علاج حروق الشمس من البحر … العلاج بين الطرق الصحيحة والأخطاء وخطوات الوقاية

طريقة التعامل مع حروق الشمس من البحر

كنت متحمس لمدة شهر لأجل الرحلة والبقاء على الشاطئ، بقيت مستمتع ليوم كامل على الرمل مع صوت الأمواج والبحر الرائع، وكنت تظن أنك بالفعل اتخذت كل الإجراءات التي تحمي بشرتك ولكن مرآة غرفتك في نهاية اليوم ستكشف لك عن الحروق بالإضافة إلى الألم لذا إليك علاج حروق الشمس من البحر

يستغرق الأمر حوالي 15 دقيقة من التعرض للشمس حتى يبدأ الجلد بالإصابة بالحروق، ولكن أنت لن تلاحظ ذلك لأن الأعراض والشعور بالحرق والألم لا يبدأ إلا بعد 4 – 5 ساعات، ويمكن أن يستمر هذا الألم لبضع أيام، لذا لا بد من علاج حروق الشمس من البحر بالطريقة الصحيحة وتخفيف الألم.

علاج حروق الشمس من البحر

علاج حروق الشمس من البحر

فيما يلي علاج حروق الشمس من البحر والتي يمكن لها في الدرجة الأولى تخفيف الألم والإزعاج بالإضافة إلى التعامل مع الاحمرار ومن ثم الاسمرار، ولكن لا بد من التحقق من درجة وحدة وحالة الحروق قبل اعتماد أي علاج.

1 – يمكن تنظيف البشرة بالماء ومن ثم تجفيفها

يتم تنظيف البشرة بالماء البارد (الاستحمام بالماء فقط) ومن ثم تجفيف البشرة بهدوء ولطف، وتجنب تركها تجف وحدها لأن تبخر الماء عن سطح الجلد يزيد من حدة الشعور بالحروق والألم المرافق لها.

2 – تبريد الحروق بالاعتماد على الثلج

من أهم الأشياء التي يمكن لها أن تخفف الأعراض المؤلمة والمزعجة والتي تعتبر علاج حروق الشمس من البحر بشكل خاص وحروق الشمس بشكل عام هي وضع بضع مكعبات من الثلج في قطعة من القطن الناعم وتمريرها على البشرة بهدوء.

3 – شرب كمية كافية من الماء

التعرض لأشعة الشمس وخاصة في البحر ونتيجة لانعكاس أشعتها على الرمال والماء يكون الجسم بالفعل في حالة جفاف بالإضافة إلى الحروق، وهذا الجفاف يزيد من حالة الجلد سوء، لذا لا بد من الترطيب من الداخل عن طريق شرب كمية كافية من الماء حوالي 2 ليتر.

قد يعجبك: أعراض الجفاف الإحدى عشر التالية تنبهك إلى احتياج الجسم للماء

4 – كريم أو مرهم ترطيب البشرة

إلى جانب ترطيب الجسم من الداخل يمكن للترطيب من الخارج أن يحمي البشرة ويساعدها على التعامل مع الحروق الطفيفة، لذا يمكن تطبيق كمية قليلة من الكريم أو المرهم المرطب على البشرة.

ملاحظة هامة جدًا: لا يجب التعرض لأشعة الشمس مع تطبيق كريم مرطب أو مرهم لا يحتوي عامل حماية من الشمس وإلا سوف تزداد الحالة سوء.

5 – المراهم المخصصة لعلاج الحروق

توجد في الصيدلية العديد من المراهم واللوشن والكريمات التي تختص بعلاج حروق الشمس والتي تحتوي على الزنك وفيتامين E، بالإضافة إلى تخفيف الاحمرار والتهيج.

أما لو كانت الحروق مترافقة مع حكة شديدة فيمكن تطبيق المراهم التي تتعامل مع الحروق وتحتوي على نسبة قليلة من الكورتيزون وتطبيقها لبضع أيام، أما لو كانت الحالة أكثر تعقيدًا عندها يمكن الحصول على دواء الحساسية، وبشكل عام يجب استشارة الصيدلي أو الطبيب المختص.

ملاحظة هامة جدًا: لا يجب التعرض لأشعة الشمس مع تطبيق كريم أو مرهم لا يحتوي عامل حماية من الشمس وإلا سوف تزداد الحالة سوء.

6 – البقاء في الظل

بعد التعرض لحروق الشمس لا بد من حماية البشرة من زيادة حدة تلك الحروق عن طريق البقاء في الظل وعلى وجه الخصوص في أوقات الذروة التي تكون فيها أشعة الشمس حارقة، لذا ابحث عن مظلة أو احملها معك أو اجلس تحت شرفة.

7 – علاج حروق الشمس بالوصفات الطبيعية

في حال كانت حروق الشمس خفيف غير عميقة وليست مترافقة مع تورم وانتفاخ عندها يمكنك الاعتماد على الوصفات الطبيعية التالية للتخفيف من الأعراض المترافقة وللتعامل مع الاسمرار.

بابونج

يتم غلي ملعقة من البابونج في كوب من الماء ومن ثم يتم تصفية المغلي وتركه حتى يبرد تمامًا ويفضل وضعه في البراد قليلًا، ومن ثم يتم تطبيق كمادات منه على البشرة وتكرار الأمر لبضع دقائق بعدها يتم تنظيفه بالماء البارد.

شرائح من البطاطا

يتم تقطيع البطاطا بعد غسيلها إلى شرائح (بدون تقشيرها) ومن ثم انقع تلك الشرائح في كمية مناسبة من الماء البارد وبعدها وزع البطاطا على البشرة واتركها إلى أن تجف، عندها يمكنك وضع المزيد من الشرائح أو تنظيف البشرة بالماء البارد مباشرة.

نشاء الذرة

اخلط كمية من نشاء الذرة مع الماء البارد بحيث تحصل على خليط بقوام الكريم، قم بتوزيعه على البشرة واتركه إلى أن يبدأ بالجفاف بعدها يتم تنظيفه بالماء البارد وبهدوء.

8 – الرعاية الطبيبة

في حال كانت الحروق شديدة عندها لا بد من الحصول على الرعاية الطبية وتجنب تطبيق العلاجات الطبيعية المنزلية، والأعراض التي تشير إلى الضرورة لاستشارة الطبيب هي:

  • الإعياء والتعب والإرهاق والشعور بالدواء.
  • زيادة معدل ضربات القلب والتنفس.
  • عطش بشكل مبالغ فيه.
  • شحوب في لون البشرة.
  • برودة في الجسم.
  • ألم في العيون بالإضافة إلى الحساسية من الضوء.
  • الإصابة بالغثيان.
  • الحمى.
  • طفح جلدي.
  • الحروق عميقة ومؤلمة.

أخطاء علاج حروق الشمس من البحر

أخطاء

للأسف هناك الكثير من الأخطاء الشائعة والتي يتم اعتبارها علاج حروق الشمس من الشمس ولكنها ليست إلا مواد أو عادات تزيد الأمر سوء وتزيد من الأذى الذي تعرض له الجلد، لذا لا بد من تجنبها.

1 – تطبيق الزيوت على مكان الحرق

لأن الزيوت يمكن أن تؤدي إلى زيادة درجة حرارة الجسم وزيادة حدة الأعراض من جهة كما أنها تسبب المزيد من الحروق والتي يمكن أن تكون شبه دائمة في حال التعرض لأشعة الشمس معها.

2 – تطبيق معجون الأسنان

يحتوي معجون الأسنان على نسبة عالية من الفلوريد والذي يزيد من ضعف البشرة ويزيد من تأثير أشعة الشمس عليها من جهة بالإضافة إلى حدة الألم والأعراض المرافقة.

قد يعجبك: أضرار معجون الأسنان على البشرة وطريقة الحصول على فوائده بأمان

3 – بيكربونات الصوديوم

من أكثر العلاجات الخاطئة المنتشرة وللأسف فإن تطبيق مواد كيميائية على البشرة يمكن أن يزيد من حدة الحروق ويسبب الحساسية المفرطة.

الوقاية من حروق الشمس

الوقاية من حروق الشمس

لأن بشرتك تحتاج الاهتمام منك ولأن أهم ما يكمن أن يحقق ذلك هو حمايتها من الشمس لا بد من التأكد من النقاط التالية وبشكل دائمًا وعلى وجه الخصوص على الشاطئ لأن الرمال والماء تزيد من حدة أشعة الشمس.

  • كريم الحماية: يتم تطبيقه قبل التعرض لأشعة الشمس بحوالي 15 – 20 دقيقة وتكرار الأمر كل ساعتين في حال التعرض المستمر لها.
  • يجب أن يحتوي كريم الحماية من الشمس على عامل حماية أكثر من 50 SPF ويفضل أن يكون 80 SPF.
  • الوقوف في الظل وتجنب التعرض المباشرة لأشعة الشمس في أوقات الذروة.
  • غطاء للرأس والاعتماد على القبعات الكبيرة – الملابس المريحة البيضاء الخفيف والتي تغطي الجسم بالكامل – النظارات الشمسية.

يمكنك من خلال الاعتماد على علاج حروق الشمس بطريقة صحيحة من إكمال عطلتك أمام الشاطئ والتخفيف من كل الأعراض المزعجة بالإضافة إلى التعامل مع الاسمرار، ولكن الوقاية دائمًا هي الطريق الأفضل.

المزيد حول التعرض لأشعة الشمس وحروقها:

المصادر

قد يعجبك ايضا