أعراض التهاب السحايا والأسباب والعلاج

أنواع السحايا وأسبابها

إن من أخطر الأمراض التي تُصيب الجهاز العصبي المركزي للإنسان هو مرض التهاب السحايا، فهو قد يُسبب الوفاة إذا لم تتم المعالجة الفورية منه، وبحالات نادرة يكون أقل خطورة ويحدث الشفاء منه خلال عدة أسابيع، وهي بالتحديد بكتريا أو فيروسات أو غيرها من الميكروبات التي تُهاجم الأغلفة التي تُحيط بالحبل الشوكي والدماغ.

وقد يحدث التهاب السحايا بسبب بعض العقاقير الطبية لكنها حالة نادرة الحدوث، وقد كان الشائع في أمريكا أن سبب التهاب السحايا الفيروسات، وتُعتبر آلام الرأس وعدم التركيز في الكلام والأفعال من أهم أعراض التهاب السحايا.

أعراض التهاب السحايا

التهاب السحايا

 إن الأعراض أهم مؤشر ودليل لتشخيص التهاب السحايا، سنذكر بعضًا من هذه الأعراض:

أعراض عامة

  • عدم المقدرة على سماع الأصوات المختلفة، وكذلك الأمر عدم التمكن من النظر إلى الأضواء المختلفة.
  • وجود آلام في الرأس والشعور بالتشنج في الرقبة.
  • ارتقاع في درجة حرارة المريض.

الأعراض على الأطفال

  • في بعض الأحيان يحدث تهيج في البشرة، وغالبًا يرتبط هذا الحدث بالإصابة بالبكتريا المُسببة لالتهاب السحايا.
  • هناك أعراض عامة تحدث عند الأطفال عند الإصابة بالتهاب السحايا كالرغبة في الخلود إلى النوم.

الأعراض الطويلة الأمد

إذا لم يُعالج مرض التهاب السحايا بشكل مبكر أو عند فشل العلاج بالأدوية، بالإضافة إلى عدم حدوث الوفاة للمريض المُصاب، قد يحدث عنده خمول عقلي وعدم قدرة على الاستيعاب بالشكل الأمثل، وقد يُصاب بالطرش وفي بعض الأحيان يُصاب بالجنون أو الصرع.

أسباب حدوث التهاب السحايا

التهاب السحايا الفيروسي

هناك سببان رئيسيان لحدوث التهاب السحايا وهي إما أن يكون السبب الإصابة بميكروب ما، أو أن يكون التهاب ناتج عن التسمم ببعض الادوية.

السحايا الميكروبية

تُعتبر الكائنات الحية الدقيقة من أهم مُسببات التهاب السحايا، وهي تشمل عدة أنواع حسب نوع المسبب المرضي لمرض السحايا.

السحايا الفيروسية

إن حالة أن يكون العدوى الفيروسية هي المسبب المرضي لالتهاب السحايا هي الحالة الأكثر شيوعًا، وهذه الأنواع من الفيروسات المُسببة لهذا المرض يكثر انتشارها في البيئات المعتدلة الماطرة، ويتميز هذا النوع من أنواع التهاب السحايا بأنه الأقل خطورة من أنواع التهابات السحايا الأخرى.

السحايا البكتيرية

 وهي من أكثر أنواع السحايا خطورة، وهناك عدة أسباب لحدوث العدوى بها وهي:

  • التلوث الجراحي أثناء القيام بالعمليات الجراحية أو عند الإصابة بالكدمات الدماغية.
  • مجرى السمع ومجرى التنفس ومجرى الدم من أخطر المداخل التي قد تؤدي إلى حدوث العدوى البكتيرية.

السحايا الفطرية

هي من أكثر أنواع السحايا ندرة وقد تحدث بشكل مرافق مع ميكروبات ومسببات مرضية أخرى، ومن الأمور الإيجابية لهذا النوع من السحايا بأنه لا ينتقل من شخص إلى آخر.

التهاب السحايا الناتج عن التسمم الدوائي

هناك بعض الأدوية التي تُسبب التهاب السحايا ومنها لداء الساركويد.

الأمور التشخيصية المؤكدة لحدوث التهاب السحايا

يتم إجراء ثقب بالظهر ويتم الحصول على عينة من السائل المُحيط بالحبل الشوكي والدماغ عن طريق إبرة السيرنغ، وعن طريق التحليل المخبري يتم معرفة فيما إذا كانت هناك حمولة فيروسية أو بكتيرية أو ميكروبية ما وبالتالي يتم تحديد وجود أو عدم وجود التهاب.

الإجراءات المُستخدمة لعلاج التهاب السحايا

إن الحل الأول والأمثل والمُستخدم ضد مرض التهاب السحايا هو المضادات الحيوية، والتي تكون كفاءة استخدامها مثالية إذا عُرف المسبب المرضي، ويتم لاحقًا استخدام بعض أنواع الستيروئيدات والتي تعمل على تثبيط تطور حدوث الالتهاب.

قد يعجبك ايضا