أهم الأطعمة لزيادة هرمون التستوستيرون

هرمون التستوستيرون (Testosterone) من الهرمونات التي توجد عند الذكور، ويتم إنتاجه من قبل الخصيتين ولكن بكميات قليلةٍ جدًا في مرحلة تكون الجنين، وعند الولادة تتوقف الخصيتان عن إفرازه هكذا حتى سن البلوغ، ليتم إنتاجه من جديد وبكميات كبيرة جدًا الأمر الذي يسبب زيادة الرغبة الجنسية، يستمر ذلك حتى سن الـ 30، بعدها تبدأ مستويات هرمون التستوستيرون عند الرجل في الانخفاض مع التقدم في السن، ويمكن أن يؤدي إلى فقدان الرغبة الجنسية، وضعف الانتصاب، والمزاج المضطرب، بالإضافة إلى حدوث مشاكل في التركيز والذاكرة، كما أنه يؤثر أيضًا على كتلة العظام والعضلات، لذلك غالبًا ما يسعى الرجال للبحث عن حلول طبيعية لزيادة نسبة هرمون التستوستيرون في الجسم.

أهم الأطعمة لزيادة هورمون التستوستيرون

ما هي العلامات التي تدل على إنتاج هرمون التستوستيرون في سن البلوغ؟

تظهر العديد من العلامات الجسمية التي تدل على بداية إنتاج هرمون التستوستيرون وبمستويات عالية، ومن هذه العلامات نمو وتطور الخصائص الذكورية مثل: زيادة حجم القضيب وكيس الصفن والبروستات وتوزع الشعر في جميع أنحاء الجسم وخشونة الصوت وظهور الشارب واللحية وتمدد واستطالة العظام وبروز تفاحة آدم.

ماذا ينتج عن انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون؟

يمكن أن تنتج مجموعة متنوعة من الأعراض لدى الرجال، بما في ذلك:

  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • انخفاض الطاقة والنشاط.
  • زيادة الوزن.
  • اضطرابات نفسية مثل الإرهاق والتوتر والقلق والاكتئاب.
  • قلة الثقة بالنفس وعدم احترام الذات.
  • يقل انتشار الشعر في الجسم.
  • ضعف العظام والعضلات.
  • اضطرابات عقلية وبدنية وتعكر المزاج.

هل هناك عوامل أخرى تؤثر على إنتاج التستوستيرون؟

مثلما يؤثر التقدم في العمر على إنتاج هرمون التستوستيرون، أيضًا هناك عوامل أخرى يمكن أن تسبب انخفاض نسبته، مثل التعرض لإصابات في منطقة الخصيتين أو التعرض للإشعاعات أو العلاج الكيميائي “في حال الإصابة بالسرطان”، كذلك الأمراض المزمنة والإجهاد يمكن أيضًا أن تقلل من إنتاج هرمون تستوستيرون. ومن هذه الأمراض:

ما هو معدل هرمون التستوستيرون الطبيعي عند الرجال؟

يتراوح معدل هرمون التستوستيرون الطبيعي عند الرجال ما بين 250 و1100 نانوجرام / ديسيلتر للذكور البالغين، وبين 8 و60 نانوجرام / ديسيلتر للإناث البالغات، وذلك وفقًا لمايو كلينيك.

يفضل استشارة الطبيب المختص في حال الشعور بالأعراض التي ذكرناها سابقًا وذلك لأنه قد يكون علامة على وجود مشاكل في عمل الغدة النخامية المسؤولة عن إرسال الإشارات لتحفيز الخصيتين على إنتاج هرمون التستوستيرون،

أهم الأطعمة لزيادة هرمون التستوستيرون في الجسم

أهم الأطعمة لزيادة هورمون التستوستيرون.

العسل (Honey)

الذي يعرف باسم المعالج الطبيعي، حيث أن العسل يحتوي على البورون، وبعض المعادن التي تعمل على زيادة نسبة هرمون التستوستيرون، كما أنه يحتوي على أكسيد النيتريك الذي يفتح الأوعية الدموية وبالتالي يحسن قوة الانتصاب.

الكرنب (Cabbage)

يتميز الكرنب بغناه بالفيتامينات والمعادن، كما أنه يحتوي على الإندول -3 كاربينول، أي أنه يعمل على تقليل مستوى هرمون الأستروجين، ورفع من مستوى هرمون التستوستيرون.

نبات الهليون (Asparagus)

من المعروف أن الهليون من النباتات التي تعمل كمنشط جنسي، حيث أن الهليون يحتوي على حمض الفوليك والبوتاسيوم وفيتامين E، وكلها ضرورية لإنتاج هرمون التستوستيرون الصحي.

الثوم (Garlic)

الأليسين وجدت في الثوم والتي تعمل على خفض مستويات هرمون الإجهاد (الكورتيزول)، الأمر الذي يسمح للتستوستيرون بالقيام بوظيفته، يفضل أكله بشكلٍ خام للحصول على أفضل النتائج.

البيض (Eggs)

يتميز البيض بغناه بالدهون المشبعة، وأوميجا 3، وفيتامين D، والكوليسترول والبروتين والتي تعتبر من المواد الحيوية التي تعمل على إنتاج هرمون التستوستيرون.

الموز (Banana)

يساعد إنزيم البروميلين في الموز على تعزيز مستويات هرمون التستوستيرون، فهو مصدر جيد للطاقة.

البطيخ (Watermelon)

اكتشف العلماء في جامعة تكساس A & M أن البطيخ يحتوي على حمض أميني يسمى (سيترولين)، والذي يتم تحويله إلى أرجينين في الجسم، الأمر الذي يعمل على تعزيز تدفق الدم، مما يجعل هذه الفاكهة اللذيذة بديلًا طبيعيًا للفياجرا.

الجينسنغ أو الجنكة (نبات صيني)  Ginseng

بينت دراسة أجريت عام 2002 من كلية الطب في جامعة أولسان أن الجينسنغ الأحمر الكوري ساعد 60 في المئة من المرضى الذين يعانون من ضعف الانتصاب.

اللوز (Almonds)

فقط حفنة من هذه المكسرات يمكن أن تعزز الرغبة الجنسية عند كل من الرجال والنساء، وذلك لأنه يتميز بغناه بالمعادن الضرورية كالزنك.

المحار (Oysters)

يعتبر المحار من الأغذية الغنية بالزنك وهو أمر ضروري وحيوي لإنتاج هرمون التستوستيرون، حيث أن المحار يعتبر أغنى مصدر لهذا المعدن، ولكن إن كنتَ لا تحب المحار، فيمكنك استبداله عن طريق تناول الجبن، وخاصة السويسري والريكوتا، لأنها مصادر جيدة للزنك.

عصيدة الشوفان (Oats)

يتميز الشوفان بأنه يحتوي على الزنك و L- أرجينين، وأيضًا باحتوائه على نسب عالية في فيتامينات B، التي ترتبط مع تعزيز الأداء الجنسي.

الحمضيات (Citrus Fruits)

بالإضافة إلى دور الثمار الحمضية في خفض هرمون الإجهاد الكورتيزول، الحمضيات تحتوي أيضًا على فيتامين (A) الضروري لإنتاج هرمون التستوستيرون، ويمكن أن تساعد أيضًا على خفض مستويات هرمون الأستروجين، مما يسمح لهرمون التستوستيرون بالقيام بعمله.

السبانخ (Spinach)

أثبت هذا النبات الأخضر دوره الكبير في خفض مستويات هرمون الأستروجين، وغناه بالمغنيسيوم والفيتامينات C و E، وجميع اللبنات الأساسية لإنتاج التستوستيرون.

العنب الأحمر (Red Grapes)

وفقًا للأبحاث التي أجريت في جامعة هونغ كونغ، فقد تبين أنه عند تناول كمية من العنب الأحمر يوميًا يمكن أن يرتفع مستويات هرمون التستوستيرون، وتحسين حركة الحيوانات المنوية، وجعل حركتها أقوى.

السلمون البري (Wild salmon)

يتميز السلمون البري باحتوائه على مستويات عالية من المغنيسيوم وفيتامين B وأوميجا 3 الهامين لإنتاج هرمون التستوستيرون الصحي، كما وجد الباحثون في جامعة غراتس الطبية في النمسا أن سمك السلمون البري يخفض مستويات هرمون الجنس (غلوبولين – SHBG) الذي يؤثر على هرمون التستوستيرون.

الأفوكادو (Avocado)

وجد الباحثون الأمريكيون في جامعة ولاية بنسلفانيا أن الرجال الذين يتناولون كميات عالية من الدهون غير المشبعة الأحادية والتي وجدت في الأطعمة مثل الأفوكادو والمكسرات والزيوت النباتية ساهمت في زيادة نسبة هرمون التستوستيرون وتخفيض نسبة الكولسترول.

التونة (Tuna)

وفقًا للباحثين في جامعة غراتس الطبية في النمسا، بينت الأبحاث أن التونة تحتوي على نسبة عالية من فيتامين (D) والذي يمكن أن يساعد على إنتاج التستوستيرون وتعزيز مستواه بنسبة تصل إلى 90٪، كما أن هذا الفيتامين ضروري للحفاظ على نوعية السائل المنوي وعدد الحيوانات المنوية. يتم الحصول على هذا الفيتامين عن طريق التعرض لأشعة الشمس لذا إن كنت ممن لا يتعرض لأشعة الشمس خلال يومه يمكن التعويض عنها بإضافة سمك التونة والبيض إلى النظام الغذائي الخاص بك.

الرمان (pomegranate)

ذكرت صحيفة في المجلة الدولية لبحوث العجز الجنسي أن 47٪ من الرجال الذين شربوا كوب من عصير الرمان في اليوم لاحظوا تحسنًا في الأداء الجنسي.

اللحوم (Meat)

تعمل اللحوم على زيادة نسبة هرمون التستوستيرون في الجسم ولكن الإفراط في تناول البروتين الحيواني الموجود في لحوم البقر والضأن يمكن أن تسبب تراجع في مستويات هرمون التستوستيرون.

هل هناك طرق أخرى لزيادة نسبة هورمون التستوستيرون؟

فقدان الوزن

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فإن التخلص من الوزن الزائد قد يزيد من مستويات هرمون التستوستيرون الخاص بك، ووفقًا لبحث قُدم في اجتماع جمعية الغدد الصماء 2012، وجدوا أن الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن هم أكثر عرضة لانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، وإليك أهم المواد التي يجب أن تتناولها بحذر:

السكر: إذا كنت جادًا في فقدان الوزن، عليك أولًا التقيد بكمية السكر المعالج الذي يوجد في النظام الغذائي الخاص بك، الفركتوز على وجه الخصوص، هو العامل الرئيسي في وباء السمنة، لذلك فإن قطع الصودا من النظام الغذائي الخاص بك أمر ضروري، والحد من تناول الفركتوز الموجود في الأطعمة المصنعة وعصير الفاكهة والمحليات.

الكربوهيدرات: خاصةً المكررة مثل حبوب الإفطار، والخبز، والفطائر، والمعجنات، ومعظم الأطعمة المصنعة الأخرى تعمل على زيادة مستويات الأنسولين الخاص بك، وبالتالي تسبب مقاومة الأنسولين، الذي يعد العامل الأساسي الأول من كل مرض مزمن وزيادة الوزن.

لذلك يجب استبدال هذا النوع من الوجبات ببدائل صحية مثل الخضروات والدهون الصحية (بما في ذلك الدهون المشبعة الطبيعية)، حيث أن الجسم يفضل الكربوهيدرات الموجودة في الخضروات الكثيفة بدلًا من الحبوب والسكريات، وذلك لأنه يبطئ التحويل إلى السكريات البسيطة مثل الجلوكوز، ويقلل من مستوى الأنسولين، لذلك عند قطع الحبوب والسكر من وجبات الطعام الخاصة بك، وزيادة كمية الخضروات التي تأكلها، وأن تستهلك أيضًا البروتين والدهون الصحية بانتظام، أنت بذلك تحمي جسمك وتساعد على زيادة هرمون التستوستيرون.

ممارسة الرياضة والصوم

أظهرت الدراسات أن كل من الصوم بشكلٍ متقطع وممارسة التمارين الرياضية تعمل على زيادة نسبة هرمون التستوستيرون في الجسم.

ممارسة الرياضة: حيث أن التمرين المكثف ولمدة قصيرة له تأثير إيجابي مؤكد على زيادة مستويات هرمون التستوستيرون ومنع انخفاضه، على عكس التمارين الرياضية التي تمارس لفترات طويلة وبشكلٍ معتدل، والتي أظهرت أن لها تأثير سلبي على مستويات هرمون التستوستيرون.

كما أن تناول وجبة بروتين مصل اللبن بعد ممارسة الرياضة يمكن أن يعزز تأثير هرمون الشبع (هرمونات الجوع لها تأثير معاكس على هرمون التستوستيرون والرغبة الجنسية).

الصوم المتقطع: يساعد الصوم بشكلٍ متقطع على تعزيز نسبة التستوستيرون وذلك عن طريق زيادة هرمونات الشبع بما في ذلك الأنسولين، واللبتين، والأديبونيكتين، والجلوكاجون مثل الببتيد –1 (GLP-1)، كوليسيستوكينين (CKK) وميلانوكورتينز، وكلها تساعد على زيادة نسبة التستوستيرون الصحية، وزيادة الرغبة الجنسية ومنع انخفاض التستوستيرون مع التقدم بالعمر.

تقليل التوتر والقلق

عند التوتر الشديد والقلق يعمل الجسم مباشرة على إطلاق مستويات عالية من هرمون الإجهاد الكورتيزول، وهذا الهرمون يمنع إفراز هرمون التستوستيرون.

لذلك لا بد واللجوء إلى طرق للتخفيف والحد من التوتر مثل الصلاة والتأمل والضحك وممارسة اليوغا، وتعلم مهارات الاسترخاء، مثل التنفس العميق والتصور الإيجابي، وهو “لغة” اللاوعي.

وما هي لغة اللاوعي؟

عبارة عن إنشاء صورة مرئية للأمر الذي كنت ترغب في الحصول عليه، وبالتالي اللاوعي الموجود بداخلك يبدأ يدرك ويفهم ويعمل على مساعدتك في تخفيف التوتر والقلق.

تناول أقراص الأوميجا 3

تعمل الأحماض الدهنية الأوميجا 3 على تخفيض مستويات الكورتيزول في الجسم، وإفساح المجال لزيادة مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم، لذلك يفضل تناول أقراص الأوميجا 3 أو حبوب زيت السمك.

تناول بروتين مصل اللبن

سواء وجد على شكل مسحوق بروتين مصل اللبن أو في جبن الريكوتا، هذا البروتين قد يساعد على تقليل إنتاج الجسم من الكورتيزول وبالتالي زيادة نسبة التستوستيرون في الجسم، وذلك لأن بروتين مصل اللبن يساعد أيضًا على تعزيز إنتاج هرمون تستوستيرون.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.