تقنيات الحكومة الذكية (Smart Government) الاستراتيجية

تقنيات الحكومة الذكية (Smart Government) الاستراتيجية، مقال تعريفي بالحكومة الذكية وضرورتها، لفائدتها القصوى للفرد والمجتمع.

الحكومة الذكية .. تشير مؤسسة الأبحاث والدراسات العالمية (الجارتنر (Gartner إلى وجود أربعة قوى تقنية جبارة تتمثل في تطبيقات التواصل الاجتماعي والهواتف النقالة والتطبيقات السحابية وكمية المعلومات الهائلة.

 من المفروض أن تعمل على تطوير عجلة الابتكار في القطاع الحكومي للانتقال إلى الحكومة الذكية للتواصل الفعّال (Communicate effectively) مع المجتمعات التي تخدّمها.

ما هي الحكومة الذكية(Smart Government)

ما هي الحكومة الذكية

الحكومة الذكية ليست كما هو الشائع عنها بأنها مجرد تطبيقات الكترونية على الأجهزة الذكية، وإنّما بالتعريف هي التطور الطبيعي للحكومة الالكترونية (Electronic Government) التي انطلقت خلال السنوات الأخيرة والتي تسعى لتوفير الخدمات الحكومية على شبكة الانترنت، وذلك عبر تطبيقات البوابات الالكترونية والويب، بطريقة يمكنها أن تعكس الأفعال الحياتية للمواطنين ومجموعات الخدمات التي تقدمها، هنا يأتي دور الحكومة الذكية للاقتراب من المواطن بشكل أكبر، ومجموعة كبيرة من سلة خدمة الأعمال (Life Events & Business)

للتعامل مع المعلومات المنتشرة في المجتمع والمكونات الاجتماعية والاقتصادية والامنية والتفاعل المتزامن والمباشر، مع التطور الكبير الذي حصل على الأدوات وأجهزة الاستشعار الذكية (Smart Senors)، مثل (أجهزة التنبؤ المناخية وأجهزة القياس لاستهلاك الطاقة الكهربائية وكاميرات المراقبة في المدن) والتي ترتبط بشبكة الانترنت الرسمية (الحكومية).

لاستثمارها والإفادة منها في صيانة الخدمات بطريقة أكثر من فعّالية بهدف الإقلال من الأخطاء البشرية والتجاوزات الإدارية.

وللتحول من الحكومة الالكترونية إلى الحكومة الذكية يجب العمل على عدة تقنيات في آن معًا لتحقيق الانتقال، واستيعاب الطلب المتنامي للطاقة الحاسوبية وما تتطلبه من قدرة ديناميكية لتخزين المعلومات بطريقة فعّالة وآمنة بنفس الوقت.

أهداف الحكومة الذكية(Smart Government)

إن الحكومة الذكية تدعم عمل الحكومات الكلاسيكية حيث تقدم الخدمات المطلوبة للمواطنين والمشاركة الفعّالة من قبلهم في صنع القرار، لغاية الوصول إلى الشفافية المطلوبة لعمليات الحكومة، كما تهدف إلى التخفيف من التكاليف المادية في الإدارات العامة وعلى مستوى الحفاظ على المستوى العالي من الجودة في تقديم الخدمة المطلوبة، وتهدف الحكومة الذكية المجموعات المختلفة من المستفيدين في المحالات التالية:

في المجال الشعبي والحكومي

ضمن العلاقة بين الحكومة والمواطن تكون بتقديم الرفاهية للمواطن من خلال المشاركة في الحكم، في نهاية المطاف، فالحكومة الذكية تستطيع أن توصل الخدمة إلى المواطن بدل من أن يذهب المواطن إليها، باستخدام التكنولوجيا المتطورة (الانترنيت والاتصالات)، وتعمل على توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في العملية الديمقراطية.

في المجال المؤسسات الحكومية

في هذا الجال تتم عملية تنشيط وتسهيل الدورة الاقتصادية من خلال تسهيل تنفيذ المعاملات التجارية المؤسساتية في المجال الداخلي والخارجي على حد سواء.

في المجال الحكومي / الحكومي

وذلك من خلال ردم الفجوة البيانية والتنفيذية وذلك بين مختلف الوزارات والادارات العامة، ورفع مستوى الفعّالية والكفاءة في الأداء الحكومي، وذلك من خلال أتمتة جميع الإدارات الحكومية العامة.

التقنيات الاستراتيجية للحكومة الذكية

إن الباحثين في (مؤسسة الأبحاث والدراسات العالمية (Gartner قد أوصوا بعشرة تقنيات استراتيجية للحكومة الذكية (Smart Government) هي:

أولًا البيئة الشخصية المتنقلة للعمل (Personal mobile workplace)

تعتمد التقنية الاولى على وجود البيئة الشخصية المتنقلة للعمل وبغض النظر كيفية تصنيف التطبيقات والتجهيزات وطبيعة التفاعل مع المستخدم، فإنه سيتم حجب استخدام تلك التجهيزات الخاصة بالحكومة الذكية عن الاستخدام للأغراض الشخصية، وستقتصر على العمل لتلبية متطلبات العمل المهني فقط، وقد تظن الشركات بأنها قادرة على التحكم بذلك بقدر كبير وذلك بتوفير الأجهزة والتحكم وإدارة أجهزة الموظفين العاملين عليها وذلك بوضع الضوابط والقوانين التي تسمح بإمكاني إدارة أجهزة الموظفين.

لكن الواقع يشير إلى أن الموظفين هم من يملك القرار بحجم المعلومات والتطبيقات الخاصة بالشركات التي يريدون استخدامها في مقابل استخدام تطبيقاتهم ومعلوماتهم الشخصية.

ثانيًا مشاركة المواطن من خلال الهاتف النقال (Mobile citizen engagement)

مشاركة المواطن من خلال الهاتف النقال

تساهم مشاركة المواطن من خلال الهاتف النقال بالاستفادة العالية من الوظائف التي تقدمها التطبيقات الاجتماعية المحملة على الهواتف النقالة، وهذه المساهمة تمليها الارادة للقيادة السياسية للحكومة الذكية، للاستفادة من الفرص التي تقدمها التقنيات الحديثة للهواتف النقالة، من حيث ملاءمتها للخدمات التي تريد أن تقدمها الحكومة الذكية للمواطنين، ومن حيث سرعة الاستجابة الآنية ومدى الارتباط بين الخدمات المقدمة بالمعلومات والبيانات المتوافرة، جنبًا لجنب مع الثقة التي يمنحها المستخدم بالخدمة المقدمة له.

ثالثًا تحليل البيانات الهائلة (Big data and actionable analytics)

هذه التقنية تعتمد على الدعم الكبير لاستثمار البيانات بطريقة غير تقليدية، والغير انتقائية كما يجري في العادة ولكن يجب أن تكون معالجة البيانات متكاملة وشاملة.

حيث أن الحكومة تبحث عن الطرق التي يتم فيها العمل على تحليل البيانات المتكاملة وبكافة الجهات من أجل تحقيق الهدف المنشود والذي هو تحقيق تخفيض التكلفة والحصول على المهارات والكفاءات اللازمة، إلا أنها أي الحكومات قد حققت ذلك بنجاح محود نسبيًا إلى الآن.

رابعًا الاعتماد على البيانات المفتوحة وذات التكاليف المنخفضة Cost effective) open data)

تعني البيانات المفتوحة أن تكون ذات إمكانية للقراءة بشكل آلي وبحيث نتمكن من الوصول لها بالوقت المناسب من خلال التطبيقات المعروفة بشكل مختصر بالرمز (API) أو بشكل مفصل (Application programming interfacte) وهذا أمر يمكن تحقيقه بصورة نظرية على المعلومات التي يجب معالجتها أكانت عامة أو حسب متطلبات قوانين حرية المعلومات، أو أن يكون الوصول لها مقيدًا من قبل إدارة جكومية ما، مما يتيح لابتكار طرق لدمج البيانات التي تأتي من قبل جهات ومصادر متنوعة ومختلفة.

وتعمل الحكومة الذكية على تقديم أو جعل البيانات مفتوحة للجمهور أو فيما بين إدارات الدولة المختلفة.

خامسًا إنشار خزائن بيانات المواطنين (Citizen managed data)

إن خزائن البيانات تسمح للمواطن بالوصول إلى البيانات التي يرغب بالحصول عليها خارج نطاق التعاملات الحكومية المعهودة، مع إمكانية التحكم بوقت الوصول إليها والكيفية التي يحصل على البيانات فيها، في إطار المؤسسات القانونية التي تحكم العملية.

وتستطيع أن توفر خزائن البيانات تلك أن تقوم بتلبية ما يتوقعه المواطن من شبكات الانترنت والتحكم بشفافية كبيرة بالخصوصية الشخصية المتعلقة بالبيانات، وذلك للحصول على خدمات إضافية من قبل الشركات الغير ربحية وشبكات التواصل الاجتماعي، وتحقيق المصداقية والشؤون الأمنية والكثير من المواضيع والأهداف المنشودة.

سادسًا الدمج بين تقنية السحابة والمعلومات (Hybrid and cloud)

تقنية السحابة أو الحوسبة السحابية (Cloud computing) تعني الانظمة الحاسوبية المتوفرة تحت الطلب من خلال الشبكة الالكترونية والتي من الممكن أن توفر عددًا كبيرًا من الخدمات الحاسوبية دون أن تتقيد بالموارد المحلية وذلك من أجل تسهيل الأمور على المستخدم.

والأهداف من استخدام التهجين بين المعلومات والسحابة هي بالدرجة الأولى خفض تكاليف الحصول على الخدمة وسرعة الوصول إليها، وذلك ما تحققه الحكومة الذكية التي نتحدث عنها أصلًا.

سابعًا انترنت الأشياء (Internet of Thing)

تتابع شبكات الانترنت توسيع نطاق عملها ليشمل أصول الشركات متخطية بذلك أجهزة الهواتف النقالة والحواسيب المحمولة، لتصبح قريبة من المعدات الميدانية، والأشياء الاستهلاكية اليومية كالسيارات والأجهزة التلفزيونية والصوتية.

كما أن معظم شركات مزودي خدمات الانترنت وتقنياتها ما زالوا يعملون على اكتشاف الامكانيات والقدرات التوسعية للشبكة العنكبوتية (الانترنت)، لأن الحكومة الذكية تتعامل مع كميات هائلة من المعلومات والبيانات الواردة من مختلف الهيئات والإدارات والوزارات الحكومية المتنوعة، إضافة إلى أجهزة المراقبة والاستشعار.

 وذلك لمساعدة الحكومات المحلية بتحقيق الأهداف المرجوة وهي تحقيق أعلى قدر من السلامة العامة وتحسين مستوى البيئة المعيشية للمواطنين.

ثامنًا التشغيل البيني للمعلومات والبيانات (Interoperability of data)

إن من أهم تقنيات الحكومة الذكية اعتمادها على فكرة العمل المتبادل (للبيانات الواردة سواء من مصادر خارجية أم داخلية كانت)، وإمكانيات الأجهزة على دمج تحليل الأداء مع الخطط المقترحة لأداء العمليات التجارية والادارية.

تاسعًا الإدارة للعمليات من أجل إمكانية إدارة كل حالة على حدى Ability to) manage the case)

تاسعا ادارة للعمليات من اجل

تكون إدارة العمليات التجارية عندما لا تتوافر أسواق خاصة لإدارة تلك الحالات، وهناك نوعين من الحالات تلك هما:

  • الأولى حالة القرارات المركزية:

حيث أن الغرض من العمل المبذول هو اتخاذ قرارات حول المستحقات أو المدفوعات والأولويات والتعيينات،  أو بعض النتائج الكبيرة التأثير على المجتمع.

  • الثانية حالة الاستقصاءات الغير مؤكدة النتائج:

إذا فالعمل المبذول هو لتحديد أنماط تفاعل البيانات مع بعضها البعض، وهندما تتم إنشاء حالة ما من جديد فقد تكون قليلة البيانات ومع استمرار عمليات الاستقصاء تزداد البيانات ويكبر حجمها ومن الممكن اعتبار اكتشاف عمليات الاحتيال والتحقيق الجنائي أمثلة رئيسية عن هذه الحالات.

بالإضافة إلى كون هالت الاستقصاء والقرارات المركزية تعتمد وبشكل كبير على البيانات والمعلومات المنظمة والغير منظمة، وهذا العمل ونوع البيانات والمعلومات اللذان دفعا بشركات تزويد خدمة إدارة الحالة وإدارة الأعمال إلى الدخول وبشكل كبير إلى هذه الأسواق الناشئة.

عاشرًا (gamification) والمشاركة

إن أحد التقنيات الاستراتيجية للحكومة الذكية (المحاكاة) التي تهدف إلى المشاركة، وتحفيز التفاعل بين المواطن والحكومة وذلك لتحقيق مستوى تشاركي أفضل مع الموظفين، فالبشر من طبيعتهم أنهم يفضلون تمص أدوار (اللعبة) للتمتع بها.

والمحاكاة بالنسبة للخدمات المطلوبة تطبيقها والعمليات الحكومية من شأنها أن ترفع مستوى التفاعل وتبديل سلوك الأفراد مما يزيد من نسبة المشاركة في أخذ القرارات.

سلبيات وإيجابيات الحكومة الذكية

من أهداف الحكومة الذكية كما أشرنا زيادة وتطوير وتنفيذ ونشر السياسات والقوانين وإيجاد السبل الأساسية التي تجعل من تفعيل البيانات والمعلومات لخلق مجتمع معرفي تتوافر لديه الخدمة الذكية الآمنة والأكثر فاعلية والتي تلائم غالبية فئات الشعب المختلفة.

وذلك لإنجاز الخدمات المطلوبة بأقل التكاليف وأبسط الإجراءات الممكنة وفي الوقت المناسب، ولا بد من وجود بعض السلبيات للحكومة الذكية وإيجابيات أكثر وسنتحدث عن إيجابيات الحكومة وسلبياتها:

إيجابيات الحكومة الذكية

ايجابيات الحكومة الذكية

  • العمل على زيادة مشاركة المواطنين:

يحدث ذلك من خلال الربط بين المواطنين الذين يقطنون بالمناطق البعيدة من البلاد، بحيث يتمكن المواطن من استقبال وإرسال المعلومات والبيانات بسهولة كبيرة، ويتم ذلك أيضًا من حلال ربط الشباب ومشاركتهم في الحكومة وذلك ناتج عن زيادة التقدم العلمي وشبكات الاتصالات والشبكة العنكبوتية الأمر الذي يدعو للمزيد من المشاركة، إذا ما كانت الأجهزة والأدوات التي تستخدمها الحكومة الذكية تحاكي الأجهزة التي يستخدمها الشباب في الحياة اليومية وأنشطتهم الشخصية.

مما يزيد من التفاعل بين الشباب والحكومة الذكية وتوفير الفرص التي من شأنها أن تدعم سهولة تبادل المعلومات بغض النظر عن المخاوف والأفكار والبعد الجغرافي.

  • زيادة الشفافية والابتعاد عن البيروقراطية (Bureucracy):

عند البدء بتطبيق الحكومة الذكية وتحميل السياسة التشريعية على الشبكة العنكبوتية (Internet) مما يؤمن سهولة تقييم ومناقشة القرار الحكومي المتخذ، وهذا سوف يرتفع بمستوى الشفافية بين المواطن والحكومة، ويتيح الفرصة للجميع من الوصول إلى المعلومات بكامل الحرية.

مما يمنع الفساد من الانتشار، لأن المواطن يستطيع أن يحصل على الخدمة التي يرغبها من الحكومة دون الرجوع للموظف الذي قد يكون ضعيف النفس.

والحكومة الذكية تتنافى مع البيروقراطية كون المعلومات تنتقل بكل سهولة من مكتب إلى آخر ولا تحتاج إلى الوثائق الورقية.

  • توفير الراحة والمال:

إن دفع تكاليف وفواتير الطاقة والمياه وكل ما يتوجب على المواطن من دفعه مقابل الخدمات التي تقدمها له الحكومة من خلال الأجهزة الذكية أكثر سهولة وراحة، بحيث لا يحتاج إلى الانتقال والوقوف بطوابير الانتظار للدفع.

وللحكومة الذكية صفة أخرى تمتاز فيها وهي توفير الجهد والمال والوقت للجميع المتعاملين مع الحكومة والادارات الرسمية، بالإضافة إلى تخفيض التكاليف على الحكومة لأنها لم تعد يلزمها بناء مكاتب وأبنية حكومية تكلف الملايين على الدولة، فهي بإمكانها إنشاء مواقع الكترونية تكون آمنة للخدمة العامة وقليلة التكاليف.

ومن الأمثلة على ذلك تلك الخدمات التي تقدم من خلال شبكة الانترنت الخاصة بمكتب الدبلوماسية الالكترونية التابعة لوزارة الخارجية الأمريكية حيث بإمكان المواطن الحصول على الخدمات مباشرة وتشمل هذه الخدمات المعلومات التجارية والمعلومات التي تتعلق بالهجرة والجوازات وخدمة التخاطب من خلال الشبكة العنكبوتية مع موظفي القنصلية.

سلبيات الحكومة الذكية

سلبيات الحكومة الذكية

من سلبيات الحكومة الذكية:

  • التكاليف الباهظة للبنى التحتية:

إن تطبيق نظام الحكومة الذكية يتطلب اشتراك جميع المواطنين في خدمة الانترنت وبالتالي تتطلب العملية وجود أجهزة إدارة وتوجيه البنية التحتية للاتصالات من الأمور المهمة لنجاح تطبيق نظام الحكومة الذكية، كما أن القطاع العام وإداراته يجب أن يتوافر لديها أنظمة وخوادم متقدمة لتستطيع أن تواكب العمليات جميعها، وأنظمة الكترونية أمنية جيدة للتعامل مع أمن المعلومات الهائلة الحجم.

وتكاليف هذه البنى التحتية ستكون مكلفة جدًا على الأقل للمجتمعات ذات السوية الاقتصادية الأقل نموًا.

  • الجرائم الالكترونية (Cyber Crimes):

بالرغم من الجهود الكبيرة المبذولة من قبل الادارات والجهات الحكومية كي تضمن سلامة وأمن المعلومات والبيانات، غير أن المواقع الالكترونية ما تزال تتعرض لهجمات قراصنة الحواسيب (الهاكرز (Hackers، ومن قبل جواسيس الدول الأخرى مما يعرض أمن المعلومات والبيانات للخطورة الكبيرة من خلال نقلها أو إتلاف تلك المعلومات والبيانات الكبيرة.

 ومما لا شك فيه ما تزال هناك خطورة كبيرة أمنية على الوثائق وأرشيف الوزارات والادارات الحكومية، وذلك بما يتعلق بالإدارات أو الشركات، أو فيما يتعلق بالأشخاص.

الخاتمة

الخاتمة

كما رأينا فإن الحكومة الذكية تسعى من خلال نموذجها الجديد أن تساهم في رفد الاقتصاد الوطني وتحسين صورة البلد بشكل عام بالاضافة إلى خدمة العنصر الأهم في المجتمع ألا وهو المواطن.

نعم كان ذلك مقالًا يتطرق إلى تطبيق الحكومة الذكية وتقنياتها وضرورته وإيجابياتها وتطرقنا إلى السلبيات أيضًا، نرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم ما هو مفيد للقارئ العربي بإذن الله.

المراجع

قد يهمك:

قد يعجبك ايضا