التخلص من إدمان الهاتف بـ 15 خطوة تضمن لك إعادة السيطرة على هاتفك

طريقة التعامل مع إدمان الهاتف

إنه الإدمان الذي يعاني منه الجميع إنه الهاتف الذي لا يمكن لنا تركه، لذا لا بد من التخلص من إدمان الهاتف وأن نعود لنسيطر عليه وليس العكس بـ 15 خطوة

لعله الإدمان الأكثر انتشارًا الآن، فجميعنا نختبر ذلك ولا يمكننا الذهاب إلى أي مكان بدون الهاتف، ولا يمكننا تناول أي شيء قبل تصويره بالهاتف، ولا يمكننا التواصل مع الآخرين إلا في العالم الافتراضي، ولا يمكن أن نتذكر كيف بدأ الأمر ولكنه قد حدث بالفعل ويجب التخلص من إدمان الهاتف

السبب غالبًا في هذا الإدمان ليس أنت ولا طريقتك ولا شخصيتك السبب الأساسي هو الهاتف بحد ذاته والتطبيقات المصممة أساسًا حتى تدمنها بالفعل وتقضي أطول وقت ممكن وأنت تتصفحها، ولن نخوض في الآثار السلبية له لأننا نعرفها ونعاني منها بالفعل ما يهمنا الآن هو التخلص من إدمان الهاتف

التخلص من إدمان الهاتف

في النهاية يبقى الهاتف الذكي من أهم الأشياء التي تضمن الكثير من الفوائد فقد تم اختزال أدوات لا حصر لها في هذا الجهاز الصغير ولا بد من الاستفادة منها، لذا خطوات التخلص من إدمان الهاتف الـ 15 التالية لا تعني أبدًا تركه نهائيًا بل تعمل على تخليصك من إدمانه وسيطرته عليك وستكون أنت من يسيطر.

15 – هل تبدو عليك أعراض الإدمان؟ أم أنك لم تصل إلى مرحلة متقدمة؟

هل تبدو عليك أعراض الإدمان؟ أم أنك لن تصل إلى مرحلة متقدمة؟

كلما كنت في مرحلة أبكر من الإدمان كلما كان بإمكانك التعامل معه أسرع وحماية نفسك من أن يسيطر عليك، أما فيما إذا كنت بالفعل في مرحلة متقدمة فهنا سيتوجب عليك التركيز على العلاج أكثر وامتلاك الإرادة والعزيمة، أما عن أعراض الإدمان التي تخبرك في أي مرحلة أنت فهي:

  • تشعر بالضياع بدون هاتفك ولا يمكنك التحرك أو الذهاب إلى أي مكان في حال لم يكن معك.
  • لا يمكن أن يمر أي مدة زمنية بدون أن تلقي نظرة على هاتفك وتتفحص بريدك الوارد.
  • يمكن في بعض الأحيان أن تتخيل اهتزاز الهاتف أو تسمع رنين ولكن كل ذلك مجرد خيال.
  • تكره أي نشاط أو أي مهمة تتطلب منك ترك هاتفك.

14 – الاعتماد على تطبيق Forest: Stay focused‏ واعمل على تسجيل المزيد من النقاط

فكرة التطبيق هي أنه عليك ترك هاتفك، فتسجل النقاط مع مرور الوقت بدون أن تعمل عليه أبدًا، وتسجل المزيد والمزيد كلما طالت المدة التي لا تستخدم الهاتف فيها، وتسجيل النقاط هذا يكون بشكل شجرة تزرعها وتكبر مع مرور الوقت.

إن ميزة هذا التطبيق ليس فقط تحفيزك لكسب المزيد من الأشجار من خلال قضاء المزيد من الوقت بدون الهاتف بل هو بالفعل يعمل على حماية البيئة لأنه ومع وصولك إلى عدد معين من الأشجار سيتم غرس شجرة حقيقة في عالمنا الذي يحتاج إلى الاهتمام والعناية، وبالتالي من خلال ترك هاتفك أنت تزرع الأشجار في الواقع.

13 – إيقاف وصول الإشعارات إليك إلا الهام والضروري منها فقط

ما الذي يفقدك تركيزك خلال العمل أو المذاكرة؟ ما الذي يجعلك تترك ما أنت منشغل به وتتوجه إلى الهاتف على الفور؟ إنه ببساطة صوت الإشعارات التي ترن فتذهب لتلقي نظرة فيضيع الوقت بحديث طويل مع صديق أو بدخول موقع معين وإضاعة كل الوقت.

ما الحل في هذه الحالة وخاصة وأن معظم تلك الإشعارات لا معنى لها؟ الحل من خلال الدخول إلى إعدادات التطبيقات وإلغاء إمكانية الوصول إلى الإشعارات إلا الضروري منها الذي لا يمكن تأجيل استلامه إلى أن تفرغ من عملك وتدخل إلى التطبيق في وقت فراغك، كما يمكنك أن تضع هاتفك في وضع الصامت.

قد يعجبك: لا مزيد من التشويش … علاج وأسباب عدم التركيز

12 – ابحث عن البديل للتعويض عن فراغ التخلص من إدمان الهاتف

ابحث عن البديل للتعويض عن فراغ التخلص من إدمان الهاتف

إنها المشكلة الأكبر التي تقف في وجه التخلص من إدمان الهاتف فأنت معتاد على قضاء ساعات وساعات باستخدامه ولكن عليك أن تتوقف عن ذلك وتتوقف بالفعل فتجد أن تلك الساعات خالية الآن فيها فراغ قاتل فتعود إلى الهاتف فهو يملأ الوقت وهذا الوقت لا يوجد ما تفعله به.

ولكن في الحقيقة يوجد الكثير من الأشياء التي يمكنك القيام بها والتي يعمل هاتفك على حرمانك من متعتها، مثل: التحدث إلى الأشخاص في الواقع وليس فق عالم افتراضي – قراءة كتاب – ممارسة التمارين الرياضية – تنمية موهبتك وهوايتك …

11 – إعادة ترتيب أيقونات التطبيقات بحيث تصعب المهمة عليك

يأتي إشعار إليك ومن ثم تغلق التطبيق الأول وتدخل إلى التطبيق المجاور له، ومنه إلى التطبيق الذي يليه، وهكذا فتجد أن ساعة من الوقت قد ضاعت بالفعل ولكن ضاعت دون أن تبذل الجهد ودون أن تتمكن من التوقف عن تصفح التطبيقات.

يمكن التخلص من إدمان الهاتف في هذه الحالة من خلال جعل الوصول إلى التطبيقات أمر أصعب، فبدلًا من وضعها في القائمة الرئيسية مباشرة، لنضعها داخل مجلد وكل تطبيق على حدى وكل واحد في صفحة رئيسية خاصة به، بحيث تكون مهمة فتح أي تطبيق منها مهمة صعبة، كما يمكنك تسمية المجلدات بأسماء تذكر بعد استخدامها مثل: “لا تستخدم هذا التطبيق – سوف يضيع وقتك هنا …”

10 – لا تجعل الهاتف أول شيء وآخر شيء في يومك

إنها خطوة أخرى يمكن من خلالها التخلص من إدمان الهاتف والحد من تأثيره السلبي على عادات النوم وعلى صحة العيون وتجنب الإصابة بالأرق، فقط من خلال تجنب أن يكون هاتفك أول شيء تقوم بتفقده في الصباح وتضيع الوقت في تصفح التطبيق، وتجنب أن يكون هو أيضًا آخر ما تلقي عليه نظرة في المساء قبل النوم.

بدلًا من ذلك استمتع في الصباح الباكر بدونه وفي المساء فقط اضبط المنبه واتركه بعيدًا عنك بحيث تستيقظ من المرة الأولى لأنك مضطر للنهوض والوصول إليك وإسكات التنبيه.

9 – إعادة الاعتماد على اللاب توب أو الحاسوب المكتبي (استهلاك – إنشاء محتوى)

إعادة الاعتماد على اللاب توب أو الحاسوب المكتبي (استهلا – إنشاء محتوى)

الهاتف الذكي من أهم أدوات هذا العصر ولكنه يملك عيب وحيد وهذا العيب لا يمكن تجاهله وهو ما يجعل من التخلص من إدمان الهاتف ضرورة قصوى.

فالهاتف سهل الاستخدام بالفعل ولكنه يبقى أداة “استهلاك محتوى” أي التطبيقات موجودة وأنت تستهلكها وتضيع وقتك هناك، ولا يمكن لك أن تكون منشئ محتوى في الهاتف بل الأمر صعب، على العكس تمامًا اللاب توب أو الحاسوب بشكل عام هو أداة لإنشاء المحتوى فيمكنك العمل أو الدراسة وغيرها من الأمور عليها وليس فقط قتل الوقت.

8 – حافظ على أكبر درجة من الخصوصية لديك ولا تنشر أخبارك

ما الذي يجعل مواقع التواصل الاجتماعي عبارة عن إدمان؟ ما الذي يجعل من السهل إضاعة ساعات وساعات على الهاتف؟ إنه انتظار الصدى حول ما تنشره، والتعرف إلى ما ينشره الآخرين حول حياتهم الخاصة.

ولكن يمكنك التخلص من إدمان الهاتف بالفعل ويمكن لهذا البريق الذي تشاهده حول هاتفك أن يخبو بمجرد أن تحافظ على أكبر درجات الخصوصية فلا تنشر كل ما تقوم به ولا تصور وجبتك قبل تناولها اجعل معلوماتك المتاحة أقل ما يمكن.

7 – عليك إنهاء الأعمال أولًا ومن ثم الهاتف

لأن الهاتف هو ما يشغلك خلال العمل ولأنه السبب في ضياع الوقت والمماطلة ما رأيك بالتوقف عن التخلص من إدمان الهاتف وبدلًا من ذلك يجب أن تتجنب العمل عليه قبل إنهاء كل الأشياء والمهمات التي عليك إنهائها.

الأمر صعب في البداية ولكن على الأقل هكذا لن يؤثر الهاتف بشكل سلبي على أعماك، ولكن هنا تكمن المفاجأة، فبعد يوم طويل من العمل وإنجاز المهام والتعب ستجد أن الهاتف ما هو إلا المزيد من التعب وهكذا ستجد نفسك بالفعل قد نجحت في التخلص من إدمان الهاتف

6 – استمتع باللحظات بنفسك لا بشاشة هاتفك

استمتع باللحظات بنفسك لا بشاشة هاتفك

للأسف عندما تذهب في رحلة جميلة وتجلس طوال الوقت محدق في تلك الشاشة أو عندما تلتقط الصور للمناظر الخلابة هناك هكذا أنت تمنع نفسك من الاستمتاع بتلك الرحلة، وعليك قياس ذلك على كل شيء.

والأمر المؤلم أن الوقت يضيع ولا يمكن تعويض اللحظات، لذا جرب أن تقضي المزيد من الوقت مع عائلتك أن جلس مع والدتك وتستمع إليها وتشاهد تعاير وجهها، أن تمضي المزيد من الوقت مع أخوتك قبل أن يفوت الأوان وأن ينشغل الجميع عندها ستشعر بأنك فقدت شيء من قلبك.

5 – هناك فاتورة تعويض لا بد من دفعها

لا تترك وقتك الذي ضاع بالهاتف أن يكون مجاني، بل توجد فاتورة يجب دفعها وتعويضها مع كل وقت تضيعه أمام تلك الشاشة، هكذا سيكون عليك التفكير ألف مرة قبل الإقدام على ذلك مرة أخرى، ولكن ما هي هذه الفاتورة؟

هي أن تعمل أو تقرأ أو تمارس التمارين لضعف المدة التي قضيتها على الهاتف، وأن تكون حازم مع نفسك بهذا الخصوص، في المقابل يمكنك مكافأة نفسك عندما لا تسمح للهاتف أن يسيطر عليك.

4 – اترك الهاتف في مكان بعيد عنك

لا تحمل هاتفك في جيبك ولا في يدك، ولا تضعه على طاولة عملك، بل على العكس تمامًا اختر أكثر مكان بعيد عنك اختر أكثر مكان لا تتواجد فيه عادةً وضع هاتفك هناك، واتركه بحيث لا يكون من الممكن الوصول إليه بين الحين والآخر.

هكذا ستبدأ بالاعتياد على أن الهاتف ليس معك ساعة بساعة، هكذا لن يكون التخلص من إدمانه بالفعل أمر صعب.

3 – لا تشحن الهاتف خلال نومك أبدًا

لا تشحن الهاتف خلال نومك أبدًا

تنهي شحن الهاتف في نهاية اليوم وتضع الهاتف ليشحن خلال نومك لتستيقظ وتجده قد وصل إلى 100% وتبدأ يوم جديد من إدمان الهاتف، ولكن ماذا لو توقفت عن شحنه خلال نومك؟

سيتوجب عليك تركه في الصباح حتى يشحن، وهكذا ستكون قد تخلصت من بضع ساعات في الصباح تعمل على الهاتف خلالها، بالإضافة إلى حماية نفسك من الأخطار التي تترتب على شحن الهاتف خلال النوم والتي تنتج عن الأعطال في البطارية أو الهاتف.

قد يعجبك: هل بطارية الهاتف تفرغ بسرعة ؟ إذن إليك طرق إطالة عمر البطارية

2 – لا تعطي اللايك والكومنت أكثر من حقه

ما هو إلا زر ويتم الضغط عليه بأجزاء من الثانية كيف يمكن أن تقييم حياتك على أساسه؟ كيف يمكنك إعطائه الكثير من الاهتمام إلى أن يتحول إلى هوس وإدمان؟ لا بد من أن تدرك أن حياتك أكثر قيمة من مجرد تسجيل إعجاب وترك تعليق، إنها حياتك أنت التي يجب أن تستغلها وتعيش كل لحظة ودقيقة فيها.

1 – لا تترك الهاتف تماما بل استفد منه

التخلص من إدمان الهاتف لا يعني أبدًا تركه تمامًا، والعودة إلى تلك الهواتف القديمة التي لا توفر هذه الميزات، على العكس تمامًا ما عليك العمل عليه هو الاستفادة منها والتوقف عن تضيع الوقت بها، فهذا الجهاز الصغير اختصر الكثير من الأجهزة المهمة والضرورية (منبه – خارطة طريق – بريد إليكتروني – تطبيقات العمل والدراسة – مكتبة كاملة وليس فقط كتاب – ملاحظات ومذكرات مهمة – كاميرا وغيرها الكثير والكثير، ولكن طريقة الاستخدام هي ما يحدد التأثير إن كان مفيد أو كان ضار وبشكل إدمان.

هكذا تكون قد تعرفت إلى خطوات التخلص من إدمان الهاتف والتي ستسمح لك بالتخلص من السيطرة التي يفرضها هاتفك والتحكم في وقتك وسيكون بإمكانك أن تتحكم وتسيطر أنت وأن تحصل على فوائد هذا الجهاز الذكي وليس إلا.

إليك طرق التخلص من المزيد من أنواع الإدمان:

قد يعجبك ايضا