الوقاية من الشمس بـ 13 أمر يحمي بشرتك أمام أسوأ عدو لها

نعم شمس الصيف يعني الشاطئ والنزهات وأيام طويلة من المرح ولعب الكرة… ولكن الشيء الأكيد هو أن الشمس ليست صديق البشرة أبدًا والحقيقة أنها العدو الأسوأ لبشرتك وعليك الوقاية من الشمس ! ففي كل مرة تتعرض بشرتك للحروق أو تقضي وقت طويل تحت أشعة الشمس مباشرة يزداد احتمال التعرض للضرر.

وللأسف مع كل ذلك لا يوجد طريقة واحدة يمكن لها أن تدافع عن بشرتك وتحميها من الشمس بشكل تام، لذا إليك القائمة التالية التي تضم أهم 13 نصيحة يمكنها الدفاع عن بشرتك وحمايتها.

الوقاية من الشمس

الوقاية من الشمس

13 – ارتدي الملابس المناسبة لتغطية بشرتك وحمايتها

الملابس يمكن أن تكون حاجز حماية ضد أشعة الشمس، وهي تتفوق حتى على كريم الحماية وذلك لأنها تبقى على بشرتك ولا تتلاشى أبدًا ولا تحتاج لإعادة التطبيق مرة أخرى!

وبالتالي كلما غطيت مناطق أكثر من بشرتك (أكمام طويلة – رقبة عالية – بنطلون…) كلما كان ذلك أفضل، كما أنه عليك الاعتماد على الألوان الفاتحة لأنها أقل امتصاصًا للحرارية، بالإضافة إلى اختيار الأقمشة الرطبة اللطيفة على البشرة.

أيضًا ارتداء قبعة كبيرة يعتبر أمر في غاية الأهمية فهي توفر تغطية إضافية لكل من مناطق بشرتك المكشوفة وكذلك عينيك، ويفضل اختيار القبعات ذات الحواف بمسافة 3 بوصة أو أكبر.

قد يهمك: 15 دقيقة كافية لتبدأ قصة حروق الشمس للوجه وعلاجها ولكن هذا ليس كل شيء

12 – ابحث عن الظل دائمًا وتأكد من أن تبقى هناك

في كل مرة تتواجد فيها في الخارج عليك أن تعتبر الظل هو الملجأ الآمن لك وعلى وجه التحديد في أوقات الذروة أي بين الساعة 11 وحتى الساعة 4 مساءً.

وبالتالي عليك السير بجانب الأبنية في ظلها أو تحت الأشجار أو المظلات المخصصة كما يمكنك حمل مظلة معك إن كان طريقك مشمس ولا يوجد ظل كافي!

ومع هذا لا يكون الظل درع مثالي وليس قادر على حماية بشرتك بشكل كامل بنسبة 100% فما يزال هناك القليل من الأشعة فوق البنفسجية قادرة على الوصول إلى البشرة إما عن طريق انعكاسها على الأسطح أو مرورها بين أوراق الشجر….

قد يهمك: أفضل وقت للتعرض لأشعة الشمس وكم المقدار ولماذا عليك ذلك؟

11 – اختر أفضل واقي شمس واعتمد عليه دائمًا

عندما يتعلق الأمر بكريم الحماية من الشمس فهناك اختيارات كثيرة جدًا، لذا عليك التأكد من عدة نقاط لضمان الحصول على أفضل وقاية من الشمس وذلك من خلال:

عامل الحماية SPF

وهذا العامل يعبر بالرقم عن الوقت الذي تحتاجه الأشعة فوق البنفسجة لتؤدي إلى احمرار بشرتك وحروقها عندما يتم تطبيق واقي الشمس بكمية كافية على البشرة بالكامل بالمقارنة مع الوقت الذي تستغرقه الشمس لتسبب الحروق بدون تطبيق الواقي.

(أي كريم الحماية بعامل SPF 15 يعني أن الشمس سوف تستغرق وقت أطول بـ 15 مرة للحرق بالمقارنة مع لو أنك لا تطبق الكريم) بشكل عام يفضل الاعتماد على كريم بعامل حماية أكبر من SPF 30.

عبارة “طيف واسع”

تعني عبارة “طيف واسع” على عبوة كريم الوقاية من الشمس أنه قادر على حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجة UVA بفاعلية عالية تشمل طيف واسع (أي الأشعة فوق البنفسجية من الفئة A (UVB) والأشعة فوق البنفسجية من الفئة B (UVB)).

مقاومة الماء

بشكل عام لا تكون كريمات الحماية من أشعة الشمس مقاومة للماء بدرجة عالية ولكن عند وجود عبارة “مقاومة للماء” هذا يعني أنها تقاوم الماء لمدة تتراوح بين 40 – 80 دقيقة، وبعدها يمكن التعرض للحروق مع تواجدك في الماء! لذا فإن إعادة تطبيق الكريم مرة أخرى أمر في غاية الأهمية.

عبارة “البشرة الحساسية”

 كريمات الوقاية من الشمس التي تكون مرفقة مع عبارات مثل “للبشرة الحساسية” عادةً ما تحتوي على أكاسيد الزنك وثاني أوكسيد التيتانيوم… وعادةً ما يشار إليها على أنها تراكيب معدنية أو تراكيب فيزيائية تعمل على تقليل احتمال تعرض البشرة للحساسية والتهيج.

10 – لا يكفي اختيار الأفضل… عليك أن تطبقه كما يجب

لا يكفي اختيار كريم الوقاية من الشمس بنوع مثالي! فمعظم الأشخاص لا يقومون بوضعه كما يجب، إما أن يتم وضع طبقة رقيقة منه أو أن يتم تغطية منطقة وترك بقع خالية منه أو أن يتم التعرض للشمس ساعات طويلة بدون إعادة تطبيق الكريم… أما عن الطريقة الصحيحة فهي:

  • يجب تطبيق كمية بحجم ملعقتين صغيرتين من كريم الحماية من الشمس في حال كنت ستغطي وجهك وذراعيك ورقبتك فقط.
  • يتم تطبيق كمية بحجم ملعقتين كبيرتين في حال كنت ستغطي جسمك بالكامل وأنت مرتدي ملابس السباحة.
  • في حال كان شعرك خفيف أو كنت أصلع فلا بد من تطبيق كريم الحماية على جلدة الرأس.
  • إن تطبيق طبقة رقيقة من كريم الحماية يؤدي إلى تقليل فاعلية الكريم.
  • في حال كنت قلق حول كمية الكريم أو أنك لن تطبق ما يكفي فبإمكانك اختيار كريم بعامل حماية أكبر من SPF 30.
  • يجب أن يتم تطبيق الكريم قبل التعرض لأشعة اشمس بمدة تتراوح بين 20 – 30 دقيقة.
  • يجب تطبيق كريم الحماية على كل البشرة المكشوفة بما في ذلك الوجه والرقبة والأذنين والأيدي والأقدام…
  • في حال التعرض المستمر لأشعة الشمس يجب إعادة تطبيق كريم الحماية خلال مدة تتراوح بين 2 – 4 ساعات.
  • في حال التعرض للماء يجب الاعتماد على كريم مقاوم للماء، وإعادة تطبيقه مرة أخرى بعد مرور حوالي ساعة، وبعد الخروج من الماء مباشرة.

9 – على كل المستحضرات أن تضمن الوقاية من الشمس

هل يمكنك تخيل مدى خطورة تطبيق مستحضرات لا تحتوي أي عامل حماية من الشمس ومن ثم تتعرض لأشعتها؟ الأمر لا يتوقف عند حد التعرض للحروق وإنما هذه الحروق ستكون أشد ومن الممكن أن تترك علامات دائمة!

لذا عليك أن تتجنب تطبيق الكريمات الليلة في النهار، وأنن تعتمد على كل المستحضرات التي تتمتع بخصائص الوقاية من الشمس كأن تحتوي على الزنك أو فيتامين E أو عوامل حماية من الشمس، وما أقصده بكل المستحضرات أي: البرايمر – كريم الأساس – كريم الترطيب النهاري – مرطب الشفاه….

قد يهمك: عليك حماية البشرة من 18 شيء يضر بها

8 – السباحة V.S الوقاية من الشمس

لماذا تكون حروق الشمس بعد السباحة حادة وأشد من التعرض العادي للشمس؟ في الحقيقة الأمر لا يتعلق بالسباحة! وإنما يتعلق بانعكاس أشعة الشمس ومضاعفة تأثيرها، وهذا الأمر ليس فقط في المسابح أو البحر وإنما على الرمل والثلج والخرسانة والأسطح العاكسة ككل… وإضافة إلى ذلك فإن الأمر مع السباحة يرجع إلى أن الماء يزيل كريم الحماية.

لذا عندما تتواجد في أماكن كتلك فلا بد من زيادة كمية الكريم التي تقوم بتطبيقها بالإضافة إلى إعادة تكرار تطبيقه كل ساعتين.

قد يهمك: علاج حروق الشمس من البحر … العلاج بين الطرق الصحيحة والأخطاء وخطوات الوقاية

7 – عينيك أيضًا تحتاج للحماية من الشمس

يمكن لقضاء يوم طويل على الشاطئ بدون حماية عينيك من أشعة الشمس أن يؤدي إلى إصابتها بحروق، هذه الحروق تكون مؤقتة ولكنها مؤلمة، لذا عليك تجنب النظر مباشرة إلى الشمس والاعتماد على النظارات الشمسية بالعدسات القادرة على حجب الأشعة فوق البنفسجية.

يفضل أن تكون العدسات كبيرة الحجم حتى تحجب أكبر قدر ممكن من الأشعة وتغطي مساحة واسعة من وجهك وليس فقط عينيك.

6 – تأكد من حماية طفلك من أشعة الشمس

الأطفال الرضع تكون بشرتهم أكثر حساسية لأشعة الشمس من بشرة الأشخاص البالغين والضرر الناتج عن التعرض لها بالنسبة لهم يكون أكبر ويمكن أن يرفع احتمال الإصابة بسرطان الجلد في وقت لاحق.

لذا يجب إبعاد الأطفال عن الشمس في عمر الأشهر بدلًا من تعرضهم لها وتطبيق كريم الحماية على بشرتهم الحساسية، مع أهمية الاعتماد على كريم حماية مخصص للبشرة الحساسية عند التواجد في الخارج وجعلهم يرتدون ملابس رطبة وتغطي جلدهم إلى جانب استخدام مظلة العربة.

قد يهمك: كل ما يخص حساسية الجلد من الشمس

5 – ابحث عن الزجاج الذي يحجب الأشعة فوق البنفسجية

ابحث عن الزجاج القادر على حجب أشعة الشمس فوق البنفسجية، وهو عادة ما يستخدم للنافذة الأمامية للسيارة بينما النوافذ الأخرى تكون من زجاج عادي، يمكنك الاعتماد على هذا الزجاج للمنزل ولباقي نوافذ السيارة.

يعمل هذا الزجاج على السماح للضوء بالمرور ولكنه لا يسمح بتمرير الأشعة الضارة وبالتالي يحقق درجة عالية من الوقاية من الشمس ويحمي عيني السائق وخاصةً وأن أشعة الشمس تنعكس عن الطرق.

قد يهمك: حماية البشرة من الشمس بطرق طبيعية … 10 أمور يمكن لها ترك بشرتك بأمان

4 – قل وداعًا وإلى الأبد لأجهزة تسمير البشرة

الأمر في غاية البساطة! فقط ابتعد عن أجهزة تسمير البشرة لأن التسمير الداخلي وحتى لو تم مرة واحدة فإنه يرفع خطر الإصابة بسرطان الجلد بأنواعه المختلفة، ويرفع من هذ الخطر بنسبة تزيد عن 75% بالنسبة للأشخاص الذي يتعرضون للتسمير بالأجهزة بسن أصغر من 35.

بشكل عام في الكثير من الدول تم تقييد استخدام أجهزة التسمير على القاصرين بحث أن الأمر يتطلب موافق الوالدين إلا أنه في مناطق أخرى ما يزال متاح.

قد يهمك: علاج تقشر الجلد بعد حروق الشمس ومنع حدوثه والوقاية منه

3 – ابق رطب واشرب كمية كبيرة من الماء

الأمر لا يعتمد على الوقاية من الشمس الخارجية فحسب بل تحتاج لأن تبقي جسمك رطب، وبالتالي عليك تناول كمية كافية من الماء تتراوح بين 1.5 – 3 ليتر بشكل يومي، مع زيادة الكمية في الأيام الحارة وبعد تناول الأطعمة المالحة والكافيين وغيرها.

في حال كنت تعاني من نسيان شرب الماء فعليك تدريب نفسك حتى تعتاد على الأمر كأن تبدأ بشكل تدريجي وتزيد كوب كل يوم إلى أن تصل إلى الكمية المطلوبة، وأن تضع الماء بالقرب منك دائمًا حتى تتذكره.

قد يهمك: كيف يمكن شرب لترين من الماء يوميًا؟

2 – تعامل مع حروق الشمس كما يجب

عند التعرض لأشعة الشمس لا بد من التعامل مع تأثيرها كما يجب، وبشكل عام عليك: تبريد الجلد بالاعتماد على الماء البارد أو الثلج وتجفيفه وتطبيق الكريم المرطب من مكونات مناسبة، وتأكد من تجنب تطبيق مواد أو وصفات أو مكونات غريبة على بشرتك.

بشكل عام حروق الشمس العادية تتمثل بالاحمرار والتقشر والألم، ولكن في حال كان الألم شديد أو ترافق مع تعب وإعياء وارتفاع في درجة الحرارة فلا بد من استشارة الطبيب.

قد يهمك: خطوات حماية البشرة و علاج احمرار الوجه من الشمس والتعامل مع التقشر بطريقة صحيحة

1 – هل عليك الانتباه بشكل أكثر من غيرك؟

على الجميع بدون استثناء العمل على الوقاية من الشمس ولكن هناك أشخاص يحتاجون إلى هذا الأمر أكثر من غيرهم ويمكنك أن تكون منهم في حال:

  • لديك بشرة بيضاء أو شاحبة أو حنطية فاتحة.
  • لديك نمش أو شعر فاتح أو شعر أحمر.
  • تميل بشرتك للاحتراق بدلًا من الاستمرار.
  • تملك العديد من الشامات.
  • تعاني من مشاكل جلدية لها علاقة بحالات طبية.
  • تتعرض لأشعة الشمس بشكل مباشرة.
  • متواجد في بلد حار.
  • تملك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الجلد.

بدايةً من الآن لا تجلس أو تسير في الشمس بدون أن تأخذ الخطوات التي من شأنها حمايتك فبقدر ما أشعة الشمس جميلة على الشاطئ أو في رحلة بقدر ما هي قادرة على أن تكون العدو الأسوأ لبشرتك، لذا لا تستهين بالأمر!

المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.