اضطراب الرؤية المفاجئ .. الأسباب وخيارات العلاج

اضطراب الرؤية المفاجئ واحد من المشاكل الشائعة التي تحصل للعينين وتكون على شكل تشوش، ضعف في الرؤية، انعدام الرؤية في إحدى العينين أو كلاهما لفترة مؤقتة، أو حتى تضرر البصر في ظروف محددة مثل ضعف الرؤية في الليل. وهناك العديد من الأسباب لهذا الشكل من الاضطرابات كما سنرى في السطور التالية.

ولأن العينين من أكثر أعضاء الجسم حساسية تجاه أي مؤثرات فأنه دائمًا ما ينتاب الأشخاص مما يحصل لهم الاضطراب القلق تجاه هذا الأمر وما يمكن أن يشير له، إذ لا يخلو الأمر من احتمالية مشاكل مرضية خطيرة. هنا سنتعرف على أسباب هذه الحالة وخيارات العلاج المتاحة.

أسباب اضطراب الرؤية المفاجئ

اضطراب الرؤية المفاجئ .. الأسباب وخيارات العلاج

  • مرضى السكري دائمًا ما يكونون أكثر احتمالية للمعاناة من حالة تسمى اعتلال الشبكية السكري، والذي يحصل نتيجة وصول دم منخفض السكر إلى الشبكية عبر الأوعية الدموية، وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى حالة من التضخم أو النزيف في شبكية العين أو جزء منها مسببًا حالة من تشوش النظر أو حتى انعدامه في إحدى العينين أو كلاهما.
  • من المعروف إن السكتة الدماغية يكون لها العديد من العلامات والأعراض، وواحدة من هذه الأعراض هو تشوش الرؤية نتيجة تقلص تدفق الدم إلى الدماغ، إلى جانب أعراض أخرى بتأثير ذلك مثل الدوخة وتقلص عضلات الوجه وانعدام القدرة على توازن الجسم.
  • التصلب اللويحي أو التصلب المنتثر، وأيضًا في هذه الحالة يعد اضطراب الرؤية المفاجئ من أبرز وأول أعراضه، ويسبب التهاب بالعصب البصري الذي يصل العين بالدماغ وهي الحالة التي تعرف بالتهاب العصب البصري مسببًا اضطرابات عدة في العين مثل عمى الألوان، ألم في العين عند تحريكها، أو تشوش الرؤية.
  • اضطراب الرؤية المفاجئ قد يكون واحد من أعراض معاناة الشخص من ورم الدماغ.
  • الصداع النصفي وهو حالة مزمنة ومتكررة من الصداع تصاحبها أعراض نفسية وجسدية عدة من بينها تشوش الرؤية.
  • زرق العين يحصل نتيجة تلف يلحق بالعصب البصري ويسبب ارتفاع ضغط العين، مسببًا اضطراب في الرؤية وتشوش في الحالات المتقدمة منه.
  • تجمع المياه البيضاء في العين قد يؤدي إلى اعتام في العدسة وبالتالي ضعف في الرؤية وخاصة في الليل.
  • ما يعرف بالتنكس البقعي وهي حالة من التلف التي تلحق بقاع العين وتؤدي إلى ضعف في استشعار الضوء، أيضًا قد تسبب اضطراب الرؤية المفاجئ والذي يكون على شكل تشوش أو فقدن للرؤية المركزية أو حتى انعدام القدرة على التمييز بين الألوان.
  • من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى اضطراب الرؤية تضرر الأوعية الدموية التي تكون على صلة بشبكية العين، خلل في افرازات الغدة الدرقية، أو التهاب الشريان الصدغي.

علاج اضطراب الرؤية المفاجئ

من الصعب تحديد نوع واحد من العلاج لهذا الشكل من الاضطراب نظرًا لتعدد الأسباب واحتمالات العوامل المؤدية إلى اضطراب الرؤية هذا، فأول خطوة في العلاج هو تشخيص الحالة طبيًا وتحديد الأسباب التي أدت لذلك ومن ثم معالجتها.

من الأفضل أولًا التأكد من عدم وجود أية أمراض خطيرة سببت الاضطراب، ومن ثم يمكن لاحقًا تحديد أية أسباب أخرى، مثل اضطراب ضغط الدم أو ارتفاع ضغط العين ومعالجة أي من هذه الأسباب عبر الأدوية المناسبة التي يحددها الطبيب. إذ لا يوجد شكل واحد من العلاج لكل الأسباب والحالات التي يتم تحديدها بعد التشخيص.

اضطراب الرؤية والتقدم بالسن

لا ننسى إنه في بعض الأحيان يكون اضطراب الرؤية يترافق مع تقدم الشخص بالسن، والذي بدوره يكون ايضًا نتيجة العديد من الأسباب مثل تضرر العصب البصري، تشوش عدسة العين، تقلص كمية الدم التي تصل إلى العين وهذه كلها أمور من الممكن أن تحصل مع التقدم بالعمر، لا تسبب هذه الأمور فقدان كلي للبصر في غالب الأحوال ولكنه قد تؤدي على تغير في شكل العين واضطراب أو تشوش في الرؤية بمرور الزمن وتقدم السن.

في مثل هذه الحالات من الصعب معالجة الأمر بشكل كلي، وإنما يتوجه تركيز الأطباء على محاولة جعل المريض يتكيف مع الحالة دون تأثير على جودة الحياة التي يعيشها بالإضافة إلى بعض الأدوية التي من شأنها وقف تدهور نظر الشخص.

أما في الحالات التي يؤثر فيها ذلك على حياة الشخص ويغدو غير قادر على متابعة حياته بشكل طبيعي بسبب التأثير الكبير على نظر الشخص، فأنه قد ينصح الأطباء بالتدخل الجراحي لمعالجة الأمر إن دعت الحاجة لذلك.

هذا كان كل شيء عن اضطراب الرؤية المفاجئ والذي يحصل للأشخاص لأسباب متعددة كما بينا، وذكرنا إنه لا يوجد سبب محدد مباشر يمكن ارجاع الأمر له وغنما بحسب الحالة المرضية للشخص وما يمكن أن يعاني منه، بالإضافة إلى أن الاضطراب قد يكون علامة على حالة مرضية ما، ومن ثم العلاج يعتمد على السبب.

المصادر:

قد يعجبك ايضا