فوائد الرياضة والأثر الصحي للرياضة على أجهزة الجسم الداخلية

الجسم السليم في العقل السليم جملة جميعنا نعرفها ومنا من يعمل بها كثيرا، ولكن أيضا الجسم السليم يأتي من الحرص على ممارسة الرياضة أيضا؛ فللرياضة أثر صحي على أجهزة الجسم الداخلية ووظائفها.

الحرص على ممارسة الرياضة بمختلف أنواعها سواء البسيط منها من المشي أو الهرولة، أو حتى ممارسة رياضات بمجهود أعلى يساهم في تقوية عضلات الجسم وبناؤه وليس هذا فقط ولكن يمتد أثر هذه الممارسة إلى داخل الجسم نفسه بما فيه من مختلف الأجهزة الداخلية.

ممارسة الرياضة بشكل دوري ومنتظم تساهم في صحة الفرد الكاملة والتي تتضمن الصحة البدنية، والعقلية، وكذلك الصحة النفسية والاجتماعية.

الأثر الصحي للرياضة على أجهزة الجسم الداخلية

دراسات توضح آثر الرياضة الصحي على الجسم كله

تم عقد الكثير من المؤتمرات الخاصة بتوضيح فضل ممارسة الرياضة على الجسم ومن أبرز هذه المؤتمرات الطفل بالبيت الأبيض والذي وضح كيف أن ممارسة الرياضة لها فضل على الجسم فهي

  • تساهم بشكل ملفت في تحسين قوام الجسم الهيكلي وتحسن من مظهره، وذلك لأن الجسم يتكون من عضلات ومفاصل وعظام.
  • وعند تحريكها بصورة مختلفة وفي إطار التمارين الرياضية يساهم في تحسين شكل هذه العظام وتحسين مظهرها إذا كان بها أي مشاكل.

الآثار الصحية لممارسة الرياضة على أجهزة الجسم الداخلية

آثر الرياضة على عضلات ومفاصل الجسم

الرياضة بشكل عام تساهم في تحقيق الوصول إلى قوام مثالي وتحقيق توازن حقيقي بين مستوى العضلات والعظام والمفاصل وهو ما يجعل الرياضة تدخل بشكل طبيعي ومنتظم في العلاج الطبيعي.

أهم الآثار التي تتركها الرياضة على القوام:

  • ممارسة الرياضة تساهم في حماية الهيكل العظمي للجسم من الإصابة بأي انحراف أو خلل والتي تسبب في حدوث تشوهات بشكل هذا الهيكل العظمي.
  • الوصول إلى قوام متناسق من خلال إحداث تنمية ونمو شاملين لجميع العضلات الموجودة في جسم الإنسان.
  • تخفيف العبء على الأجهزة الداخلية والحجاب الحاجز وكذلك الأوعية الدموية؛ وذلك لأنها تساهم في منح الفرد قوام مثالي فلا يعاني من أي من المشاكل التي تسببها السمنة من الضغط على أجهزة الجسم المختلفة.
  • تدخل الرياضة في علاج الانحرافات القوية التي تتواجد لدى البعض مثل تقوس القدمين، استدارة الكتفين، وأيضا الانحناء الجانبي، كما تساهم في علاج بعض أنواع الشلل وهذا ما يؤهلها للدخول في عملية العلاج الطبيعي.
  • الرياضة تساهم في تقوية عضلات الجزء السفلي من الجسم وبالأخص عضلات منطقة البطن؛ مما يقوي المعدة ويجعلها تهضم الطعام بشكل أفضل ويمنع تخزين الدهون بها مما يقضي على احتمالات ظهور الكرش بهذه المنطقة.
  • تساهم في زيادة قدرات الفرد البدنية عن طريق تحسين كفاءة عمل كل أجهزته الداخلية فيصبح الفرد قادر بشكل أكبر على التحمل ويكتسب القوة والسرعة والمرونة والتوازن، كما تجعل الفرد أكثر قدرة على مواجهة بعض الطوارئ والتي يمكن أن تواجهه على مدار يومه.

الأثر الصحي للرياضة على أجهزة الجسم الداخلية

الشاهد

يقول فتى في سن المراهقة تعرض لإصابة في قدمي نتيجة لحادثة معينة وكنت أتعالج منها ولكن أكثر ما فادني في العلاج الطبيعي هو ممارسة أنواع معينة من الرياضة كان المختص بالعلاج الطبيعي يجعلني أقوم بها.

ساعدتني هذه التمارين بصورة كبيرة على التعافي وإعادة العظام إلى مكانها الطبيعي وبعد ثلاثة أشهر من ممارستها عادت قدمي كما كانت، حتى أنني مازالت أمارس هذه التمارين بشكل منتظم للحفاظ على سلامة مفاصل وعظام جسمي.

الشاهد

تقول سيدة متزوجة بعد الولادة القيصرية كنت أعاني من بروز شديد في منطقة البطن ونصحني الطبيب الخاص بالتغذية بممارسة عضلات البطن.

أخبرني الطبيب أن الرياضة يصل عملها إلى الأجزاء الداخلية فهي تحسن عمل المعدة من الداخل مما يساهم في التخلص من الدهون كما أنها تشد الجلد الخارجي وهذا ما يحسن من مظهر البطن ويقضي على الكرش.

الاستمرار على رياضة البطن لمدة أربعة أشهر حسن عمل المعدة بصورة كبيرة واختفى أثر الرياضة القيصرية بدرجة كبيرة وأنا في طريقي للوصول إلى معدة مسطحة.

أثر الرياضة على الجهاز التنفسي للفرد

يمتد أثر الرياضة إلى قدرة الفرد على التنافس فالرياضة بشكل عام تساهم في تحسين عملية التنفس كما أن بعض الرياضات مثل اليوجا تجعل الفرد قادر على تنظيم نفسه بنفسه، ومن أهم فضائل الرياضة على الجهاز التنفسي:

  • زيادة قدرة الفرد على ممارسة مجهود بدني لمدة طويلة حتى لو كان يتطلب قدرة هائلة للتحمل وذلك دون الشعور بالتعب، وهذه العملية تتم عن طريق مساعدة الرياضة في زيادة الجلد التنفسي بجسم الإنسان.
  • رفع كفاءة وظائف الجهاز التنفسي ووظائف الرئتين وذلك من خلال تقوية العضلات الخاصة بالتنفس في جسم الفرد والتي تتمثل في عضلة الحجاب الحاجز والعضلات الموجودة بين ضلوع القفص الصدري.
  • زيادة السعة الهوائية للفرد، من المتعارف عليه أن الإنسان يتنافس بحالي مقدار 15 أو 16 مرة في الدقيقة ولكن هذا المعدل يزيد عندما يبذل الفرد قوة بدنية أو مجهود عضلي معين، ولكن من يمارسون الرياضة بشكل منتظم تكون الزيادة في هذا المعدل لديهم أقل عند مقارنتها بمن لا يمارسون الرياضة.

الشاهد

يقول أحد الأشخاص كنت عند بذل أي مجهود حتى لو خفيف ولكنه أزيد من المعتاد لدي أشعر بتعب شديد ونهجان وزيادة في ضربات القلب ولكن كنت بدئت في ممارسة الرياضة من أجل التخلص من بعض الكيلو جرامات الزائدة.

في الحقيقة ليس التخلص من وزني الزائد هو ما لفت انتباهي فقط بعض فترة من ممارسة الرياضة.

ولكن ما لفت انتباهي بصورة أكبر هو أنني أصبحت أتحمل ممارسة مجهد بدني بصورة كبير دون أن أشعر بما كنت أشعر به في السابق قبل ممارسة الرياضة من زيادة في معدل التنفس.

أثر الرياضة على الجهاز الهضمي للفرد

الأثر الصحي للرياضة على أجهزة الجسم الداخلية

تساهم ممارسة الرياضة في تحسين كفاءة الجهاز الهضمي وزيادة معدلات الأيض وحرق الدهون داخل الجسم فالرياضة تساعد على:

  • زيادة كفاءة المعدة والأمعاء في أداء وظائفها من هضم الطعام.
  • زيادة كفاءة الغدد الهضمية والحركة الدودية للأمعاء، وهو ما يساهم في تقليل الوقت الذي يقضيه الطعام في المعدة مما يساعد في تسريع عملية النمو.

في الحقيقة تستطيع الرياضة فعل كل هذا من خلال زيادة معدل تدفق الدم والكمية التي تذهب للقلب ويقوم بضخها   ويستوعب الجسم كمية أكبر من الأكسجين، فالرياضة تساهم في زيادة نسبة الدم المؤكسد في الجسم.

الشاهد

تقول فتاة كنت أعاني من عسر هضم وصعوبة في التخلص من الطعام ودائما ما أشعر بأن معدتي متحجرة من تواجد الطعام بداخلها ولكني كنت آخذ أدوية لتحسين عملية الهضم ولم أتحسن بالطريقة التي أتمناها.

في مرة كنت أقرأ عن فوائد الرياضة في الجسم ولاحظت أنها تساهم في تحسين كفاءة الجهاز الهضمي وقرأت بعض تجارب الأشخاص معها ففكرت بممارسة الرياضة من أجل هذا الغرض.

بدئت ببعض التمارين الخفيفة ثم أصبحت أزيدها مرة تلو الأخرى وكنت أركز على ممارسة التمارين الخاصة بمنطقة البطن والمعدة.

وبالفعل في غضون شهر من ممارسة الرياضة بشكل منتظم، فقد كنت أمارس الرياضة بمعدل أربعة مرات في الأسبوع فور الاستيقاظ من النوم وعلى معدة فارغة، ولاحظت أن معدل هضمي للطعام تحسن ولم أعد أشتكي من هذه المشكلة كما كان في السابق.

أثر الرياضة على الجهاز العصبي للفرد

تساهم في:

  • تحسين عمل الأعصاب والتقليل من الشعور بالتوتر والضغط العصبي.
  • زيادة الإحساس الحركي للفرد وزيادة سرعة الاستجابة الحركية للفرد.
  • المساعدة في تحقيق التوزان بين عمليات الكف والاستمرار والتحكم بهما.
  • زيادة التوافق بين عملي الجهاز العضلي والعصبي وتحقيق التوزان والتوافق بينهما مما ينتج عنه في النهاية تحقيق أداء عضلي متكامل.
  • اكتساب التوافق الحركي الطبيعي.
  • تمنع الإصابة بحالات الجهد والإعياء الشديدة وذلك من خلال تحديد المسارات العصبية والتي يستهدفها المكان الذي يقوم عليه عمل التمرين دون غيرها، مما يعمل على تحقيق انسيابية في الحركة وزيادة كفاءة عمل العضلات.

الشاهد

تقول فتاة منذ أن بدأت بممارسة الرياضة وأنا أشعر بأني أخفف الضغط اليومي والتوتر الذي مررت به على مدار اليوم.

أنا شخصية عصبية بطبعي ولكني أشعر بأن الرياضة تخفف من طاقة الغضب التي أحملها بداخلي عندما أواجه ما يعبني أو ما يسبب لي الضيق.

فيعد أن اعتدت عليها لم يعد ما أحتاج إليه سوى ساعة واحدة في الجيم عند الشعور بأي ضيق أو قلق وبعد هذا الساعة أشعر بأن كل ما شعرت به قد اختفي تماما وتحسن بمزاجي بدرجة كبيرة للغاية.

الشاهد

دائما ما أشعر بصعوبة في الحركة وكأني لا أستطيع أن أتحكم بأي عضلة أو مفصل أريد تحريكه وبعد الكشف عند دكتور الأعصاب نصحني ببعض التمارين والحركات الرياضية التي من المحتمل أن تحسن هذه المشكلة لدي بصورة كبيرة.

في الحقيقة لم ينقضي سوى الشهر الأول من ممارسة الرياضة حتى شعرت بتحسن كبير للغاية في عمل الأعصاب وكأني حققت توافق بين عضلاتي وأعصابي معا.

الشاهد

تقول سيدة لدي طفلي الأوسط ميول عنيفة للغاية ولا يجد ما يخفف به الضغط  او يفرغ شحنة الطاقة التي يمتلكها وهذا يوتره كثيرًا، ولكن بعد اشتراكه في النادي الرياضي تحسن أعصابه وضبطه لها بصورة كبيرة للغاية.

فالرياضة ساعدته على تفريع هذه الطاقة والتنفيس عنه بصورة صحية وغير مدرة.

الأثر الصحي للرياضة على الجهاز الدوري

  • تجديد وتعويض كريات الدم الحمراء والتي تتلف عند ممارسة النشاط والمجهود الدني.
  • السماح للجسم بأداء مجهود بدني لفترة أطول وذلك من خلال زيادة تركيز حمض اللكتيك في الجسم في فترة أبطء من الفترة المعتادة.
  • تساهم الرياضة في عودة الجهاز الدوري لطبيعته المعتادة بصورة بعد أداء المجهود البدني بصورة أسرع عند الممارسين لها عند مقارنتهم بغير الممارسين.
  • تقلل خطر الاحتمال بالإصابة بأمراض القلب والدورة الدموية، فالرياضة من أحسن الضمادات المستخدمة في تحسين عمل الشرايين القلبية ووقايتها من الأمراض والجلطات.
  • علاج ارتفاع ضغط الدم، فالضغط لدى الممارسين للرياضة يكون في صورة طبيعية بشكل أكبر من غير الممارسين.
  • تعمل الرياضة والتي تمارس بشكل دوري ومنتظم على زيادة حجم الشرايين والأوعية القلبية مما يساهم في زيادة كمية الدم التي تضخ إلى جميع أجزاء الجسم المختلفة مع الحفاظ على معدل نبضات القلب ثابت عند معدله الطبيعي المعتاد.
  • ممارسة الرياضة بانتظام تسمح الرياضيين بأداء المجهود القوي الذي يطلب منهم دون الشعور بالتعب والإجهاد.
  • من أحسن العلاجات لأمراض الشريان التاجي هو ممارسة الرياضة المنتظمة بشرط ألا تكون رياضة عنيفة أو قوية.

الشاهد

يقول أحد الأشخاص كنت أعاني من ارتفاع حاد في ضغط الدم وقد كان مرض وراثي بالعائلة وعلى الرغم من الالتزام بالعلاج إلا أن النتائج لم تكن مرضية لي إلى أن نصحني الطبيب المختص بمتابعة حالتي بممارسة الرياضة من أجل تقليل ضغط الدم المرتفع.

في الواقع لست شخص رياضي ولم أسعى يوما لخوض التجربة من قبل متعللًا بضيق الوقت أو ربما لأن جسمي لم يكن يحتاج إلى الرياضة كما كنت أحسب وأظن، ولكني عمدت إلى التجربة بعد نصيحة الطبيب.

بعد ممارسة الرياضة والاعتياد عليها وجدت نتائج لم أتخيلها من قبل وفهمت أن جسمي كان يحتاج إليها، فقد ساعدت في تعديل ضغط الدم لدي وأقترب جدا من المعدل الطبيعي، كما أنها حسنت من قدرتي على بذل المجهودات البدنية وغيرها من الأنشطة.

الشاهد

فتاة تقول كنت أعاني من مرض الشريان التاجي وهذا الأمر كان يثير ضيقي بصورة مستمر فغير التعب الذي كنت أشعر به إلا أنني لم أكن أقوى على ممارسة أية مجهود بدني وكنت أشعر بإعياء مستمر واستمر هذا الأمر معي فترة.

بعد مدة أخبرتني إحدى صديقاتي والتي تمتلك جيم فهي مختصة رياضية بأنها ممكن أن تؤمن لي نظام رياضي يساعدني كثيرا في التخلص من مشاكلي الصحية أو على الأقل تحسين وضعها.

بعد استشارة الطبيب نصحني بأن الرياضة الغير مرهقة للغاية يمكن أن تساعدني بصورة كبيرة في تحسين وضع الشريان التاجي.

بعد ممارسة الرياضة على مدار 3 مرات يوميا لمدة أسبوع وبعد شهران من المداومة عند عمل التحاليل والكشف الطبي رأى الطبيب أن وضع الشريان تحسن بنسبة كبيرة كما أني من داخلي أصبحت أشعر بأني أقوى مما سبق وبأن وضعي تحسن.

آثر الرياضة على بعض الأجهزة الداخلية للجسم

الأجهزة التناسلية

  • الرياضة يمكنها أن تحسن من عمل الأجهزة التناسلية وتحسين القدرة الجنسية في بعض أنواع التمارين المعينة.
  • هذه التمارين مثل: مثل تمارين اليوجا وتمرين كجيل سواء للرجال والنساء يساهم في التحكم في عضلات الحوض وعضلات المهبل للمرأة وكذلك عضلات العضو الذكري للرجل.
  • هذا التحكم في العضلات يمكنه أن يتحكم في مدة الجماع ويساعد في زيادة الوقت أثناء العملية الجنسية.
  • أيضا يوجد بعض أنواع الرياضة التي تساعد الرجل في التحكم في الانتصاب وكذلك تساعده في التحكم في عملية القذف.
  • بعد الجماع المتكرر تتعرض المرأة لاتساع في المهبل وهو ما يشعرها ويشعر الزوج بالضيق وعدم سير العملية الجنسية بالنحو المطلوب إلا أن هناك أنواع من التمارين تساعد في التحكم في هذا الاتساع وتعيد المهبل إلى ضيقه كما كان من قبل.

الكبد والكلى

  • الرياضة تساهم في تحسين عمل وكفاءة الكليتين كما أنها تساهم في تخفيف تراكم الدهون على هذا الجزء من الجسم وكذلك الكلى فيتحسن عمل الجسم وخاصة في إنتاج الأنسولين.
  • الرياضة على العكس من الشائع فهي تفيد مرضى السكر بصورة كبير وتساهم في تخفيف نسبة السكر في الدم .

الشاهد

تقول فتاة كنت أعاني من سمنة وكذلك من ارتفاع نسبة السكر في الدم وكنت أخشى ممارسة أية مجهود بدني حتى لا أصاب بمضاعفات ولكن كنت أرى الكثير من الفتيات يمارسن الرياضة وأحببت أن أخوض هذه التجربة بشدة.

ذهبت إلى أحد النوادي الرياضية واشتركت بها في الحقيقة ساعدتني الرياضة في إنقاص وزني بصورة صحية فشعرت أني أصغر في السن ليس هذا وفقط ولكن عند إجراء تحاليل السكر التي أجريها بصورة مستمرة لمراقبة نسبة السكر في الدم.

كان ما أذهلني هو عندما أخبرني الطبيب أن مرض السكر هذا تحسنت نسبة إصابتي منه بصورة كبيرة للغاية.

كان كل طموحي في الحياة وأملي الوحيد أن أشعر بأني فتاة طبيعية وأتمكن من ممارسة أي مجهود دون أن أشعر بالإعياء الشديد وبالفعل هذا هو ما ساعدتني عليه ممارسة الرياضة.

الشاهد

تقول سيدة كنا نعاني أنا وزوجي من مشاكل في سير العملية الجنسية وعندما استشارنا أحد المختصين بذلك بعد وصف أدوية لزوجي نصح كلانا بممارسة أنواع مختلفة من التمارين وكان أهمها تمارين كجيل وتمارين مقوية لعضلات الحوض.

في الحقيقة الانتظام على هذه التمارين ساعدنا كثيرا وحسن الأداء والقدرة الجنسية بدرجة كبيرة جدا فتحسن الوضع عما كان في السابق.

وأخيرا، الرياضة من الأمور الهامة التي تترك آثار جيدة على صحة الفرد بصورة عامة وليس فقط على الأجهزة الداخلية.

يمكنك قراءة المواضيع التي تحمل عنوان آثر الرياضة على صحة الفرد الاجتماعية وبهذا الصدد نجد أن الرياضة تحسن مزاجيات الفرد وتجعله شخص حيوي بصورة أكبر مقبل على الحياة وتزيد قدراته الاجتماعية.

الرياضة أيضا تساهم في تحسين الصحة النفسية للفرد ويوجد الكثير من المواضيع التي تحمل عنوان أثر ممارسة الرياضة على الصحة النفسية للفرد فهي تحقق التكيف النفسي للفرد.

وتخفف من الشعور بالاكتئاب وتجعل الفرد أكثر قدرة على مواجهة المواقف اليومية المختلفة.، وتحمل الكثير من ضغوطات الحياة ومواقفها الصعبة.

قد يعجبك ايضا