أساسيات تعليم اللغة الإنجليزية للأطفال

 أصبح تعلم اللغة الإنكليزية ضرورة في وقتنا الان حيث أنها اللغة العالمية والمستخدمة في جميع أنحاء الأرض، بالإضافة لكونها توسع للطفل آفاق جديدة وتهيئ له نجاح أفضل. يحاول الكثير من الأهل تعليم أطفالهم اللغة الإنجليزية إضافة للغتهم الأم لكن لا يعرفون كيف يقومون بذلك

على الرغم من أن الآهل المتحدثون للغة الإنكليزية يستطيعون تعليم أطفالهم لغة ثانية بدون مساعد إلا أن هناك العديد من الاساليب اللغوية التي يجب اتباعها ليكتسب الطفل اللغة الإنكليزية، لذلك يشكل الموضوع مشكلة لبعض الاباء

فيما يلي خطوات يمكنك اتباعها لتعليم الطفل اللغة الإنجليزية:

ابدا في أقرب وقت

تعليم الطفل لغة ثانية في أقرب وقت ممكن. ابدأ فورا بغض النظر عن عمر طفلك. حيث ان الأطفال يستطيعون تعلم لغة ثانية إذا باشروا بتعلمها بوقت مبكر.  يقول أناس كثيرون إن هناك “فترة ” تقل فيها قدرة الطفل على تعلم لغة ثانية مع تقدمه في العمر هذا لا يعني أن الأطفال الأكبر عمرا لا يستطيعون اكتساب لغة جديدة. ولكنهم يتعلمون بشكل مختلف، أو قد لا يكون الأمر بسيط مثل تعليم الأطفال الأصغر عمرا لذلك إن البدء بتعليم الطفل اللغة الإنجليزية في وقت باكر سيعطي الطفل فرصة لإتقان لغة ثانية كلما تقدم في السن

الأساسيات أولًا

اهم خطوة أن يتعود الطفل على الاصغاء للغة الإنجليزية وتمييز الفرق بين طبقات الصوت حتى قبل أن يتقنها، أبدأ بتعليمه الألوان والأشكال والعد علمه على غناء أغاني تشمل الكلمات الأساسية، علمه تمييز الأشكال والألوان باللغة الإنجليزية في المنزل وخارجه وغرفته وألعابه والأشياء حوله

أكثر الطرق ذات نتيجة لتعليم طفلك اللغة الإنكليزية هي سماع الموسيقى، لذلك يمكن سماع أغاني تعليمية بشكل دائم وبعد فترة يصبح طفلك يردد الكلمات المسموعة

كما أن الاندماج في الأنشطة التي يحبها طفلك يجعل تعلم اللغة أسرع وأسهل. يتعلم الأطفال بشكل أسهل عندما يكونون مشغولون بالمرح سواء كان يلعب بالألعاب أو يرسم، استغل وقت اللعب لتعليمه مصطلحات وعبارات متعددة وجديدة

استخدم التكنولوجيا

عندما تقرر تعليم طفلك لغة ثانية، ستكون التكنلوجيا أفضل وسيلة لك. ابحث عبر الوسائل عن معلومات مثل قصص أطفال باللغة الإنجليزية أو ألعاب تعليمية أو برامج ترفيهية. استغذ من وقت استخدام طفلك للأجهزة الذكية لصالحه واسمح لطفلك بمتابعة رسوم متحركة أو برامج تلفزيونية باللغة الإنكليزية  

اطلب مساعدة محترف في اللغة

ان طلب المساعدة من مصدر مختص بتعليم الأطفال جيد جدًا عندما لا يكون للأهل قدره على تعليم اللغة الإنكليزية أو ليس لديهم الوقت لتعليم أطفالهم.

الممارسة والاستمرار بشكل دائم

 دروس اللغة الإنجليزية المتكررة ستعلم طفلك الأساسيات الجيدة للغة، لكن يجب إيجاد وسيلة ليمارس طفلك ما تعلمه بشكل جدي. قد يكفي الطفل سماع أو إعادة كلمات بسيطة في المدرسة أو المعهد، لكن لإتقان اللغة فهو يحتاج للممارسة الفعلية

إن وجود مدرس متخصص باللغة حول الطفل سيساعده على اتقان اللغة الإنجليزية بشكل يومي في مختلف تفاصيله اليومية، كوجود مربية أو صديق ليساعد الطفل على اتقان اللغة بشكل طبيعي ويجبره على استخدامها ليوصل أفكاره لهذا الشخص حفز طفلك على استخدام اللغة مع من حوله في المطاعم أو الشارع، قد يتعرض بعض الأطفال لفرصة السفر ومقابلة متحدثين أصليين للغة.

شارك طفلك تعلم اللغة 

أغلب الآهل يتبعون الطريقة التقليدية فيبعثون أطفالهم إلى مدرسة خاصة لتعلم اللغة مما قد يجعل النتيجة سيئة يدخل الطفل نمط الروتين والرتابة، لكن لو شارك الأب أو الأم طفلهما تعلم اللغة، فسيحققان حتما نتائج فريدة ومميزه ستشجع الطفل وتدعمه

كيف اعلم طفلي الحروف باللغة الانجليزية

  • نبدأ بتعليم الطفل حروف اللغة الإنكليزية بأسمائها السمول والكابيتال ومن الجيد للطفل أن يقوم الوالدين بتحفيظه الحروف السمول(الصغيرة) ثم البدء في تحفيظه الكابيتال (الكبيرة). وحفظ اسم الحرف وتعلم كتابته غيابيا تعد كخطوة أولي مهمة جدا ثم حفظ أسماء جميع الحروف وإتقانها من خلال كتابتها بدون ترتيب غيابيا
  • متابعة فيديوهات لأصوات الحروف على الأجهزة الذكية فعندما نقرأ كلمة في اللغة الإنكليزية فإننا نلغظ أصوات حروف تلك المفردات وبدمجهم معا تنتج الكلمة ويجب على الاهل تعليم الطفل أصوات الحروف الموجودة في كل كلمة في اللغة الإنكليزية. وعند متابعة الفيديو نقوم بشرح وتبسيطه لكي يفهمه الطفل ويستوعبه ,فقبل البدء بتعليم الطفل القراءة يجب تعليمهم هذه الأصوات لأن ذلك سيجعل عملية قراءة كلمات الإنجليزية اسهل وابسط .
  • القيام بلفظ بعض المفردات من الإنكليزية للطفل ثم سؤاله عن الحرف الذي بدأت به هذه الكلمة وبهذه الطريقة نساعده على الاستماع لصوت الحرف الذي تبدأ به الكلمة الإنكليزية، وإذا استمع الطفل الى صوت الحرف الذي بدأت به الكلمة ولكنه لا يعرف ما هذا الحرف الذي لفظ فيجب أن نقوم بإعادة هذه الأصوات الخاصة بالحروف مرة أخرى
  • الاهتمام بتعليم الطفل من خلال سماعه لهذه الحروف وبعد ذلك يبدأ الطفل بالتحدث قليلا ثم بالتدريج يتقدم مستواه ثم يتعلم القراءة ثم يتعلم كيف يكتب وهذه الطريقة أثبتت نتائجها الجيدة على عكس النظام في المدارس الحكومية حيث يتم اولا بتعليم الطفل للقراءة باللغة الإنجليزية ثم تعليمه الكتابة ولكن قلي أن يستمع لأي صوت من التسجيلات الخاصة بالمادة التعليمية وتكون النتيجة  فيها خلل حيث يتخرج الطفل بدون إتقان أو فهم باللغة الإنجليزية ثم يبدأ بالتسجيل والالتحاق بدورات التعليم اللغة الإنجليزية التي يتطلب الالتزام بها دفع الكثير من النفقات  وهي ليس بالتأكيد علي نفس المستوى من الدقة والأمانة فقد تقيده  أو لا تقيده . لذلك ولهذه الأسباب يجب أن تستخدم كل مدرسة تسجيلات تعليمية وأغاني تعليمية للأطفال للسمع والاصغاء لها وأن تكون هناك دروس للاستماع يتم تكثيفها وتدقيقها حتى يستوعب الأطفال اغلب الكلمات الملفوظة، ثم التدريب على القيام بالمحادثات السهلة والتي تتضاعف صعوبتها تدريجيا لتناسب مع مستويات الأطفال
  • المدرس هو المصدر الأساسي في هذه العملية فلا يجوز أن يقع بالعديد من الأخطاء بسبب عدم تدربه لتعليم الطفل للغة الإنجليزية لهذا كان من الأفضل التأكيد على أن يشترط حصول المعلم علي العديد من الاختبارات الدولية التي تختص بالتقييم لإدائه وأسلوبه.  
  • تعليم الطفل عن طريق الألعاب والمرح نتائج جيدة كبيرة لهذا كان لاستخدام اللعب لتعليمه اللغة الإنكليزية نتائج قوية ويساعده علي حب ما يتعلمه وبقاءه في ذاكرته وتطبيق هذا الذي تعلمه في حياته اليومية.
  • مشاهدة الأفلام الوثائقية القصيرة والكتابة عنها وقراءة كتاب بالإنجليزية يكون بسيطا وكتابة تعليق على هذا الكتاب وغير ذلك من الأنشطة التي تسهل من هذه العملية التعليمية.
  • التقليل قدر الإمكان من التحدث باللغة العربية لتعليم الإنجليزية من قبل المدرس، وعلي المدرس أن يقوم بتقريب اللغة الإنجليزية لقلوب الطلبة بتحبيبهم فيها بشتى الطرق والوسائل.
  • التركيز على حفظ الجمل والعبارات كقاعدة تساعد الطلبة تذكرها وعدم نسيانها عكس حفظ الكلمات بمفردها.

قبل تعليم الطفل اللغة الإنكليزية يجب الانتباه الى ما يلي:

  • ان لا يؤثر تعلمه للغة الإنكليزية على اتقان لغته الام فالطفل قادر على اتقان أكثر من لغة
  • على الاهل أن يبذلون جهدهم من اجل تعلم الإنجليزية.
  • تهيئة الطفل نفسيا بتشجيعه وذلك لتعليمه اللغة يعتبر أمر هام جدا.
  • تعليم الطفل بمبدأ الثواب والعقاب وذلك لكي ينتبه ولا يستهتر بالدراسة
  • يعتبر التواصل أثناء الدراسة بالعينين مع الطفل من الطرق المباشرة لتحفيظه المعلومة بشكل جيد وناجح.
  • للطفل قدرة على تحمل وفهم 3 حصص في اليوم الواحد ولكن لا يجب أن تزيد الحصة الواحدة عن ساعة في 5 ساعات يوميا
  • عدم دمج أكثر من لغة في ان واحد أثناء الدرس وعدم السماح للطفل بذلك الامر
  • منح الطفل ثقة كبيرة من الاهل وأن تكون هذه الثقة مشمولة بالصبر عليه والمثابرة
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.