أفضل وأكثر فواكه صحية في العالم

تناول الفاكهة بانتظام يمكن أن يحسن صحة الجسم ويُنظم عمل وظائف الأعضاء بشكل أفضل ولكن ليست كل أنواع الفواكه لها نفس الخصائص مع أن بعضها له فوائد صحية فريدة وتتميز بأنها أكثر صحة للجسم من البعض الآخر.

في هذه المقالة سنتعرف على أكثر الفواكه صحة في العالم لتتمكن من تضمينها في جدول نظامك الغذائي حتى تستفيد من خصائصها وعناصرها الغذائية التي تمتاز بها فتعال معنا:

أفضل فواكه صحية في العالم

من بين الفواكه التي تعتبر من أفضل الفواكه صحية في العالم لما لها من خصائص وفوائد تعود على الجسم اخترنا لكم هذه المجموعة:

الجريب فروت

الجريب فروت فاكهة تشبه البرتقال ولكنها أكبر منها فهي تنمو باللون الأبيض والوردي والأحمر وأحيانًا تنمو إلى حجم كبير، وهي واحدة من أكثر الفواكه والحمضيات صحة لجسم الإنسان حيث إنها بالإضافة إلى كونها مصدرًا جيدًا للفيتامينات والمعادن الكثيرة والمختلفة تساعد أيضًا على فقدان الوزن وتقليل مقاومة الأنسولين في الدم.

  • الجريب فروت علاج قوي للتخلص من حصوات الكلى.
  • الجريب فروت غني بفيتامين C الذي يمكن أن يساعد في الحفاظ على جهاز المناعة وتحسينه كما أنه سيساعد على ضمان صحة الجسم.
  • الجريب فروت هو مصدر جيد لفيتامين E مما يجعل بشرتك صحية.
  • يحتوي الجريب فروت على ألياف تساعد على هضم الطعام وتمنع امتصاص الدهون وتؤدي تدريجياً إلى فقدان الوزن وتحسين وظيفة الجهاز الهضمي.
  • يساعد استهلاك هذه الثمرة على القضاء على الآثار المدمرة للجذور الحرة وتحييدها ويساعد على منع العلامات المبكرة للشيخوخة لما يحتويه من مضادات للأكسدة.
  • يساعد تناول كوب من عصير الجريب فروت يوميًا على التخلص من السموم والمواد الضارة من الجسم، ويمنع امتصاص الدهون ويمتص الفيتامينات والمعادن الأكثر أهمية وهو أمر جيد للحفاظ على صحة جيدة للنظام الغذائي.
  • يساعد الاستهلاك اليومي للجريب فروت في الحفاظ على الدورة الدموية ويمنع أمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم.
  • كما ثبت أن تناول الجريب فروت يخفض مستويات الكوليسترول.

الأناناس

يعتبر الأناناس فاكهة غريبة وسلعة نادرة وثمينة ويمكن العثور عليها بسهولة على مدار السنة.

هذه الفاكهة ذات الشكل الطولي والمغطاة بأنماط سداسية يعلوها تاج جميل من الأوراق الخضراء واللامعة حيث تحت هذا اللحاء السميك اللحم الأصفر الذهبي الذي له نكهة حلوة.

  • الأناناس غني جدًا بفيتامين C ومن حيث العناصر الغذائية الأناناس هو فاكهة ممتازة بين الفواكه الاستوائية حيث توفر حصة واحدة من الأناناس 131% من الاحتياجات اليومية من فيتامين C و76% من الكمية اليومية من المنغنيز الضروري للجسم.
  • يحتوي الأناناس أيضًا على بروميلين وهو مركب من الإنزيمات معروف بخصائصه المضادة للالتهابات وهضم البروتين، كما يمكن أن يساعد في الحماية من نمو خلايا السرطان والأورام.

الأفوكادو

يحتوي الأفوكادو على فيتامين B1، B2 ، B3 ، B5 ، B6 كما يحتوي على البوتاسيوم، الفوسفور، المغنيسيوم، الحديد، الكالسيوم وعلى 6% من الزنك لذلك ترى أن هذه الفاكهة غنية جدًا بالمعادن والفيتامينات.

  • بسبب محتواها العالي نسبيًا من الدهون لا ينصح باستهلاكها بشدة لأولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا لفقدان الوزن.
  • الأفوكادو مثل زيت الزيتون غني بحمض الأوليك هذه المادة هي واحدة من أكبر عوامل الوقاية من سرطان الثدي.
  • ويحتوي الأفوكادو على مضادات الأكسدة التي تمنع الشيخوخة المبكرة للجلد وترطب البشرة وتلينها وتنظف خلايا الجلد الميتة دون التسبب في تلف أو تهيج.
  • تحافظ على صحة الجهاز العصبي.
  • قناع الأفوكادو وزيت الزيتون يلين ويرطب البشرة ويزيل طبقات الجلد الميت ويحارب التجاعيد.
  • يساعد “الجلوتاثيون” المضاد للأكسدة في هذه الفاكهة الكبد على تنقية الدم والتخلص من السموم.
  • يمكن أن تؤدي المستويات العالية من حمض الفوليك في هذه الفاكهة إلى تقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية لدى الأشخاص المعرضين.
  • كما إن الخصائص المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات في الأفوكادو تقلل من خطر الإصابة بسرطان الفم والبروستاتا، بالإضافة إلى أن مكونات الأفوكادو تقلل من الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي.
  • مجموعة جيدة من المغذيات الدقيقة والنسبة العالية من الألياف في الأفوكادو ستساعد جسمك على زيادة كمية الهرمونات التي تساعد على نمو العضلات وحرق الدهون.
  • كما أن احتوائها على البوتاسيوم يخفض ضغط الدم ويمنع السكتات الدماغية وأمراض القلب.
  • الأفوكادو هو فاكهة مضادة للالتهابات تحتوي على فيتوستيرول ومضادات الأكسدة والكاروتينات وأحماض أوميجا -3 الدهنية.
  • يحتوي الأفوكادو على مركبات تسمى ASU التي تزيد من تخليق الكولاجين وتقلل من آلام التهاب المفاصل وهشاشة العظام.
  • الأفوكادو مصدر ممتاز للوتين حيث يعمل هذا كمضاد للأكسدة ويمنع أمراض العيون ويحمي اللوتين كاروتينويد في الأفوكادو العين من الضمور البقعي وإعتام عدسة العين.
  • كما تشفي المغذيات والإنزيمات في الأفوكادو الأغشية المخاطية الملتهبة في المعدة والأمعاء الدقيقة.
  • بروتين هذه الفاكهة ذو جودة عالية وفيتامين A الخاص به يزيد من مقاومة الجسم للالتهابات البكتيرية وهو علاج جيد لمشاكل المرارة.

التوت الأزرق

تحتوي هذه الفاكهة الصغيرة على الكثير من العناصر الغذائية وهي غنية بالألياف وفيتامين C وفيتامين K والمنغنيز.

كما يحتوي التوت الأزرق البري أيضًا على الكثير من مضادات الأكسدة الذي يقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة بما في ذلك أمراض القلب، مرض السكري ومرض الزهايمر، كما أن هذا المضاد للأكسدة له تأثير وقائي على الدماغ ويعزز الذاكرة.

للتوت البري تأثير كبير على الجهاز المناعي حيث تظهر الدراسات أن تناول التوت بانتظام يمكن أن يزيد من عدد الخلايا القاتلة الطبيعية في الجسم فتساعد هذه الزيادة في الحماية من الإجهاد التأكسدي والالتهابات الفيروسية.

التفاح

التفاح الفاكهة الأكثر شعبية والأكثر صحة في العالم ذات قيمة غذائية عالية حيث يحتوي التفاح على كميات كبيرة من الألياف وفيتامين C والبوتاسيوم وفيتامين K كما يحتوي على بعض الفيتامينات من المجموعة B المعقدة.

أظهرت الدراسات أن مضادات الأكسدة الموجودة في التفاح يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة القلب وتقليل خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 والسرطان والزهايمر، كما أن النشاط المضاد للأكسدة في التفاح يساعد على زيادة كثافة العظام.

فائدة أخرى ملحوظة من التفاح هي البكتين الموجود فيها، والبكتين هو ألياف بروبيوتيك تغذي البكتيريا الجيدة في الأمعاء وتساعد على تحسين الهضم وصحة التمثيل الغذائي وتحسين عمل وظائف الجهاز الهضمي.

تناول تفاحة كل صباح لتنعم بالطاقة والنشاط والابتعاد عن أي مشكلة في الجهاز الهضمي.

الرمان

الرمان مليء بالمركبات النباتية المفيدة فهو من الفاكهة الأكثر صحة في العالم.

الرمان يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية بالإضافة إلى احتوائه على مركبات نباتية قوية لها العديد من الفوائد الصحية.

  • مستوى مضادات الأكسدة في الرمان تعادل ثلاث مرات من مستواه في الشاي الأخضر، وقد أظهرت الدراسات أن الرمان له تأثير مضاد للالتهابات ويساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان.
  • عصير الرمان يقوي بصيلات الشعر ويمنع تساقط الشعر حيث تعمل مضادات الأكسدة القوية في الرمان على تقوية بصيلات الشعر وتحسين الدورة الدموية.
  • يحافظ تناول الرمان على مستويات السكر في الدم وتقليل مستوى الكوليسترول الضار.
  • خلاصة عصير الرمان يقلل من إهدار وتورم الأوعية الدموية ويخفض ضغط الدم المرتفع حيث يعمل الرمان بمثابة الأسبرين الطبيعي ويخفف ضغط الدم وبالتالي يحسن تدفق الدم في الجسم.
  • تعمل مضادات الأكسدة الموجودة في الرمان على تحفيز خلايا الدم البيضاء وزيادة كفاءتها حيث يحتوي الرمان على خصائص مضادة للميكروبات ومضاد للبكتيريا ويساعد على تقليل البكتيريا الفموية التي تسبب الديدان والالتهابات.
  • يساعد الرمان في التخلص من مشاكل المعدة والكبد والجهاز الهضمي، كما أنه يساعد في تخفيف التهابات المسالك البولية ويسهل تدفق البول ويمنع احتباس السوائل في الجسم، وغناه بالألياف الغذائية يساعد على تنظيم حركات الأمعاء.
  • تساعد مستويات الحديد العالية في عصير الرمان على إنتاج خلايا الدم الحمراء لذلك فهو يمنع فقر الدم ويعالجه.
  • يمكن لعصير الرمان أن يخفف التهاب المفاصل والتهاب العظام.
  • إن الاستهلاك الطبيعي لعصير الرمان يساعد في منع مرض الزهايمر وغيره من المشاكل العصبية، بالإضافة إلى حصوات الكلى وحتى في علاج ضعف الانتصاب.
  • يحتوي عصير الرمان على العديد من الفيتامينات والمعادن بالإضافة إلى حمض الفوليك وكلها ضرورية في النظام الغذائي قبل الولادة، كما تساعد خصائصه المضادة للالتهابات على تحسين تدفق الدم إلى الأم والجنين، والبوتاسيوم في عصير الرمان يمنع تقلصات العضلات أثناء الحمل ويمنع الولادة المبكرة.
  • زيت الرمان مفيد لعلاج البشرة الجافة لأنه يحتوي على أوميغا5 ويحافظ على رطوبة البشرة ويساعد في علاج الجلد التالف.
  • الأنثوسيانين والتانينات في الرمان مفيدة في مكافحة أورام الجلد كما أنه يمنع نمو الخلايا السرطانية.

المانجو

المانجو هو مصدر غني للفيتامين C وعنصر المغنيسيوم، كما يحتوي على ألياف قابلة للذوبان والتي يمكن أن يكون لها العديد من الفوائد الصحية حيث تساعد على الهضم والإفراز وتقوية الجهاز الهضمي.

المانجو فاكهة لذيذة جدًا قد ينسى عشاقها كثيرًا فوائدها.

  • تحتوي فاكهة المانجو على مستويات عالية من الفيتامينات C و A بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الكاروتينات التي تحافظ على صحة الجهاز المناعي وقوته.
  • يحتوي المانجو أيضًا على خصائص قوية مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض مختلفة، كما إن مركبات المانجو المضادة للأكسدة تمنع سرطانات الأمعاء والثدي والدم والبروستاتا حيث تشمل هذه المركبات الكرياتين، إيزوكورتين، فيستين، حمض الغاليك بالإضافة إلى إنزيمات مختلفة.
  • وتساعد نسبة الألياف العالية والبكتين وفيتامين C في المانجو على خفض نسبة الكوليسترول.
  • يفتح المانجو المسامات المغلقة للجلد ويزيل البثور وحب الشباب.
  • وكوب واحد من المانجو يوفر 25% من الاحتياجات اليومية من فيتامين A مما يساعد على تحسين الرؤية ويمنع اعتلال الشبكية وجفاف العين.
  • ويساعد حمض الطرطريك وحمض الماليك وقليل من حمض الستريك في هذه الفاكهة على الحفاظ على تخزين الجسم القلوي.
  • كما يساعد المانجو على تنظيم مستويات الأنسولين في الدم.
  • يساعد المانجو على تبديد الحرارة وتبريد الجسم ومنع تلفه.

الفراولة

الفراولة غنية بالمعادن فهي من الفاكهة الأكثر صحة في العالم:

  • الفراولة هي مغذية جدًا حيث تحتوي على عناصر غذائية عالية كفيتامين C والمنغنيز وحمض الفوليك والبوتاسيوم بنسب وفيرة جدًا.
  • تحتوي الفراولة على مؤشر جلوكوز منخفض نسبيًا مقارنة بالفواكه الأخرى لذلك فإن استهلاك هذه الفاكهة لن يسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • الفراولة مثل أنواع التوت الأخرى غنية بمضادات الأكسدة ويمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، كما إن الفراولة مفيدة أيضًا في الوقاية من السرطان وتكوين الأورام.

الليمون

الليمون من أنواع الفواكه الأكثر صحة في العالم فهو واحد من أفضل الفواكه صحية في عائلة الحمضيات بسبب ارتفاع مستويات فيتامين C فيه، ونظرًا لتأثيرها على خفض نسبة الدهون في الدم وضغط الدم فإن هذه الفاكهة مفيدة جدًا لتقوية صحة الإنسان.

  • يحتوي على خصائص قوية مضادة للبكتيريا ومضادة للفيروسات ويمكنه تقوية جهاز المناعة.
  • كما أنه فعال للغاية في مكافحة الالتهابات بسبب مستوياته الكبيرة من فيتامين C والبيوفلافونويد، وحامض الستريك، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والبكتين، والليمونين.
  • يساعد عصير الليمون الجسم على التعرق مما يقلل من الحمى.
  • يمكن أن تساعد رائحة عصير الليمون في تقليل أعراض الاكتئاب وزيادة مستوى طاقة الجسم.
  • يساعد الليمون الأشخاص الذين يعانون من الربو على التنفس بشكل أفضل ويساعد أيضًا في تنظيف الشعب الهوائية.
  • يساعد الليمون على تخفيف أعراض هشاشة العظام.
  • يمكن أن يزيل الليمون السموم والبكتيريا من الجسم بسبب خصائصه المدرة للبول.
  • يساعد على تقليل مستوى السموم في الجسم مما يؤدي إلى تقليل الالتهاب في المفاصل.
  • الليمون مفيد في تحفيز إنتاج مادة كيميائية تسمى سترات البولي وهذا عنصر رئيسي في منع حصوات الكلى.
  • الليمون فعال كمطهر موضعي يمكن استخدام عصير الليمون الطازج على الخدوش والجروح فهو يعقم المنطقة.
  • الليمون هو عامل معقم وتنظيف طبيعي للبشرة يمكن أن يكون فعالًا في حل مشاكله وخاصة حب الشباب بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات.
  • وحمض الستريك في الليمون يساعد على تفتيح لون البشرة.
  • ويمكن أن يزيل الليمون الدهون من الوجه والجسم ويمنع إفراز الدهون الزائدة كما يساعد على تجديد وتقليل علامات الشيخوخة بسبب وجود البيوفلافونويدس المسؤولة عن تقليل كمية الجذور الحرة التي يمكن أن تتلف الجلد وتسبب التقدم في العمر.
  • ومزيج من الشاي الأخضر وعصير الليمون يمكن أن يكون فعالًا مثل الأسبرين لعلاج وتخفيف الصداع.
  • ويخفف من آلام الأسنان.
  • ويخلص من رائحة الفم الكريهة بفضل حمض الستريك الذي يقتل البكتيريا في الفم.
  • ضع القليل من عصير الليمون مع زيت الزيتون على فروة الرأس ودلكه قليلًا فهذا يساعد على علاج القشرة ويمنع تساقط الشعر.
  • يمكن أن يمنع الماء الدافئ بالليمون الإمساك ويحسن الجهاز الهضمي للجسم.

دوريان

دوريان ملك الثمار ومن الفاكهة الأكثر صحة في العالم حيث تُعرف باسم “ملك الفواكه” لأن حصة واحدة من دوريان توفر 80% من احتياجات الجسم اليومية من فيتامين C.

هذه الفاكهة تتميز بنسيج ناعم وقشدي بطعم حار لذا من الممتع تناولها، كما تحتوي على كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن فهي غنية أيضًا بالمنغنيز وفيتامينات B وA والنحاس وحمض الفوليك والمغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد والكالسيوم والصوديوم والزنك بالإضافة إلى العديد من المركبات النباتية الصحية التي لها نفس وظيفة مضادات الأكسدة.

  • وهي مثالية لزيادة الطاقة.
  • مفيدة لتحسين المزاج لأنها غنية بفيتامين B الخاص والذي يمكن أن يساعد في تنظيم المزاج، كما تحتوي أيضًا على التربتوفان وهو أحد المواد الخام للسيروتونين لأن هذا المزيج من الأطعمة لا يحسن مزاجك فحسب بل يساعد أيضًا في علاج الأرق.
  • وجود فيتامين C الذي هو أحد أهم مضادات الأكسدة يساعد في تحيد آثار الجذور الحرة ويمكن أن يبطئ عملية الشيخوخة من خلال تقليل العمليات التأكسدية في الجسم.
  • يحتوي دوريان على كمية كبيرة من الألياف الغذائية المهمة للمساعدة في الحفاظ على عمل الأمعاء وكفاءة الجهاز الهضمي.
  • بسبب وجود المغذيات المضادة للأكسدة وكذلك الألياف التي تقلل من السموم يساعد تناول هذه الفاكهة في منع نمو الخلايا السرطانية وتكاثرها.
  • تعد فاكهة دوريان علاج طبيعي لفقر الدم بسبب عنصر الحديد وحمض الفوليك وفيتامين C والنحاس.
  • ويعمل البوتاسيوم في هذه الفاكهة كموازن لعنصر الصوديوم للمساعدة على تصريف السوائل الزائدة من الجسم وتسهيل توسع الأوعية وضبط ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وحتى السكتة الدماغية والمساعدة في دعم الكولسترول الصحي.
  • فاكهة دوريان هي مصدر ممتاز للمغنيسيوم والبوتاسيوم والمنغنيز والنحاس وكلها تلعب دورًا رئيسيًا في الحفاظ على صحة وقوة العظام حيث يزيد البوتاسيوم من كفاءة امتصاص العناصر الغذائية من خلال الخلايا وبالتالي يزيد من امتصاص العديد من المعادن المفيدة التي يحتاجها الجسم مع تحسين صحة العظام أيضًا ومنع هشاشة العظام.
  • فاكهة الدوريان تساعد في علاج اليرقان.

البطيخ

البطيخ فاكهة مليئة بالماء ومن الفواكه الأكثر صحة في العالم فهو غني بفيتامين A وفيتامين C وبعض مضادات الأكسدة بما في ذلك الليكوبين والكاروتينات والكوكوربيتاسين إي.

يرتبط الليكوبين بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي بينما يمنع كوكوربيتاسين نمو الورم.

كما إن استهلاك الأطعمة الغنية باللايكوبين كالبطيخ يمكن أن يقوي صحة القلب بسبب قدرتها على خفض الكوليسترول وضغط الدم.

البطيخ هو واحد من أكثر الفواكه المائية حيث يحتوي على حوالي 92 ٪ من حجمه من الماء مما يجعلك تشعر بالشبع فهو يساعد في فقدان الوزن.

البرتقال

البرتقال هو واحد من أكثر الفواكه شعبية ومغذية في العالم، وإن تناول برتقالة متوسطة الحجم توفر كمية كبيرة من فيتامين C والبوتاسيوم، ويعد البرتقال أيضًا مصدرًا جيدًا لمجموعة فيتامينات B مثل الثيامين والفولات.

المركبات الموجودة في البرتقال لها فوائد صحية عديدة وتتضمن هذه المركبات: الفلافونويد، الكاروتينات وحامض الستريك.

يمكن أن يقلل حمض الستريك من خطر الإصابة بحصوات الكلى.

مثل الليمون فالبرتقال يحتوي على نسبة عالية من فيتامين C وحمض الستريك مما يساعد على زيادة امتصاص الحديد ومنع فقر الدم.

الموز

يحتوي الموز على ترتيب فريد من الكربوهيدرات الفردية تجعله من أكثر الفواكه صحة في العالم.

الموز غني بالفيتامينات والمعادن وله فوائد صحية عديدة حيث يُعرف الموز بأنه مصدر غني بالبوتاسيوم فهو يوفر 12% من الاحتياجات اليومية لهذا المعدن.

وواحدة من الخصائص الفريدة للموز هي تركيبة الكربوهيدرات حيث تحتوي الكربوهيدرات في الموز الأخضر غير الناضج على كميات كبيرة من النشا المقاوم للتحكم في نسبة السكر في الدم والتي تجعلك تشعر بالشبع.

يحتوي الموز أيضًا على البكتين مما يساعد على تحسين نسبة السكر في الدم وصحة الجهاز الهضمي.

بالإضافة إلى ذلك أظهرت الدراسات أن الكربوهيدرات العالية والمعادن الموجودة في الموز تجعلها مصدرًا ممتازًا للقوة والنشاط وخاصة لفترة ما قبل التمرينات الرياضية.

البابايا

البابايا فاكهة مضادة للسرطان.

البابايا فاكهة صحية للغاية وغنية بفيتامين C وفيتامين A والبوتاسيوم وحمض الفوليك.

كما أن البابايا غني بالليكوبين وهي من مضادات الأكسدة المضادة للسرطان حيث يمتص الجسم الليكوبين الموجود في البابايا أفضل من امتصاصه من الفواكه والخضروات الأخرى الغنية باللايكوبين.

هناك أيضًا أدلة على أن البابايا يعزز الهضم.

وتحتوي هذه الفاكهة على بابين وهو إنزيم يسهل هضم البروتين.

الكرز

الكرز غني بالمواد الغذائية مثل البوتاسيوم والألياف وفيتامين C.

كما أنها تحتوي على مضادات الأكسدة مثل الأنثوسيانين والكاروتينات التي تقلل الالتهاب وتمنع العديد من الأمراض.

خاصية كبيرة أخرى للكرز هي الميلاتونين وهو هرمون يرسل رسائل إلى الدماغ أثناء النوم لذا يمكن أن تساعد هذه الفاكهة في علاج الأرق واضطرابات النوم الأخرى، وقد أظهرت الدراسات أن الميلاتونين في عصير الكرز الحامض يزيد من مدة النوم ونوعيته.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.