أعراض سرطان البنكرياس والمراحل والعلاجات اليك الدليل الشامل عن هذا المرض

يحدث سرطان البنكرياس داخل أنسجة البنكرياس وهو عضو من أعضاء الغدد الصماء ويقع خلف المعدة حيث يلعب البنكرياس دورًا أساسيًا في عملية الهضم عن طريق إنتاج إنزيمات يحتاجها الجسم لهضم الدهون والكربوهيدرات والبروتينات كما ينتج البنكرياس هرمونين مهمين: الجلوكاجون والأنسولين وهذه الهرمونات مسؤولة عن التحكم في التمثيل الغذائي للجلوكوز (السكر) ويساعد الأنسولين الخلايا على استقلاب الجلوكوز لإنتاج الطاقة ويساعد الجلوكاجون على رفع مستويات الجلوكوز عندما تكون منخفضة جدًا.

 نظرًا لموقع البنكرياس قد يكون من الصعب اكتشاف سرطان البنكرياس وغالبًا ما يتم تشخيصه في مراحل أكثر تقدمًا من المرض وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية و يشكل سرطان البنكرياس حوالي 3 بالمائة من تشخيصات السرطان في الولايات المتحدة و 7 بالمائة من وفيات السرطان.

أعراض سرطان البنكرياس

غالبًا لا تظهر أعراض سرطان البنكرياس حتى تصل إلى المراحل المتقدمة من المرض ولهذا السبب لا توجد عادةً أي علامات مبكرة لسرطان البنكرياس حتى بعد نمو السرطان يمكن أن تكون بعض الأعراض الأكثر شيوعًا خفية ويشملوا ما يلي:

  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن غير المقصود.
  • آلام في البطن أو أسفل الظهر.
  • جلطات الدم.
  • اليرقان (الجلد الأصفر والعيون).
  • الكآبة.

قد يؤدي سرطان البنكرياس الذي ينتشر إلى تفاقم الأعراض الموجودة وإذا انتشر السرطان فقد تواجه علامات وأعراضًا إضافية لسرطان البنكرياس المتقدم.

أسباب سرطان البنكرياس

سبب سرطان البنكرياس غير معروف حيث أنه يحدث هذا النوع من السرطان عندما تبدأ الخلايا غير الطبيعية في النمو داخل البنكرياس وتكوين الأورام وعادة تنمو الخلايا السليمة وتموت بأعداد معتدلة.

 في حالة السرطان هناك كمية متزايدة من إنتاج الخلايا غير الطبيعية وتسيطر هذه الخلايا في النهاية على الخلايا السليمة وإن أكثر عوامل الخطر أهمية هي الطفرات الجينية الموروثة والطفرات الجينية المكتسبة حيث تتحكم الجينات في طريقة عمل الخلايا لذلك قد تؤدي التغييرات في هذه الجينات إلى السرطان.

معدل البقاء على قيد الحياة عند الإصابة بسرطان البنكرياس

معدل البقاء على قيد الحياة عبارة عن نسبة مئوية مؤلفة من عدد الأشخاص الذين يعانون من السرطان والفترة التي مرت على اصابتهم بالسرطان ولا يشير هذا الأمر إلى المدة التي قد يعيشها الأشخاص وبدلاً من ذلك يساعد ذلك الشيء في قياس مدى نجاح علاج السرطان.

يتم إعطاء العديد من معدلات البقاء على قيد الحياة كنسبة مئوية لمدة خمس سنوات ومن المهم أن تضع في اعتبارك أن معدلات البقاء ليست نهائية فإذا كانت لديك أسئلة حول هذه الأرقام فتحدث مع طبيبك.

 معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات لسرطان البنكرياس الموضعي هو 34 في المئة وأن سرطان البنكرياس الموضعي هو المراحل 0 و1 و2 حيث يبلغ معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات لسرطان البنكرياس الإقليمي الذي انتشر إلى الهياكل المجاورة أو الغدد الليمفاوية 12 في المائة حيث تقع المرحلتان 2 ب و3 في هذه الفئة.

إن سرطان البنكرياس البعيد أو سرطان المرحلة 4 الذي انتشر إلى مواقع أخرى مثل الرئتين أو الكبد أو العظام له معدل بقاء بنسبة 3 في المائة.

مراحل سرطان البنكرياس

عند اكتشاف سرطان البنكرياس من المرجح أن يجري الأطباء اختبارات إضافية لفهم ما إذا كان السرطان قد انتشر بشكل كبير أم لا وتساعد اختبارات التصوير مثل التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني الأطباء على تحديد وجود الأورام السرطانية ويمكن أيضًا استخدام اختبارات الدم مع هذه الاختبارات يحاول الأطباء تحديد مرحلة السرطان ويساعد التدريج على توضيح مدى تقدم السرطان كما أنه يساعد الأطباء على تحديد خيارات العلاج بمجرد إجراء التشخيص سيخصص طبيبك مرحلة بناءً على نتائج الاختبار:

المرحلة 1: توجد الأورام في البنكرياس فقط.

المرحلة 2: انتشرت الأورام إلى أنسجة البطن المجاورة أو الغدد الليمفاوية.

المرحلة 3: انتشر السرطان في الأوعية الدموية الرئيسية والعقد اللمفاوية.

المرحلة 4: انتشرت الأورام إلى أعضاء أخرى، مثل الكبد.

سرطان البنكرياس المرحلة 4

انتشر سرطان المرحلة 4 من البنكرياس إلى ما بعد البنكرياس ووصل الى مواقع بعيدة مثل الأعضاء الأخرى أو الدماغ أو العظام وغالبًا ما يتم تشخيص سرطان البنكرياس في هذه المرحلة المتأخرة لأنه نادرًا ما يسبب الأعراض حتى ينتشر إلى مواقع أخرى وتشمل الأعراض التي قد تواجهها في هذه المرحلة المتقدمة ما يلي:

لا يمكن علاج سرطان البنكرياس في المرحلة 4 ولكن يمكن للعلاجات تخفيف الأعراض ومنع مضاعفات السرطان يمكن أن تشمل هذه العلاجات:

  • العلاج الكيميائي.
  • علاجات الآلام الملطفة.
  • جراحة مجاري القناة الصفراوية.
  • دعامة القناة الصفراوية.
  • جراحة المجازة المعدية.

معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات لسرطان البنكرياس المرحلة 4 هو 3 في المئة.

سرطان البنكرياس المرحلة 3

المرحلة 3 من سرطان البنكرياس هي ورم في البنكرياس وربما المواقع القريبة مثل العقد الليمفاوية أو الأوعية الدموية ولم ينتشر سرطان البنكرياس في هذه المرحلة إلى أعضاء بعيدة أخرى.

يسمى سرطان البنكرياس بالسرطان الصامت لأنه غالبًا لا يتم تشخيصه حتى يصل إلى مرحلة متقدمة فإذا كنت تعاني من أعراض سرطان البنكرياس في المرحلة 3 فقد تواجه ما يلي:

  • ألم في الظهر.
  • ألم في الجزء العلوي من البطن.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • إعياء.
  • كآبة.

يصعب علاج المرحلة الثالثة من سرطان البنكرياس لكن العلاجات يمكن أن تساعد في منع انتشار السرطان وتخفيف الأعراض التي يسببها الورم و قد تتضمن هذه العلاجات:

  • جراحة لإزالة جزء من البنكرياس (إجراء ويبل).
  • الأدوية المضادة للسرطان.
  • علاج إشعاعي.

معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات لسرطان البنكرياس المرحلة 3 هو 3 إلى 12 في المئة.

سيكون لدى غالبية الأشخاص المصابين بهذه المرحلة من السرطان تكرارًا في المرض حتى بعد الشفاء ومن المحتمل أن يكون ذلك بسبب الانبثاثات الدقيقة أو المناطق الصغيرة من نمو السرطان الذي لا يمكن اكتشافه وعلاجه.

سرطان البنكرياس المرحلة 2

المرحلة الثانية من سرطان البنكرياس هي سرطان يبقى في البنكرياس وربما ينتشر إلى عدد قليل من الغدد الليمفاوية المجاورة ولم ينتشر إلى الأنسجة أو الأوعية الدموية المجاورة ولم ينتشر إلى مواقع أخرى في الجسم.

يصعب اكتشاف سرطان البنكرياس في المراحل المبكرة بما في ذلك المرحلة 2 وذلك لأنه من غير المحتمل أن يسبب أعراضًا يمكن اكتشافها و إذا كانت لديك أعراض في هذه المرحلة المبكر، فقد تواجه:

  • اليرقان.
  • تغيرات في لون البول.
  • ألم في الجزء العلوي من البطن.
  • فقدان الوزن.
  • فقدان الشهية.
  • إعياء.

قد يشمل العلاج:

قد يستخدم طبيبك مجموعة من هذه الأساليب للمساعدة في تقليص الورم ومنع النقائل المحتملة، يبلغ معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات للأشخاص الذين يعانون من سرطان البنكرياس في المرحلة الثانية حوالي 30 بالمائة.

طرق علاج سرطان البنكرياس

يعتمد علاج سرطان البنكرياس على مرحلة السرطان والعلاج له هدفان: قتل الخلايا السرطانية ومنع انتشار المرض ومن بين المضاعفات الأكثر شيوعًا أثناء علاج سرطان البنكرياس فقدان الوزن وانسداد الأمعاء وآلام البطن وفشل الكبد.

علاج سرطان البنكرياس بالجراحة

يرجع قرار استخدام الجراحة لعلاج سرطان البنكرياس إلى شيئين: موقع السرطان ومرحلة السرطان ويمكن للجراحة إزالة كل أو بعض أجزاء البنكرياس ويمكن لهذا أن يزيل الورم الأصلي لكنه لن يزيل السرطان الذي انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم وقد لا تكون الجراحة مناسبة للأشخاص الذين يعانون من سرطان البنكرياس المتقدم لهذا السبب.

علاج إشعاعي

يجب استكشاف خيارات العلاج الأخرى بمجرد انتشار السرطان خارج البنكرياس ويستخدم العلاج الإشعاعي الأشعة السينية والأشعة عالية الطاقة الأخرى لقتل الخلايا السرطانية.

العلاج الكيميائي

في بعض الحالات قد يجمع طبيبك بين العلاجات الأخرى والعلاج الكيميائي الذي يستخدم عقاقير تقتل السرطان للمساعدة في منع النمو المستقبلي للخلايا السرطانية.

العلاج الموجه

يستخدم هذا النوع من علاج السرطان أدوية أو تدابير أخرى لاستهداف الخلايا السرطانية على وجه التحديد والعمل على تدميره حيث تم تصميم هذه الأدوية بحيث لا تضر الخلايا السليمة أو الطبيعية.

تشخيص سرطان البنكرياس

كانت معدلات البقاء على قيد الحياة لسرطان البنكرياس في تحسن في العقود الأخير حيث تعمل الأبحاث والعلاجات الجديدة على توسيع متوسط ​​معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات للأشخاص الذين تم تشخيصهم بسرطان البنكرياس ومع ذلك لا يزال من الصعب علاج المرض.

نظرًا لأن سرطان البنكرياس لا يتسبب عادةً في ظهور أعراض حتى يصل السرطان إلى مراحل متقدمة فإن احتمالية انتشار السرطان أو انتشاره مرتفع وهذا يجعل من الصعب علاج السرطان أو القضاء عليه ولكن قد يساعد الجمع بين التدابير البديلة والعلاجات الطبية التقليدية في تحسين جودة حياتك وقد تعزز اليوجا والتأمل والتمارين الخفيفة الشعور بالرفاهية وتجعلك تشعر بتحسن أثناء العلاج.

تشخيص سرطان البنكرياس المبكر

التشخيص المبكر يزيد بشكل كبير من فرص الشفاء لهذا من الأفضل زيارة طبيبك إذا كنت تعاني من أي أعراض ولإجراء التشخيص سيراجع طبيبك الأعراض والتاريخ الطبي قد يطلب منك اختبارًا واحدًا أو أكثر للتحقق من سرطان البنكرياس مثل:

  • التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي للحصول على صورة كاملة ومفصلة للبنكرياس.
  • الموجات فوق الصوتية بالمنظار حيث يتم إدخال أنبوب مرن رفيع مع كاميرا متصلة لأسفل المعدة للحصول على صور البنكرياس.
  • خزعة من البنكرياس.
  • اختبارات الدم للكشف عما إذا كان مؤشر الورم CA 19-9 موجودًا والذي يمكن أن يشير إلى سرطان البنكرياس.

العمر المتوقع لسرطان البنكرياس

يعتبر سرطان البنكرياس أحد أكثر أشكال السرطان فتكًا للأسف ولا يتلقى العديد من المرضى التشخيص حتى ينتشر خارج البنكرياس ومعدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات لجميع مراحل سرطان البنكرياس هو 9 في المئة.

يمكن أن يساعد اتباع جميع توصيات طبيبك في تحسين فرص التعافي يمكنك أيضًا مراعاة:

  • مكملات انزيم البنكرياس لتحسين الهضم.
  • أدوية الألم.
  • رعاية ومتابعة منتظمة، حتى لو تمت إزالة السرطان بنجاح.

هل يمكن علاج سرطان البنكرياس؟

يمكن علاج سرطان البنكرياس إذا تم اكتشافه مبكرًا ويمكن لنوعين من الجراحة إما إزالة جزء أو كل البنكرياس وسيؤدي ذلك إلى القضاء على ورم السرطان الأولي.

لسوء الحظ لم يتم العثور على غالبية سرطانات البنكرياس وتشخيصها حتى يكون السرطان في مرحلة متقدمة وينتشر خارج الموقع الأصلي.

قد لا تكون الجراحة مناسبة في المراحل المتأخرة من سرطان البنكرياس فإذا انتشر السرطان في مناطق أخرى من الجسم فلن يفيدك إزالة الورم أو البنكرياس ويجب النظر في العلاجات الأخرى.

عوامل خطر الإصابة بسرطان البنكرياس

في حين أن سبب هذا النوع من السرطان غير معروف ولكن هناك عوامل خطر معينة قد تزيد من فرص إصابتك بسرطان البنكرياس وقد تكون في خطر متزايد إذا كنت:

  • تدخن السجائر لأن 30٪ من حالات السرطان مرتبطة بتدخين السجائر.
  • تعاني من السمنة.
  • لا تمارس الرياضة بانتظام.
  • تتناول وجبات غنية بالدهون.
  • تشرب كميات كبيرة من الكحول.
  • لديك مرض السكري.
  • تعمل مع المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية.
  • لديك التهاب مزمن في البنكرياس.
  • لديك تلف في الكبد.
  • تكون من أصل أفريقي أمريكي.
  • لديك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان البنكرياس أو بعض الاضطرابات الوراثية التي تم ربطها بهذا النوع من السرطان.

للحمض النووي تأثير كبير على صحتك والظروف التي قد تتطور فيها و يمكنك وراثة الجينات التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس.

جراحة سرطان البنكرياس

إذا ظل الورم محصورًا في البنكرياس فقد يوصى بإجراء جراحة ويعتمد ما إذا كانت الجراحة خيارًا أم لا على الموقع الدقيق للسرطان وفي هذا الإجراء تتم إزالة الجزء الأول أو “رأس” البنكرياس وحوالي 20 بالمائة من “الجسم” أو الجزء الثاني ويتم أيضًا إزالة النصف السفلي من القناة الصفراوية والجزء الأول من الأمعاء في نسخة معدلة من هذه الجراحة تتم أيضًا إزالة جزء من المعدة.

الوقاية من سرطان البنكرياس

لم يفهم الباحثون والأطباء حتى الآن أسباب الإصابة بسرطان البنكرياس وهذا يعني أيضًا أنهم لا يعرفون الخطوات التي يمكنك اتخاذها للوقاية من سرطان البنكرياس، لا يمكن تغيير بعض عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية إصابتك بهذا النوع من السرطان وتشمل هذه الجنس والعمر والحمض النووي ومع ذلك فإن بعض التغييرات في نمط الحياة والأساليب الصحية العامة قد تقلل من خطر الإصابة وتشمل هذه:

  • الإقلاع عن التدخين: يزيد التدخين من خطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان، بما في ذلك سرطان البنكرياس.
  • شرب كحول أقل: قد يزيد الشرب الكحولي المفرط من خطر الإصابة بالتهاب البنكرياس المزمن وربما سرطان البنكرياس.
  • الحفاظ على وزن صحي: زيادة الوزن أو السمنة عامل خطر رئيسي للعديد من أنواع السرطان.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.