كيف تتحدث عن نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية لديك؟

كيف تتحدث عن نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية لديك؟

لا شك إن المقابلات الشخصية تحتاج للكثير من الإعداد والتحضير لتكون بأفضل شكل ممكن وتعطي من خلالها انطباع جيد عنك يحقق الغاية التي من أجلها تجري المقابلة، وسواء كنت للمرة الأولى تجري المقابلة أو اعتدت على ذلك ولم تعد المقابلات تسبب لك الكثير من التوتر، فأنه لا شك يبقى هناك رهبة حتى لو كنت قد أجريت الكثير منها، وهذا الأمر الذي يدفعنا إلى بذل الكثير من الجهد للتحضير والإعداد قبل كل مقابلة.

 لذلك إن كان لديك مقابلة ما قريبًا سنساعدك من خلال هذا المقال لتحضر جيدًا لها وتكون على أكمل استعداد لتجري مقابلة شخصية ناجحة بكل المقاييس، سنتطرق هنا للحديث عن نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية وكيف تذكر ما تتمتع فيه من نقاط قوة ونقاط ضعف لديك في حال سُئلت عن ذلك.

الحديث عن نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية

بالتأكيد هناك الكثير من الأسئلة التي يمكن أن يتوقعها من ينوي إجراء مقابلة شخصية لدى جهة ما، ولكن هنا اخترنا الحديث عن ذكر نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية لأنه واحد من أكثر الأسئلة التي تسبب القلق والتوتر لمن يودون إجراء مقابلة ما، فضلًا عن أخرين مما لا يتوقعون أن يوجه لهم هكذا سؤال، لذلك كان من الضروري تعريف قراءنا عن الطرق الصحيحة لإجابة هكذا سؤال.

كيف تتحدث عن نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية لديك؟

الحديث عن نقاط الضعف

كلنا نعرف إنه عندما يوجه لنا سؤال حول نقاط الضعف لدينا بينما نكون في مقابلة عمل مثلًا سنكون في واحد من أصعب المواقف التي تواجهنا، إذ إن الرد على هكذا سؤال سيكشف الكثير عننا وعن شخصيتنا وسلوكنا المهني للطرف الأخر الذي طرح السؤال، وبالتالي من الطبيعي أن يسبب لنا هكذا سؤال كل هذا التوتر، فقد يؤدي دون قصد إلى إظهار عيوبنا وما نعانيه من مشاكل للطرف الأخر الذي نسعى للظهور أمامه بأفضل شكل ممكن بهدف الحصول على الوظيفة إذا كانت مقابلة عمل أو أي كان هدف المقابلة.

ولكن ببعض التروي والتخطيط الجيد للمقابلة حتمًا ستتمكن من تقديم إجابة جيدة على هذا السؤال، بل أن البعض قادر على تحويل هكذا سؤال لصالحه وإظهار مزيد من المزايا والقدرات والمهارات التي يتمتع بها. إذ يقول أحد الخبراء بهذا المجال والذين لديهم اطلاع جيد في بيئات العمل والمقابلات الشخصية والمهنية، إن مثل هذا السؤال ليس بتلك الصعوبة فالمدراء ومسؤولي الموارد البشرية الذين يطرحون السؤال بالتأكيد لديهم عيوب ونقاط ضعف مثلهم مثلك وهم ليسوا أشخاص خارقي القوة.

وبالتالي عند محاولتك تقديم إجابة على هذا السؤال لا بد أن تعرف ما الهدف من وراء طرحه وما الذي يريد المسؤول معرفته أو الوصول إليه، في الغالب يكون الغاية من السؤال معرفة مدى قدرة الشخص على مواجهة المصاعب والمشاكل وكيف يمكنه حلها والتغلب عليها والحد من أضرارها على العمل الذي يقوم به، هل عادة ما يستسلم للمشاكل أو يتهرب منها أو يفوض شخص آخر لحلها؟

يرغب المدراء من هذا السؤال معرفة مدى ثقة الشخص بنفسه، وتذكر دائمًا إنه هناك خيط رفيع بين الثقة والغرور، فهل يعترف الشخص بنقاط ضعفه وحدود إمكانياته أم ينظر لنفسه إنه شخص كامل وليس لديه أية عيوب؟

قدم الإجابة الصحيحة

بما إنك تريد معرفة طريقة تقديم الجواب الصحيح عندما تسأل عن نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية هذا يعني إنه لا بد لك أن تعرف نقاط قوتك وضعفك، وإلا لن يمكنك تقديم إجابة عن هذا السؤال، كل شخص لديه نقاط وقوة وضعف بالتأكيد، في حال كنت غير واثق مما لديك من نقاط قوة وضعف فهناك العديد من اختبارات الشخصية التي يمكن أن تساعدك على تحديد ذلك.

في المجمل وعند الحديث عن نقاط الضعف تجنب الحديث عما تمتلكه من مهارات، مثلًا تجنب القول إنك تولي الكثير من الانتباه إلى التفاصيل، لأنه هذه لا تعد إجابة مناسبة لشخص قد يُوظف للقيام ببعض المهمات التفصيلية، ومن الأفضل بكل الأحوال أن تقدم إجابة صحيحة قدر الإمكان تذكر فيها عيوبك ونقاط ضعفك وتظهر إنك تعمل جاهدًا على حلها، لأن أية جهة ما عندما ترغب بتوظيف أحد هي لا تبحث عن شخص كامل ليس لديه أي عيوب، وإنما تبحث عن شخص لديه القدرة على القيام بمهمات الوظيفة الشاغرة، والأهم ألا تتعارض عيوبه ونقاط ضعفه مع المتطلبات التي تريدها تلك الجهة.

لذلك أفضل طريقة لتقديم إجابة صحيحة على هذا السؤال هو قراءة متطلبات الوظيفة أو الغاية التي من أجلها تجري المقابلة وفهمها جيدًا، وبالتالي ذكر نقاط الضعف والعيوب التي لديك شرط ألا تؤثر تلك العيوب على قدراتك في تأدية المهام التي ستطلب منك في حال حصلت على الوظيفة.

كذلك من الجيد أن تتحدث عن الأساليب التي تلجأ لها عادةً للتغلب على تلك العيوب والتخلص منها، وسيكون من الرائع لو تحدثت عن أمثلة من عملك السابق وذكرت كيف استطعت التخلص من نقاط الضعف لديك ومعالجتها. أيضًا مما يمكن أن ننصحك به عند الحديث عن نقاط ضعفك هو تجنب ذكر أي نقاط ضعف أو مشاكل لديك ليس لها علاقة ببيئة العمل أو نوع الوظيفة التي تقدم لها، فقط تحدث عن نقاض الضعف التي على صلة بالعمل.

كيف تتحدث عن نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية لديك؟

الحديث عن نقاط القوة

بما أننا أطلنا كلامنا في الحديث عن نقاط الضعف وكيف تتحدث عنها في المقابلة الشخصية، بالتأكيد لن نطيل الحديث عن نقاط القوة، لأنه إذا عرفت كيفية الحديث عن نقاط الضعف في المقابلة الشخصية واستوعبت ما ذكرناه في الأعلى بالتالي من المؤكد صار لديك فكرة واضحة الآن عما يجب عليك ذكره عند الحديث عن نقاط القوة.

الطريقة الأفضل للحديث عن نقاط القوة لديك هو التحدث عن المهارات التي تملكها والتي تكون على صلة مباشرة بنوع الوظيفة أو أي كانت الغاية التي تجري من أجلها المقابلة سواء وظيفة أو غير ذلك. بتمعن اقرأ إعلان التوظيف واعرف ما هي المهارات المطلوبة وبالتالي اكتب قائمة بالمهارات بالمطلوبة، ومن ثم قائمة بالمهارات التي تملكها لتحدد بعد ذلك أي المهارات على صلة بالمجال الذي تجري من أجله المقابلة وبالتالي تتحدث عنها كنقاط قوة لديك.

يفضل ألا تطيل الحديث في ذلك ويقتصر الأمر على ثلاث أو أربعة مهارات أو نقاط قوة على الأكثر، وكذلك عند الحديث عن نقاط الضعف. أيضًا مما لا ينصح به هو تحضير إجابات مسبقًا ومن ثم سردها في المقابلة بشكل مباشر الأمر الذي قد يعطي نتائج عكسية.

وبذلك يكون أصبح لديك الآن فكرة كافية عن كيفية الحديث عن نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية التي تجريها، وكيف تعطي انطباع إيجابي عنك حتى عند الحديث عن نقاط الضعف لديك.

أقرأ أيضًا: أسئلة المقابلة الشخصية بالإنجليزي وإجاباتها – الدليل المبسط

نصائح أخرى عند الحديث عن نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية

  • تجنب التقليل من قدراتك أو المبالغة فيها وحاول أن تكون دقيق في الحديث عن نفسك ونقاط قوتك وضعفك لتظهر لهم من خلال ذلك إنك المرشح الأفضل.
  • لا تكشف كل أوراقك في الإجابة على هذا السؤال وبالتالي تقول كل شيء عن نفسك، كن مختصر وواضح ودقيق في إجاباتك قدر الإمكان واذكر الضروري وما هو على صلة بالسؤال فقط.
  • لا تكن متبجح أو متغطرس في عرض مهاراتك وقدراتك وترى نفسك إنك الشخص المثالي، ركز على نقاط جوهرية محدودة في إجاباتك سواء فيما يخص نقاط القوة أو الضعف.
  • حاول تقديم أمثلة من عملك السابق على ما تقول حول نقاط ضعفك وقوتك لتبرهن على صحة كلامك، يمكنك الحديث عن مشاكل أو صعوبات واجهتها واستطعت التغلب عليها في عملك السابق.

وبذلك يكون صار لديك فكرة واضحة حول الطريقة الأنسب لتقدم إجابة واضحة وإيجابية عن نقاط القوى والضعف في المقابلة الشخصية وتتحدث عما لديك من إيجابيات وسليبات بطريقة تعطي فيها انطباع جيد عنك للطرف الآخر.

قد يعجبك ايضا