تصنيف صحة وطب

أعراض جرثومة المعدة وأسباب الإصابة بها وعلاجها

إن العديد من المشاكل والقروح التي تظهر في المعدة سببها ميكروب أو جرثومة تسمى جرثومة المعدة وهي التي تسبب القرحة للمعدة حيث يمكن أن تتطور في المعدة لتتحول إلى التهاب المعدة وعسر الهضم وسرطان المعدة وسرطان الغدد الليمفاوية.

إنها نوع من الجراثيم التي يمكن أن تسبب فقر الدم وآلام البطن والتشنجات وفي هذا المقال سنتعرف على أهم الأعراض التي تبين الإصابة بجرثومة المعدة مع أسباب الإصابة بهذه الجرثومة وطرق علاجها فتعالوا معنا:

جرثومة المعدة

جرثومة المعدة أو ميكروب المعدة هو الاسم الذي يطلق على البكتيريا التي يمكن أن تسبب التهابًا مزمنًا وتقرحًا على سطح المعدة حيث تعلق جرثومة المعدة على جدار المعدة وتسبب التهاب في المنطقة.

إن هذه الجرثومة تسمى باللغة اللاتينية (Helicobacter pylori) لها بنية حلزونية حيث لوحظ من خلال بعض العينات التي تؤخذ عن طريق الخزعة أن هذه الجرثومة كانت على شكل هيكل حلزوني وعندما تُركت لبعض الوقت أصبح شكلها كروي.

إن جرثومة المعدة تعتبر مسؤولة عن 70٪ من أسباب الإصابة بقرحة المعدة و 90٪ من الإصابة بتقرحات الأمعاء.

تعتبر جرثومة المعدة أهم سبب لمرض قرحة المعدة كما أنها عامل خطر للإصابة ببعض سرطانات المعدة.

إضافة إلى أن هذه الجرثومة يمكن أن تسبب عدوى مزمنة في المعدة والتهاب المعدة المزمن المستمر حيث تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يعانون من جرثومة المعدة أكثر عرضة للإصابة بسرطان المعدة بأربع مرات من غيرهم.

أعراض جرثومة المعدة

شكل جرثومة المعدة

يشعر الشخص المصاب بجرثومة المعدة ببعض الأعراض المختلفة مثل الألم الخفيف في أعلى بطنه وقد يتحول إلى شديد مع مرور الوقت وخاصة عندما تكون معدته فارغة حيث يستمر هذا الألم فترة دقيقتين أو أكثر أو لساعة أو عدة ساعات إلا أن هذا الشعور يتحسن بعد أن يتناول الشخص أي نوع من الطعام أو يشرب كأسًا من الحليب أو يأخذ المضاد الحيوي.

الأعراض الشائعة لجرثومة المعدة:

حين الإصابة بعدوى جرثومة المعدة ولدى معظم الناس قد لا تظهر على الشخص أي أعراض ولكن تظهر لدى بعض الناس الأعراض التالية:

  • تسبب شكاوى مثل آلام المعدة والشعور بالقرحة.
  • الآلام الشديدة في الجهاز الهضمي.
  • ومن بين الأعراض الأخرى التي يمكن أن تحدث بسبب جرثومة المعدة فقدان الشهية.
  • التورم.
  • الغثيان.
  • انخفاض تعداد الدم.
  • الشعور بالتعب غير المبرر وبدون سبب.
  • عدم الشعور بالجوع رغم عدم تناول الطعام لفترة.
  • الشعور بالشبع فورًا حتى لو كانت كمية الطعام قليلة.

ملاحظة هامة:

العديد من الأشخاص المصابين بجرثومة المعدة ليس لديهم أعراض أو (علامات) ومع ذلك يعاني العديد من الأشخاص من مشاكل خطيرة بما في ذلك قرحة المعدة أو قرحة الاثني عشر.

الأعراض الأخرى لجرثومة المعدة:

أعراض شائعة لجرثومة المعدة

يمكن أن يكون لجرثومة المعدة مجموعة متنوعة من الأعراض ولكن أعراض جرثومة المعدة الأكثر شيوعًا والتي تظهر بعد فترة من الوقت هي:

  • ألم حاد أو إزعاج (الشعور بعدم الراحة) في الجزء العلوي من البطن.
  • الانتفاخ في البطن والذي يكون مزعجًا جدًا.
  • الشعور بالامتلاء بعد تناول وجبة صغيرة.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالغازات والتجشؤ المفرط.
  • الغثيان أو القيء.
  • الحمى.
  • ارتجاع الطعام.
  • فقدان الوزن.
  • الصعوبة في بلع الأطعمة أو السوائل.
  • براز داكن أو أسود مثل الفحم مع وجود الدم في البراز.
  • حدوث مشاكل في التنفس.
  • فقر الدم.
  • يمكن للقروح أن تنزف وتسبب فقر الدم.

الأعراض الخطيرة لجرثومة المعدة:

أعراض أخرى لجرثومة المعدة

وقد تصيب البكتيريا (التي تسبب الإصابة بجرثومة المعدة) الأنسجة الواقية للغشاء المخاطي في المعدة حيث يؤدي وجود البكتيريا هذا إلى إطلاق بعض الإنزيمات والسموم وتنشيط جهاز المناعة (الدفاع) من أجل التخلص من هذه البكتريا، وإذا تم أخذها ككل فإن هذه العملية برمتها وهذه التفاعلات بشكل مباشر وغير مباشر يمكن أن تلحق الضرر بخلايا المعدة والاثني عشر ونتيجة لذلك يتطور لدينا التهاب مزمن (ومستمر) في الغشاء المخاطي في المعدة (ليتحول إلى التهاب المعدة) والاثني عشر (حيث يتحول إلى التهاب الاثني عشر).

ونتيجة لهذه التغييرات تكون المعدة والاثني عشر أكثر حساسية للسوائل الهضمية، مثل حمض المعدة حيث في المراحل الأكثر تقدمًا يمكن أن تكون المشاكل شديدة لدرجة أن المرضى غالبًا ما يضطرون إلى مراجعة الطبيب لأن الألم يصبح لا يطاق مع وجود هذه الأعراض.

أعراض جرثومة المعدة عند إصابة الأطفال بها:

جرثومة المعدة عند الطفل

تحدث تغيرات في الجهاز الهضمي بعد الإصابة عند الأطفال حيث تتطور العمليات المماثلة الموصوفة ولكن العلامات السريرية غالبًا ما تحجبها مشكلات أخرى.

لذلك يجب أن يفكر طبيب الأطفال في وجود هذه العدوى في أي وقت أمام طفل يعاني من مشاكل في الطعام والوزن وبشكل عام في الجهاز الهضمي.

وأمام الأعراض التي تترافق مع الطفل يجب على الطبيب المتخصص التشخيص بشكل جيد حتى يتأكد من وجود جرثومة المعدة من عدمه في معدة الطفل.

هل تسبب جرثومة المعدة السرطان؟

نادرًا ما تسب جرثومة المعدة في تغيرات غير طبيعية في الغشاء المخاطي في المعدة تؤدي إلى تطور بعض أشكال السرطانات التي لها علاقة بالمعدة إلا أنه من غير المعتاد أن يتطور السرطان نتيجة الإصابة بعدوى جرثومة المعدة ومع ذلك نظرًا لأن العديد من الأشخاص في العالم مصابون بجرثومة المعدة أو ما يسمى أيضًا (بالحلزونية البوابية) فإن هذا الأخير يعتبر سببًا مهمًا ليتطور إلى سرطان المعدة.

كما أن الأشخاص الذين يعيشون في الأماكن التي تحدث فيها عدوى جرثومة المعدة في سن مبكرة هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان المعدة.

كيف تتم الإصابة بجرثومة المعدة؟

تبدأ الإصابة بجرثومة المعدة بابتلاع هذه البكتيريا لأي سبب من الأسباب بما في ذلك الأطعمة غير النظيفة التي يتم لمسها باليد مثل الخبز.

في حين أن هذه الفترة قد تمر دون أي أعراض إلا أنها قد تظهر أيضًا بحرقان في المعدة وألم وغثيان وتجشؤ وغازات وانتفاخ، ومع ذلك سواء كان المريض يعاني من شكوى أم لا يعاني يُلاحظ أن الإصابة بجرثومة المعدة يتطور من الناحية النسيجية في جميع الأشخاص المصابين بهذه الجرثومة تقريبًا.

بالطبع لا يمكن اكتشاف ذلك إلا من خلال أخذ عينات الخزعة المأخوذة من المعدة عن طريق التنظير الداخلي.

ومن الممكن أن تنتقل جرثومة المعدة من شخص لآخر إلا أنه من غير المعروف بالضبط كيف ينتقل الميكروب المسبب لهذا المرض حيث يُعتقد أنه ينتقل عن طريق:

  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية ومن أهمها عدم غسل اليدين قبل الطعام وبعده وعدم النظافة التامة بعد الخروج من الحمام.
  • استهلاك الخضار والفواكه دون تنظيفها وتعقيمها بشكل جيد.
  • التدخين والكحول.
  • تراكم المواد الحمضية على جدران المعدة مما تساعد على تكاثر الجراثيم والبكتريا.
  • مشاركة الآخرين في الأدوات الخاصة الشخصية (المنشفة وفرشاة الأسنان وغيرها كثير).

هذه الأسباب مجتمعة أو بعضها تساعد بشكل كبير في تسهيل انتقال الميكروبات الكثيرة وخاصة جرثومة المعدة.

تعتبر الإصابة بجرثومة المعدة أكثر شيوعًا في البلدان النامية منها في البلدان المتقدمة.

علاج جرثومة المعدة

لعلاج جرثومة المعدة يتم استخدام نوعين مختلفين على الأقل من المضادات الحيوية مع دواء يثبط إفراز حمض المعدة.

من الصعب جدًا إزالة البكتريا التي تسببت في الإصابة بجرثومة المعدة تمامًا من المعدة. في حين أن ميكروب المعدة لا يسبب أي شكاوى لدى بعض الأشخاص إلا أنه يمكن أن يسبب شكاوى خطيرة لدى بعض الأشخاص.

تستخدم المضادات الحيوية مثل أموكسيسيلين وكلاريثروميسين في العلاج.

إذا تم استخدام الأدوية المستخدمة بالجرعة والوقت الذي أوصى به الطبيب فإن فرصة نجاح العلاج عالية.

كما إن التوافق بين المريض والطبيب مهم جدًا في العلاج.

يجب تطبيق العلاج الدوائي الثلاثي بشكل مستمر لمدة 10 أيام على الأقل.

كأثر جانبي للأدوية المستخدمة في علاج جرثومة المعدة الشعور بطعم الحديد في الفم، والإسهال.

ملاحظة:

يمكن أن يكون للأدوية المستخدمة في علاج جرثومة المعدة بعض الآثار الجانبية غير السارة لذلك يجب إبلاغ المريض عن هذه الآثار الجانبية مسبقًا إضافة إلى أنه من الضروري إعلام الطبيب المختص عن أي مضاعفات تحدث مع المريض ليصف له البديل المناسب.

أخيرًا ….

عند الشعور بأي من الأعراض المذكورة من أعراض جرثومة المعدة يجب التوجه فورًا للطبيب المتخصص لأنه الأقدر على تشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب.

لا تتناول أي دواء من تلقاء نفسك أو من أي أحد كان حتى لو كانت الأعراض التي تشعر بها مماثلة لأعراض سبق أن أصيب بها هذا الشخص ضمانًا لك ولصحتك ووقاية لك من أي مضاعفات قد تكون في غير الحسبان مما تعرض صحتك للخطر وللإصابة بأمراض أخرى لا يمكن توقعها.

عندما يصف لك الطبيب المتخصص الدواء لجرثومة المعدة تقيد بالجرعات والأوقات والتزم بها لتشفى بسرعة.

المصدر:

ميكروب المعدة – موقع mikrop

جرثومة المعدة – موقع altincekodhima

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى