متى يبدأ التسنين عند الأطفال وما هي أعراضه؟

ظهور الأسنان الأولى للطفل

إن بزوغ الأسنان هي عملية فسيولوجية تمر خلالها الأسنان بحركة محورية، من موضعها الأصلي في الفك العلوي إلى موقعها الوظيفي في تجويف الفم. وتمر هذه العملية في ثلاث مراحل، المرحلة التمهيدية حيث يتم فيها الانتهاء من تشكيل التاج.

المرحلة التمهيدية قبل البدء والتي تبدأ ببداية تكوين الجذر وتنتهي عندما تتلامس السن مع السن المقابلة. والمرحلة التمهيدية الوظيفية تبدأ هذه المرحلة الأخيرة في الوقت الذي يكون هناك اتصال مع السن المقابل وتبدأ وظيفة المضغ.

متى يبدأ التسنين عند الأطفال؟

يظهر واحد أو أكثر من الأسنان لدى الطفل بين 4 و 7 أشهر، وأغلب الأهل يتساءلون في أي عمر تتطور أسنان الطفل الأولى؟ في المتوسط، يبلغ عمر الطفل عند ظهور الأسنان حوالي 6 أشهر. لكن ذلك ليس قاعدة أساسية فكل طفل مختلف عن الآخر، لذلك لا داعي للقلق إن تأخر قليلًا. وسنذكر متوسط العمر الذي تظهر فيه أسنان الطفل.

متوسط ​​عمر ظهور أسنان الأطفال المختلفة:

  • بين 6 و 12 شهرًا، تظهر القواطع السفلية والقواطع العلوية.
  • بين 9 و 13 شهرًا، تظهر القواطع الجانبية.
  • من 13 شهرًا وحتى 18 شهرًا تظهر الأضراس المؤلمة.
  • وفي حوالي الشهر السادس عشر وحتى العامين من عمر الطفل تأتي الأنياب.
  • في الفترة ما بين سنتين إلى 3 سنوات أخيرًا حان دور آخر أسنان للخروج الأضراس الثانية تلك الموجودة في أسفل الفم.
  • عند سن الثالثة يكون للطفل 20 سنًا. بينما هناك 32 من الأسنان الدائمة التي تنمو والتي سوف تظهر ما بين 6 و 16 سنة وتتبدل تدريجيًا محل أسنان الأطفال التي تسقط واحدة تلو الأخرى.

ترتيب ظهور الأسنان عند لأطفال

قبل الولادة، تكون أسنان الطفل في عظم الفك العلوي وتبدأ بشكل عام بالخروج في أجزاء من الشهر السادس. حيث أن الأسنان الأولى التي تظهر عادة هي القواطع المركزية للفك السفلي. ثم تخرج العلوية، ثم القواطع الجانبية، الأنياب والأضراس هي الأخيرة التي تظهر. لن يكتمل طقم الحليب مع جميع الأسنان العشرين حتى الشهر العشرين أو الثلاثين.

يوجد أطفال تظهر أسنانهم بالفعل من الشهر الرابع، بينما يحتفل آخرون بعيد ميلادهم الأول مع أربعة أسنان صغيرة فقط. ومع ذلك، إذا لم يكن لدى الطفل أي منها بعد اثني عشر شهرًا، فمن المستحسن زيارة طبيب الأسنان.

كيف يمكن للوالدين مساعدة طفلهما أثناء التسنين؟

يرغب معظم الآباء في مساعدة الطفل، بحيث تكون معاناته أقل، ويمكن القيام بما يلي:

  • يمكن للوالدين تدليك لثة الطفل بلطف، بأصابع نظيفة أو قفازات إصبع سيليكون خاصة (تباع في الصيدلية).
  • المحافظة على ملابس الطفل جافة بارتداء المرايل أو المناديل، لأن التسنين يسبب سيلان اللعاب، ويصبح صدر الطفل ورقبته مبللين بسرعة. خاصة عندما يكون الجو باردًا، يمكن أن يتسبب ذلك في الإصابة بنزلة برد.

السن الأول يتطلب رعاية بالفعل

في البداية يكفي تنظيف السن الأول بانتظام بقطعة قماش أو قطعة قطن. هذه السن لديها ميزة أنها يمكن أن تستمر في دعم الأسنان بعد ظهور أول سن صغيرة عن طريق تدليك بلطف اللثة. قبل البدء في استخدام فرشاة أسنان للأطفال، وبعد فترة من الوقت يمكنك البدء باستخدام فرشاة لرعاية أسنان الطفل الأولى.

ما هي أعراض التسنين عند الأطفال؟

أعراض التسنين عند الأطفال

ليس كل الأطفال يتصرفون بنفس الطريقة. ففي بعض الحالات، تشق الأسنان الأولى طريقها بدون أي آثار جانبية، في حين أن البعض الآخر يصاحبها ألم شديد .لذلك يمكن أن تظهر الأعراض التالية بشكل فردي أو مجتمعة، ومن بعض الأعراض الشائعة:

اللعاب:

من الطبيعي تمامًا أن يسيل لعاب طفلك بشكل مفرط أثناء التسنين. ويجب التأكد من تنظيف فمه بانتظام بمنديل مبلل أو شاش لمنع التهيج أو الطفح الجلدي لبضعة أيام.

التهيج:

عندما يخترق السن الحاد لثة طفلك، قد يجعله يشعر بألم. وعادةً ما يبكي الطفل أكثر، ويلعب أقل من المعتاد، ويغضب من أي شيء أو بدون سبب واضح.

عض الأجسام الصلبة:

قد يشعر طفلك بالحاجة إلى عض الألعاب أو الأشياء الصلبة الأخرى في محاولة لتخفيف الألم. ويجب التأكد من إبعاد الطفل عن أي شيء ذي حواف حادة و الأجزاء الصغيرة.

وضع أصابعه في فمه كثيرًا:

لذا يجب التأكد من غسل يدي الطفل كثيرًا.

تغيرات في الشهية:

لا داعي للخوف إذا كان الطفل لا يأكل كثيرًا كما كان من قبل. حتى إذا كان لا يزال يرضع رضاعة طبيعية أو حليب صناعي، لأنه يشعر بعدم الراحة عند تناول الطعام، إذا كان طفلك يتناول بالفعل أطعمة صلبة، فحاولي تقديم أطعمة أكثر نعومة لا تحتاج إلى المضغ، مثل اللبن.

الأرق والتغيرات في أنماط النوم:

تتغير أنماط نوم الطفل وقد يصبح طفلك الصغير مضطربًا. وهذا يعني أن القيلولة قد لا تستمر طويلًا كالمعتاد. قد لا يتمكن من النوم دون انقطاع طوال الليل أو لفترات طويلة من الوقت. وبالتالي يجب استشارة الطبيب حول إعطاء طفلك مسكنات الألم لتخفيف الانزعاج حتى يتمكن من النوم بشكل أفضل.

ومن الأعراض الأخرى:

  • احمرار وسخونة في الخدين.
  • اللثة متورمة وحمراء.

الآثار الجانبية للتسنين عند الأطفال

على الرغم من أن التسنين قد يسبب زيادة طفيفة في درجة حرارة الطفل، إلا أن الحمى ليست من أعراض التسنين. ويجب مراجعة طبيب الأطفال إذا أصيب الطفل بالحمى، لأن هذا قد يكون علامة على شيء آخر.

كما أن الإسهال ليس من أعراض التسنين. فمن الطبيعي أن يكون لدى الطفل براز رخو بينما تنبت الأسنان، ولكن الإسهال عادة ما يكون عرضًا لمرض آخر.

كيف يمكن العناية بأسنان الطفل؟

تعد رعاية وتنظيف أسنان طفلك مهمة جدًا لصحة الأسنان على المدى الطويل. وعلى الرغم من أن أسنان الأطفال سوف تسقط في النهاية، إلا إن تسوس الأسنان يمكن أن يسرع هذه العملية ويترك فجوات في أطقم الأسنان قبل أن تصبح الأسنان الدائمة جاهزة.

ومن المحتمل أن تتجمع أسنان الحليب التي لم تسقط بعد في محاولة لملء تلك الفجوات، وبالتالي ستخرج أسنان دائمة ملتوية أو في أماكن لا تنتمي إليها.

نصيحة مهمة لمنع تسوس الأسنان:

لا تدع طفلك ينام وهو يشرب حليب اصطناعي أو عصير الفواكه لأن ذلك يسبب تسوس الأسنان. وتوصي جمعية طب الأسنان الأمريكية (ADA) بأن يذهب الأطفال إلى طبيب الأسنان عندما يكون عمرهم حوالي عام واحد، أو عندما تخرج أسنان الحليب الأولى، بحيث يمكن اكتشاف أي مشكلة محتملة وإسداء المشورة لآبائهم حول الرعاية الوقائية لأسنان الطفل.

في النهاية..

الغرض من هذه المقالة هو تعزيز الفهم والمعرفة بموضوعات صحة الفم العامة. لا يقصد منها أن تكون بديلًا عن الرأي المهني أو التشخيص أو العلاج. حيث إنه يجب دائمًا استشارة طبيب الأسنان أو مقدم رعاية صحية مؤهل وأخباره دائمًا بأي أسئلة لديك بخصوص أي مرض أو علاج طبي.

المراجع

انتقل إلى أعلى