أعراض خطيرة بعد الإجهاض يجب الانتباه لها

يتمتع جسد المرأة بخصوصية تميزه عن غيره، وخاصةً بعد الزواج حيث يتعرض لحالاتٍ ومراحل حساسة تعرضه للعديد من التغيرات الهرمونية والجسدية، فقد تحمل المرأة ولا يكتمل حملها فيحدث إجهاض للجنين، ويتولد عن ذلك أعراض خطيرة بعد الإجهاض يجب الحذر منها، لخطورتها على جسد المرأة.

وفي المقال التالي سنتحدث عن معنى الإجهاض وأسبابه والأعراض الخطيرة التي تحدث بعد الإجهاض والتي يجب توخي الحذر منها.

أعراض خطيرة بعد الإجهاض

ما هو الإجهاض؟

الإجهاض هو نهاية الحمل قبل اكتماله، ويكون ذلك بموت الجنين في بطن المرأة الحامل، حيث تتعرض الحامل للإجهاض قبل مرور التسعة أشهر من الحمل، وقد يحدث الإجهاض في أول حمل أو بعد عدة مراتٍ من الحمل، وإذا حصل الإجهاض عليكِ سيدتي مراقبة نفسكِ لأن هناك أعراض خطيرة بعد الإجهاض يجب الحذر منها.

أسباب الإجهاض الأكثر شيوعًا

هناك أسباب عديدة يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض وهي:

  • وجود عيب خلقي أو تشوهات في الجهاز العصبي عند الجنين يؤدي إلى الإجهاضات المتكررة في الأشهر الأولى من الحمل.
  • ارتفاع نسبة هرمون الحليب (البرولاكتين) لدى المرأة الحامل قد يكون أحد الأسباب المحتملة.
  • وجود عيب خلقي عند المرأة الحامل في الجهاز التناسلي مثل الأورام الليفية والنمو غير الطبيعي للمشيمة.
  • تناول المرأة الحامل للمنبهات الكافيين والكحوليات والكوكايين والتدخين.
  • تقدم عمر المرأة الحامل يجعلها أكثر عرضة للإجهاض.
  • إصابة المرأة الحامل بتخثر في الدم والذي يؤدي إلى تخثر في المشيمة.
  • تناول المرأة الحامل الأدوية مثل المضادات الحيوية والمسكنات والتي قد تسبب الإجهاض.
  • إصابة المرأة الحامل بالالتهابات المهبلية الجرثومية قد تكون أحد الأسباب.
  • تناول بعض الأطعمة التي يمكن أن تحفز إفراز بعض الهرمونات التي تحفز تقلصات الرحم.

أسباب حدوث الإجهاض المتكرر

  • وجود خلل وراثي عند أحد الزوجين والذي يتسبب بحدوث الإجهاض بنسبة 3 – 5 % من أسباب الإسقاط المتكرر، وهي عبارة عن خلل في الكروموسومات لدى أحد الزوجين أو كليهما.
  • وجود خلل تشريحي في الرحم لدى المرأة الحامل، ومن أسباب هذا الخلل التشريحي وجود تشوهات داخل الرحم أو المبيضين، كذلك وجود ألياف في جدار الرحم تؤدي إلى الإجهاض.
  • وجود اضطرابات هرمونية ومناعية، ومن هذه الأسباب نقص هرمون البروجسترون، وبعض الاضطرابات الهرمونية الأخرى قد تؤدي أيضًا إلى الإجهاض كالإصابة بداء السكري.
  • الإصابات الجرثومية أو الفيروسية يمكن أن تسبب الإجهاض، مثل الاصابة بداء القطط.
  • تعرض المرأة للإشعاع بكميات كبيرة كما يحدث في حالة العلاج الكيماوي للسرطان.
  • التعرض للمواد الكيمائية مثل غاز التخدير، البنزين، الرصاص، الزرنيخ.
  • التعرض للإصابات القوية جدًا كحوادث السيارات أو الوقوع مباشرًة على البطن.

أعراض الإجهاض

1 – نزول بقع من الدم أو نزيف مهبلي بسيط، وقد تكون مصاحبة مع حدوث تقلصات أو تشنجات في الرحم.

2 – الشعور بآلام أسفل الظهر أو الام في منطقة البطن أو التشنجات، وتكون من خفيفة إلى حادة ويمكن أن تكون ثابتة ومتقطعة.

3 – نزول إفرازات كالدم المتخثر، أو نزول بعض السوائل التي تخرج عادةً من المهبل.

4 – زوال بعض أو كل العلامات التي تدل على الحمل، كفقدان الحساسية في الثدي أو الشعور بالغثيان.

5 – الإصابة بالحمى.

6 – الشعور بضعف عضلي ووهن عام.

7 – حدوث القيء أحيانًا.

أعراض خطيرة بعد الإجهاض ومضاعفاتها

قد تصيب المرأة بعد الإجهاض مضاعفات قد تودي بحياتها أحيانًا، وعلى كل سيدة تتعرض للإجهاض أن تلاحظ الأعراض التالية في حال حدوث أي منها معها، ومراجعة الطبيب فورًا عند ظهورها:

  • الشعور بارتفاع في درجة الحرارة.
  • الشعور بألم شديد في البطن.
  • نزول إفرازات كريهة الرائحة بعد انقطاع سيلان الدم.
  • حدوث نزف دموي شديد.
  • الشعور بحالة من الإعياء ينتج عنه الاصفرار بعد الإجهاض مباشرةً.
  • حدوث تسارع في ضربات القلب وتسارع في معدل التنفس أيضًا.
  • الإصابة بالعدوى والالتهابات التناسلية.
  • الإصابة بصدمة والتي ينتج عنها اضطرابات مزاجية مثل الاكتئاب.
  • الشعور بفقدان الشهية واضطراب في عادات النوم والاستيقاظ.

نصائح لفترة ما بعد الإجهاض

تتأثر المرأة كثيرًا بعد الإجهاض جسديًا وعاطفيًا، لذلك فهي بحاجةٍ إلى عناية ورعايةٍ خاصة بعد الإجهاض وهذه بعض النصائح الضرورية لها للعناية بصحتها النفسية والجسدية:

1 – أخذ قسط من الراحة للجسم والعقل للوصول إلى الشفاء التام.

2 – تناول بعض المسكنات للتخفيف من التشنج والألم والصدمة التي قد تحدث لها لكن بعد استشارة الطبيب المختص.

3 – العمل على مراقبة درجة حرارة الجسم بعد الإجهاض، خوفًا من ارتفاعها الذي يثبت وجود التهاب في الجسم.

4 – استخدام الكمادات الساخنة والباردة يساعد على تخفيف التشنج في منطقة البطن ويشعركِ بالراحة.

5 – اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على جميع العناصر الغذائية الضرورية، وأيضًا شرب كمية كبيرة من الماء لتعويض ما فقده جسمكِ من الغذاء.

6 – عدم ممارسة الجنس في فترة ما بعد الإجهاض حتى تتماثلي للشفاء، وأخذ وقت كافي قبل التخطيط للحمل مرةً أخرى.

طرق الوقاية من الإجهاض

هناك حالات من الحمل لا يمكن أن تكتمل، ولتجنب الوقوع بهذا ينصح بما يلي:

1 – اتباع المرأة الحامل لنظام غذائي صحي وغني بالعناصر الغذائية الضرورية، وعليكِ استشارة الطبيب المختص فقد تكوني بحاجة إلى تناول بعض المكملات الغذائية.

2 – ممارسة بعض التمارين الرياضية الخاصة بالحامل بشكلٍ منظم، وتجنب الحركات العنيفة للحمل.

3 – الامتناع عن التدخين وشرب الكحول وشرب كمياتٍ كبيرةٍ من الكافيين.

4 – المحافظة على الوزن الطبيعي للحامل، حيث لا يزيد ولا ينقص عن معدله.

5 – تجنب الاقتراب من الأشخاص المصابين بأمراض معدية.

6 – لا تقومي سيدتي برفع الأشياء الثقيلة التي قد يسبب وزنها ضغطًا على منطقة البطن.

7 – عليك زيارة الطبيب المختص عند شعورك بالوهن والتعب الشديد لتقييم حالة الحمل وتحديد الأسباب التي تسبب هذا التعب.

8 – تناول حمض الفوليك يوميًا تحت إشراف الطبيب المختص وتوصياته.

نصيحة أخيرة

يجب مراجعة الطبيب المختص إذا ظهرت عليكِ أعراض خطيرة بعد الإجهاض وعدم إهمالها وتجاهل هذا الأمر، ذلك أنه كثيرًا ما يحمل هذا الأمر في طياته تأثيرات خطيرة على جسدكِ، فعليكِ سيدتي المسارعة في مراجعة طبيبك المختص للحصول على العلاج المناسب لمشكلتكِ.

قد يعجبكِ أيضًا نصائح صحية بعد الإجهاض تساعدكِ على التعافي بسرعة

قد يعجبك ايضا