تصنيف العناية بالذات

تبيض الأسنان بالزوم

ماذا تعرف عن تقنية تبييض الأسنان بالزوم هل استخدمت هذه التقنية ام لا وكيف كانت النتائج؟؟

في ظل طبيعة حياتنا الاجتماعية اليومية هناك تفاصيل يجب الاهتمام بها كثيرا من أهمها لون ونظافة اسناننا وشكلها، حيث استحوذ هذا التفصيل على اهتمام الكثيرين من أجل الحصول على حياة اجتماعية أجمل وأفضل، إذ أن تفاصيل حياتنا اليومية الخاطئة من اهمال نظافة الأسنان وكثرة التدخين وشرب المنبهات وغيرها من الأمور التي ينتج عنها نتائج سيئة أهمها اصفرار لون الأسنان، حيث نحتاج بعد وقت إلى العلاج ومراجعة الطبيب واتباع برامج صحية لتعود أسناننا إلى لونها الأبيض الجميل وتستمر حياتنا بطريقة جميلة ومريحة دون إحراج او إزعاج.

لذلك تم البحث واكتشاف تقنيات متعددة لتعود أسناننا الى بياضها وجمالها ولكل طريقة سلبياتها وميزاتها ونتائجها المحددة ومن هذه الطرق تقنية تبييض الأسنان بالزوم التي نرغب بشرحها لكم في هذه المقالة.

تقنية تبييض الأسنان بالزوم او ما يسمى الزوم فيليبس

إن تقنية تبييض الأسنان بالزوم منتشر في اغلب الأماكن ولكن كانت كوريا هي السباقة لاكتشافه واستخدامه.

يعتمد مبدأ التقنية على استخدام الطبيب مادة مبيضة تتفاعل مع الصبغات والملونات المتراكمة على أسناننا مما يسهل عملية إزالتها، ثم يتم استخدام ضوء إشعاعي مركز من خلال جهاز الزوم الذي يُسلط على هذه المادة فتتصلب، وفي نهاية المطاف يقوم الطبيب بتكسيرها مع استخدام الاشعاع فنتخلص من التراكمات التي كانت السبب في تغيير لون الأسنان.

على الطبيب استخدام غطاء مطاطي فوق اللثة لحمايته من آثار الإشعاع.

تظهر النتائج بعد وقت قصير وسريع وتكون النتائج واضحة وجيدة.

إيجابيات وسلبيات تقنية تبييض الأسنان بالزوم

  • تقنية سليمة وأمنه مقارنة بغيرها من التقنيات الأخرى.
  • تقنية بدون ألم فلا تخف من استخدامها أبداَ.
  • سريعة النتائج وعدد جلساتها قليل ووقت الجلسة قصير.
  • لا يوجد مضاعفات او آثار جانبية بعدها.
  • تقنية فعالة ونتائجها جيدة.
  • نتائجها الفعالة تستمر وقت طويل مقارنة بنتائج غيرها من التقنيات، وذلك إذا تم الحفاظ على أسنان نظيفة والاتباع الصحيح لنصائح الطبيب.

هنالك سلبية واحدة فقط، قد يعاني البعض من حساسية بسيطة في الأسنان، ولكن تزول خلال عدة أيام.

نصائح هامة

فيما يلي بعض التوصيات التي يجب اتباعها للمحافظة على النتائج الجيدة الناتجة بعد تطبيق تقنية تبييض الأسنان بالزوم أطول فترة ممكنة:

  • الابتعاد عن شرب السوائل الداكنة كالقهوة والشاي لمنع تصبغ الأسنان بالصبغات الداكنة وخصوصا بعد تطبيق التقنية بعدة أيام.
  • الابتعاد عن تناول الصلصات.
  • الابتعاد عن التدخين لحماية الجسم والأسنان واطالة فترة المحافظة على نتائج التقنية المتبعة.
  • الاهتمام بنظافة الأسنان يوميا وبعد كل وجبة مرتين على الأقل يوميا.
  • استخدام فرشاة ومعجون أسنان مناسب واستخدام خيط تنظيف الأسنان.
  • تناول أطعمة طبيعية صحية تزيد من صحة اجسامنا وأسنانا.
  • الابتعاد عن استهلاك الفواكه والأطعمة ذات الألوان الداكنة كالتوت والكرز التي قد تغيير لون الأسنان.
  • الابتعاد عن تناول السكريات والصبغات الصناعية كالشوكولاتة والعصائر الصناعية التي تؤذي الأسنان.

الفرق بين هذه التقنية وغيرها من التقنيات

أكثر ما يميز هذه التقنية هو سرعة وجودة نتائجها واستمرارها لمدة أطول مقارنتًا بنتائج التقنيات الأخرى، كما أنها أقل تكلفة، ويعود ذلك بسبب احتياج التقنيات الأخرى لعدة مستحضرات قد تكون مكلفة بعض الشيء.

يجب متابعة استخدام هذه التقنية بشكل دوري، أي كل 6 أشهر أو سنة تقريبًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى