طرق علاج تمزق أربطة الكتف وما يجب القيام به

علاج تمزق الأوتار في الكتف

أوتار أو أربطة الكتف هي هياكل الترابط التي لها وظيفة ربط العظام مع البطون العضلية. لإعطاء مثال على ذلك يمكننا أن نتخيل جسم الإنسان كدمية (عظام) تحتاج إلى محركات (عضلات) ترتبط مع العظام من خلال الأسلاك (الأوتار). هناك أوتار بأشكال مختلفة وأقطار مختلفة وبنية مقاومة أكثر أو أقل. الأوتار في الكتف على وجه الخصوص هي كثيرة لأن حركات هذا المفصل لا حصر لها.

من المحتمل أن يكون الكتف واحدًا من المفاصل الأكثر تعقيدًا في أجسامنا، لأن العضلات التي تسمح للحركات كثيرة، وتعمل على ثلاثة أبعاد تسمح بتوجيه الكتف في كل اتجاه.

علاج تمزق أربطة الكتف

كيفية التعرف على تمزق أربطة الكتف

إذا كنت تشك في إصابة في الكتف، فاطلب العناية الطبية بسرعة. ولفهم ما هي الأعراض وخاصة إذا كانت هناك أعراض تشير إلى التمزق فيجب أولًا التمييز بين:

الأوتار المتمزقة: بالتعريف نتحدث عن التمزق، عندما يقطع الوتر، مما يخلق وضعًا صعبًا يعيق حركة الكتف.

إصابة الأوتار: وهي حالة يتحلل فيها الوتر جزئيًا ولكن لا يزال غير متمزق تمامًا. هذه الحالة هي الأكثر شيوعًا والأكثر إيلامًا.

عندما يتمزق الوتر، تكون الإشارة الأولى هي الألم بالتأكيد! في الواقع، يؤدي التمزق الكامل إلى عدم القدرة على تحريك الكتف والذي يشير على وجه التحديد إلى تقلص العضلات.

في كثير من الأحيان يكون الألم شديدًا لدرجة أنه لا يسمح بالحركة، ولكن من خلال مساعدة الطبيب، ستلاحظ وجود الحد الأدنى من الانكماش. غالبًا ما يكون الألم خلال النوم، إذا كنت تنام على كتفك، وهو شديد جدًا ولا يستجيب بشكل جيد لمضادات الالتهاب ومسكنات الألم.

يمكن أن يمتد الألم من الكتف إلى الذراع وإلى الرقبة بسبب الوضع السيئ والاستخدام غير الصحيح.

كيفية تشخيص حالة تمزق أربطة الكتف؟

يجب إجراء التقييم الأول من خلال تقييم وظيفي من قبل الطبيب، القادر على تقييم مدى الإصابة. إذا وجدت دلائل محددة، فسيكون علاجه هو تعميق شكوكه التشخيصية، من خلال سلسلة من الفحوصات الدورية المحددة.

يبدأ دائمًا من باختبار الأشعة السينية العادي، خاصة في الحالات التي يتم فيها الإبلاغ عن صدمة مباشرة لاستبعاد كسور العظام. ثم، للتحقيق في مورفولوجية الأوتار، يمكنك القيام بالتصوير بالموجات فوق الصوتية، أو يمكن إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي (اختبار باهظ الثمن) الذي سيسلط الضوء على أي تمزق أو إصابة في أربطة الكتف.

كيفية علاج تمزق أربطة الكتف

عندما نواجه تمزق كامل في أربطة أو أوتار الكتف، فإن الحل الوحيد هو علاج الآفة جراحيًا، والقيام يدويًا بإعادة ربط الوتر مع العظم. بشكل عام عندما يكون السبب ناتج عن الصدمة يجب أن تشرع في التدخل السريع، ولا تنتظر حتى يحدث قصر في العضلات مما يعقد الحالة أكثر.

على مر السنين، تطورت جراحة العظام وخطت خطوات واسعة، ولحسن الحظ لم تعد هناك حاجة دائمة للقيام بالجراحة المفتوحة التي تسبب ندوب واضحة قد تخلق مشاكل كبيرة في إعادة تأهيل الكتف وظيفيًا، وبدلًا من ذلك، يتم الأن إجراء عمليات تنظير المفصل.

تنظير الكتف هو نوع من التدخل الذي له مهمة لعلاج إصابات الكتف، والوصول عن طريق ثقوب صغيرة إلى داخل الكتف، وعن طريق إدخال كاميرا صغيرة لتوجيه الجراح في عملية إعادة إصلاح الأوتار المتمزقة.

في هذا الفيديو، نرى في الواقع كيف يتم إجراء تنظير مفصل الكتف جراحيًا:

طريقة علاج التمزق الجزئي في أربطة الكتف

عندما يحدث انقطاع جزئي، أي عند تلف الوتر، لا تزال هناك ألياف، وهنا قد تحدث حالتان:

  • ألم يجعل الحركة شبه مستحيلة، لذلك فهو حالة مماثلة للتمزق الكامل.
  • ألم مع القدرة على الحركة.

هذه الحالة من الإصابة الجزئية لأوتار الكتف ربما تكون الأكثر شيوعًا، خاصة عند النساء بعد 50 عامًا. ولذلك سيكون من المهم العناية به في أقرب وقت ممكن لتجنب الحالات المرضية مثل التصلب. وتكون السمة المشتركة هي بالتأكيد آلام مستمرة في الكتف.

العلاج الطبيعي للكتف المصاب

العلاج الطبيعي هو أفضل حل لتجنب أو تأجيل إجراء جراحي في نهاية المطاف. نحن لسنا ضد الجراحة، ولكن أوقات التعافي بعد عملية الكتف الجراحية قد لا تكون متوافقة مع وقت المريض (نحن نتحدث عن 60 يومًا على الأقل!). لذا فإن العلاج الطبيعي ممتاز للعديد من الأشخاص الذين لا يمكن علاجهم جراحيًا على الفور، أو لجميع أولئك الذين عانوا من حالة تمزق جزئي، وبالتالي لا يزال بإمكانهم العيش مع هذه المشكلة.

أولا وقبل كل شيء، من المهم أن نتذكر أنه حتى لو كان العلاج الطبيعي ناجحًا، فمن الممكن في أي وقت حدوث تمزق كامل يعيق الحركة في منطقة الكتف.

يستمر المعالج الفيزيائي أولاً في إجراء تقييم للكتف من خلال اختبارات العضلات من أجل تحديد العضلات التي تعاني من قصور في وظائفها، والتي تعتبر ضرورية. في الواقع، التوازن الصحيح لعضلات الكتف هو أساس كل إعادة تأهيل. وبالتالي فإن العلاج اليدوي هو الحل لهذه المشكلة، ويعتبر في الأوساط العلمية أفضل علاج لاستعادة القوة والصحة في الكتف المصاب.

يتابع أخصائي العلاج الطبيعي المناورات اليدوية لتحرير المفصل ويضع سلسلة من التمارين العلاجية المحددة لاستعادة توازن العضلات.

في هذا السياق، يمكن استخدام بعض الأدوات أو الآلات لتسريع الشفاء وتخفيف أعراض الألم.

العلاج الطبيعي هذا ضروري في جميع الحالات، لأنه مفيد في المرحلة الحادة لتقليل الأعراض المؤلمة، والتي من شأنها أن تحد من العلاج اليدوي والتدريبات العلاجية المحددة، ومفيد في المرحلة الثانية لمرافقة العلاج اليدوي والحد من حدوث التهاب جديد.

آلات مثل الليزر عالية الطاقة هي بالتأكيد مفيدة. في بعض الأحيان يمكنك التفكير في استخدام مغناطيس Cemp لمتابعة العلاج المنزلي في المنزل.

الاستنتاجات

إن تعافي أوتار الكتف المتمزقة أو المصابة هو مسار دقيق للغاية، ولا ينبغي الاستهانة به. الاعتماد على أيدي الخبراء وقبل كل شيء الاستعدادات هو بالتأكيد الخطوة الأولى للشفاء الكامل دون مخاطر تكرار الحالة.