دراسة الطيران في أمريكا .. كل ما تحتاج معرفته للدراسة هناك

الدراسة في الخارج طموح يسعى له الكثيرين بغض النظر عن أي تخصص يريدون، والموضوع ليس بالأمر الصعب فيما يتعلق بالكثير من التخصصات كما أوضحنا في هذا المقال سابقًا عن الدراسة في الخارج.

ولكن هناك بعض التخصصات الغير شائعة أو تلك التي يكون من الصعب دراستها سواء بسبب متطلبات الدراسة فيها أو التكاليف أو حتى لغياب هذا التخصص عن الكثير من الجامعات التي يمكننا الوصول لها كما هو الأمر مع تخصص الطيران والملاجة الجوية الذي سنتعرف له في هذا المقال.

الولايات المتحدة الأمريكية تأتي في مقدمة الدول التي تقدم برامج دراسية على صلة بهذا التخصص، وذلك بسبب جودة الدراسة هناك والسمعة الأكاديمية للمؤسسات وأهمية الشهادة التي سيحصل عليها الطالب وما تتيحه له من فرص لاحقًا.

أبرز المؤسسات الأمريكية التي تقدم برامج تعليمية بتخصص الطيران

هنا سنتعرف إلى أبرز الجامعات والمؤسسات الأكاديمية التي تقدم برامج دراسية لدراسة الطيران في أمريكا والتخصصات الأخرى المتعلق به. حيث تأتي الجامعات التالية في مقدمة الجامعات بهذا الشأن وهي

دراسة الطيران في أمريكا

1 – جامعة بيردو

الواقعة في ولاية أنديانا وتقدم برامج دراسية في أكثر من 200 تخصص، لديها مدرسة خاصة ببرامج الملاحة الجوية والطيران وتعد في مقدمة الجامعات الأمريكية في هذا الشأن. في كلية بيردو للتكنلوجيا يمكن للطلاب الحصول على شهادة جامعية في أي من التخصصات التي على صلة بالنقل والملاحة الجوية والطيران، وكذلك تقدم الجامعة برامج دراسات عليا في هذا التخصص.

2 – جامعة داكوتا الشمالية

مدرسة جون اودجارد لعلوم الطيران التابعة لجامعة داكوتا الشمالية تأتي أيضًا في مقدمة المؤسسات التعليمية الأمريكية التي تقدم برامج دراسية من هذا النوع. في هذه المدرسة يمكن دراسة تخصصات مثل إدارة المطارات، إدارة الملاحة، النقل الجوي، والنقل الجوي التجاري. البرامج تشمل المرحلة الجامعية الأولى والماستر والدكتوراه.

3 – جامعة أوهايو

تقدم أفضل البرامج الدراسية المتخصصة في الطيران على مستوى العالم، وبفضل الشراكات التي تمتلكها مع العديد من الوكالات البارزة في مجال الملاحة الجوية فأن الطلاب فيها يتاح لهم العديد من فرص التدريب والعمل في مجال الطيران. تتاح في الجامعة برامج المرحلة الجامعية الأولى وبرامج الدراسات العليا في معظم تخصصات الطيران والملاحة الجوية.

4 – جامعة ميشغن الغربية

كلية الملاحة الجوية في ميشغين عمرها أكثر من 75 عام وتقدم برامج دراسية شاملة في الملاحة الجوية تشمل علوم الملاحة الجوية، إدارة عمليات الملاحة الجوية، وتقنيات وتكنلوجيا الملاحة الجوية.

5 – جامعة ولاية سان خوسيه

وهي إحدى مدن ولاية كاليفورنيا وكان قد تأسس قسم الطيران في الجامعة عام 1936 عندما أعلن طلاب الرياضيات عن اهتمامهم بعلوم الطيران، تقدم الجامعة برنامجين للمرحلة الجامعية الأولى على صلة بتخصص الطيران وهما بكالوريوس في الملاحة الجوية وبكالوريوس في تكنلوجيا الملاحة الجوية، وضمن هذين البرنامجين يمكن للطلاب التخصص أكثر مثل التخصص في إدارة الطيران، الصيانة، أو عمليات التشغيل.

هذه خمسة من أبرز المؤسسات التعليمية التي تقدم برامج دراسية على صلة بتخصصات الطيران والملاحة الجوية في الولايات المتحدة الأمريكية، طبعًا هناك العديد من الجامعات والمعاهد المتخصصة التي تقدم برامج شبيهة بهذه أو مثلها ولكن هنا اقتصرنا على ذكر بعض منها فقط.

متطلبات دراسة الطيران في أمريكا

دراسة الطيران في أمريكا

هناك عدد من المتطلبات التي تضعها الجامعات وكليات الطيران فيها كشروط لقبول الطالب في أي من البرامج الدراسية المتخصصة في الطيران بأشكاله، طبعًا هناك بعض المتطلبات الخاصة بالجامعة أو الكلية ذاتها ومتطلبات أخرى تكون عامة تطلبها معظم الجامعات.

بالنسبة للمتطلبات التي يتوقع أن تتطلبها معظم الجامعات والكليات سنتعرف عليها في السطور التالية، أما أية متطلبات أخرى قد تطلبها جامعة دونًا عن أخرى فهذه يجب الاستفسار عنها من الجامعة وتعليماتها الخاصة بشكل مباشر.

  • أول الأمور التي يجب على الطالب الراغب بدراسة الطيران في أمريكا تأمينها هو شهادة الدراسة الثانوية، وهذا أمر ضروري لدى كل الجامعات والكليات التي تقدم هذه البرامج.
  • تقارير طبية عامة، وهذه أيضًا من الضروري الحصول عليها بالنسبة لمعظم الجامعات، والتي يجب أن تشمل فحوصات للسمع والنظر والتناسق والصحة البدنية والنفسية العامة.
  • الوثائق الشخصية من العمر والجنسية، فمعظم الجامعات تضع عمر محدد لقبول الطلاب فيها لدراسة أي من برامج الطيران ولا تقبل الطلاب صغار السن، كذلك بعض الجامعات تفرض على الطالب ضرورة الإقامة الدائمة في بلد الدراسة.
  • الكثير من الجامعات تخضع الطلاب الذين يرغبون بدراسة أي من برامج الطيران لمقابلات شخصية قبل قبولهم، بالإضافة إلى بعض الاختبارات الأخرى المتعلقة بمهارات الحاسوب والإنترنت والمهارات الشخصية.
  • اللغة الإنكليزية أمر أساسي لدراسة الطيران في أمريكا وبدونها لن تقبل، الجامعات هناك تقبل شهادات التوفل أو الأيلتس.

الدراسة والنظام التعليمي

البرامج الدراسية في أي من تخصصات الملاحة الجوية والطيران تستمر لمدة أربعة سنوات لدرجة البكالوريوس، في حين تختلف في مراحل الدراسة العليا، في برامج الماستر تستمر بين العام إلى ثلاثة أعوام بحسب البرنامج الدراسي الذي يعمل عليه الطالب. أما بالنسبة للدكتوراه فأنه يحتاج البرنامج لثلاث سنوات على الأقل.

طبعًا هذا ليس كل شيء، هناك بعض البرامج لدى بعض الجهات تستمر الدراسة فيها لمدة عامين فقط، تشير بعض الإحصائيات إلى أنه في أمريكا يوجد حوالي 115 برنامج دراسي على صلة بتخصصات الطيران تقتصر الدراسة فيه على عامين دراسيين فقط، وبالتأكيد لكل برنامج دراسي ميزاته وخصائصه ومساره الأكاديمي الخاص فيه وكذلك مستقبله المهني.

اقرأ أيضًا: كيف تصبح طيار؟ المسار الأكاديمي والتخصصات المتاحة

تكاليف الدارسة

تكاليف دراسة الطيران في أمريكا تختلف بين جامعة وأخرى ومدينة وأخرى وتبعًا للعديد من العوامل والاعتبارات، فالجامعات والمؤسسات التعليمية ذات التصنيف العالي في سلم ترتيب المؤسسات الأكاديمية عادة ما تكون هي الأعلى من حيث تكلفة الدارسة فيها، وهذا لا ينطبق على دارسة الطيران فحسب بل على مختلف البرامج والاختصاصات الدراسية.

دراسة الطيران في أمريكا .. كل ما تحتاج معرفته للدراسة هناك

فيما يخص دراسة الطيران في أمريكا يجب أن تتوقع تكاليف دراسية لا تقل عن 12,000 دولار في السنة الواحدة على أقل تقدير، ويمكن أن تصل إلى نحو 90,000 دولار في بعض التخصصات ولبعض الجامعات مثل تخصص الطيران والملاحة التجارية في جامعة داكوتا الشمالية الذي تصل رسومه لنحو 94,000 دولار.

وطبعًا تختلف الأسعار تبعًا للجنسية التي يحملها الطالب أيضًا، الطلاب الأمريكيون يكون لهم أسعار مختلفة وأقل من تلك التي تكون محددة للطلاب الأجانب.

هذا كان كل ما يخص دراسة الطيران في أمريكا وجميع الاختصاصات المتعلقة بالملاحة والطيران الجوي من حيث أبرز الجامعات التي تقدم برامج دراسية بهذا الاختصاص، ومتطلبات الدراسة فيها والنظام التعليمي والتكاليف.

في حال لديك أية استفسارات أخرى عن الموضوع أخبرنا عنها في التعليقات لنحاول الإجابة عنها بقدر ما نستطيع. يمكنك التعرف للمزيد من المعلومات عن تخصص الطيران ومجالاته من هنا.

المصادر:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.