ما هي اعراض امراض الكلى والكبد وهل هنالك أمراض مشتركة بينهم؟

قد يصاب بعض الأشخاص بأمراض عديدة تسبب خلل في الصحة العامة للجسم، حيث معظم الأعضاء المتواجدة في الجسم تعد مكملة لبعضها البعض.

من الأمراض التي قد تصيب الإنسان، امراض الكلى والكبد، غالبًا قد يصاب الفرد بمرض يسبب خلل في كلا العضوين (الكبد والكلى معًا)، لكن ذلك في الحالات الشديدة أو في حال وجود أمراض محددة.

إنَّ اكتشاف أي مرض في مراحله المبكرة يساعد على تقليل نسبة الخطر بشكل كبير جدًا، وقد ينجيك من حالات الوفاة أيضًا. يهدف بحثنا المصغر في مساعدتك على أن تتعرف على الأعراض التي قد تحدث لك عند الإصابة بامراض الكلى والكبد، فتابع القراءة معنا لتكوين معرفة عامة حول ذلك.

ما هي وظيفة الكبد والكلى؟

يجب أولًا فهم وظائف الكبد والكلى وما أهميتهم في جسم الإنسان.

الكبد: هو عضو كبير نسبيًا حيث قد يصل طوله إلى حوالي 15 سم وعرضه إلى حوالي 20 سم، ويتواجد في الجزء العلوي الأيمن من البطن. تشمل وظائفه تنظيف السموم من الجسم وتنقية الدم، بالإضافة إلى أنَّه يساعد في تنظيم عمليات الأيض وعمل الهرمونات، والعديد من المهام الأخرى.

الكلى: يوجد كليتين في جسم الإنسان، ويبلغ طول الواحدة ما يقارب 12 سم وبسمك 3 سم وعرض 7 سم. تشمل وظائف كل منهما تخليص الجسم من الفضلات والحفاظ على مستوى الحموضة في الدم، كما أنَّها تساعد على تنظيم مستوى ضغط الدم، بالإضافة إلى أنّها تساعد على تصنيع كريات الدم الحمراء، والعديد من الوظائف الأخرى.

ما هي اعراض امراض الكلى والكبد؟

بعد أن تحدثنا بشكل مختصر عن أهم وظائف الكلى والكبد، يمكن الآن التحدث عن اعراض امراض الكلى والكبد، حيث إنَّ أعراض الأمراض التي تصيبهم، هي خلل بالوظائف التي يتمتع بها كل من الكلى والكبد.

عمومًا يوجد أمراض عديدة تصيب الكلى والكبد، لكن يمكن حصر أعراض الأمراض إلى حدٍ ما بالأعراض المذكورة أدناه، لكن يجب أخذ العلم أنَّ كل مرض يرافقه أعراض خاصة به، لكن قمنا بجمع أكثر الأعراض المشتركة لأمراض الكلى والكبد. إليك الأعراض التالية:

إنَّ الأعراض التي ذكرت أعلاه هي أشهر الأعراض التي تدل على وجود خلل في وظائف الكلى أو الكبد، لكن ليس ظهور إحداها هو دليل على خلل، بل قد يكون عرضي ويزول من تلقاء نفسه، باستثناء الأعراض الشديدة جدًا، للتوضيح:

بالنسبة لتغير لون البول فقد يتغير في بعض الأحيان وهذا أمرًا طبيعيًا، لكن استمرار اللون الجديد ليومين أو 3 أيام على الأقل فهذا يشير إلى وجود خلل وغالبًا الخلل يكون في الكلى.

إذا ظهر عليك عدة أعراض أي 3 أعراض أو أكثر، حينها قد يكون هنالك مرض خطير في الكبد أو في الكلى، لذا لا بد من مراقبة نفسك بشكل مستمر، فإذا شعرت بأي شيء يثير الشك، حينها سارع على الفور في الذهاب إلى الطبيب المختص لتقديم المشورة الطبية السليمة.

هل يمكن لأمراض الكلى الشديدة أن تؤثر على وظائف الكبد أو العكس؟

من المحتمل أن تؤثر أمراض الكبد على وظائف الكلى، لكن غالبًا يحدث ذلك في الحالات الشديدة، حيث أنَّ أمراض الكبد قد تسبب في حدوث البول السكري، الذي بدوره يسبب خلل في وظائف الكلى.

قد يحدث مرض الصفراء الانسدادية نتيجة خلل في الكبد. الصفراء الانسدادية هي مرض تصيب الكبد وتسبب اصفرار في لون البشرة وهي تعد من أنواع اليرقان.

تحدث الصفراء الانسدادية بسبب عدم قدرة العصارة الصفراوية على الإفراز، وذلك نتيجة انسداد القنوات المرارية (القنوات المرارية: هي مجموعة أنابيب صغيرة الحجم تعمل على نقل الصفراء من الكبد إلى المرارة، ثم نقلها إلى الأمعاء الدقيقة).

السبب في حدوث تلك الانسداد هو إمَّا وجود حصوات أو حدوث أورام حميدة أو قد تكون خبيثة، إنَّ السبب الذي يؤدي إلى حدوث خلل في الكلى، هو ارتفاع مستوى الصفراء في الدم إلى درجات عالية، فهذا قد يسبب حدوث فشل كلوي، وبالتالي التأثير السلبي على وظائف الكلى.

كما يوجد مرض يدعى داء الكلى متعددة الكيسات المتنحي (ARPKD)، السبب الرئيسي في حدوثه هو العامل الوراثي، وهو يعد نادر الحدوث. يسبب هذا المرض تضخم في الكلى وخسارة وظائفها مع مرور الوقت.

لا تعد تلك الأكياس مسرطنة، وهي تحتوي على سوائل، ومن المحتمل أن يزداد حجمها، وإنَّ زيادة عدد الكيسات وزيادة حجمها قد يصيب الكبد، حيث قد تتشكل تلك الأكياس داخل الكبد، وبالتالي حدوث خلل في وظائف الكبد.

هنالك مرض آخر قد يصيب الكلى والكبد، والذي يعرف بمتلازمة كبدية كلوية، هو فشل كلوي شديد، قد يحدث نتيجة تليف الكبد، بالإضافة إلى انخفاض في وظائف الكلى وارتفاع مستوى ضغط الدم، وهذا بدوره يؤدي إلى تقليل إنتاج البول.

مع تفاقم الفشل الكلوي قد يحدث فقدان لوظائف الكلى، أي توقفها عن العمل، وهذا بدوره يؤدي إلى تراكم السموم في الجسم، وبالتالي حدوث فشل في الكبد وإصابة وظائفه بخلل.

الخلاصة

إنَّ كل من الكبد أو الكلى يتمتع بوظائف مهمة جدًا في الجسم، وعند إصابة إحداهما بخلل ما، ينتج عن ذلك أعراض خطيرة وأشهرها تلك التي ذكرت أعلاه.

ينصح بمراقبة جميع الأعراض بدقة، فإذا تم ظهور بعضها أو جميعها، حينها يجب مراجعة الطبيب المختص على الفور لمعرفة سبب تلك الأعراض وتقديم المشورة الطبية السليمة.

إنَّ اكتشاف المرض في مراحله البدائية، قد يساعد جدًا على منع حدوث مخاطر شديدة، والأهم من هذا كله قد ينجيك من الموت، لذا لا تتجنب أي عرض قد يثير الشك.

المصدر

متلازمة كبدية كلوية – موقع altibbi.

أعراض أمراض الكبد الأولية: تعرف عليها – موقع webteb.

علامات وجود خلل بوظائف الكبد – موقع webteb.

6 أعراض قد تدل على مشاكل في الكبد – موقع webteb.

علامات مبكرة للإصابة بأمراض الكلى – موقع webteb.

داءُ الكُلَى المُتَعَدِّدَةِ الكيسات – موقع mayoclinic.

– مرض الكلى المتعدد الكيسات المتنحي – خدمة الصحة الوطنية في الولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.