أعراض مرض السكري عند الرجال وأهم الأسباب

مرض السكري من الأمراض التي لا يمكن تمييز أسبابها وأعراضها بين الجنسين، ولكن الرجال المصابين بهذا المرض يواجهون مجموعة من التحديات المحددة التي تجعل من الصعب السيطرة عليها.

في هذا المقال سنحاول أن نحدد أهم أعراض مرض السكري عند الرجال والأسباب وأهم طرق العلاج.

أعراض مرض السكري عند الرجال

هناك عبارة شائعة تقول “نصف الناس غير مدركين لمرض السكري” وهذا حقيقي لأن الأغلبية من الناس لا يعرفون مدى خطورة هذا المرض حيث يصيب مرض السكري من النوع 2 معظم الناس في المجتمع ولكن أعراض مرض السكري تختلف اختلافًا طفيفًا بين الرجال والنساء.

ولمعرفة هذه الأعراض التي تختلف بين المرأة والرجل يمكن لزيارة الطبيب المختص أن تُساعدك على معرفتها ومتابعة المشاكل التي تنجم عنها.

مرض السكري بالإضافة إلى كونه مشكلة في حد ذاته يزيد من خطر الإصابة بأمراض مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية.

فما هي أعراض مرض السكري عند الرجال؟ تعال معنا وتعرف على العلامات والأعراض التحذيرية لمرض السكري عند الرجال:

الالتهابات الفطرية:

هذا أحد أعراض مرض السكري لدى الرجال الذي قد لا تفكر فيه، فارتفاع نسبة السكر في الدم يعزز نمو البكتريا والعدوى.

كما إن الرجال قد يعانون من هذه العدوى أمام أعضائهم التناسلية وخاصة لدى الرجال الذين لم يتم ختانهم.

كثرة التبول:

التبول المتكرر هو أحد أعراض مرض السكري لدى الرجال وهو أمر شائع أيضًا لدى النساء فقد لا تلاحظ ذلك خلال النهار لكنك ستلاحظه ليلًا خاصة عندما تحتاج للتبول كل ساعتين.

قد يكون هذا بسبب حجم البروستاتا ولكن في حال خضع الرجل لفحص البروستاتا من قبل وليس لديه مشكلة لذلك من الأفضل البحث عن مرض السكري الذي في حد ذاته يكون هو السبب.

التعب:

ومن أعراض مرض السكري لدى الرجال أن الذهاب إلى الحمام عدة مرات أثناء الليل وحده يجعل الشخص متعبًا.

ولكن التعب قد يكون أيضًا بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم حيث تسمح الكمية المناسبة من الأنسولين للجلوكوز بدخول الخلايا من خلال مجرى الدم وتزويد الجسم بالطاقة التي يحتاجها ليعمل بشكل صحيح فإذا كنت تشعر بالتعب مؤخرًا ولا تعرف السبب فمن الجيد البحث عن السبب لأنه قد يكون من إصابتك بمرض السكري.

زيادة الوزن:

على الرغم من أن زيادة الوزن أمر طبيعي مع زيادة العمر (بسبب انخفاض التمثيل الغذائي) لكن لا تزال بحاجة إلى الانتباه إلى هذا الأمر.

فقد أظهرت الأبحاث في عام 2016 أن الرجال يكتسبون وزنًا أقل من النساء عندما يعانون من مرض السكري.

لذا يجب مراقبة كمية صغيرة من زيادة الوزن وخاصة عندما يكون مستوى السكر في دمك غير طبيعي فهذا الأمر لن يزيد من شهيتك التي لا يمكنك السيطرة عليها فحسب بل قد تؤدي خيارات نمط حياتك إلى زيادة الوزن حيث أنه عندما تكون مصابًا بمرض السكري فإن هذه الاختيارات يمكن أن يكون لها نتائج أيضية سيئة، ووفقًا للدراسة يكتسب الرجال وزنًا أقل أثناء مرض السكري من النساء.

ألم بالصدر عند ممارسة الرياضة:

عندما تقوم بالعمل طوال الأسبوع بجد ونشاط هذا أمر طبيعي ولكن عندما تكون مصابًا بمرض السكري فإنك ستتعرض لمشكلات التمثيل الغذائي المتعلقة بمرض السكري مثل ارتفاع ضغط الدم والذي يصل في بعض الأحيان إلى خطر أكبر مثل ألم بالصدر أو نقص التروية.

فالأشياء التي اعتدت القيام بها مثل القيام بأي نشاط رياضي وكنت عند ممارسته طبيعيًا ثم أصبحت مرهقًا فجأة عند القيام به هذا من أعاض مرض السكري لأنه ليس كل أعراض التعب وارتفاع الضغط يكون مشكلة في القلب.

سرعة القذف:

يمكن لمرض السكري أن يُضاعف خطر المشاكل الموجودة مسبقًا بسبب الأضرار العصبية والأوعية الدموية الناجمة عن ارتفاع نسبة السكر في الدم فقد وجدت دراسة في المجلة الدولية للأبحاث أن 89 % من الرجال الذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي يعانون من ضعف الانتصاب، وهذه هي العلامة الأولى لمرض السكري عند الرجال الذين من المرجح أن يتعايشون معها.

من أعراض مرض السكري لدى الرجال ظهور المشاكل الجنسية مثل ضعف الانتصاب حيث ترتبط متلازمة التمثيل الغذائي (التي تعرضك لخطر الإصابة بداء السكري من النوع 2) أيضًا بسرعة القذف.

ويمكن أن يؤدي مرض السكري وارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تلف الأعصاب والأوعية الدموية للقضيب مما يؤدي في النهاية إلى ضعف الانتصاب.

في الواقع قد يكون سرعة القذف أو ضعف الانتصاب أحد أعراض مرض السكري لدى الرجال، ولكن يمكن أن تحدث تغييرات في نمط الحياة مثل فقدان الوزن وممارسة الرياضة فرقًا كبيرًا في وظيفتك الجنسية جنبًا إلى جنب مع العلاجات المناسبة.

هناك علاجات فعالة لكل من مرض السكري وضعف الانتصاب فلا تتردد في زيارة الطبيب وطلب العلاج.

عدوى متكررة وتقليل التئام الجروح:

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى إبطاء التئام الجروح، إلى جانب ذلك يعاني بعض الرجال المصابين بالسكري أيضًا من عدوى متكررة حيث يعتبر هذان العرضان من العلامات التحذيرية لارتفاع نسبة السكر في الدم.

البقع الداكنة على الجلد:

بشرتك هي نافذة تظهر صحة أعضائك الداخلية وقد أظهرت الدراسات أن البقع الداكنة على الفخذ أو خلف الرقبة والإبطين يمكن أن تكون علامة على مقاومة الأنسولين لدى الرجال، فإذا لاحظت هذه البقع تحكم في نسبة السكر في الدم بسرعة.

التخدير والوخز في اليدين والقدمين:

تلف الأعصاب هو أحد المضاعفات المتقدمة لمرض السكري من النوع 2 وهي حالة تسمى اعتلال الأعصاب السكري حيث يمكن أن يكون الشعور بوخز الإبر أو التنميل عند الرجال علامة على اعتلال الأعصاب السكري الذي غالبًا ما يحدث التخدير على أطراف الأصابع.

العطش المفرط:

يمكن أن يرتبط العطش المفرط بمجموعة متنوعة من الحالات الطبية، ومع ذلك يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم أيضًا إلى محاولة الكليتين تصفية السكر الزائد عن طريق زيادة إنتاج البول.

لهذا السبب بغض النظر عن كمية الماء التي تشربها فإن عطشك لن يزول لذلك يجب أن تأخذ بجدية الحاجة للتبول بشكل مفرط مع العطش واستشر طبيبك المختص على الفور حول مستوى الجلوكوز في الدم.

ضعف الرؤية:

يمكن أن يؤدي داء السكري غير المنضبط إلى تلف العينين حيث وفقًا للبحث فإن ارتفاع نسبة السكر في الدم يضر بالأوعية الدموية في الشبكية مما يؤدي إلى النزيف واعتلال الشبكية السكري.

أحد الأعراض لدى الرجال المصابين بداء السكري من النوع 2 هو تكوين بقع عائمة بالأبيض والأسود تؤثر على النظر مما يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية.

إذا كنت مصابًا بداء السكري فيجب إجراء فحص للعين مرة واحدة على الأقل في السنة.

الشهية غير المنضبطة:

يعاني مرضى السكري من الجوع المتكرر أو زيادة الشهية لأن الجسم ينتج مستويات عالية من الأنسولين لخفض مستويات السكر في الدم حيث يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات الأنسولين في الجسم إلى زيادة الجوع، ولهذا السبب يبدأ بعض مرضى السكري في تناول المزيد من الطعام.

وفي بعض الأحيان يمكن أن تؤدي زيادة الشهية إلى زيادة الوزن لدى المرضى، ومع ذلك بالنسبة لمرضى السكر لا يزال بإمكانهم فقدان الوزن على الرغم من الإفراط في تناول الطعام.

تاريخ عائلي للمرض:

إن كان هناك أشخاص مصابين بمرض السكري من النوع 2 في عائلتك، فقد تكون هذه واحدة من أولى علامات مرض السكري لدى الرجال، أو قد تكون علامة تحذير على أنك قد تكون مصابًا بالمرض في المستقبل.

في الواقع وجدت دراسة أجريت على 8000 شخص أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي بالإصابة بمرض السكري من النوع 2 كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري بنسبة 26 %.

من الجيد أن تتذكر دائمًا التاريخ الطبي للعائلة ليس فقط من أجل مرض السكري بل لكثير من الحالات، كما يجب أن ترى طبيبك بانتظام ليقيس لك نسبة السكر في الدم ولقياس نسبة السكر في الدم على مدى ثلاثة أشهر.

بدون أي علامة للإصابة بمرض السكري:

هذا مؤلم كثيرًا لأنه قد لا يكون لديك أي أعراض لسنوات خاصة إذا كنت مصابًا بداء السكري.

في المتوسط ​​ربما يعاني الأشخاص من مشاكل في نسبة السكر في الدم لمدة 6 إلى 7 سنوات قبل تشخيصهم، لأنه للمرض معدل بطيء يوصى التحقق من الإصابة منه من عدمها للجميع بانتظام.

والقليل من الأطباء الذين لديهم القدرة على تشخيص إصابة الرجل بمرض السكري وتحديد جميع عوامل الخطر لدى الأشخاص الذين جاءوا للفحص.

الأهم من ذلك يجب عليك أن تعتني بصحتك، ناقش مخاوفك ومشاكلك، وراجع طبيبك المختص لإجراء فحص كل عام، حتى إذا لم يكن لديك أي مرض.

إن تشخيص مرض السكري وفحصه للأشخاص في منتصف العمر الذين تزيد أعمارهم عن 29 عامًا ضروري في جميع المراكز الصحية.

متى يجب زيارة الطبيب؟

راجع طبيبك في أقرب وقت ممكن إذا كان لديك أي من أعراض مرض السكري.

لأنه عندما تكون مصابًا بداء السكري يرتفع مستوى سكر الدم للشخص الصائم قليلاً ولكن لا يكفي لتشخيص مرض السكري الكامل.

أيضًا ومع ذلك يمكن ربط أي تغييرات مماثلة بأمراض القلب حيث يقول أحد الأطباء “يصاب الرجال بأمراض القلب في وقت أبكر من النساء لذا يجب أن يخضعوا لفحوصات منتظمة، خاصة إذا كان لديك تاريخ عائلي من ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو السكري”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.