفاع.

تقع هذه القلعة في منطقة Nizip على منحدر حاد يطل على بحيرة Birecik Dam وتوفر إطلالات فريدة.

يمكنك عند زيارة هذه القلعة اكتشاف الأذواق الفريدة من غازي عنتاب وكذلك المعالم التاريخية الأسطورية.

قلعة غازي عنتاب التي بنيت كشمس مشرقة لسياحة غازي عنتاب تنتظر الزوار بكل روعتها.

قلعة سينوب

القلعة التركية الأكثر شهرة هي قلعة سينوب، الواقعة بين موانئ سينوب الداخلية والخارجية تجعل الناس يشعرون بالأمان حتى مع موقفها القوي.

ووفقًا لبعض المصادر يعود تاريخ هذه القلعة إلى عام 72 قبل الميلاد عندما تم بناؤها من قبل الملك بونتوس.

تأسست القلعة في القرن السابع قبل الميلاد لحماية المدينة وقد تم إصلاحها عدة مرات خلال الفترة الرومانية والبيزنطية والأناضولية السلجوقية.

يبلغ طول جدران القلعة التي لا تزال تحتفظ بخصائصها حتى اليوم 2050 مترًا وارتفاعها 25 مترًا وعرضها 3 أمتار.

هناك اثنين من الأبواب على المدخل الرئيسي مع حائط الحصن الذي يحيط بالمدينة مما يجعل هذه القلعة واحدة من القطع الأثرية التاريخية للمدينة.

قلعة Kilitbahir، كاناكالي

لعبت قلعة Kilitbahir التي تحتل موقعًا استراتيجيًا رئيسيًا دورًا مهمًا لمعركتين كبيرتين يفصل بينهما حوالي 600 عام.

في حين استمرت الاستعدادات لحصار القسطنطينية في عام 1452 بنى السلطان محمد الفاتح هذه القلعة من أجل إعادة قوات العدو من مضيق الدردنيل وهذا المبنى التاريخي الذي أكمل هذه المهمة بنجاح في الحرب العالمية الأولى هو أحد أبطال حرب الدردنيل.

تجعل الجدران المنحنية ومبنى القلعة الثلاثي مكانًا من الضروري زيارته للتمتع بجمال الهندسة المعمارية.

قلعة روميلي هيساري في اسطنبول

يقع هذا المبنى التاريخي الذي يطل على قلعة الأناضول، في أضيق جزء من مضيق البوسفور على تل في الجانب الأوروبي من مضيق البوسفور في منطقة Sariyer في إسطنبول.

على الرغم من كل المجد الذي يحيط بها يقال إن القلعة بنيت خلال ثلاثة أشهر فقط.

تم بناء قلعة روميلي بين عامي 1451 و1452 من قبل السلطان العثماني محمد الفاتح.

وقد تم تسمية الأبراج العظيمة الثلاثة باسم السلاطين الثلاثة وهم خليل باشا وزاجانوش باشا وساريكا باشا.

يبلغ طولها 660 مترًا وقد تم اختيار المنطقة التي بنيت فيه هذه القلعة لغرض منع المساعدات في البحر الأسود خلال الحصار العثماني.

والقلعة التي كانت موجودة خلال الإمبراطورية الرومانية كانت تستخدم كسجن في القرن 17 لأسرى الحرب من الأجانب.

حصن قلعة روميلي يتكون من برج صغير وثلاثة أبراج رئيسية وثلاثة عشر برج مراقبة صغير.

في القلعة يتم عرض الأسلحة المستخدمة أثناء فتح اسطنبول بما في ذلك المدافع والسلاسل.

قلعة ماردين

قلعة ماردين المنحوتة في الصخور على التل تعرف باسم “عش النسر”.

وتبدو القلعة التي تتداخل مع الحجر والتربة المحيطة بها وكأنها جزء من التل.

كان هذا الهيكل الفريد مركزًا مهمًا للحضارات التاريخية من بلاد ما بين النهرين إلى أوروبا مثل السومرية والبابلية والفارسية والرومانية والبيزنطية.

أجمل القصور في تركيا

قصر دولما بهجة (Dolmabahçe) اسطنبول

تم بناء قصر Dolmabahçe (حيث قضى Atatürk (أتاتورك) أيامه الأخيرة فيه) من قبل السلطان عبد المجيد في الجزء الساحلي من بشيكتاش بين عامي 1843 و1856 من قبل أشهر المهندسين الأرمن والعثمانيين.

يضم هذا القصر الفاخر 35 طنًا من الذهب الذي استخدم لزخرفة أرجاء القصر و285 غرفة و43 صالة، وتمتزج فيها الطرازات الأوروبية الباروكية والروكوكو مع الجماليات التركية.

يُعد هذا القصر التي تحول اليوم إلى متحف أحد الأماكن التي يجب مشاهدتها في إسطنبول لجماله الخلاب وكونه مكانًا يمكنك فيه مشاهدة الأيام الأخيرة للإمبراطورية العثمانية والأيام الأولى للجمهورية.

من أهم الأقسام في هذا القصر برج الساعة، وقسم الحرملك الذي كان مخصصًا لحريم السلطان وقسم السلاملك وغرفة السلطانة الأم والجامع.

قصر بيليربي، اسطنبول

قصر بيليربي، اسطنبول

يعد قصر Beylerbeyi Palace الذي بناه السلطان عبد العزيز في أسكودار أكثر قيمة من القصور العثمانية على الجانب الأوروبي من اسطنبول.

تم الانتهاء من بناء هذا القصر في عام 1865.

يبهر هذا القصر الناس بهندسته المعمارية الداخلية وخاصة عندما ترى لوحات فنية وأعمالًا فنية وتطريزات ذهبية ومنحوتات خشبية أنيقة وستدرك لماذا هذا المكان هو مكان عشق للسلاطين.

قصر توبكابي في اسطنبول

يعد قصر توبكابي من أشهر قصور الإمبراطورية العثمانية في اسطنبول وتركيا والأكثر شهرة في جميع أنحاء العالم.

تم تصميم هذا القصر الذي بناه السلطان محمد الفاتح بعد فتح اسطنبول لإظهار صعود الإمبراطورية العثمانية إلى العالم بأسره.

قصر توبكابي الذي تبلغ مساحته 80.000 متر مربع فيه أربعة أفنية وقبابه الشهيرة وإطلالته على بحر مرمرة شاهد على تاريخه العريق.

تم تحويل القصر إلى متحف من قبل Atatürk ويمكنك رؤية أشياء لا تقدر بثمن مثل الآثار المقدسة في العهد العثماني كما يضم القصر آثار نادرة والتي يبلغ عددها 300000 قطعة من الخزف والأواني الفضية وصور السلاطين والعناصر الخاصة والتحف الثقافية الفريدة من جميع أنحاء العالم.

يحيط بالقصر الحدائق والساحات التي تتألف من مبانٍ معمارية حول الفناءات الأربعة التي تمر عبر الباب الرئيسي على جانب آيا صوفيا.

ويتألف الهيكل الرائع للقصر الذي يتم الدخول إليه عبر بوابة السلطنة في اتجاه آيا صوفيا من 4 منازل متشابكة حيث توجد حدائق وساحات كبيرة حول القصر تغطي مساحة 300.000 متر مربع.

توجد بعد الساحة الرئيسية أجنحة السلطان وحدائق العنب التي تمثل الهندسة المعمارية الكلاسيكية للفن العثماني.

قصر إسحاق باشا، ألم

يعد قصر إسحاق باشا أجمل قصر في تركيا، وليس من الصعب أن نفهم لماذا اعتبروه كذلك؟ هل هو بسبب المناظر الطبيعية الخلابة المطلة على جبل أرارات أم للهندسة المعمارية الأنيقة على الطراز التركي أو بسبب موقعه الهادئ؟

هذا القصر هو أول مبنى في العالم يستخدم نظام التدفئة وله أهمية كبيرة في الهندسة بالنظر إلى البرد القارس في شتاء المنطقة التي بُني بها.

يقع قصر إسحاق باشا كقصر متكامل وفيه العديد من الأقسام على تل مرتفع، وتبلغ مساحته 115 × 50 مترًا وهو مستوي، ويتكون التراس الموجود في تل كارابورون من فناءين ومجموعة متنوعة من المباني المحيطة بهذه الساحات.

الأقسام الموجودة في القصر تضم (غرف الحريم، المطبخ، الحمامات، قاعات الاجتماعات، قاعة المحكمة، المسجد، غرف المعيشة، غرف الخدم، أجنحة الحرس، السجن، مستودعات الطعام) حيث تحتوي كل غرفة على موقد وخزانة وما إلى ذلك.

مدخل القصر يقع في الجانب الشرقي وهو الأكثر صعوبة في اختراقه ويحمل التاج الضخم حيث يعطيك انطباعًا عن خصائص الفن السلجوقي بزيناته المزخرفة والأزهار والنباتات الغنية مما تجعل للقصر قيمة فريدة من حيث التاريخ وتاريخ الفن.

يعطي المسجد الموجود في القلعة ذو القبة الواحدة منظرًا مثيرًا للاهتمام للقصر من خلال مئذنته بلونين مختلفين.

على الواجهة الشمالية للقصر (Selamlik) هناك أربعة لوحات خشبية معلقة بالخارج والتنين المجنح فوقها والأسد تحتها والشخصيات الإنسانية في القاع مثيرة للاهتمام للغاية.

في القصر يختلف النمط الكلاسيكي للعمارة العثمانية.

قصر إسحاق باشا هو موضوع العديد من الأساطير والقصص ويعتبر أكبر وأهم النصب المعمارية التي بنيت في آري خلال الفترة العثمانية.

إنه ليس قصرًا إنه تاريخ حافل بكل جلالته وأسطورة مليئة بالأسرار ومن أجل فهم ذلك من الضروري زيارته.

قصر شيران في اسطنبول

إن بزيارتك لهذا القصر ستتمتع بمشاهدة الآثار التي تُعرّفك كيف كان يعيش الملوك ويمكنك تجربة هذا الشعور في زيارة قصر Çırağan.

يعد قصر Çırağan موطن أكثر حفلات الزفاف إثارة في إسطنبول وأهم المنظمات الدولية وانطلاق الألعاب النارية الأكثر لفتًا للأنظار.

لقد تم بناء القصر من قبل السلطان عبد العزيز.

إنه أحد معالم البوسفور إلى جانب قصر Dolmabahçe حيث من الناحية المعمارية تعتبر الأعمدة الحجرية والرخام الملون من بين أكثر الميزات الصارخة التي تميز هذا القصر.

قصر شيران هو قصر عثماني ولكن تحول إلى فندق خمسة نجوم تابع لسلسلة فنادق كمبنسكي حيث يقع في مدينة إسطنبول على مضيق البوسفور.

وبزيارة فندق القصر الملكي شيران ستتمتع بالفخامة وبسحر القصر العثماني الحقيقي.

قد يعجبك ايضا