متلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم … الشخير

هل تعلم ما هي متلازمة بيك ويك؟ وهل تعلم أنها متلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم؟ وهل تعلم انها تدعى بمرض الشريك؟ وهل تعلم أنها تؤدي إلى الشخير! دعيت بمتلازمة بيك ويك لأنها مرض كان يعتقد البعض أنه لا يصيب سوى أصحاب البدانة المفرطة.

إلّا أن هذا الاعتقاد قد زال بعد أن بينت الدراسات أن ثلث المصابين به لا يعانون من السمنة، ودعيت بمتلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم لأنه فبالفعل ينقطع التنفس أثناء النوم وقد يستمر الانقطاع لأربعين ثانية، ودعيت بمرض الشريك لأن شركاء المضاجع هم من يعانون ويلاحظون وجود المرض أكثر من المصابين به.

ما هي متلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم؟

هي من الأمراض التي توقف التنفس مؤقتًا أثناء النوم، بشكل دوري (Apnea) ويمكن أن يدوم التوقف من 9 ثواني إلى 40 ثانية، وقد يؤدي إلى الاختناق والموت لا سمح الله، وتتكرر هذه الظاهرة خمس أو ست مرات في الساعة، إن توقف التنفس هذا يؤدي إلى نقص في الأكسجين O2 وزيادة في ثاني اكسيد الكربون CO2 في الدم، مما يؤدي بالمستقبلات الكيميائية إلى إرسال إشارات إلى الدماغ كي يستيقظ النائم ويعاود التنفس بشكل طبيعي، والعودة إلى النوم الصحي، ولهذه المتلازمة ثلاثة أنواع:

  • النوع الأول هو انقطاع التنفس المركزي “Central CSA” إن قلة الجهد التنفسي تؤدي إلى تنفس متقطع.
  • والنوع الثاني هو انقطاع التنفس الانسدادي “Obstructive OSA” يحدث لوجود عوائق مادية في “القصبة الهوائية” ويكون الشخير من أعراض هذه الحالة.
  • النوع الثالث هو انقطاع التنفس المختلط أو المعقد Complex or Mixed وهو مزيج من النوعين الأول والثاني.

والأمر المثير للاهتمام أن المصاب بهذه المتلازمة لا يعلم أنه مصاب بها، لأنه لا يلاحظها عند الاستيقاظ، ولكنها أمر يلاحظه الآخرون ومن هنا جاءت تسميتها (مرض الشريك).

أعراض وعلامات الإصابة

أعراض وعلامات الإصابة

إن أعراض الإصابة بمتلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم الإحساس بالنعس أثناء النهار بدون سبب والنوم الغير مريح، والشخير العالي ووجع في الرأس عند الصباح، والأرق ليلًا وعدم التركيز والنسيان الشديد وضعف في الرغبة الجنسية، والتبول الّلا إرادي وحموضة المعدة المتكررة.

الأعراض عن الأطفال

إن الأطفال يعانون نتيجة الإصابة بهذه المتلازمة من أجسام نحيلة وفشل في النمو، وذلك بسبب حرق كميات كبيرة من السعرات الحرارية، نتيجة الجهد الكبير في التنفس وعملية الأكل غير مريحة عند الأطفال بسبب انسداد الحلق والأنف، وانقطاع التنفس الانسدادي عند الأطفال غالبًا ما يكون بسبب التهاب اللوزتين المتكرر وهو يشفى باستئصالهما، ويمكن أن يكون بسبب السمة المفرطة عند الأطفال، وقد يكون معدل الذكاء منخفض عند الأطفال المصابين بالمتلازمة ويواجهون مشاكل في التعلم وضعف في الذاكرة.

الأعراض عند البالغين

الأعراض عند البالغين

إن أغلب المصابين بهذه المتلازمة من أصحاب السمنة الزائدة مع أنها ليست بالضرورة مترافقة معها، لكن التوتر المنخفض في العضلات يؤدي إلى تقلصات في عضلات مجرى التنفس مما يؤدي إلى انقطاع في التنفس الانسدادي، ومن أعراضه الظاهرة للعيان هو النعاس الشديد أثناء اليوم، والنقص في الأكسجين يؤدي إلى تغير في الخلايا العصبية في المنطقة بين قشرة المخ الأمامية ومنطقة الحصين من المخ (Hippocampus) حيث بينت الصور الشعاعية ضمورًا في هذه المنطقة من الدماغ.

عوامل زيادة الخطورة من هذا المرض

  1. التقدم في العمر والشيخوخة عوامل تلعب دورًا مهمًا في زيادة مخاطر المرض، لأن الضعف قوة العضلات في القصبة الهوائية مرافق للشيخوخة.
  2. الإدمان على تناول المشروبات الروحية من الأسباب التي تؤدي لضعف العضلات.
  3. إن زيادة الأنسجة الرخوة والنقص في توتر العضلات هو سبب لزيادة الإصابة بانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم.
  4. إن الذكور هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض بنسبة واحد إلى أربعة، في مراحل منتصف العمر ولكن بعد مرحلة انقطاع الطمث عند النساء تتساوى النسبة في الإصابة بين الرجال والنساء.
  5. العامل الوراثي مهم جدًا في الإصابة بالمرض فإذا كانت هناك قصة وراثية للمرض كان معدل الإصابة أعلى.
  6. إن التدخين يساعد على الإصابة بالمرض لأن المواد الكيميائية الموجودة في التبغ تؤدي إلى احتباس السوائل في الأنسجة الرخوة مما يؤدي إلى تضيقها وبالتالي تضييق مجرى الهواء الأمر الذي يؤدي لانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم.

أسباب الإصابة بمتلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم

إن أغلب حالات انقطاع التنفس أثناء النوم تنجم عن ارتخاء العضلات الناتج عن تعاطي المخدرات أو المشروبات الروحية والإدمان عليها، والشخير المستمر وعلى فترات طويلة يضر بالأعصاب والبلعوم بشكل كبير نتيجة الاهتزاز الشديد، وأسباب الإصابة بالمتلازمة هي:

  1. إن ضخامة اللوزتين والسمنة المفرطة من أسباب زيادة فرص الإصابة بالمرض.
  2. إن علاج بعض التشوهات الخلقية في الوجه تؤدي للإصابة بالمرض، مثل علاج متلازمة شراع الحنك المفتوح.
  3. المضاعفات التي تلي العمل الجراحي مثل الجراحات التي تتم في البلعوم، وعلاج سقف الحلق الجراحي من القصور الذي يعاني منه بعض الأشخاص.
  4. العامل الوراثي إذا كانت هناك في العائلة على مستوى الدرجة الأولى من القرابة ازاد احتمال الإصابة بالمتلازمة.

تشخيص المرض

يعتمد كشف الإصابة بالمرض على دراسة بعض الاختبارات التي يمكن أن تجرى في المنزل أو في العيادة أو إجراء “تخطيط النوم”.

تخطيط النوم

إن مؤشرات التخطيط تتيح التأكد من الإصابة أو لا والمؤشرات إذا كانت أقل من 5 فإن الوضع سليم، وإذا كانت قيمة المؤشرات بين 5 و15 فإن الوضع معتدل أما إذا كانت المؤشرات تتراوح بين 15 و30 كانت الإصابة متوسطة أما إذا كانت المؤشرات أكبر من 30 كانت الإصابة شديدة.

علاج متلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم

هناك عدة طرق للعلاج ومن المهم الإقلاع عن المشروبات الكحولية وترك التدخين للمساعدة في العلاج وكذلك تجنب الأدوية المهدئة ومرخيات العضلات، وهناك علاج فيزيائي وعلاج جراحي وعلاج تحفيزي وعلاج باستخدام الموجات اللاسلكية وعلاج الطب البديل بالأعشاب وسنبدأ:

1 – العلاج الفيزيائي للمتلازمة

العلاج الفيزيائي للمتلازمة

يعتمد على أجهزة ضغط الهواء الإيجابي وله أربعة أشكال:

  • الأول هو الضغط الإيجابي المستمر للهواء CPAP وهو ذو فعالية شديدة عند الإصابة المعتدلة للمرض.
  • النوع الثاني الضغط الإيجابي المتغير للهواء VPAP ويستخدم للأشخاص الذين لديهم مشاكل في التنفس ويوفر درجتين من الضغط للهواء المرتفع أثناء الشهيق والمنخفض أثناء الزفير.
  • النوع الثالث هو الضغط الإيجابي لهواء الزفير EPAP.
  • النوع الرابع هو الضغط الإيجابي الأوتوماتيكي APAP وهو أحدث الأجهزة وأكثرها تكلفة، وتكون الاستفادة عظمى عند النوم بزاوية لا تقل عن ثلاثون درجة.

2 – العلاج الجراحي للمتلازمة

يتنوع العلاج الجراحي لتعديل المجرى الهوائي والتي تعرف بجراحة النوم، ولا يعتبر العلاج الجراحي هو الخيار الأول للعلاج، ولكن يمكن أن يكون الخيار الأول لبعض المرضى الذين لديهم تكوين تشريحي معين لجسمهم مثلًا ضخامة الرقبة وسماكة اللسان مما يضيق المجرى الهوائي والبلعوم، والعمليات الجراحية لعلاج انقطاع التنفس النومي لها أشكال وأماكن متنوعة:

  • الجراحة الأنفية انحراف الوتيرة تجرى لعلاج انسداد واحتقان الأنف الذي ينتج عنه مرض المتلازمة.
  • جراحة ازالة اللوزتين وذلك لتوسيع المجرى الهوائي.
  • تصغير اللسان من ناحية القاعدة.
  • العمل الجراحي لإزالة جزء من الحنك وجزء من اللهاة وإعادة ترميم البلعوم واللهاة والحنك.
  • الجراح لتغير وضع الفكين العلوي والسفلي وتقديمهما إلى الأمام قليلًا.

3 – العلاج التحفيزي للأعصاب

يمكن إجراء هذا العلاج للمرضى الذين لا يستطيعون تحمل أجهزة ضغط الهواء، ويتم ذلك عن طريق إرسال نبضات كهربائية إلى الأعصاب تحت اللسان تحفز العضلات وزيادة قوتها وعدم تراخيها.

4 – العلاج باستخدام الموجات اللاسلكية

تستخدم الموجات ذات التردد المنخفض حوالي 300KHz وتحت درجة حرارة بين 40 و70 درجة مئوية، ويجري هذا النوع من العلاجات في العيادة ولا تحتاج إلى الدخول إلى المشفى أو غرف عمليات.

5 – العلاج باستخدام الطب البديل العلاج بالأعشاب

لقد أثبت الطب البديل في العلاج جدارة كبرى بحيث أنه العلاج الوحيد الذي لا توجد له أعراض جانبية أو اختلاطات صحية لأنه يستخدم الأعشاب الطبيعية للعلاج بدون أي مواد كيميائية، ويكون علاج متلازمة انقطاع التنفس اُثناء النوم بالأعشاب كما يلي:

العسل

إن للعسل خصائص تجعله مضادَا للالتهاب فهو يساعد في التخفيف من ورم الحلق، ويشتغل على تخفيف حدة الشخير لأنه يعمل كمادة لتزييت الحلق ويتم ذلك بأخذ ملعقة من العسل مضافًا لها كوبًا من الماء الدافئ قبل النوم يوميًا.

نبات القرفة

نبات القرفة

من خصائص القرفة أنها مسكن قوي للألم فتساهم هذه الخصائص إزالة مشاكل التنفس، وتؤخذ كما يلي حيث نضيف إلى كوب من الماء الفاتر ملعقة من القرفة ونتناوله يوميًا قبل النوم.

زيت نبات اللافندر

زيت نبات اللافندر

إن زيت اللافندر قادر على منع عضلة الحلق من الارتخاء وله خصائص مسكنة ويكون استخدامه كما يلي: يضاف زيت اللافندر إلى الماء المغلي ويتم استنشاق بخاره المتصاعد.

نبات الكاموميل

يحتوي هذا النبات على مواد كيميائية لها دور مهم في استرخاء الأعصاب وعضلات الجسم ويتم استخدامه عن طريق إضافة الكاموميل إلى كوب من الماء الفاتر وتناوله يوميًا قبل النوم لتفادي مشاكل التنفس.

هكذا نكون قد تحدثنا عن مرض متلازمة انقطاع التنفس النومي وكيف نصاب به وما هي أعراضه ومضاعفاته وهي قد تكون خطيرة جدًا على الحياة فقد تؤدي إلى الموت، نرجو أن نكون قدمنا معلومة مفيدة لمن يحتاجها فهي تساوي حياة في وقت حاجتها.

قد يعجبك ايضا