علاج بحة الصوت في المنزل من خلال 8 طرق مختلفة

بحة الصوت هو تغيرات في الصوت غير طبيعية وناجمة عن أسباب تختلف من شخص لآخر، فالصوت المبحوح من الممكن ألا يستطيع إصدار أية كلمات، أو يكون الصوت أجش (خشن)، ومن الممكن أيضًا أن تتسبب لنا بحة الصوت في جعل نبرة الصوت حادة جدًا.

من الممكن أن يُصاب ببحة الصوت أي شخص كبير أو صغير، فهي ليس لها علاقة بعمر الشخص المُصاب بها، ولكي نتعرف على علاج بحة الصوت يجب أن نتعرف أولاً على الأسباب التي أدت للإصابة ببحة الصوت، وهذا ما سنتناوله في هذا المقال فتابع القراءة حتى تستفيد.

علاج بحة الصوت

أسباب الإصابة ببحة الصوت

كما ذكرنا فهناك العديد من الأسباب التي تُصيبنا ببحة الصوت؛ ولحُسن الحظ معظمها ليست خطيرة وتنتهي في فترة قصيرة من الزمن، ومن أسباب بحة الصوت ما يلي:

أسباب بحة الصوت الشائعة

  • التهاب الحنجرة؛ وهو يحدث عادة بسبب عدوى الجهاز التنفسي العلوي ويظهر على شكل الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، أو التهاب الحنجرة بسبب تهيج في الأحبال الصوتية عند الإفراط في الصُراخ.
  • أيضًا عدم التحدث لفترات طويلة أو استخدام أصواتنا في التحدُث لفترات طويلة من الممكن أن يسبب لنا بحة الصوت، وهذا النوع من بحة الصوت شائع جدًا بين الأطفال الذين يرفعون أصواتهم كثيرًا أثناء اللعب، أو بين البالغين الذين يرفعون أصواتهم أثناء العمل في أماكن بها ضوضاء عالية.
  • التدخين أيضًا هو من الأسباب التي تؤدي إلى بحة الصوت، كما أنه من الأسباب الرئيسية للإصابة بسرطان الحلق.
  • أحد أسباب بحة الصوت الشائعة أيضًا لدى كبار السن هو الارتداد المريئي، وهو يأتي عندما يعود حمض من المعدة لأنبوب البلع فيُهيج الأوتار الصوتية، وهذا لا يُصيبهم بأعراض حُرقة في الصدر، وتظهر بحة الصوت في هذه الحالة بالأكثر في الصباح ثم تتحسن بشكل تدريجي خلال الساعات الأولى بعد الاستيقاظ.

أسباب بحة الصوت غير الشائعة

يوجد العديد من أسباب بحة الصوت غير العادية ومنها:

  • الحساسية.
  • مشاكل في الغُدة الدرقية.
  • اضطرابات عصبية.
  • الصدمات النفسية.
  • الدورة الشهرية لدى السيدات.

علاج بحة الصوت

علاج بحة الصوت

للعلاج من بحة الصوت يجب أن تكون قد حددت سبب الإصابة ببحة الصوت هل هو من الأسباب التي ذكرناها بالأعلى أو لأي سبب آخر لم نذكره؛ فالخطوة الأولى هي معرفة السبب.

طُرق علاج بحة الصوت

يمكننا علاج بحة الصوت بطرُق كثيرة جدًا؛ منها استخدام الأعشاب الطبيعية في عمل المشروبات الصحية والتي نقوم بتجهيزها في المنزل، وغير ذلك الكثير من الأشياء التي سخّرها لنا الله فلنتعرف على بعضها فيما يلي:

علاج بحة الصوت بالليمون

فوائد الليمون كثيرة جدًا في العلاج من الالتهابات والآلام التي يُصاب بها الحلق، كما يساعد الليمون في جعل الحلق رطبًا، وهو أيضًا يحتوي على فيتامين C الذي يتصدى للإصابة بعدوى الفيروسات مختلفة، وذلك عن طريق إضافة ملعقة من عسل النحل وبعض عصير الليمون في كوب به بعض الماء الدافئ وتناوله عدة مرات في اليوم، كما يمكن استخدام عصير الليمون في الغرغرة مرتين يوميًا.

علاج بحة الصوت بخل التفاح

خل التفاح له خصائص كثيرة ومفيدة للقضاء على الجراثيم التي تُصيبنا بعدوى التهاب الحنجرة وغيرها، ويمكن استخدامه في الغرغرة به بعد خلط كمية متساوية من خل التفاح وبعض الماء، أو خلط ملعقة منه في كوب من الماء الفاتر وتناوله أثناء اليوم عدة مرات.

علاج بحة الصوت بالغرغرة بالمياه المالحة

لاستعادة الصوت إلى ما كان عليه عن طريق الغرغرة بالماء الدافئ أو الفاتر فكل ما عليك فعله هو إحضار كوب من الماء الدافئ وإضافة ملعقة من الملح وخلطهم ببعض جيدًا حتى يتم ذوبان الملح تمامًا ثم يتم الغرغرة بالخليط مرتين أو ثلاثة مرات يوميًا.

علاج بحة الصوت بالعسل

العسل معروف بفوائده الكثيرة لصحة الإنسان عمومًا؛ فهو يُستخدم في علاج الكثير من الأمراض مثل العلاج من بحة الصوت؛ فهو فعّال في التعامل مع الفيروسات والميكروبات التي تُصيب الحنجرة فيقلل من الالتهابات التي قد تُصيب الحلق، وذلك بطريقة سهلة جدًا وهو عن طريق تناول ملعقة من عسل النحل ثلاث مرات يوميًا.

علاج بحة الصوت بالزنجبيل

الزنجبيل يقي من التهابات الجهاز التنفسي وله دور في تهدئة الأغشية المخاطية الموجودة حول الحنجرة؛ فهو من الأعشاب الفعالة لعلاج الأحبال الصوتية ومعالجة الالتهابات الموجودة بالحنجرة، والطريقة هي إضافة الماء المغلي على ملعقة من مسحوق الزنجبيل، ويتم تحليته حسب الرغبة بالسُكر أو بعسل النحل، وتناوله ثلاث مرات يوميًا.

علاج بحة الصوت بالثوم

تناول الثوم صحيحًا أو مُقطعًا على الريق في الصباح له فوائد كثيرة في علاج بحة الصوت وغيرها؛ فهو يُعد مضاد حيوي طبيعي، ويستخدم الثوم للعلاج طبيعيًا من كثير من الأمراض والسموم التي قد يُصاب بها الإنسان من طُرق عِدة، ومن فوائد تناول الثوم أنه يُخفف من الآلام، ويقلل من الالتهابات، ويقوي المناعة؛ فيعزز الشفاء العاجل بإذن الله.

فيديو لوصفة فعالة لعلاج الصوت المبحوح من تجربتي الخاصة:

طُرق أخرى في علاج بحة الصوت

من الممكن أن تُعالج معظم حالات بحة الصوت ببساطة عن طريق الاسترخاء وعدم إصدار الأصوات العالية لفترة، أو عن طريق تغيير طريقة استخدام أصواتنا إذا كُنا نستخدمه بشكل خاطئ، وأيضًا عن طريق تغيير بعض السلوكيات الخاطئة مثل:

  • أن نترك التدخين إذا كُنا نُدخن، أو نبتعد عن المُدخنين؛ فهذا أيضًا يُسمى بالتدخين السلبي.
  • وأيضًا تجنب العوامل التي تُجفف الجسم وشُرب الكثير من الماء خلال اليوم.
  • نتجنب الأطعمة الحارة.
  • الاستحمام بالماء الدافئ لتفتيح مسام الجسم.
  • الامتناع عن شُرب الكحول.
  • استخدام مرطب للحلق قبل النوم للمحافظة على الأحبال الصوتية رطبة.

يجب أن نساعد أجسامنا في طرد السموم، وأيضًا الامتناع عن السلوكيات المضرة لصحتنا؛ فلابد من التصحيح لهذه السلوكيات لتحصين أنفسنا من أمراض كثير ومنها بحة الصوت.

كوب سحري لتحسين الصوت في دقائق مع مريم يحيى:

مشروبات لتنعيم الصوت الخشن وجعله رقيقا ومنخفضا طبيعياً. !!:

تأتي بحة الصوت نتيجة لاختلال في الألياف الخاصة بالأحبال الصوتية، والتي وظيفتها الأساسية هي إصدار ذبذبة مثل أوتار العود لإخراج الصوت الطبيعي خاصتنا، وأية أضرار قد تُصيب هذه الأحبال الصوتية تؤدي إلى الإصابة ببحة الصوت؛ وهذا يدل على وجود ضعف وعلة في الأوتار الصوتية.

وطُرق علاج بحة الصوت طبيعيًا في المنزل كثيرة؛ وذلك عن طريق معرفة الأسباب أولاً ثم اتباع أحد الطُرق الفعّالة في علاج بحة الصوت والتي ذكرنا بعضها في هذا المقال، ولكن عند استمرار بحة الصوت بعد استخدام الطرق الطبيعية لمدة تتعدى الأسبوعين أو أن بحة الصوت ليس لها سبب واضح؛ ينبغي علينا استشارة الطبيب المتخصص.

اقرأ أيضًا:

  1. مجموعة قواعد تحسين الصوت بشكل ملحوظ
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.