الخلايا الجذعية للشعر: علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية

الخلايا الجذعية للشعر: علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية

يؤثر تساقط الشعر سلبًا على الثقة بالنفس وقد يؤدي أيضًا إلى صدمة نفسية واكتئاب بالإضافة إلى تأثيره على مظهرك. لذلك لاقت مشكلة تساقط الشعر اهتماما عالميا كبيرا لدرجة أنها ولّدت صناعات ضخمة تشمل الشامبو، الأدوية، العلاج بالليزر، الجراحة، المكملات الغذائية، وصلات الشعر، الشعر المستعار وأكثر من ذلك.

 يعتبر زرع الشعر، على الرغم من أنه أكثر تكلفة إلى حد ما من معظم الطرق، الأكثر فاعلية. وقد تم الترحيب بالعلاج بالخلايا الجذعية على وجه الخصوص لقدرته على توفير تحسن واضح في استعادة الشعر وتحسين نسيجه ونموه وقوته.

العوامل المؤثرة على صحة الشعر

يتأثر نمو وصحة كل خصلة من شعرك بعوامل متعددة مثل الجينات، العمر، النظام الغذائي، أسلوب الحياة والمرض.

فعند النساء، يمكن أن تتأثر صحة الشعر بعوامل كثيرة مثل الولادة، التغيرات في تدابير تحديد النسل، نقص التغذية، تناول أدوية معينة، ظهور مشكلة قشرة الرأس أو الصدفية، الإجهاد والقلق وأمراض المناعة الذاتية.

 كما أن لتصفيف الشعر بشكل متكرر وبدرجة حرارة عالية، وتغيير لون الشعر بشكل مستمر باستخدام صبغات الشعر المختلفة بالإضافة إلى اختيار التسريحات الضيقة أثره الكبير أيضا على صحة الشعر.

علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية

الخلايا الجذعية غير متخصصة ويمكن أن تتطور إلى خلايا من أنواع مختلفة والتي بدورها يمكنها إصلاح أنسجة الجسم والحفاظ عليها، كما يمكن للخلايا الجذعية إحداث تغييرات في تمايز وسلوك الخلية المجاورة لها أيضا، وقد تم اكتشاف أن هذه الخاصية فعالة لتجديد خلايا الشعر عند حقن الخلايا الجذعية في فروة الرأس.

وفقًا لمجموعة أبحاث Organoid، فإن العلاج بالخلايا الجذعية فعال للغاية في حل مشكلة تساقط الشعر، فمع تقدم العمر تتلف الخلايا الجذعية الموجودة في بصيلات الشعر وبالتالي لا يمكنها أن تلعب دورا نشطا في عملية تجديد الشعر، بالتالي عند حقن الخلايا الجذعية المستخلصة من الجسم نقوم بتعويض الخلايا التالفة وحث بصيلات الشعر على التجدد والنمو. 

كيف يفيد العلاج بالخلايا الجذعية نمو الشعر؟

أثبت العلاج بالخلايا الجذعية أنه ذو تأثير كبير في استعادة الشعر لعدة أسباب، أهمها أنه حل دائم لمشكلة تساقط الشعر المقلقة. ويعتبرها الخبراء أيضًا واحدة من أكثر الطرق أمانًا لإعادة نمو الشعر وتحقيق نتائج سريعة جدًا.

يمكن للعلاج بالخلايا الجذعية أن يحسن بشكل كبير من النسيج العام للشعر ونوعيته، ويمكن للأشخاص من جميع الشرائح تقريبًا الاستفادة من العلاج بغض النظر عن جنسهم أو عمرهم.

والأهم أنه بصرف النظر عن أولئك الذين يرغبون في تحسين مظهرهم وتعزيز ثقتهم بنفسهم، فإن العلاج بالخلايا الجذعية مفيد للغاية للأشخاص الذين يعانون من داء الثعلبة بسبب الحالات الطبية المختلفة مثل:

  • اختلالات الغدة الدرقية.
  • الالتهابات الفطرية.
  • التهاب الجلد الدهني.
  • الإجهاد والقلق.
  • المشاكل أو الصدمات العاطفية.
  • كذلك الأشخاص الذين يخضعون لعلاج مثل العلاج الكيميائي.

ومع ذلك، يمكن أن يختلف مدى الترميم من شخص إلى آخر.

طرق علاج الشعر بالخلايا الجذعية

هناك ثلاث طرق تستخدم فيها الخلايا الجذعية لمعالجة الشعر وهي:

  • حقن الخلايا الجذعية المستخرجة من الخلايا الدهنية.
  • حقن البلازما الغنية بالبروتينات.
  • زراعة الشعر باستخدام الخلايا الجذعية.

علاج تساقط الشعر باستخدام الخلايا الجذعية المستخلصة من الخلايا الدهنية

تشبه هذه الطريقة بشكل كبير عملية حقن الخلايا الجذعية في الوجه. فيقوم الطبيب بأخذ مقدار قليل من دهون الجسم من مناطق تجمعه كالبطن مثلا، ثم بالاعتماد على طرق خاصة يتم فصل الخلايا الجذعية وإعادة حقنها في فروة الرأس لتقوم بعملها.

وهي عملية دقيقة تحتاج إلى طبيب متمرس وذو كفاءة عالية.

تكلفة علاج الخلايا الجذعية للشعر

تبلغ تكلفة علاج الشعر بالخلايا الجذعية حوالي 1650 دولار أمريكي كحد وسطي، وتشمل تكاليف جلسات الحقن وتكاليف استخلاص الخلايا الجذعية من دهون الجسم. وبالطبع تتفاوت الأسعار بشكل كبير بحسب الحالة والتقنية المستخدمة.

وبشكل عام يحتاج المريض إلى جلستي حقن متتاليتين يليهما عدد قليل من الجلسات المتفرقة على مدى العام.

فوائد الخلايا الجذعية للشعر

  • تعتبر الخلايا الجذعية حل نهائي لمشكلة تساقط الشعر.
  • تحوي هرمونات النمو التي تقوم بتشجيع بصيلات الشعر على الانقسام والنمو.
  • بالإضافة إلى حل مشكلة تساقط الشعر، تجعل الخلايا الجذعية الشعر صحيا وقويا ذو ملمس ناعم حريري.
  • تعتبر تقنية آمنة جدا وليس لها آثار جانبية وذلك لأنها مستخلصة من دهون الجسم نفسه ولا تحوي أية إضافات صناعية.

الشروط التي يجب توافرها في الشخص المقبل على عملية حقن الخلايا الجذعية

تقنية علاج الشعر بالخلايا الجذعية غير مناسبة للأشخاص المصابين ببعض الأمراض المزمنة مثل السكري، ضغط الدم، أمراض القلب، سيولة الدم أو من يواجهون مشكلة تجلط الدم.

كما يجب أولا القيام ببعض التحاليل قبل الخضوع لعملية الحقن وذلك للتأكد من عدم وجود مسبب مرضي لتساقط الشعر كفقر الدم أو انخفاض مستوى الحديد في الدم مثلا، ففي حال وجود سبب كهذه الأسباب يجب معالجته قبل الخضوع لعملية الحقن.

عيوب علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية وأعراضه الجانبية

هي تقنية آمنة تماما ويمكنك ممارسة حياتك الطبيعية بعد الخضوع للحقن مباشرة، فهي لا تحتاج فترة نقاهة كما لا تحتاج لأي نوع من أنواع التخدير, لكن في بعض الحالات يلجأ الطبيب للتخدير الموضعي من أجل ضمان راحة المريض.

الأعراض الجانبية لحقن الخلايا الجذعية بسيطة وغير مؤلمة ولا تدعي للقلق، وتشمل:

  • حكة واحمرار بسيط في الرأس.
  • شعور ببعض الوخز أو التنميل في فروة الرأس.

للتخلص من هذه الأعراض يمكنك اللجوء إلى مسكنات الألم العادية أو استشارة الطبيب ليصف لك بعض المراهم الموضعية.

المدة المتوقعة لظهور النتائج

لا تظهر نتائج هذا النوع من العلاج بشكل فوري, تبدأ النتائج الطفيفة في الظهور أول أسبوعين  ولكن النتيجة النهائية المنتظرة لن تظهر قبل ستة أشهر.

180 مشاهدة