أعراض قصور الكلى وطرق تشخيصها

قد يكون الكثير من الأشخاص في المراحل المبكرة لأمراض الكلى وليس لديهم أي مؤشر على شيء خاطئ في كليتهم. ومع ذلك، هناك أعراض معينة يمكن أن تكون علامة على قصور الكلى، سواء كان القصور الكلوي الحاد أو الحالات الوراثية مثل مرض الكلى المتعدد الكيسات، أو بسبب الأمراض المزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم. عندما يتم الكشف عن القصور الكلوي في المراحل المبكرة، فهناك خطوات يمكنك اتخاذها للمساعدة في إبطاء تطور مرض الكلى وتحسين نوعية حياتك.

وفيما يلي قائمة بأعراضالقصور الكلوي التي يتم تجميعها في فئات على أساس السبب النموذجي. إذا كانت لديك أي من هذه الأعراض التي تشير إلى القصور أو الفشل الكلوي، يجب عليك تحديد موعد مع طبيبك في أقرب وقت ممكن، وتطلب أن يتم فحص الكليتين.

أعراض قصور الكلى

أعراض قصور الكلى الناجم عن تراكم الفضلات في الجسم

أعراض الفشل الكلوي بسبب تراكم السوائل في الجسم

  • تورم في الوجه والقدمين أو اليدين.
  • ضيق في التنفس (بسبب تراكم السوائل في الرئتين).

أعراض الفشل الكلوي بسبب الأضرار التي تلحق بالكلى

  • إنتاج البول أكثر أو أقل من المعتاد.
  • وجود الدم في البول (عادة ما يظهر فقط من خلال المجهر).
  • البول الرغوي (يمكن أن ينظر إليه عندما يكون البروتين في البول).

أعراض الفشل الكلوي بسبب فقر الدم

  • إعياء.
  • ضيق في التنفس.
  • ضعف.
  • تشوش ذهني.
  • الشعور بالبرد في معظم وقت.
  • الرغبة في مضغ الجليد أو الطين.

طريقة تشخيص القصور الكلوي

لتحديد ما إذا كانت الأعراض لديك بسبب الفشل الكلوي، سيقوم الطبيب بإجراء اختبارات محددة وهي:

تحليل البول

فحص عينة من البول الخاص بك للتحقق من البروتين والدم وخلايا الدم البيضاء في البول

اختبارات الدم

ولا سيما اختبار الكرياتينين.

اتخاذ إجراءات عندما يكون لديك أعراض القصور الكلوي

في كثير من الأحيان، مشاكل الكلى في وقت مبكر ليس لها العديد من الأعراض، ولكن إذا كنت تعاني من أي من الأعراض المذكورة أعلاه، سوف تحتاج إلى التحدث مع طبيبك لتحديد ما إذا كانت علاماتك الناجمة عن الفشل الكلوي. اكتب أي من أعراض الفشل الكلوي التي قد تكون لديك واجلب تلك المعلومات معك إلى موعد الطبيب المقبل. إذا كنت تكتشف أن الكلى الخاصة بك ليست على ما يرام أو إذا كنت تعلم أن لديك مشاكل في الكلى، فمعرفة ذلك عاجلًا قد يسمح لك باتخاذ خطوات لإبطاء تقدم مرض الكلى، بما في ذلك تأخير أو منع غسيل الكلى أو زرع الكلى. ساعد أحبائك على تحديد ما إذا كانوا في خطر، وتشجيعهم على اتخاذ مخاطر مرض الكلى على محمل الجد.

تحليل الكرياتينين للكشف عن الفشل الكلوي مايو

يمكن أن يساعدنا اختبار الكرياتينين في الكشف عن العديد من الأشياء الهامة والمشكلات التي تعاني منها الكليتين.

الكرياتينين هو إحدى أنواع الفضلات التي تنتج عن عمليات الاستقلاب والتمثيل الغذائي في الجسم، وعادةً تقوم الكلى بتصفية الكرياتينين وغيرها من الفضلات الموجودة في الدم، ثم يتم إخراج هذه النفايات من الجسم عن طريق البول.

عندما لا تعمل الكليتين بالشكل الصحيح، يمكن أن يتراكم الكرياتينين وتزداد نسبته في الدم، لهذا يلجأ العديد من الأشخاص إلى إجراء اختبار الكرياتينين لقياس نسبته في الدم، هذه النسبة تعطينا تقديرًا على مستوى عمل الكليتين (معدل الترشيح الكبيبي)، ويمكن أن يقوم البعض بإجراء اختبار الكرياتينين في البول.

لماذا نلجأ إلى تحليل الكرياتينين

تحليل الكرياتينين في الدم – الذي يقيس مستوى الكرياتينين في الدم – يمكن أن يشير إلى ما إذا كانت الكليتين تعملان بشكلٍ صحيح، وقد تحتاج إلى إجراء تحليل الكرياتينين عدة مرات، وهذا يعتمد على أي حالتك الصحية ومشاكل الكلى. فمثلًا:

إذا كنت تعاني من مرض السكري من النوع الأول أو النوع الثاني، عندها قد يوصي طبيبك بالقيام باختبار نسبة الكرياتينين مرة واحدة كل عام على الأقل.

إذا كنت تعاني من مرض في الكلى، يجب القيام باختبار نسبة الكرياتينين كل فترة بشكلٍ منتظم لدراسة وضعك وتقييم عمل الكلى.

 في حال كنت تعاني من أحد الأمراض التي يمكن أن تؤثر على عمل الكلى، كارتفاع ضغط الدم أو السكري، أو إذا كنت تتعاطى أنواع من الأدوية التي تؤثر على عمل الكليتين، فإنك قد تحتاج إلى إجراء تحليل كرياتينين بين الحين والأخر.

كيفية التحضير لإجراء تحليل الكرياتينين

اختبار الكرياتينين في الدم هو اختبار دمٍ مشترك. وعادةً ما يكون هناك إعداد قبل الاختبار. قد يعطيك طبيبك تعليمات محددة. لذا فإننا ننصحك بالالتزام بالتعليمات التي يوصي بها طبيبك.

ماذا يمكن أن تتوقعه من تحليل الكرياتينين

أثناء اختبار الكرياتينين في الدم، يأخذ أحد أعضاء فريق الرعاية الصحية عينة من الدم عن طريق إدخال إبرة في الوريد بذراعك. يتم إرسال عينة الدم هذه إلى المختبر لتحليلها. وبعدها يمكنك العودة إلى الأنشطة المعتادة على الفور.

لكن في حالات أخرى، قد يطلب طبيبك قياس مستوى الكرياتينين في البول أيضًا، وهنا قد يطلب الطبيب منك تجميع البول خلال 24 ساعة لتقديم العينات للاختبار، اختبار الكرياتينين في البول يساعد الطبيب على تحديد وجود وتقييم درجة الفشل الكلوي.

ما هي نسبة الكرياتينين الخطرة وما هي نسبة الكرياتينين الطبيعية

يتم قياس نتائج تحليل الكرياتينين بالملليغرام لكل ديسيليتر أو ميكرومول للتر الواحد. المعدل الطبيعي للكرياتينين في الدم قد يكون 0.84 إلى 1.21 ملليغرام لكل ديسيلتر (74.3 إلى 107 ميكرومول للتر الواحد)، على الرغم من أن هذا المعدل يمكن أن يختلف من مختبر إلى أخر، وبين الرجال والنساء، وحسب العمر. كما أن كمية الكرياتينين في الدم تزداد مع زيادة كتلة العضلات، وعادة ما تكون نسبة الكرياتينين عند الرجال أعلى من نسبة الكرياتينين عند النساء.

عمومًا، ارتفاع نسبة الكرياتينين في الدم يعني أن الكليتين لا تعملان بشكلٍ جيد. قد تزداد نسبة الكرياتينين عندك مؤقتًا إذا كنت تعاني من الجفاف، أو في حال انخفاض حجم الدم، أو تناول كمية كبيرة من اللحوم أو عندما تأخذ بعض الأدوية. كما أن مكملات الكرياتين الغذائية يمكن أن يكون لها نفس التأثير.

إذا كانت نسبة الكرياتينين في مصل الدم أعلى من المستوى الطبيعي، قد يرغب طبيبك في التأكد من هذه النتائج بإجرار اختبار البول. وإذا كنت تعاني من تلف الكلى، عليك أن تسيطر فورًا على الأسباب التي تساهم في إحداث هذا التلف، ومن المهم بشكلٍ خاص إدارة ضغط الدم، والذي غالبًا ما يتطلب الدواء. لا يمكنك التراجع عن تلف الكلى الدائم، ولكن مع العلاج المناسب قد تكون قادرًا على منع المزيد من الضرر.

المصدر

www.mayoclinic.org