كل ما ترغب معرفته عن تقنية بالون المعدة

إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد والسمنة المفرطة، وممارسة الرياضة والالتزام بنظام غذائي صحي لم يساعدك في خسارة الوزن، وانت ترغب في خسارة الوزن والحصول على الجسم المثالي فقد تكون تقنية بالون المعدة من الحلول المناسبة لك.

حيث تساعد تقنية بالون المعدة على خسارة الوزن، وتساعد أيضا على التقليل من المخاطر والمشاكل الصحية التي يسببها الوزن الزائد كأمراض القلب، والسكتات الدماغية، وارتفاع ضغط الدم، توقف التنفس خلال فترات النوم، الإصابة بداء السكري من النوع الثاني وغيرها الكثير من الأمراض.

ما هو بالون المعدة؟

تعتبر تقنية بالون المعدة من التقنيات الحديثة التي تساعد في خسارة الوزن، حيث يتم وضع بالون من السيليكون مملوء بمادة الملح في معدة الشخص، مما يساهم في خسارة الوزن والحد من كميات الطعام التي تدخل للمعدة، كما انها تجعل الشخص يشعر بالشبع بشكل أسرع.

وكباقي إجراءات خسارة الوزن الأخرى المستخدمةـ تحتاج تقنية بالون المعدة التزام الشخص بنمط حياة صحي معين، كما تحتاج لتغيرات صحية بشكل دائم على النظام المستخدم الخاص بالمريض بالإضافة للالتزام بممارسة الرياضة، وذلك من اجل الحصول على أفضل النتائج بوقت قياسي والحصول على نتائج طويلة الأمد.

من يستطيع القيام بهذا الإجراء؟

هناك الكثير من الإجراءات المستخدمة لخسارة الوزن ومنها تقنية بالون المعدة، ولكن هناك الكثير من الشروط التي يجب أن تتوفر في الشخص الذي يرغب في الخضوع لتقنية بالون المعدة، ومن هذه الشروط:

  • أن يكون مؤشر كتلة الجسم لدى الشخص(bmi) تتراوح ما بين 30 ل 40.
  • القدرة على الالتزام بالتغيرات التي سوف تطرأ على نمط الحياة والالتزام بالمتابعة الطبية وتعليمات الطبيب المشرف، كما يجب المشاركة بعلاج سلوكي كامل للشخص.
  • أن يكون المريض غير خاضع لأي عمل جراحي سابق بالمعدة أو بالمريء.

تقنية بالون المعدة ليس من الخيارات الصحيحة لكل الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، حيث يجب الخضوع لفحص كامل لمعرفة إذا كانت مناسبة أو أنها لا تناسب الشخص.

كيف يتم أجراء تقنية بالون المعدة؟

يتم أجراء تقنية بالون المعدة بوحدة التنظير الداخل وهي تعتب من الإجراءات الخارجية، ويكون المريض مخدر بشكل كامل عند القيام بهذه العملية، حيث يقوم الطبيب بإدخال أنبوب بحجم رفيع (قثطار)، حيث يكون البالون موضوع عليه من خلال الحلق بمعدة المريض.

وبعد ذلك، يدخل الطبيب منظار داخلي وهو عبارة عن أنبوب بداخله كاميرا، ويتم تمريره من الحلق مرورا بالمري ليصل للمعدة، حيث تساعد هذه الكاميرا الطبيب على رؤية البالون عند القيام بملأه بالمحلول الملحي.

يتم أجراء هذه العملية بفترة زمنية لا تتجاوز النصف ساعة، ويمكن بعدها للمرض أن يعود للمنزل بعد مرور عدة ساعات على هذا الإجراء.

كيفية التصرف بعد القيام بتقنية بالون المعدة؟

يمكن للمريض أن يحصل على كميات صغيرة من السوائل كالماء والعصير الطبيعي بعد مرور ست ساعات على العملية، ويستمر المريض على تناول السوائل بشكل عام لمدة أسبوع كامل، وبعد ذلك يبدأ بإدخال كميات صغيرة من الأطعمة الخفيفة لجسمه.

يستطيع المريض أن يعود لتناول الطعام بشكل طبيعي بعد مرور ثلاث أسابيع على العمل الجراحي، ولكن بكميات مدروسة وتحت أشراف الطبيب المختص.

يترك البالون داخل المعدة لفترة قد تصل لستة أشهر وبعدها يتم إزالته من خلال استخدام المنظار الداخلي، وخلال هذه الفترة يكون للمريض الكثير من المراجعات الطبية وذلك من أجل الإشراف على الحالة، كما يجب عليه التواصل من أخصائي تغذية ليصف له الغذاء المناسب له.

ما هي المضاعفات المرافقة لتقنية بالون المعدة؟

قد يعاني المريض في البداية من الألم بالمعدة والغثيان، حيث من الممكن أن تستمر هذه الأعراض لفترة عدة أيام من وضع البالون فيا لمعدة ومن ثم تحتفي، ويمكن علاج هذه الأعراض من خلال أخذ المسكنات والالتزام بتعليمات الطبيب المشرف.

المخاطر المرافقة لتقنية بالون المعدة؟

بهذه التقنية لا يوجد الكثير من المخاطر على صحة المريض وهي نادرة الحدوث ولكنها واردة الحدوث، وهي تشمل:

  • حدوث انكماش بالبالون.
  • عند إفراغ البالون من الممكن أن يتحرك بالجهاز الهضمي للمريض، حيث من الممكن أن يسبب انسداد ويحتاج المريض لإجراء أخر.

وهناك بعض المخاطر الأخرى التي من الممكن أن تصيب المريض، ومنها:

  • الإصابة بقرحة المعدة.
  • حدوث ثقب بالمعدة قد يحتاج لعمل جراحي لإصلاح ذلك.

ما هي نتائج تقنية بالون المعدة؟

يساعد بالون المعدة على الشعور بالشبع بشكل أسرع، مما يعن أنه سوف يتم إدخال كميات أقل من الطعام للجسم.

كما يساعد بالون المعدة عند وجوده داخل معدة المريض على إبطاء عملية إفراغ المعدة من الطعام مما يسبب إطالة فترات الشعور بالجوع، كما يمكن أن يكون السبب هو أن البالون قد يغير من مستويات الهرمونات الموجودة في الجسم والتي تكون مسؤولة عن الشهية.

كما يعتمد الوزن الذي تفقده على مدى التزام الشخص بالنظام الغذائي وتغير عادات الأكل السيئة التي كانت متبعة في الماضي، حيث من الممكن أن يساعد البالون على فقدان ما يقارب 10 ل 15 بالمئة من وزن المريض، وهي نسبة جدية جدا خلال ستة أشهر فقط.

وكما هو الحال في الإجراءات التقليدية المتبعة لخسارة الوزن كالعمليات الجراحية، حيث يساعد بالون المعدة على تحسين بعض الحالات التي يعاني منها المريض أو حلها بشكل نهائي وهذه الحالات تكون غالبا مرتبطة بالوزن الزائد، ومن هذه الحالات:

  • السكتات الدماغية ومرض القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • توقف عملية التنفس خلال فترات النوم.
  • علاج داء السكر من النوع الثاني.

عند القيام بتقنية بالون المعدة من الممكن ألا يخسر المريض الوزن حتى إذا كان الإجراء تم القيام به بشكل صحصح وكامل، وذلك بسبب أن المريض لا يلتزم بتعليمات الطبيب أو لا يجري أي تغير على نمط حياته المعتاد كتناول الطعام الصحي أو الالتزام بممارسة الرياضة، لذلك من الضروري جدا الالتزام بشكل كامل بتعليمات الطبيب المشرف على الحالة وعدم التهاون بأي تعليم قد أوصى به الطبيب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.