التسويق

ما هي خطوات التسويق الإلكتروني.. وما هي أهدافه؟

التسويق الإلكتروني

التسويق الإلكتروني هو تسويق عبر الإنترنت للمواقع الإلكترونية. وقد تبين أن هناك سبع طرق رئيسية على الأقل لتسويق موقع ويب عبر الإنترنت. وهنا يأتي دور استراتيجية التسويق الالكتروني. مثل تحسين محركات البحث (SEO)، والإعلان الرقمي، والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي… وغيرها.

حيث تمثل كل فئة تخصصًا خاصًا بها، جنبًا إلى جنب مع مجموعة فريدة من المهارات وأفضل الممارسات. وبعبارة أخرى، ما يحدث في تحسين محركات البحث يختلف تمامًا عما يحدث في الإعلانات الرقمية. ولهذا السبب، ليس من السهل إنشاء استراتيجية تسويق الكتروني. نظرًا لأن كل موقع ويب مختلف، وأيضًا من المهم معرفة خطوات التسويق الإلكتروني.

ما هي خطة التسويق الإلكتروني وما هي أهدافها؟

خطة التسويق الإلكتروني هي وثيقة تجمع الإجراءات عبر الإنترنت التي تطورها الشركة لتلبية رغبات جمهورها المستهدف وتحقيق أهدافها المؤسسية. لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الأمر لا يتعلق فقط بالإعلان على الإنترنت، حيث أن خطة التسويق عبر الإنترنت يجب أن تغطي المنتج أو الخدمة من وقت البدء حتى بعد بيعها. ومع ذلك، فإن أحد أهداف التسويق الإلكتروني هو مرافقتها وتسهيلها.

ما هو السبب بأهمية وجود خطة تسويق الكتروني؟

إن التحول الالكتروني، يرمز إلى مستقبل وجود الشركات. حيث إنها إذا لم تقم بالرقمنة اليوم، فلن تكون موجودًا غدًا. وينتقل العملاء المحتملون إلى القنوات عبر الإنترنت: كالمنتديات، والشبكات الاجتماعية، ومواقع الويب، والمتاجر عبر الإنترنت… إلخ.

وذلك مهم في معرفة خطوات التسويق الإلكتروني، بالتالي إن كان لديك عمل تجاري، يجب أن تكون حيث الجمهور المستهدف، لتتمكن من البيع، ويجب أن يجتمع المنتج أو الخدمة والمشتري معًا في نفس الوقت.

ما هي خطوات التسويق الالكتروني لشركة ما؟

في ما يلي أهم خطوات التسويق الإلكتروني:

أولًا التحليل الداخلي للشركة:

وهي الخطوة الأولى من خطوات التسويق الإلكتروني، حيث نبدأ بإلقاء نظرة نقدية داخلية لمعرفة ما إذا كانت الشركة جاهزة لذلك،مثل:

  • ما الذي تم انجازه حتي الآن.
  • ما الذي يتم عمله حاليًا.
  • ما هي الشبكات الاجتماعية التي تتحرك فيها علامتك التجارية.
  • كيف هي قابلية استخدام موقع الويب الخاص بك.
  • هل يوجد مدونة.

ثانيًا التحليل الخارجي للسوق والمنافسة:

لا يمكن البقاء مع رؤية مشتركة لمشروعنا، لذلك يجب النظر إلى ما يفعله المنافسين، ونحلل ما يصلح لهم ونحسنه في استراتيجيتنا. لكن يجب أن نكون مختلفين وأصليين وأفضل، ومن المستحسن ويجب علينا إجراء قياس الأداء.

ثالثًا تحليل :SWOT  

SWOT هو أسلوب تخطيط استراتيجي يستخدم لمساعدة شخص أو مؤسسة على تحديد نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات المتعلقة بالمنافسة التجارية أو تخطيط المشروع.

رابعًا حدد الجمهور المستهدف لخطة التسويق الالكتروني:

من المريح أن تعرف الاختلافات التقنية التي تشير إلى عملائك المحتملين، لأنه بناءً على هذه الاختلافات ستحدد إجراءات خطتك التسويقة الالكترونية الخاصة، والأنسب لكل منها:

الهدف:

هو كل ذلك العميل المحتمل الذي يمكنه شرائك.

الجمهور المستهدف:

هو الشخص الذي أبدى بالفعل اهتمامًا بعلامتك التجارية.

شخصية المشتري:

هي النموذج الأصلي لعميلك المثالي. ويعتبر الهدف أقل أهمية لاستراتيجيتك.

كيف يمكنك تحديد جمهورك المستهدف في التسويق الإلكتروني؟

إليك بعض الأسئلة لمساعدتك في هذا: ما اسمك؟ ضع اسمًا وصورة له أو لها .كيف هذا؟ ماذا تفضل؟ ما هي الشبكات الاجتماعية التي تعمل عليها؟ في أي وقت يتم الاتصال؟ ما هي أهداف عملك؟ وشخصيتك؟ ما هو أهم شيء في حياتك؟

خامسًا حدد الأهداف الذكية لخطتك التسويقة الخاصة:

إذا سألتك ما هو هدف شركتك وماذا تجيبني؟ يقول معظم الناس بيع المزيد. لهذا السبب من الضروري تحديد أهداف التسويق الذكي. تحتاج الشركة إلى أهداف ذكية لأنها يجب أن تكون دائمًا استراتيجية ومباشرة ومركزة على أهداف محددة.

الهدف الذكي في التسويق:

الهدف يكون ما يلي: محدد، ملموس، يمكن قياسه لأنه إذا لم يكن كذلك، فكيف نعرف إذا حققنا ذلك؟

الهدف 1:

زيادة حركة المرور على شبكة الإنترنت بنسبة 90٪ الشهر المقبل.

الهدف 2:

تحقيق معدل تحويل في التجارة الإلكترونية يصل إلى 1٪ .

الهدف 3:

ضع 5 منشورات على الصفحة الأولى منGoogle ، في الأشهر الستة التالية، وكتابة مشاركة واحدة في الأسبوع.

الهدف 4:

إصدار فاتورة لمدة 30 يومًا.

سادسًا تقديم خطة طوارئ:

توضع خطة الطوارئ إذا لم تتمكن من تحقيق تلك الأهداف التي حددتها لنفسك؟ لكي تساعدك على تصحيح تخطيطك وإعادة توجيهه، واتخاذ قرارات إضافية تركز عليك نحو تحقيق تلك الأهداف.

سابعًا دمج استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك في خطة التسويق عبر الإنترنت:

لقد رأينا بالفعل أن كل عميل يتحدث بشكل مختلف في أماكن مختلفة. وهذا هو السبب في أنه يجب تحديد الشبكات الاجتماعية التي سيتم استخدمها ونبرة الاتصال التي ستستخدم. وبالتوازي مع هذه الاستراتيجية، سترى أنه من الملائم جدًا إنشاء خطة التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تساعدك على العمل على الوسائط الرقمية الاجتماعية.

ثامنًا إنشاء خطة إدارة الأزمات:

يدخل عدد كبير جدًا من الشركات في الاتصال الإلكتروني لأعمالهم دون أن يكون لديهم خطة أزمة، لذلك يوصى بتضمينه في خطوات التسويق الالكتروني الخاصة بك.

يجب أن تفكر فيه في الأسئلة المعتادة التي يطرحها عملاؤك المحتملون، حتى تتمكن من الرد عليها بدقة وفي فترة زمنية قصيرة. بالإضافة إلى ذلك، ستحتاج إلى التخطيط لكيفية التعامل مع أزمات السمعة المحتملة، تلك التي تتجاوز التعليقات السلبية البسيطة أو المتصيدون.

تاسعًا تحليل النتائج:

يتعين علينا إجراء تحليل للنتائج على أساس منتظم. ويفضل أن تكون مرة واحدة على الأقل في الشهر. لا يتعلق الأمر فقط بمعرفة ما إذا كنا نسير على الطريق الصحيح نحو تحقيق الأهداف المحددة ولكن، قبل كل شيء، هذه هي الطريقة التي يجب أن تتحسن بها وتواجه التحديات الجديدة التي تقود شركتك حيث تريد.

عاشرًا معرفة ميزانية خطة التسويق الإلكتروني الخاصة بك:

من المهم أن تحدد خطة التسويق عبر الإنترنت الخاصة بك كما يمكنك تنفيذها. وبمجرد تصميم جميع الإجراءات اللازمة، ستحتاج إلى معرفة تكلفة تنفيذها. حيث أنه لديك تكاليف الموظفين مثل: (مطور الويب، مدير المجتمع، مدير الوسائط الاجتماعية.. إلخ). احسب كم تكلفك كل واحدة.

عليك أيضًا أن تأخذ في الاعتبار الميزانية التي ستستثمرها في الأدوات الإلكترونية والإعلانات، سواء في الشبكات أو في محركات البحث. الشيء نفسه مع الاستضافة والنفقات الأخرى لموقع الويب الخاص بك.

ما هي الأهداف الرئيسية لخطوات التسويق الإلكتروني؟

إن معرفة الأهداف الرئيسية لخطوات التسويق الالكتروني هامه، ومن هذه الأهداف:

تسهيل المبيعات:

يجب الانتباه أن أهداف خطوات التسويق الالكتروني ليس البيع، بل المساعدة في البيع. ولهذا يجب أن تخطط لأي إجراءات ومتى ستشارك هذه الاستراتيجية.

إقناع العميل:

المستهدف لا يحب العملاء أن تبيعهم، لأنهم من يريدون أن يكونوا أصحاب القرار، ماذا تشتري ومتى وأين؟ وبالتالي مهمتك، كشركة هي أن تعرف كيف تكون في المكان المناسب وفي الوقت المناسب لحدوث البيع، وهذا هو المكان الذي تكون فيه خطتك التسويقة الإلكترونية أساسية وتظهر كميزة تنافسية.

ومن خلال خطة التسويق الالكتروني للشركات، يمكن إنشاء تلك البيئة الجذابة التي تجعل الجمهور المستهدف يشعر بالانجذاب إلى علامتك التجارية ومنتجاتك أو خدماتك.

تحدد طريقة التواصل مع العميل:

 يتفاعل كل نوع من أنواع الجمهور المستهدف للتسويق الرقمي بطريقة مختلفة، ويتحرك على نطاق مختلف عبر الإنترنت. لذلك يجب أن تحديد نموذج اتصالك الرقمي الخاص.

الحصول على العملاء:

العملاء المتوقعين الذين يصبحون عملاء العميل المحتمل الذي يترك بياناته الشخصية طواعية، وتسعى خطة التسويق الإلكتروني للحصول على هذه السجلات لمعالجتها بالطريقة الأنسب، حتى يصبحوا عملاء حقيقيين.

الحصول على ولاء العملاء:

إذا كنت تعمل في عالم الأعمال، فأنت تعلم بالفعل أن جذب العملاء أكثر تكلفة من الاحتفاظ بالعملاء. لهذا السبب، مع التسويق الإلكتروني نبتكر صيغًا تهدف إلى تحقيق هذا الهدف.

تحديد أنسب الكلمات الرئيسية للقطاع الذي تعمل به:

نحن نتحدث عن الكلمات الرئيسية SEO ، ومعرفة كيفية استخدامها لتحقيق أفضل مكانة في محركات البحث، مثل Google و Yahoo وما إلى ذلك. بالإضافة إلى ذلك هناك العديد من أهداف خطة التسويق الإلكتروني التي يمكنك تضمينها وتعتمد على الأهداف العالمية التي تحددها الشركة. ومن هذه الأهداف:

  • زيادة السمعة الإلكترونية للعلامة التجارية.
  • مرافقة إطلاق منتج أو خدمة جديدة.
  • تعزيز الرؤية لحملة معينة.
  • أظهر رسالة ورؤية وقيم شركتك.

في النهاية..

ربما هذا التخطيط لخطوات التسويق الإلكتروني لا يعمل بمعزل عن بقية استراتيجيات الشركة. ومن المهم أن تهدف جميع الإجراءات التي تنفذها جميع أقسام الشركة إلى تحقيق الأهداف العالمية للشركة، وهنا، التسويق عبر الإنترنت هو هدف آخر.

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى