معدل السكر الطبيعي بعد الأكل

ما هي القيم الطبيعية لسكر الدم بعد تناول الطعام؟ إذا ارتفعت نسبة السكر في دمي بعد تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات إلى 170، فهل يعتبر ذلك خطيرًا؟

عند الشخص السليم، يعمل البنكرياس بشكلٍ طبيعي حتى في حالات زيادة السكر، لهذا السبب، لن يرتفع مستوى السكر في الدم أكثر المعدل الطبيعي، وستكون مستويات السكر دائمًا مستقرة.

لكن الأشخاص المصابين بداء السكري أو المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري يمكن أن يعانوا من ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات.

بالنسبة لهؤلاء الأشخاص، سيكون من الضروري قياس مستويات السكر في الدم في أوقات مختلفة من اليوم.

عادة ما يتم قياس مستويات السكر مرتين في اليوم:

  • بدون طعام (معدل السكر الصيامي).
  • بعد ساعتين من تناول الطعام (معدل السكر بعد الأكل).

قياس مستويات السكر في الدم في أوقات مختلفة من اليوم له العديد من الفوائد، يمكن أن يساعد المرضى على فهم متى تكون مستويات السكر مرتفعة وكيف يمكن السيطرة عليها.

على سبيل المثال، إذا كانت مستويات السكر بدون تناول الطعام طبيعية لكنها ترتفع كثيرًا بعد تناول الطعام، فهذا يعني أن عليك تغيير النظام الغذائي.

يؤثر سكر الدم بعد الأكل على الهيموغلوبين السكري

في الماضي، كان اهتمام المرضى والأطباء لا يركز على مستويات السكر في الدم بعد الأكل، لكننا اليوم نعرف أهمية ذلك أكثر. فقد أظهرت الدراسات أن قياس مستويات السكر في الدم بعد الأكل مهمة للغاية. حتى لو اسمرت الزيادة في نسبة السكر لفترة قصيرة الأجل بعد تناول الوجبة.

معظم مرضى السكر يقيسون معدل سكر الدم قبل تناول الطعام، لكنهم لا يقيسون النسبة بعد تناول الطعام، ما يعني أن معدلات السكر قد تكون مرتفعة للغاية دون أن يعرفوا ذلك.

طالما لا يقوم المريض بقياس نسبة السكر بعد الأكل، فإن التقلبات القوية يمكن أن تمر دون أن يلاحظها. أظهرت الدراسات أن الزيادات الحادة في نسبة السكر في الدم بعد تناول الطعام يمكن أن يكون لها دور في تطور المضاعفات الثانوية مثل اعتلال الشبكية السكري.

ما الذي يمكن فعله لمنع ارتفاع مستويات السكر في الدم بعد الأكل؟

بكل تأكيد، أول شيء يجب القيام به هو قياس نسبة السكر في الدم بعد تناول الطعام بحوالي 1 – 2 ساعة، في هذه الفترة، يصل الأنسولين سريع التأثير إلى أقصى تأثير له، هذا النوع يكون على عكس الأنسولين العادي، الذي يكون بطيء المفعول ويتطلب تأثيره فترة أطول،

يجب أن يكون سكر الدم بعد تناول الطعام بـ 1 – 2 ساعة أقل من 160 ملغ / ديسيلتر أو 8.9 ملي مول / لتر، قد تكون توصيات طبيبك مختلفة حسب احتياجاتك الشخصية ووضعك الصحي.

إذا كانت نسب السكر مرتفعة أكثر من ذلك، فإن الخطوة التالية هي تحديد السبب. مثل:

  • ما نوع الطعام الذي أكلته؟
  • هل قمت بقياس نسبة السكر بشكل صحيح؟
  • هل وقت القياس صحيح؟
  • متى أخذت حقنة الأنسولين أو دواء السكري؟

تأثير وقت أخذ حقنة الأنسولين

يجب أن يحدد الطبيب الفترة الفاصلة بين أخذ حقنة الأنسولين وتناول وجبة الطعام، إذا كنت تستخدم الأنسولين البطيء، يجب أن تأخذ الحقنة قبل تنال الطعام بفترة كافية حتى يأخذ مفعوله في الوقت المناسب، لكن في الوقت الحالي، معظم مرضى السكري يستخدمون الأنسولين سريع المفعول، والذي يمكن حقنه قبل تناول الوجبة أو حتى أثناء تناول الطعام، حيث تبدأ آثاره بعد بضع دقائق من حقنه. هذا يساعد في إعادة مستوى سكر الدم إلى مستوياته الطبيعية بسرعة أسرع بعد تناول الطعام. ومع ذلك، حتى لو كنت تأخذ الأنسولين سريع المفعول، يوصى بالالتزام بالمعايير والمواعيد التي يحددها الطبيب والتي يحددها حسب حالتك.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.