أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم وكيفية الإقلاع عن التدخين

(للسيجارة طرفان الأول نيران والثاني إنسان أخطأ في حق نفسه) – إن التدخين إدمان وليس عادة، فالإدمان مرض يجب التخلص منه، فكيف إذا كان الإدمان على مادة قاتلة تنتج عن التدخين ألا وهي النيكوتين، والإقلاع عن التدخين بحاجة إلى إرادة قوية، ومعاناة شديدة بسبب أعراض انسحاب النيكوتين التي تظهر عقب الإقلاع عن التدخين.

الإقلاع عن التدخين وانسحاب النيكوتين

من الملاحظ أن أغلب المدخنين يريدون ويودون الإقلاع عن التدخين، إلّا أنهم لا يتمكنون من ذلك، وقد يحاولون لكنهم يعودون بعد مدة من الزمن إلى التدخين ثانية، لأن التدخين من الحالات التي يصعب ضبطها والتغلب عليها، ولأن النيكوتين الموجود في الدخان من المواد الإدمانية التي يعتاد الجسم عليها ويطلبها بعد ذلك بإلحاح، ويصبح من الصعب التخلص منها بالرغم من ضررها الخطير والقاتل، وانسحاب النيكوتين من الجسم له أعراض تتكفل بعودة الشخص المقلع عن التدخين إليه، إذا لم يكن يملك الإرادة الصلبة لعدم العودة للتدخين.

هل الإقلاع عن التدخين مباشرة أفضل أم التدريجي هو الأفضل؟

الاقلاع عن التدخين وانسحاب النيكوتين

تساؤل في غاية الأهمية وهو في نفس الوقت سؤال جدلي لأن هناك طرقًا متعددة وكثيرة للإقلاع عن التدخين، ومن هذه الطرق:

1 – الإقلاع المباشر والفوري عن التدخين

إن هذه الطريقة تحتاج إلى قوة وعزيمة وإرادة صلبة وهمّة عالية، وأول أسبوع هو من أصعب الفترات التي تمر على المدخن الذي يريد ترك التدخين، فيشكو المدمن على التدخين من أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، وتختفي بشكل تدريجي خلال أسبوعين من ترك التدخين.

ومن الأشياء التي تؤدي للاستمرار في عدم التدخين ممارسة أنشطة رياضية كالسباحة والجري والمشي، كما أن الابتعاد عن أماكن تجمع المدخنين كالمقاهي، والطلب من الأهل والأصدقاء المساعدة على الاستمرار في الامتناع عن التدخين، وسيشعر مباشرة في التحسن في الحالة الصحية وهذا ما سيشجعه على الاستمرار في الامتناع عن التدخين.

2 – الإقلاع والتوقف التدريجي عن التدخين

الاقلاع والتوقف التدريجي عن التدخين

إن الذين لا يستطيعون الإقلاع المباشر عن التدخين، فلا بد لهم من الإقلاع تدريجيًا عن التدخين، ويتم ذلك بالتقليل من السجائر يوميًا، بوضع جدول زمني يصل من خلاله إلى الانقطاع الكامل عن التدخين، وبالإقلال التدريجي لكمية النيكوتين الداخلة إلى الجسم من خلال التدخين، للقضاء على حالة الإدمان لديه وانسحاب النيكوتين من الجسم، ويتم ذلك كما يلي:

  • التقليل من عدد السجائر التي يدخنها في اليوم الواحد.
  • أن يترك للسيجارة عقبًا أكبر، إذا قام بعدم تدخين سوى نصف السيجارة أو أقل لأن المواد الضارة تتركز في الفلتر الخاص بكل سيجارة وفي نهايتها.
  • تعمّد عدم إطالة وقت بقاء السيجارة في الفم، وذلك لعدم التمكن من استنشاق القدر الكبير من الدخان.
  • تعمّد التقليل من عدد الأنفاس التي تأخذها من السيجارة وذلك بإطالة الوقت بين النفس والنفس الذي يليه، واستعمال الفيلتر.
  • أن يعمد إلى الابتعاد عن المسببات التي تدعو إلى التدخين، وذلك لأن التدخين يمكن اعتباره مرضًا وللتخلص منه تجب معرفة مسبباته، فإذا كان يدخن مع فنجان القهوة، ليتحول إلى الشاي بدلًا من القهوة، وإذا كان يدخن في المقهى فليرتاد أحد الأماكن الأخرى كالنوادي مثلًا، لأن الإحساس بالوحدة من أهم الدوافع للتدخين.
  • استخدام محلول نترات الفضة بنسبة 1% للمضمضة، فإن تفاعل النيكوتين مع هذا المحلول ينتج طعمًا كريهًا جدًا في الفم.
  • يجب اختيار الوقت والظرف المناسب للبدء بتنفيذ التوقف عن التدخين، لأن ذلك مهم جدًا لاستمرار التوقف عن التدخين وإلى الأبد، فلو أن التدخين يشتد أيام العطل والراحة فليكن التوقف أثناء العمل، ولو كان التدخين أكثر أثناء العمل فليتوقف عن التدخين أثناء الراحة أيام العطل.
  • وللذين يعانون من ضعف في الإرادة ولا يستطيع الإقلاع عن الدخان كليًا، ليخفف من التدخين ومن خطر التدخين قدر المستطاع على الأقل.

استعمال الوسائل المساعدة

  • استعمال الوسائل البديلة عن التدخين كاستخدام العلكة التي تنتج النيكوتين إحدى البدائل، واستعمال سجائر النعناع التي لا ضرر منها وتعطي للفم رائحة زكية.
  • على المدخنين شرب عصائر الفواكه والسوائل بكثرة، للمساعدة في تنقية الجسم من النيكوتين وأضراره.

أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم

اعراض انسحاب النيكوتين من الجسم

إن التوقف عن التدخين يرافقه وتظهر أعراض بسبب انسحاب النيكوتين من الجسم، وتزول هذه الأعراض تدريجيًا خلال أسبوعين أو أكثر بقليل، وتتمثل هذه الأعراض بما يلي:

  1. السعال هو عرض طبيعي مرافق للإقلاع عن التدخين، ونستطيع تجنب نوبات السعال باستعمال مغلي الأعشاب الطبية كالزهورات والمليسة والبابونج.
  2. الشعور بالجوع وقد تحدث زيادة في الوزن نتيجة هذا الشعور وتناول الطعام بكثرة.
  3. التوتر والعصبية والقلق كل ذلك يرافق الإقلاع عن التدخين ويمكن التخلص منها بممارسة رياضة المشي في الهواء الطلق، والإكثار من شرب العصائر وتناول الخضار والفواكه ومشاركة الأصدقاء والأهل.
  4. الإحساس بالتعب والضعف والإرهاق لكنه إحساس مؤقت وعرضي ونستطيع القضاء عليه بأخذ المشروبات الدافئة وبتجنب تناول الشاي والقهوة وكل المنبهات الأخرى، وقد يحدث أيضًا جفاف في الحلق والفم ويكون التخلص من ذلك بشرب الماء والكثير من عصائر الفواكه.
  5. حدوث الصداع والدوران ويكون القضاء عليها بأخذ حمام دافئ قبل النوم والاسترخاء وممارسة تمارين التأمل التي تعيد الجسم للوضع السليم والطبيعي.

ماذا سيحصل عند الإقلاع عن التدخين وانسحاب النيكوتين؟!

عام كامل قد مر على التوقف

هل تدرون أيها الأصدقاء الأعزاء قراءنا الكرام إذا كنتم من المدخنين، ما هو التوقيت الأفضل لترك التدخين؟

الآن مباشرة.

 ولماذا الآن؟ هل خطر في بالك ما هي المدة التي يبقى النيكوتين في الجسم بعد ترك التدخين؟ وهل تساءلت عن أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم التي تحدثنا عنها عما قليل؟ وهل تساءلت مرة عن الوقت الذي يحتاجه جسمك للعودة إلى مرحلة ما قبل تدخين أول سيجارة في حياتك؟ وهل تعلم بأنه وبعد عشرين دقيقة من توقفك عن التدخين سوف تبدأ بالشعور بفوائد الانقطاع عن التدخين!!!!!

نعم سنجيبك عن كل التساؤلات تلك التي خطرت في بالك أم لم تخطر.

عشرون دقيقة على التوقف عن التدخين

بعد عشرين دقيقة ستعود ضربات قلبك إلى مستواها الطبيعي، حيث تكون قد بدأت حالتك بالتحسن مباشرة.

ساعتين مرت على التوقف عن التدخين

بعد مرور الساعتان بعد تناول آخرة سيجارة دخنتها يكون ضغط الدم لديك ومعدل ضربات القلب لديك أيضًا قد عادا إلى معدلهما الطبيعي، وقد تشعر بتحسن في الدورة الدموية لديك، مما يجعلك تشعر بأن الدفء بدأ يسري بأطراف قدميك وأصابع يديك.

الآن وبعد مرور الساعتان بدأت أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم لديك التي هي رغبة ملحة في التدخين، والتوتر والقلق والإحساس بالإحباط وصعوبة في النوم مع الرغبة في النوم، وازدادت شهيتك للطعام.

اثنتا عشر ساعة مرت على توقفك عن التدخين

الآن وقد مرت الاثنتي عشر ساعة الأولى بعد تركك التدخين، فإن غاز أول أكسيد الكربون السام (Co) الناتج عن احتراق التبغ وأراق السجائر، والمرتبط وبشدة بخلايا الدم الحمراء ويمنعها من الارتباط بذرات الأكسجين، مما يؤدي لمشاكل في التنفس وللدورة الدموية، الآن وقد بدأ انخفاض مستوى هذا الغاز في الجسم، عاد مستوى الأكسجين للارتفاع وبالتالي تحسن الدورة الدموية والتنفس لديك.

أربعة وعشرون ساعة على التوقف عن التدخين

هل تعلم عزيزي المدخن أن نسبة الإصابة بالنوبات القلبية لدى المدخنين تزيد بأكثر من 70% عن الذين لا يدخنون، والآن وبعد مرور اليوم الأول على تركك للتدخين فقد هبط معدل خطر النوبات القلبية لديك إلّا أنك لم تزل في المنطقة الخطرة ولكنك في طريق الخروج منها.

ثمانية وأربعون ساعة على تركك للتدخين

إن التدخين والنيكوتين يؤثران على حاسة الذوق والشم، هذا التأثير ليس قاتلًا لكنه كثير الازعاج، وللمشيئة الالهية فإن (النهايات العصبية) المسؤولة عن حاستي الذوق والشم تعود لتنمو من جديد في غضون ثمان وأربعين ساعة من ترك الدخان، وبدأت بالشعور بالفرق بين مختلف الأطعمة والروائح التي تشمها.

ثلاثة أيام مرت على تركك للتدخين

الآن وقد تم انسحاب النيكوتين من جسمك وبشكل كامل، إلّا أن بعض الأعراض ما تزال وستبلغ ذروتها الآن، وستشتد عليك، وستشعر بالصداع والغثيان وبتقلصات في العضلات، وللتخلص من هذه الأعراض ومقاومتها، يجب عليك الآن مكافأة النفس وذلك باستخدام النقود ثمن الدخان الذي وفرته بتوقفك عن التدخين بطريقة تسعد بها نفسك، وبالشكل الذي تريده وترغب به.

ثلاثة أسابيع مضت على آخر سيجارة تناولتها

الآن أنت بمقدورك وبعد مرور الأسابيع الثلاثة هذه من ممارسة أي تمارين رياضية، وأنك قادر على القيام بأي نشاط وأية مهام بلا أي شعور بالتعب أو الإجهاد واللهاث، وذلك نتيجة للعمليات التي تحدث داخل الجسم، كالتحسن الذي يطرأ على الدورة الدموية لديك وأداء الرئتين الجيد، حيث أنك أصبحت تتنفس بسهولة وعمق وذلك لأن رئتيك قد أصبحتا أكثر نظافة وتحررًا من غاز أول أكسيد الكربون السام.

 وعما قليل وبمرور الأسابيع الثلاثة ستتوقف أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم التي ظهرت بسبب تركك للتدخين.

تسعة أشهر مرت على توقفك عن التدخين

بعد مرور كل هذا الوقت وكانت رئتاك قد بدأت خلال هذا الوقت بترميم ذاتها، وقامت أهدابها الصغيرة الموجودة في الرئتين بدفع وإخراج المواد المخاطية منها، وبدأت الرئتين بالعودة لتأدية مهامها ووظيفتها بدرجة عالية من الجودة والكفاءة، مما يدل على الانخفاض الملحوظ في ضيق النفس والسعال، وانتهاء أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، مهما بلغت درجة الإدمان على التدخين (النيكوتين).

عام كامل وقد مر على توقفك عن التدخين

نعم أنت ذو إرادة حديدية وهمة عالية ومثابرة ملحوظة، لنبارك لك بهذا اليوم الذي أتممت فيه سنة كاملة على التوقف عن التدخين، وعليك اعتباره عيدًا سنويًا لك، وعليك الاحتفال به كما تحتفل بعيد ميلادك، فأنت قد استطعت أن تربح حياتك من جديد، وتقهر أعتى الأعداء وألدهم عليك، فقد انخفضت نسبة الإصابة بأمراض القلب إلى النصف، ولننظر لهذا الأمر من زاوية أخرى فنرى أن الفرصة في أن يصاب أي مدخن بمرض قلبي هي أكثر بمرتين منك الآن وقد تركت التدخين.

خمسة أعوام مضت على تركك للتدخين

نعم إنها خمسة أعوام رائعة من حياتك مضت وأنت بعيد عن الدخان وخطره، إن المكونات التي تنتج عن إحراق الدخان بإمكانها التسبب بضيق الأوعية الدموية، ولا يمكن لها أن تدوم للأبد، وإنما تزول مع مرور خمسة أعوام على ترك التدخين أي أنك أصبحت الآن بنفس المستوى مع الشخص الذي لم يدخن في حياته مطلقًا.

فوائد ترك التدخين على المدى الطويل

أنت أصبحت الآن كالشخص العادي تمامًا الذي لم يدخن في حياته، فأنت لم تعد ذلك الشخص المعرض لطيف واسع المدى من أخطار الإصابة بالأزمات والذبحة القلبية والصدرية، وتعرض الشريان التاجي للإنسداد بفعل النيكوتين الناتج عن التدخين.

إن فوائد ترك التدخين وبشكل نهائي رائعة بأي طريقة نظرنا إليها، وبحسب الدراسات التي قامت بها (الجمعية الأمريكية لأمراض القلب) فإن الأشخاص الذين لا يدخنون يمكن لهم أن يعيشوا أربعة عشر عامًا أكثر من الذين أدمنوا التدخين.

نعم اترك التدخين الآن، فإنك أولى بهذه الأعوام، التي ستعيشها بإذن الله وأنت بقلب صحيح وخال من الأمراض، وصاحب رئات نظيفة وعقل قوي وراجح.

كان مقالنا هذا عن الإقلاع عن التدخين وانسحاب النيكوتين من الجسم، فبينّا طرق ترك التدخين كذلك أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم وكيف يتعامل الجسم مع ترك التدخين، ورسمنا خارطة مفصلة للسيناريو الذي يمكن أن يجري إذا تم ترك التدخين من قبل أي مدمن عليه، وما هي الفائدة التي تعود من ترك التدخين. {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ} ق-37

قد يعجبك ايضا