الدراسة في أمريكا – كل ما يلزمك ومعرفته لاستكمال دراستك هناك

ما زالت الولايات المتحدة الأمريكية الوجهة الدراسية رقم واحد في العالم بالنسبة للطلاب الدوليين، حيث تعد أكثر البلدان في عدد الجامعات ضمن تصنيف QS الشهير للجامعات على مستوى العالم بامتلاكها لنحو 150 جامعة ضمن هذا التصنيف، وبأكثر من 1.2 مليون طالب دولي درس هناك خلال 2017.

وتعد الدراسة في أمريكا من أبرز الأماكن لدراسة مختلف أنواع التخصصات بما في ذلك التخصصات الشائعة مثل الهندسات والعلوم الإدارية والطب والتخصصات الأقل شيوعًا كذلك.

إن كانت تراودك فكرة بالدراسة هناك ومتابعة التخصص الذي تريد فالأمر ممكن ومن حقك متابعة طموحك هذا، هنا سنتعرف على خطوات الدراسة في أمريكا بالتفصيل وما يجب على الطالب فعله للحصول على مقعد دراسي في أي من الجامعات الأمريكية.

التعليم العالي في أمريكا

الدراسة في أمريكا – كل ما يلزمك ومعرفته لاستكمال دراستك هناك

ما بين نظام التعليم العالي الذي نعرفه والذي هو ذاته في معظم دولنا العربية ونظام التعليم هناك – أمريكا – يوجد الكثير من نقاط الاختلاف والتشابه. من حيث مدة الدراسة مثلًا فأن معظم برامج البكالوريوس تحتاج 4 إلى 5 سنوات في أمريكا كما أنظمة التعليم العربية وكذلك الأمر بالنسبة لبرامج الماستر والدكتوراه، إلا أنه قد يطول الأمر في بعض برامج الدكتوراه إذ يصل مدة الدراسة لنحو 5 سنوات.

كذلك من نقاط الاختلاف فيما يخص الجامعات الأمريكية هو مواعيد بدء وانتهاء العام الدراسي، من المعروف إن بداية العام الدراسي تكون في غالب الجامعات الأمريكية في شهر أغسطس، في حين إن الجامعات في المنطقة العربية غالبًا ما يبدء عامها الدراسي في شهر سبتمبر.

لا ننسى المتطلبات التي تطلبها الجامعات من الطلاب الدوليون اللذين يتقدمون للدراسة فيها، حيث من المعروف إن الجامعات الأمريكية تفرض المزيد من الطلبات على الطلاب كما سنعرف في السطور التالية من المقال.

متطلبات الدراسة في أمريكا

تختلف متطلبات الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية بين كل جامعة وأخرى، طبعًا هناك بعض المتطلبات المشتركة وهناك متطلبات تكون خاصة بجامعة دونًا عن أخرى، لذلك دائمًا ما يتم نصح الطلاب الدوليون اللذين يرغبون في الدراسة في أمريكا بالتأكد من المتطلبات عبر التواصل مع الجامعة مباشرةً التي ينوون الدراسة فيها.

وحتى قد تجد هناك اختلاف في المتطلبات في الجامعة الواحدة، إذ قد تختلف المتطلبات بحسب التخصص الذي تنوي دراسته. ولكن بشكل عام فأن المتطلبات التي يمكن أن تجدها في معظم الجهات والمؤسسات التعليمية في أمريكا

  • اختبار اللغة المتمثل باختبار التوفل، وبعض الجامعات تقبل الايلتس كذلك، الذي يقيس كفاءة الطالب في اللغة الإنجليزية ومقدرته اللغوية، وهذا شرط أساسي في كل الجامعات الأمريكية ويطلب من كل الطلاب الدوليين القادمين إلى أمريكا بهدف الدراسة.
  • اختبار SAT وهو شكل من اختبارات القبول في الجامعات الأمريكية، مخصص لقياس مهارات الطالب المعرفية والفكرية، وقدرة الطالب على التعايش والانسجام في البيئة والثقافة الأمريكية. ويتوافر من هذا الاختبار نوعين سات الفكري واختبار سات المعرفي، وهو أيضًا من المتطلبات الأساسية في الجامعات الأمريكية.
  • بعض الجامعات قد تطلب اختبارات أخرى مثل امتحان ACT والمخصص أيضًا للتعرف على المهارات المعرفية والعلمية للطالب، وكذلك أنواع أخرى من امتحانات القبول.
  • الإثباتات الشخصية والأوراق الرسمية وهذه تطلب في كل الأحوال وأيً كانت الوجهة الدراسية، وتشمل صور شخصية وجواز سفر ساري المفعول وشهادة ميلاد والشهادات الدراسية أو الأكاديمية الحاصل عليها الشخص.
  • إثباتات مالية، إذ يجب على الطالب أن يقدم ما يثبت قدرته على تحمل نفقات الدراسة والمعيشة في أمريكا طيلة فترة الدراسة.
  • رسالة دافع وفيها يوضح الطالب لماذا يرغب في الدراسة في أمريكا والأهداف التي يتطلع لتحقيقها من دراسته هناك.
  • رسالة توصية، وهذه تكون من إحدى الجهات التعليمية التي كان قد درس لديها الطالب مثل المدرسة التي حصل منها على الشهادة الثانوية أو توصية من مدرس جامعي كان قد درس لديه الشخص.

هذه أبرز متطلبات الدراسة في أمريكا والتي على الطالب أخذها في الحسبان عند سعيه لاستكمال دراسته هناك.

اقرأ أيضًا: الدراسة في كندا .. كل ما تود معرفته عن استكمال دراستك هناك

تكاليف الدراسة والحياة هناك

الدراسة في أمريكا – كل ما يلزمك ومعرفته لاستكمال دراستك هناك

أيضًا فيما يخص التكاليف فأنها تختلف بين جامعة وأخرى وبين ولاية وأخرى من الولايات الأمريكية، فمثلًا تكاليف الدراسة في جامعة هارفارد بالتأكيد أعلى منها في جامعات أخرى أقل شهرة وصيت ومستوى أكاديمي.

فيما يخص الرسوم الدراسية على الطالب أن يتوقع رسوم بين 5,000 إلى 50,000 دولار أمريكي وذلك تبعًا للجامعة التي يفكر الدراسة فيها، أما تكاليف المعيشة ونفقات الحياة اليومية من طعام وشراب وسكن ومواصلات فسيحتاج الطالب بين 8,000 إلى 12,000 دولار أمريكي سنويًا.

وقد يحتاج الطالب إلى المزيد من النفقات في حال كان تخصصه الدراسي يتطلب حضور دورات تعليمية بالإضافة إلى المنهاج الجامعي، أو شراء كتب ولوازم دراسية أخرى.

هناك بعض السبل التي يمكن من خلالها الحصول على شكل من المساعدة المالية، مثل القروض التي يتم الحصول عليها من البنوك وهذه على الطالب إعادتها لاحقًا. أما الشكل الأخر من المساعدات فهي المنح الدراسية.

وهذه المنح على أنواع بعضها كاملة تغطي كافة التكاليف الدراسية وبعضها جزئي تغطي جزء من التكاليف، فضلًا عن شروط خاصة بكل منحة يجب أن تتوافر في الطالب، وحتى مع توافر كامل الشروط ليس بالضرورة أن يحصل الطالب على المنحة.

اقرأ أيضًا: هل تعلم أنه بإمكانك الدراسة في الخارج مجانا وفي أرقى جامعات العالم؟

التقديم إلى الجامعات الأمريكية

أول ما يجب اعتباره عند التخطيط للدراسة في أمريكا هو الوقت، دائمًا ما يقدر الطلاب وقت خاطئ لعملية التقديم فتجدهم إما يفوتوا فرصة التسجيل لعام كامل وبالتالي التأخر حتى العام التالي، أو التأخر في بدء العام الدراسي.

الدراسة في أمريكا – كل ما يلزمك ومعرفته لاستكمال دراستك هناك

بالنسبة لمعظم الجامعات فأن العام الدراسي يبدأ من منتصف أغسطس تقريبًا، أما عملية التسجيل والتقدم بالأوراق والشهادات المطلوبة إلى الجامعة التي ينوي الطالب الدراسة فيها، تتاح فترتين للتسجيل الفترة الأول خلال الأشهر سبتمبر وأكتوبر، والثانية خلال فبراير ومارس.

وقبل هذه المواعيد لا بد للطالب من أن يكون أتم جميع الأوراق والامتحانات والشهادات المطلوبة، بما في ذلك ترجمة الأوراق الرسمية والإثباتات الشخصية إلى اللغة الإنجليزية في حال كانت النسخ الأصلية منها بلغة ثانية غير الإنجليزية.

هذه المواعيد هي عامة، يفضل دائمًا التأكد من المواعيد المتاحة من الجامعة مباشرة التي يخطط الطالب للدراسة فيها.

يتم التقدم بالأوراق وطلب التسجيل إلى الجامعة مباشرة عبر القسم المخصص للطلاب الدوليين والذي يمكن التعامل معه بشكل إلكتروني أونلاين. وهناك بعض الجامعات التي تتبع نظام موحد لطلبات الدراسة للطلاب الدوليين وبالتالي يمكنك التقدم إلى أكثر من جامعة واحدة بذات الطالب، لذا تأكد من موقع الجامعة مباشرة وما تتيحه من معلومات بهذا الشأن لتعرف إن كان عليك التقديم عبر الجامعة أو عبر نظام طلبات مركزي.

اقرأ أيضًا: الدليل الكامل حول الدراسة في أستراليا

فيزا الدراسة إلى أمريكا

الفيزا المتاحة للطلاب الدوليين من أجل الدراسة في أمريكا هي من النوع F-1، ويتم التقدم لها بعد الحصول على رسالة القبول من الجامعة.

يتم التقدم إلى الفيزا عبر سفارة الولايات المتحدة الأمريكية وقنصلياتها في بلد الطالب، أما الأوراق التي يمكن أن تطلب لهذه العملية فهي تختلف بحسب جنسية الطالب والبلد القادم منها، ويمكن أن تشمل الطلبات مقابلات شخصية في السفارة واستبيانات وإثباتات شخصية بالإضافة إلى رسوم قد تصل إلى نحو 160 دولار، ومن ثم ستقوم السفارة بإخبار الطالب بالموعد الذي يجب عليه انتظاره للحصول على الفيزا.

في كل الأحوال لن يتمكن الطالب من دخول الولايات المتحدة إلا قبل 30 يوم من موعد بدء برنامجه الدراسي، على الرغم من إنه يمكن له الحصول على الفيزا قبل نحو 120 يوم من هذا الموعد.

لنكون بذلك تعرفنا إلى كل ما يخص الدراسة في أمريكا من حيث النظام التعليمي والجامعات ومتطلبات الدراسة هناك والتكاليف الدراسية والمعيشية وآلية التقدم للجامعات الأمريكية.

قد يعجبك ايضا