ثقافة عامة

سلفستر ستالون قصة نجاح نجم نجوم هوليوود

من منا لا يعرف نجم السينما العالمية سلفستر ستالون صاحب أفلام (رامبو  Ramb– روكي Rocky)، لكن القليل يعرفون قصة حياته المليئة بالكفاح والنضال، والعزيمة والصبر والنجاح والفشل.

وفي هذه المقالة قصة نجاح نجم النجوم فيها الكثير من العبر، فهو بطل في الحياة كما هو في السينما، فإليكم القصة من أولها.

حلم على الطريق

بدأت قصة نجاح سلفستر ستالون (Sylvester Stallone) منذ الطفولة حيث كان حلمه أن يصبح نجمًا، ويعتبر واحدًا من أكثر الأمثلة التي تدل على قوة الإرادة والتحدي والصبر والعمل الجاد، والالتزام بالقيام بما يتوجب عليه فعله لتحقيق حلمه الذي يريد.

لقد كان سلفستر ستالون بطلًا لأكثر أفلام هوليوود شعبية، وهو أول ممثل يتجاوز أجره عن الفيلم الواحد العشرين مليون دولار أمريكي، فمن هو سلفستر ستالون هذا وماهي قصة نجاح هذا النجم.

من هو سلفستر ستالون (Sylvester Stallone)

من هو سلفستر ستالون

هو مايكل سلفستر انزو ستالون Michael Sylvester Enzo Stallone))، ولد في السادس من شهر تموز من العام 1946، في مدينة نيويورك (New York) الأمريكية لأبوين إيطاليين، فوالدته روسية الأصل ووالده إيطالي الجنسية، وله أخ شقيق واحد، ومن غرائب الصدف أو محاسنها ولادته كانت بنفس يوم ولادة الرئيس الأمريكي السابق (جورج دبليو بوش  George W. Bush)، وقد كانت أسرته تعاني من فقر مدقع، حيث كانت ولادته في الشارع وبمساعدة من طالبات المدرسة التي ولد أمامها، وتسببت ولادته على هذا الشكل في قطع لأحد أعصاب وجهه مما أدى لإصابته في الشلل في نصف وجهه من الجهة اليمنى، إلّا أن ذلك لم يمنع ذلك الشاب من الحلم، بأن يصبح من نجوم هوليود ويصبح ملهمًا للملايين من البشر.

فالكثير من الشباب يمرون بمرحلة من العمر يحلمون بالنجومية لكن الفرق بينهم وبين نجمنا (سلفستر ستالون)، فقد كان الحلم لديه مسألة الحياة أو الموت عنده، فعمل على تحقيق الحلم مهما كلفه من أمر وبكل ما أوتي من عزيمة وإصرار وقوة وصبر وأناة، وهذا أول درس من قصة نجاح النجم (سلفستر ستالون).

الالتحاق بإحدى مدارس التمثيل

بعد أن التحق بمدرسة للتمثيل صار يداوم على الذهاب لعمل تجارب على التمثيل والأداء، إلّا أنه كان يقابل بالرفض نظرًا لطريقة كلامه ومظهره الذي يوحي بالغباء، وراح يبحث عن طريقة أخرى للتمثيل ويجرب، ويحسن في طريقة كلامه ويحسن من مظهره ويحاول الحصول على دور له في أحد الأفلام، وفي إحدى المرات وبعد أن تم رفضه، جلس أمام مكتب الدير ورفض المغادرة حتى يعطوه فرصة في التمثيل، وبعد عدة ساعات من الجلوس والإنتظار، رضخوا له وأعطوه فرصة للظهور في أحد الأفلام لبضع دقائق.

وبالرغم من ظهوره كومبارس ((Compars لبضع دقائق إلّا أنها كانت انطلاقته نحو المجد، مع أنه واجه كثيراً من العقبات والرفض، وقد أصبح على هاوية الإفلاس وباع كلبه الذي يحبه جدًا ليحافظ عل حياته، في عز أزمته شاهد مباراة للملاكمة بين البطل العالمي في الملاكمة (محمد علي كلاي) بطل العالم للوزن الثقيل والبطل (تشاك وينر Weiner Shack) والجميع اعتقد أن (تشاك وينر) لن يصمد حتى الجولة الثالثة أمام البطل (محمد علي كلاي Mohamed Ali Klay )، إلّا إنه بقي صامدًا حتى الجولة الخامسة عشرة، ورفض الإستسلام مطلقًا.

الإلهام والوحي

بدية قصة نجاح (سلفستر ستالون)، ألهمت عزيمة (تشاك وينر) وإصراره على عدم الإستسلام، مخيلة (سلفستر) فبدأ يكتب وبغزارة كبيرة وبشكل متواصل، حتى أن انتهى من سيناريو (روكي Rocky) وهو سيناريو فيلم عن الملاكمة، وكان سعيدًا للغاية من السيناريو الذي ألفه لإيمانه بأنه سيغير حياته إلى الأبد.

عرضت عليه إحدى شركات الإنتاج السينمائي مبلغ خمسة وسبعين ألف دولار أمريكي ثمنًا للسيناريو لكنه اشترط القبول بذلك إذا وافقت الشركة على إعطائه الدور الرئيسي في الفيلم، فقوبل شرطه بالرفض، لكنه مازال مصرًا على شرطه، مع أن الشركة زادت العرض بأن تدفع مبلغ مائتين وخمسة وخمسين ألف دولار ثمنًا للسيناريو، لكنه أصر على شرطه، فهو مؤمن بحلمه.

الحلم يتحقق

ونتيجة إصرار (سلفستر) على موقفه رضخت إحدى الشركات على ان يتقاضى مبلغ وقدره خمسة وثلاثين ألف دولار لقاء تمثيل الدور الرئيسي في الفيلم وثمن السيناريو، على أن يحصل على نسبة من أرباح الفيلم إذا حقق الفيلم أرباحًا، فوافق على العرض مباشرة.

وهل تعلمون ماذا فعل أول شيء بعد توقيع العقد وقبض المبلغ؟ لقد قرر استعادة كلبه! ولم يستطع استعادته حتى دفع مقابله مبلغ خمسة عشر ألف دولار علمًا أنه كان قد باعه بخمسين دولارًا فقط.

نجاح الفيلم (روكي Rocky)

نجاح فيلم روكي

لقد حقق الفيلم عند إطلاقه في صالات العرض ما يزيد عن مائة وواحد وسبعين مليون دولار أمريكي كان نصيب سلفستر منها مليون دولار، ورشح الفيلم لعشرة جوائز من جوائز الأوسكار، Academy Awards) The Oscars) وفاز (سلفستر ستالون) بجائزة أحسن ممثل عن دوره في الفيلم، كما نال الفيلم جائزة أحسن فيلم، وجائزة أحسن مخرج.

هذه كانت قصة نجاح فيلم (روكي)، وبداية سطوع النجم (سلفستر ستالون)، نجم النجوم في هوليوود.

سلفستر على القمة

بعد أن حصل (سلفستر) على جائزة أحسن ممثل عن دوره في فيلم (روكي) تربع على قمة عرش السينما وأفلام الحركة (الأكشن Action)، واستطاع أن ينال فرصة التمثيل في أنجح أفلام الأكشن والتي اصبحت أكثر أفلام الأكشن والإثارة إلى يومنا هذا، فقد أنتج من فيلم (روكي) سلسلة من ستة أجزاء جميعها لاقت النجاح المنقطع النظير الذي حققه الجزء الأول، وكذلك سلسلة افلام (رامبو Rambo) ذات الأجزاء الخمسة، وفيلم (القتلة أساسنز Assassins) رفقة النجم الإسباني (أنطونيو بانديراس Antonio Banderas)، والكثير الكثير من الأفلام التي حققت المزيد من النجاح المادي والمعنوي، ومن أقواله:

  • من المفيد أن نتذكر أن العقل هو العضلات، ويوجد الكثير من الأسلحة التي تستطيع تحريك الصخور، لكن الكلمات بإمكانها أن تزلزل الجبال.
  • إن الأفلام السينمائية هي محض واقع خيالي، وبإمكانك أن تحصل على الرصاص بسهولة، لكن العواطف ليست كذلك، لأنها عصية على أن تقدر بثمن.

بعض أهم أفلام (سلفستر ستالون)

إن أفلام النجم (سلفستر) هي صورة معبرة عن قصة نجاح ذلك النجم الهوليوودي العصامي الذي بدأ من تحت الصفر:

  • سلسلة أفلام روكي (Rocky) وعددها ستة أفلام.
  • سلسلة أفلام رامبو (Rambo) وعددها خمسة أفلام.
  • فيلم المرتزقة (The Expendables) في العالم 2010.
  • فيلم جبهة داخلية (Home Front) في العام 2013.
  • فيلم حجر الراين (Rhine Stone) في العالم 1984.

الخاتمة

كانت تلك مقالة مفيدة ومحفزة للنجاح، وهي قصة نجاح لنجم بدأ حياته من العدم حيث كانت حالة والديه تحت وطأة فقر مدقع، حيث ولد في الشارع وبمساعدة من طالبات تلاميذ المدرسة التي ولد جانبها، حتى تربع على عرش السينما الهوليوودية بالإصرار والعزيمة والإيمان والصبر وبما يمتلكه من موهبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى