كيف يمكنني تقوية الأسنان الضعيفة بالطرق الطبيعية؟

الأطعمة والطرق الطبيعية التي تمكنني من تقوية اللثة والأسنان والوقاية من التسوس

يعتمد تناولنا للأطعمة واستمتاعنا بمذاقها على قدرة أسنانها على تقطيعها لهضمها، وفي حال كانت الأسنان ضعيفة نفقد هذه المتعة، لذلك فإن تقوية الأسنان الضعيفة هو أمر ضروري لتناول الطعام بشكل طبيعي.

كما أن موضوع تقوية الأسنان لا يحظى فقط باهتمام أصحاب الأسنان الضعيفة، بل أصبح من مواضيع العناية بالذات الذي يعنى به جميع الأشخاص الذين يرغبون بالعيش بصحة جيدة طوال فترة حياتهم.

ما هي أقسام السن؟

يتكون السن من جزء ظاهر ويسمى بالتاج، وجزء غير ظاهر للعيان ويثبت السن في اللثة ويسمى الجذر، ويمكن تقسيم السن إلى عدة طبقات وهي، بدءًا من الخارج إلى الداخل:

طبقة المينا: وهي طبقة صلبة تغطي الجزء العلوي الظاهر من السن (التاج).

طبقة العاج: وتكون أقل صلابة من طبقة المينا وتليها، وتتأثر بضعف مينا الأسنان فتصاب بالحساسية، وهي أكبر طبقات السن.

لب السن: هو نسيج رخوي ممتد من التاج إلى الجذر، ويحتوي على الأعصاب والأوعية المغذية للسن.

الملاط: هي الطبقة المغطية لجذر السن، وهي أقل صلابة من مينا الأسنان.

ما هي أسباب ضعف الأسنان؟

تقوية الأسنان الضعيفة

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي منفردة أو مجتمعة لضعف مينا الأسنان، ونذكر منها:

  • عدم تنظيف الأسنان والاهتمام بها، لأن بقايا الطعام التي تتراكم على الأسنان وتتسبب في ضعف مينا الأسنان.
  • الإكثار من تناول الأشربة والأطعمة السكرية التي تتسبب في ضعف مينا الأسنان.
  • عدم تناول الأطعمة المغذية التي تحتوي على عناصر ضرورية لتقوية مينا الأسنان.
  • تناول بعض الأطعمة والمشروبات التي تضر بالأسنان وتتسبب في ضعفها، مثل تناول الأطعمة القاسية بكثرة، والإكثار من تناول الشاي والقهوة والكولا.
  • عوامل وراثية.
  • نقص التغذية للجنين.

طرق تقوية الأسنان الضعيفة

  • الاهتمام بالأسنان وتنظيفها بما لا يقل عن مرتين في اليوم لمنع تراكم الأوساخ على مينا الأسنان، ويمكن الاستعانة أيضًا إلى جانب الفرشاة والمعجون بمطهر وغسول فموي يحتوي على الفلورايد ذي التأثير الفعال في محاربة التسوس وتقوية مينا الأسنان، بسبب تأثيره المضاد للأحماض المضرة بالأسنان.
  • ينصح بمضغ العلكة الخالية من السكر، وذلك لأنها تساعد على إفراز اللعاب الذي ينظف الأسنان من بقايا الطعام ويساعد على تغذية مينا الأسنان من المعادن.
  • ينصح بشرب كميات كافية من الماء بما لا يقل عن 8 إلى 10 أكواب في اليوم، لأن الماء ضروري لعمل جميع أجزاء الجسم، ومنها اللعاب الذي يدخل في تركيبها الماء، ويرطب اللثة ويحافظ عليها قوية باستمرار.
  • التقليل قدر المستطاع من تناول الأطعمة والأشربة السكرية، وذلك لأن السكر هو غذاء البكتيريا الموجودة في الفم والتي تعمل على تشكيل حمض يتسبب في ضعف مينا الأسنان. ويفضل تناول المشروبات التي تحتوي على محليات صناعية بدلًا من المشروبات التي تحتوي على السكر.
  • اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة الغنية بالكالسيوم والفوسفور والمغنسيوم والمعادن الأخرى الضرورية للحفاظ على صحة وقوة مينا الأسنان، ومن هذه الأطعمة نذكر الألبان والأجبان ومشتقاتها الغنية بالكالسيوم.
  • عدم تنظيف الأسنان بقوة ومباشرة بعد تناول الأطعمة السكرية بل لا بد من الانتظار حوالي ساعة إلى نصف ساعة، لأن فرصة الضرر بها تكون أقوى بعد تناول الأطعمة السكرية التي تلين من مينا الأسنان.
  • عند معاناة الشخص من حموضة المعدة لا بد من معالجتها لتأثيرها على الأسنان، وذلك لأن الحموضة تخرج من المعدة إلى الفم متسببة بضعف مينا الأسنان.

أطعمة ومشروبات تقوي الأسنان الضعيفة

تقوية الاسنان الضعيفة

  • الأجبان
  • الألبان ومشتقاتها.
  • التفاح.
  • الكرفس.
  • الجزر.
  • اللوز.
  • الخضار ذات الأوراق الخضراء التي تحتوي على ماة الفلورايد الطبيعي ( السبانخ، الخس، البقدونس، الكرنب، الملفوف ….إلخ).
  • الفراولة.
  • عصير الليمون.
  • اللحوم.
  • الأسماك.
  • البيض.
  • مشروب الكركم.
  • مشروب الشاي الأخضر.
  • مشروب العرقسوس
  • المكسرات.
  • البصل.
  • البروكلي.
  • بذور السمسم.
  • الإجاص.
  • الأفوكادو.
  • البرتقال.
  • الأناناس.
  • الموز.
  • التوت البري.
  • الفول السوداني.
  • الشاي الأسود بدون سكر.
  • الكاكاو.
  • الشوكولاته الداكنة.

نصائح وإرشادات حول تقوية الأسنان الضعيفة

  • عند السباحة قد تكون كمية الكلور المضافة لبكرة السباحة غير مناسبة وبالتالي قد يصل الكلور إلى الأسنان عند السباحة متسببًا بضرر لها، لذلك ينصح بإغلاق الفم عند السباحة.
  • بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من صرك أسنانهم العلوية بالسفلية لا بد لهم من مراجعة طبيب الأسنان، لأن هذه العادة مضرة بصحة وسلامة الأسنان.
  • تغيير الفرشاة كل إلى 4 أشهر للحصول على النتائج المطلوبة من تفريش الأسنان.
  • استخدام معجون أسنان يحتوي على مادة الفلورايد المفيدة لصحة الأسنان وقوتها.
  • يفضل أن تكون فرشاة الأسنان ناعمة الشعيرات ومناسبة لتصل إلى مختلف مناطق الأسنان لتنظيفها.
  • الامتناع عن التدخين وتناول المشروبات الكحولية المضرة بصحة وسلامة الأسنان.
  • التقليل قدر الإمكان من تناول الأطعمة القاسية حرصًا على صحة وسلامة الأسنان.

وفي النهاية لا بد من التذكير بأهمية مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري للتأكد من وصول المواد الضرورية لتغذية وصحة الأسنان إليها، ففي حال نقص مادة الفلورايد في الأسنان يتم علاج هذه المشكلة بوضع جل الفلورايد على الأسنان أو أخذ مكملات الفلورايد.

قد يعجبك ايضا