الدليل الكامل حول الدراسة في أستراليا

تعتبر أستراليا واحدةً من أفضل الوجهات للطلاب، وهي تضم 8 من أفضل 100 جامعة في العالم، وتمول الحكومة التعليم بشكلٍ مستمر، ونظامها التعليمي حديث ويملك أعلى معايير التصنيف. باختصار، الدراسة في أستراليا هي الخيار الأفضل لكل من يريد بناء مستقبله.الدراسة في أستراليا ستكون تجربة ستغير حياتك، فأستراليا المكان المثالي لتعلم اللغة الإنجليزية أو أخذ دورة مهنية ليس فقط في بيئة متعددة الثقافات وديناميكية ومريحة في البلاد ولكن مع معايير التعليم العالية والاهتمام الذي يدفع المزيد من الطلاب للمجيء.

هل تعلم أن هناك لوائح وطنية متعددة تهدف إلى ضمان مستويات عالية من معايير التدريس في المدارس والجامعات الأسترالية وقوانين لحماية الطلاب الدوليين؟

بالإضافة إلى ذلك، تقدم المدارس الأسترالية طرقًا تعليمية مختلفة تمامًا مثل تلك الطرق التي يتم اعتمادها في الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوربي.

الدراسة في أستراليا

نقاط القوة في النظام التعليمي الأسترالي

يملك النظام التعليمي في أستراليا مجموعة من نقاط القوة التي تميزه وتجعله واحدًا من أرقى أنظمة التعليم في العالم، ونقاط القوة هذه تشمل:

  • عدد كبير جدًا من المدارس والجامعات والمعاهد المهنية، ما يتيح فرصة مناسبة للجميع.
  • البيئة الأكثر تحفيزًا وتطورًا.
  • التفاعل المستمر بين الطلاب والمعلمين.
  • المعايير العالية المطلوبة للمعلمين، فيجب أن يكون جميعهم من الخريجين.
  • استخدام طرق التدريس الحديثة والتقنيات المتطورة.
  • منهج دراسي تفاعلي، فأنت لا تحتاج إلى التعلم عن طريق الحفظ، لكن التزام الطلاب مطلوب لتنفيذ الأبحاث والمشاريع والاستفادة من المعرفة.
  • يوفر النظام التعليمي الأسترالي أنواعًا مختلفة من المسارات للطلاب المحليين والدوليين.

لا يوفر النظام التعليمي الأسترالي فرصًا لمن يريد الالتحاق بالمدارس أو الجامعات فقط، وإنما هناك فرص عديدة جدًا لمن يرغب في دراسة اللغة الإنكليزية أو حضور دورات مهنية لتعلم خبرة ما.

دراسة اللغة الإنكليزية في أستراليا

للطلاب الأجانب الذين يرغبون في دراسة اللغة الإنجليزية في أستراليا، تم تصميم الدورات خصيصًا لكل من يرغب في تحسين قدراته اللغوية وفقًا لاستخدامها بشكلٍ اليومي، وبالنسبة لأولئك الذين يطمحون للحصول على شهادات لغة معترف بها دوليًا مثل اختبار IELTS (نظام اختبار اللغة الإنجليزية الدولي) أيضًا.

الدورات المهنية في أستراليا

إذا كنت ترغب في الدراسة في أستراليا ضمن دورة مهنية، فإن هذا يعتبر خيارًا مثاليًا لأولئك الذين يطمحون للحصول على الإقامة الدائمة،

يمكنك ضمان مستقبلك من خلال الدراسة في أستراليا إحدى المدارس أو الجامعات أو المراكز التعليمية الموجودة في هذا البلد، إنها واحدة من أجمل الدول وأكثرها محبة للأجانب وديناميكية، بالإضافة إلى أنها بلد متعدد الثقافات ونظامها التعليمي في طليعة الأنظمة التعليمية حول العالم.

دراسة اللغة الإنجليزية العامة

هذه الدورة هي الأكثر طلبًا من قبل الطلاب الدوليين الذين يأتون إلى أستراليا، وهي مناسبة للجميع، تتضمن فصولًا من المستوى المبتدئ حتى المستوى المتقدم وهي مناسبة بشكلٍ خاص لأولئك الذين يرغبون في تحسين لغتهم الإنجليزية.

يمكن حضور الدورات بشكلٍ أسبوعي، وتوجد دورات بدوام كامل ودوام جزئي للتكيف مع احتياجات الطلاب الذين يزورون أستراليا لأسباب العمل. كما توفر العديد من المؤسسات فرصة حضور الدروس في النهار أو المساء.

يتم تقسيم دورات اللغة الإنجليزية العامة إلى مستويات، ويمكنك أن تقرر مدى رغبتك في حضور الدورة، ضع في اعتبارك أنه في المتوسط ​​ستحتاج إلى 8 أسابيع للارتقاء من مستوى إلى أخر.

مستويات اللغة الإنجليزية العامة هي:

الأساسي: هذا المستوى مثالي لأولئك الذين يبدأون لأول مرة في دراسة اللغة الإنجليزية.

الابتدائي: مستوى لمن يمتلك على الأقل المهارات الأساسية في قواعد اللغة الإنجليزية.

المستوى المتوسط ​​الأدنى: وهو متوسط ​​في إجادة اللغة الإنجليزية. إنه يسمح بفهم المفاهيم العامة للمحادثة والتخاطب بطريقة محدودة.

المستوى المتوسط: المستوى B1. إنه يسمح بفهم الأنشطة اليومية، ولكن ليس كافيًا في سياق العمل أو المدرسة.

المستوى العالي المتوسط: المستوى B2. يستطيع من ينهون هذا المستوى من اللغة الإنجليزية التعبير عن أنفسهم بشكل مستقل وفهم والقيام بدور نشط في المناقشات واستخدام اللغة بشكلٍ مستقل في كل من السياق العملي والأكاديمي. هذا هو الحد الأدنى المطلوب لحضور دورة الإعداد لاختبار IELTS.

المستوى المتقدم: المستوى C1. هذا مستوى شخص لديه بالفعل مستوى عالٍ من المعرفة باللغة الإنجليزية. وهو الحد الأدنى من مستوى القدرة للالتحاق بإحدى الجامعات في أستراليا أو للتعامل مع مواقف العمل المعقدة بشكلٍ خاص.

مستوى الكفاءة: هذا هو المستوى الأعلى الذي يمكن الوصول إليه، المستوى C2. في هذا المستوى من اللغة، ستكون قادرًا على التعامل مع أي حالة، يمكنك فهم اللغة تمامًا في أي بيئة ضمن العمل أو الدراسة، وتستطيع التكلم بطاقة بشكلٍ مشابه تقريبًا للسكان الأصليين.

شهادة IELTS

شهادة IELTS هي بالتأكيد الأكثر طلبًا في أستراليا وتصبح إلزامية عندما يتعلق الأمر بالقبول في دورات التعليم العالي، سواء التعليم والتدريب المهني أو التعليم في الجامعة. كما أنه ضروري لممارسة العديد من المهن وطلب أنواع معينة من التأشيرات.

للحصول على شهادة IELTS، يوصى أولًا بمتابعة دورة IELTS التحضيرية، من خلال حضور هذه الدورة، ستصل جيدًا للاختبار وستتجنب الاضطرار إلى إجراء الاختبار مرة أخرى ودفع ضريبة بسبب لذلك إذا لم تحصل على النتيجة التي تريدها.

بالإضافة إلى إعدادك للاختبار، ستظل دورة التحضير لاختبار IELTS مفيدة جدًا لتعلم مستوى أكثر احترافية من الإنجليزية واستخدامه في مجال العمل.

هناك نوعان من هذا الاختبار:

الأكاديمي: مثالي لأولئك الذين يرغبون في الحصول على شهادة IELTS لمتابعة دورات التعليم العالي.

العام: مثالي لأولئك الذين يرغبون في الحصول على شهادة IELTS لطلب نوع خاص من التأشيرة أو لأسباب تتعلق بمجال العمل.

من أجل حضور دورة التحضير لاختبار IELTS، يلزمك معرفة اللغة الإنجليزية بالمستوى الأعلى المتوسط. ومثل دورات اللغة الإنجليزية العامة، تقدم دورات الإعداد لاختبار IELTS أيضًا صيغًا مرنة من حيث المدة والجداول الزمنية.

المدة الموصى بها للتقدم في مستوى واحد هي 12 أسبوعًا. وتكون شهادة IELTS صالحة لمدة عامين منذ الحصول عليها.

اللغة الإنجليزية الأكاديمية

دورة EAP (الإنجليزية للأغراض الأكاديمية) هي الدورة المثالية لأي شخص يرغب في تحسين وإتقان اللغة الإنجليزية للأغراض الأكاديمية.

يمكن أن تحل محل شهادة IELTS لأنها توفر الوصول المباشر إلى الجامعة والدراسات العليا أو الماجستير.

تكون هذه الدورة منظمة بشكلٍ خاص لأولئك الذين يحتاجون إلى اللغة الإنجليزية الأكاديمية، وسوف توفر لك المهارات اللازمة للانتقال في المؤسسات الجامعية ليس فقط في أستراليا ولكن في جميع الدورات الدولية المقدمة باللغة الإنجليزية.

تنقسم دورات اللغة الإنجليزية الأكاديمية إلى ثلاثة أقسام بحسب مستوى دخول الطلاب:

  • المستوى المتوسط.
  • المستوى المتوسط ​​الأعلى.
  • المستوى المتقدم (العالي).

يتركز هذا البرنامج بشكل خاص على تطوير مهارات معينة سوف تكون مطلوبة في المجال الأكاديمي على النحو التالي: كتابة المقالات القصيرة، الكتابة النقدية، البحث في اللغة، النقاش.

دورات كامبريدج Cambridge English

هذه هي الشهادة الأكثر طلبًا داخل دول الاتحاد الأوربي وهي متاحة أيضًا في أستراليا ويكون معترف بها عالميًا.

تتضمن دورات كامبريدج أربعة أنواع من الشهادات:

  • المبتدئ – اختبار اللغة الإنجليزية التمهيدي: المستوى المتوسط ​​أو المستوى الأول.
  • FCE – الشهادة الأولى باللغة الإنجليزية: المستوى المتوسط الأعلى أو المستوى B2.
  • CAE – شهادة اللغة الإنجليزية المتقدمة: المستوى المتقدم أو C1.
  • CPE – شهادة الكفاءة في اللغة الإنجليزية: مستوى الكفاءة أو C2.

بمجرد الحصول على شهادة كامبريدج، لا يكون لها مدة انتهاء الصلاحية كما في شهادة IELTS.

لا تتوفر دورات كامبريدج للغة الإنجليزية بصيغ مرنة من حيث الوقت والمدة، ويكون لها تواريخ بدء ونهاية ثابتة بمتوسط ​​ 12 أسبوعًا لكل مرحلة.

اللغة الإنجليزية للأعمال

دورات مكثفة في اللغة الإنجليزية لجميع المهنيين الذين يرغبون في فهم والتعامل مع المصطلحات التي تستخدم في المجال التجاري.

حتى تتمكن من حضور الدورات هذه، يجب أن يكون لديك مستوى واحد على الأقل في اللغة الإنجليزية “فوق المتوسط”.

هذه الدورات مفيدة بشكلٍ خاص للعمال الذين يريدون العمل في الشركات الدولية، أو الذين يرغبون في توسيع أعمالهم في الخارج أو الذين يرغبون في اكتساب مهارات أكثر ليس فقط التواصل الكتابي ولكن أيضًا الطلاقة في الكلام.

في نهاية الدورات، يمكن إجراء اختبار للحصول على شهادة BEC (شهادة اللغة الإنجليزية للأعمال) ويتم تنظيم BEC في ثلاثة مستويات:

  • أولي: المستوى B1 أو المستوى المتوسط.
  • المتوسط: B2 أو المستوى المتوسط ​​الأعلى.
  • العالي: C1 أو المستوى المتقدم.

دورة TESOL و CELTA

هذه الدورة مثالية إذا كنت تريد أن تصبح مدرسًا للغة الإنجليزية في الخارج أو إذا كنت مدرسًا بالفعل وترغب في الحصول على مؤهل متقدم مع اعتراف دولي.

تهدف هذه الدورات إلى تعليم اللغة الإنجليزية في سياق دولي للمعلمين غير الأصليين والتركيز بشكلٍ أساسي على أساليب تدريس اللغة.

المفاهيم الأخرى التي ستتعلمها: كيفية تعليم اللغة وأفضل طرق التواصل والتعلم وكيفية متابعة الطلاب.

في كثير من الأحيان، تكون الدروس النظرية مصحوبة بدروس عملية في الصفوف الدراسية للطلاب الدوليين الذين يشرف عليهم معلمو الـ TESOL.

قد يعجبك ايضا