مقالات أخرى مميزة

أعراض مرض لوبس Lupus وأسبابه وطرق العلاج

مرض لوبس أو ما يسمى بمرض الذئبة الحمراء، هو مرض مناعي ذاتي، أي يقوم فيه جهاز المناعة بمهاجمة الجسم، مما يحدث خللًا في أجهزة الجسم المختلفة بما فيها الدم، والجهاز الهضمي، والجلد، والعظام، والمفاصل وغيرها.

إن وظيفة الجهاز المناعي بالجسم أن يتعرف على الميكروبات، والفيروسات التي تهاجم الجسم، ويقوم بالقضاء عليها؛ لذا فهو يحمي الجسم من التلف، وفي حالة مرض لوبس يصاب الجهاز المناعي بخلل غير معلوم السبب؛ فتنعكس وظيفة الجهاز المناعي، ليصبح عدوًا لجسم الإنسان.

أكثر الفئات إصابة بمرض لوبس هي النساء، وخاصة في عمر 20-40 عامًا، وهي ما تسمى بفترة الخصوبة، كما يصيب أيضًا الرجال والأطفال ولكن بنسب أقل.

مرض لوبس Lupus

أسباب مرض لوبس

  • على الرغم أنه لم يصل الأطباء إلى أسباب أكيدة للإصابة بمرض لوبس، ولكن يرى الأطباء أن هناك عوامل جينية وراثية، وبيئية تؤدي إلى الإصابة بمرض لوبس.
  • فعندما يتعرض جسم الإنسان لبعض الأشعة فوق البنفسجية، أو بعض الفيروسات، أو تناول بعض الأدوية يؤدي ذلك إلى تكوين استجابة غير طبيعية من جهاز المناعة، حيث يقوم الجسم بتكوين أجسام مضادة تهاجم الجسم، وتتسبب في حدوث التهابات وتلف في الأعضاء.

أنواع مرض لوبس

هناك عدة أنواع للذئبة الحمراء التي تصيب الإنسان وهي:

  • الذئبة الحمامية المجموعية Systemic Lupus Erythematosus: وهي تصيب جميع أجهزة الجسم، وتختلف الأعراض في شدتها ما بين أعراض ضعيفة، أو أعراض شديدة الخطورة.
  • الذئبة الحمامية الجلدية Cutaneous lupus Erythematosus: وهي تصيب جلد الإنسان فقط، وفيها يكون الجسم أجسام مضادة تهاجم الكولاجين الموجود في الجلد؛ مما يسبب تلفًا كبيرًا بالجلد، قد يؤدي إلى موته.
  • الذئبة المحدثة بالأدوية: والتي تحدث نتيجة تناول الشخص أدوية معينة، كأدوية الضغط أو السكر أو موانع الحمل.
  • الذئبة الوليدية: وهي تحدث للأطفال والرضع، وتنتج بسبب انتقال الأجسام المضادة من الأم إلى الوليد عبر المشيمة، خلال فترة الحمل.

أعراض مرض لوبس

أعراض مرض لوبس

أعراض خاصة بالجلد:

  • قرح في الغشاء المبطن للفم والأنف، وتكون مؤلمة في بعض الأحيان.
  • التهابات في الجلد، وظهور طفح ذو لون أحمر فاتح، ويظهر خاصة عند الخدين والأنف، ويأخذ شكل فراشة لذلك يسمىbutterfly erythema.
  • تحسس الشخص المصاب من الضوء.
  • فقدان الشعر في المنطقة الجلدية المصابة.
  • ظهور قرح مؤلمة في الشفاه.

أعراض في مفاصل الجسم:

  • آلام حادة في المفاصل عند الحركة.
  • التهابات في المفاصل، والتي قد تتطور في حالة طول مدة الإصابة إلى تشوهات في مفاصل اليد.

أعراض في القلب والرئتين:

  • التهاب الغشاء الرئوي الذي يحيط بالرئة، والذي قد يؤدي إلى ارتشاح.
  • نزيف الدم من الرئة.
  • حدوث جلطات صغيرة في الشريان الرئوي المغذي للرئة، مما يعيق وصول الدم إلى الرئتين، وقد يحدث ارتفاع في ضغط الدم في الشريان الرئوي.
  • تقلص حجم الرئتين.
  • التهاب عضلة القلب أو التهاب الغشاء المحيط بالقلب.
  • حدوث ارتشاح حول عضلة القلب.

أعراض تحدث في الجهاز العصبي:

  • خلل في وظائف المخ كالإدراك وسرعة الفهم.
  • الشعور بالصداع المزمن.
  • إصابة الشخص بالقلق والتوتر والاكتئاب.
  • نزيف في المخ نتيجة ارتفاع ضغط شرايين المخ.
  • حدوث التشنجات العصبية.
  • التهاب بالأغشية السحائية التي تحيط بالمخ.

أعراض عامة أخرى:

  • قصور في الكلى، مع نزول بروتين ودم في البول.
  • الإصابة بفقر الدم والأنيميا، ونقص عدد كرات الدم الحمراء والبيضاء.
  • الغثيان والقيء، والتهاب في الجهاز الهضمي، مع سوء الهضم.
  • صعوبة في التنفس وآلام بالرئتين.
  • التهاب في الغدد الليمفاوية وتضخم الطحال.

مضاعفات مرض لوبس:

  • الفشل الكلوي وهو أكثر الأسباب التي تقضى على مريض الذئبة الحمراء.
  • فقدان الذاكرة، وحدوث نوبات الصرع والسكتة الدماغية.
  • أمراض القلب، كالتهاب القلب، وفشل عضلة القلب.
  • أمراض الدم كالنقص الشديد في كرات الدم الحمراء مما يصيب الإنسان بالأنيميا الحادة.
  • كشفت الأبحاث أن مصابي مرض لوبس أكثر عرضة للإصابة بالسرطان.
  • تآكل العظام وانهيارها مما يؤثر على حركة الجسم.
  • مضاعفات للمرأة الحامل، قد تصل إلى الإجهاض أو تسمم الحمل.

كيف يتم تشخيص مرض لوبس؟

كيف يتم تشخيص مرض لوبس؟

تكمن صعوبة تشخيص مرض لوبس أو الذئبة الحمراء في تشابه أعراض المرض مع كثير من الأمراض الأخرى؛ لذا ما يجعل الأطباء يفكرون في إمكانية الإصابة بلوبس هي الأعراض الواضحة المميزة له.

ووضعت منظمة الصحة العالمية قواعد لتأكيد التشخيص بمرض لوبس، حيث لابد من وجود أربعة أعراض أساسية أو أكثر في المريض في نفس الوقت، أو وراء بعضهم البعض، والأعراض الأساسية التي تم وضعها في المعايير هي:

  • الطفح الجلدي الأحمر اللون أو الوردي والذي يأخذ شكل فراشة.
  • الطفح الجلدي الذي يتسم بوجود قشور خارجية على الجلد.
  • الطفح الجلدي الذي يظهر بعد التعرض لأشعة الشمس.
  • الالتهابات والقرح التي تظهر في بطانة الفم.
  • آلام والتهابات المفاصل.
  • أية أمراض وخلل في الكليتين.
  • أي اضطراب عصبي يظهر في صورة قلق، أو اكتئاب، أو تغيرات في الشخصية، أو اضطراب في التركيز والإدراك.
  • نقص في مكونات الدم سواء الحمراء أو البيضاء.
  • فحوصات إيجابية لاختبارات المناعة الذاتية.
  • فحوصات إيجابية في اختبار وجود الأجسام المضادة في الجسم.

فحصوات لاكتشاف مرض لوبس

عند تأكد المريض من توافر أكثر من أربعة أعرض من الأعراض السابقة؛ يقوم الطبيب بإجراء فحوصات لتشخيص مرض لوبس، ونوعه، وشدته وتلك الفحوصات تشمل:

  • اختبار عدد خلايا الدم الكاملة Complete blood count.
  • اختبار سرعة الترسيب Erythrocyte sedimentation rate، حيث تكشف زيادة سرعة الترسيب إلى وجود التهابات في الجسم.
  • اختبارات وفحوصات الكلي مثل تحليل مستوى اليوريا في الدم وتحليل مستوى الكراتين للتأكد من سلامة الكلى.
  • اختبارات وفحوصات الكبد ومعدل الأنزيمات.
  • تحليل بول ويفضل أن يتم عمل التحليلات في أوقات منتظمة لمتابعة البول، وكشف وجود بروتينات، أو دم، أو صديد في البول وكم تبلغ النسبة.
  • اختبار الأجسام المضادة Antinuclear Antibody Test.
  • اختبار الأجسام المضادة للأحماض النووية.
  • إجراء الأشعة التصويرية السينية.
  • تخطيط نبضات القلب الكهربي Electrocardiogram.

كيف يمكن علاج مرض لوبس؟

كيف يمكن علاج مرض لوبس؟

ليس هناك علاج جذري للقضاء نهائيًا على مرض لوبس، ولكن عندما يتم التشخيص المبكر للمرض؛ تصبح طرق العلاج أفضل وأكثر نجاحًا من تشخيص المرض في مراحل متقدمة.

يتكون علاج الذئبة الحمراء من أربعة مجموعات من الأدوية؛ لتقليل حدة المرض، ومحاولة القضاء على الأعراض وتلك المجموعات هي:

  1. أدوية مضادات الالتهابات غير الأسترويدية، كالأسبرين وذلك لتقليل التهابات وآلام المفاصل.
  2. الكورتيزون ومشتقاته، ويعتبر هو العلاج الأكثر نجاحًا في مرض لوبس، حيث يتم تحسن الكثير من الأعراض خلال الجرعات الأولى منه، كما يقلل الالتهابات بشكل كبير، ويستخدم في صورة حقن أو شراب.
  3. مضادات الملاريا وذلك لعلاج الطفح الجلدي، والتقرحات التي تظهر في المرض.
  4. العلاج البيولوجي الذي يعمل على تثبيط الأجسام المضادة، التي تهاجم الجسم وتسبب ظهور الأعراض.

 يقوم الطبيب المعالج على تحديد حالة المريض وحاجته إلى استبدال العلاج بنوع آخر، وتحديد الجرعة المناسبة حسب شدة المرض، ومراحل الإصابة به.

العلاج البديل لمرض لوبس:

تظهر العديد من طرق العلاج البديل التي أظهرت نجاحًا في علاج مرض لوبس؛ لذا يلجأ إليها المصابين بالمرض، وخاصة الذين ملوا من تناول الأدوية مع عدم استقرار أعراض المرض.

ينصح أطباء الطب البديل بإضافة زيت السمك إلى الأطعمة فهو مفيد جدًا في علاج الذئبة الحمراء؛ لاحتوائه على العديد من الأحماض الدهنية.

كما أثبتت الدراسات أن تناول بذور الكتان يعمل على تقليل الالتهابات بشكل كبير؛ لاحتوائه على الأحماض الدهنية والتي تقلل من فاعلية الأجسام المضادة.

الوسوم