الخصائص الغذائية وفوائد زيت فول الصويا

فوائد زيت الصويا الصحية

تزداد شعبية استخدام زيت فول الصويا حول العالم. وشيئا فشيئًا، أصبح هذا الزيت يدخل في العديد من المطابخ الأوروبية. لكن استخداماته تمتد إلى أبعد من مجرد تذوق الطعام. فمع مرور الوقت بدأ أيضًا استخدامه في قطاع مستحضرات التجميل. بهذه الطريقة، يظهر زيت الصويا في بعض مستحضرات التجميل، مثل مزيلات المكياج أو المرطبات.

زيت فول الصويا

اليوم نحن نعرف المزيد عن هذا الزيت ونعرف تأثيره وفوائده على الصحة.

فوائد زيت فول الصويا

زيت فول الصويا هو واحد من أغنى الزيوت النباتية المتاحة في السوق. هذا الزيت غني بالأحماض الدهنية مثل أوميغا 3 وأوميغا 6.

وبالتحديد بسبب هذه التركيبة، يصبح زيت فول الصويا الرفيق المثالي للأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات واللحوم الحمراء. يتم الحصول على زيت الصويا من الصويا نفسها. والذي يمكن تمييزه بسهولة بفضل لونه الأصفر. أما عن النكهة، فهي تتميز بشدة معتدلة إلى حد ما.

من المستحسن استهلاك زيت فول الصويا الخام للاستفادة من وفرة الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة (فقط عندما يكون الزيت غير مكرر).

الخصائص الغذائية لزيت فول الصويا

فوائد زيت فول الصويا للصحة

واحدة من الفوائد الرئيسية المنسوبة إليه هو تأثيره على الجهاز العصبي. وإن الدافع وراء هذا التأثير الإيجابي هو وجود الأحماض المتعددة غير المشبعة في زيت فول الصويا، على سبيل المثال حمض اللينوليك أو ما يعرف بحمض أوميغا 6.

ولكن بالإضافة إلى ذلك فهو منتج مستحسن للغاية في الحالات التي توجد فيها حالات مزمنة مثل أمراض الشريان التاجي أو أمراض الأوعية الدموية. فالبعض منهم يصابون بتصلب الشرايين أو الجلطة أو النوبات القلبية.

بالإضافة إلى ذلك، من وجهة نظر تغذوية، تنسب أيضًا العديد من الفوائد التالية لزيت فول الصويا:

  • استهلاكه مفيد للجهاز العصبي.
  • يوصف بشكلٍ خاص للأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم، حيث أنه بفضل عدم وجود الصوديوم، يسهل التحكم في هذا المرض.
  • إنه مصدر غني بمضادات الأكسدة.
  • يقلل من مستويات الكولسترول السيئ.
  • إنه مثالي للبشرة الجافة، حيث يستخدم في مستحضرات التجميل كمرطب.
  • من المستحسن استخدامه من قبل النساء في سن اليأس بسبب احتوائه على مستويات في الايسوفلافون.
  • يحسن الهضم ويمكن استخدامه حتى في حالات الإمساك.

ومع ذلك، بسبب السعرات الحرارية العالية لا ينصح به إذا كنت ممن يعانون من زيادة الوزن أو إذا كنت تتبع نظام غذائي خاص.

هل زيت فول الصويا يعادل زيت الزيتون من حيث القيمة الغذائية

من بين الزيوت المناسبة للاستهلاك البشري نجد مجموعة متنوعة من الخيارات. ومن بين أفضلها وأكثرها فائدة، يبدو أن زيت الزيتون هو الأكثر تفضيلًا بسبب الفوائد المثيرة التي يجلبها إلى الجسم. ولكن هناك أيضًا خيارات أخرى لم يتم تحليلها. واحد منها هو زيت فول الصويا. وهنا مقارنة صغيرة بين النوعين:

  • يحتوي كلا النوعين من الزيوت على نفس الكمية من الدهون.
  • فول الصويا يحتوي على نصف الدهون المشبعة الموجودة في زيت الزيتون.
  • يحتوي زيت الزيتون على أحماض دهنية أحادية غير مشبعة، على الرغم من أن الفارق بينه وبين زيت فول الصويا ضئيل.

الآن بعد أن أصبح لديك كل المعلومات، حان الوقت لاختيار ما إذا كنت تريد استخدام هذه الزيوت أم لا. والنقطة الكبيرة المؤيدة لذلك هي أن جميع الأشخاص الذين لا يتحملون الزيتون، لديهم خيار صحي مماثل في الخصائص الغذائية وهو زيت فول الصويا.

زيت فول الصويا لأمراض القلب والأوعية الدموية

تحدثنا عن فوائد زيت فول الصويا للصحة، ولكننا نشير بشكل رئيسي إلى ثلاثة فوائد. بادئ ذي بدء، نجد الأمراض المرتبطة بنظام الدورة الدموية. فالمحتوى العالي من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة التي نجدها في زيت فول الصويا تعمل كنظام وقائي رائع ضد أمراض الشريان التاجي أو الأوعية الدموية. وذلك لأن حمض اللينوليك (أوميغا 6) يشكل حاجزًا هامًا أمام تقدم أمراض مثل تصلب الشرايين والجلطة وحتى النوبات القلبية.

زيت فول الصويا لعلاج التهاب المفاصل

كما يساعد أوميغا 3 الذي يحتوي عليه زيت الصويا بطريقة مناسبة على تقليل آثار الأمراض الالتهابية مثل التهاب المفاصل.

على الرغم من ذلك، يجب على أولئك الذين يعانون من هذا النوع من المرض أن يكونوا حذرين في استهلاك زيت فول الصويا. فكما أن بعض الجرعات يمكن أن تحدث تحسن في الأعراض، فهناك حقيقة أن الأوميغا 6 الموجودة في زيت فول الصويا يمكن أن يكون له تأثير التهابي.

أفضل طريقة لضمان التوازن بين آثار كل المكونات هو تضمين زيوت أخرى أو مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالأوميغا 3.

زيت فول الصويا للحصول على الدهون الجيدة

زيت الصويا هو واحد من تلك “الدهون الجيدة”. لدرجة أنه يصبح حليفًا جيدًا في حالات وجود مستويات عالية من الدهون (كالكوليسترول أو الدهون الثلاثية).

في هذه الحالة، تعود الخصائص الإيجابية لزيت فول الصويا إلى محتواه من فوسفاتيديل كولين. ربما يبدو هذا الاسم غريبًا بعض الشيء. ومع ذلك يمكننا أن نقول أنه ليسيثين، هذا يبدو مألوفًا.

الليسيثين هو واحد من أهم مكونات زيت فول الصويا. واحدة من الفوائد العظيمة لليسيثين في فول الصويا أنه يزيد نفاذية الأغشية من أجسامنا. هذا يسبب انخفاض في مستويات الكوليسترول إلى الحد الذي يمنعه من البقاء في الشرايين.

الخلاصة …

باختصار، يأخذ زيت فول الصويا دورًا رائدًا في حياتنا اليومية. بالإضافة إلى وجود نكهة أكثر من مثيرة للاهتمام، فإنه يوفر فوائد هامة رائعة لأجسامنا. لذلك، إذا لم تجربه بعد، يجب أن تبدأ في النظر في تضمينه من وقت لآخر في نظامك الغذائي، دون التخلي عن البدائل الأخرى مثل زيت الزيتون المغذي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.