تصنيف صحة وطب

عملية تكميم المعدة للأطفال

في كثير من الحالات، يخضع الأطفال والمراهقون الذين يعانون من البدانة المفرطة لعميلة تكميم المعدة العمودي، هذا النوع من جراحة البدانة يعطي نتائج جيدة للغاية، وذلك لأنه لا يؤثر على كيفية هضم الجسم للطعام أو امتصاص العناصر الغذائية، ما يعني أن خطر حدوث مضاعفات ناتجة عن سوء امتصاص الغذاء هو أمر نادر الحدوث، وإن حدث، يكون تأثيره ضئيل للغاية. هذا يعتبر مهمًا للأطفال والمراهقين الذين يجب أن تستمر أجسادهم في النمو.

طرق علاج البدانة عند الأطفال والمراهقين

إذا كان طفلك يعاني من السمنة، فعليك أن تستشير طبيب الأطفال لمعرفة ما إذا كان ذلك ناجمًا عن مشكلة أو مرض ما مثل اضطرابات الغدد الصماء، في هذه الحالة، يجب عليك علاج المشكلة لمساعدة طفلك على تخفيف وزنه.

إذا كانت مشكلة السمنة عند طفلك ناجمة عن النظام الغذائي الغني بالسعرات الحرارية وقلة الحركة، فمن الضروري استشارة طبيب الأطفال لتقييم وضعه ثم إحالته إلى طبيب تغذية يشرف على إعداد جدول نظام غذائي خاص وتمارين رياضية لتخفيف وزنه.

إذا كانت مشكلة السمنة خطيرة ولا يمكن علاجها من خلال النظام الغذائي والرياضة، أو إذا كانت تسبب أمراض مصاحبة لها، قد يقترح الطبيب إجراء جراحة السمنة المعروفة باسم “تكميم المعدة العمودي”، هذه العملية يجب أن تجرى فقط إذا أوصى الطبيب بذلك، ويجب إجراؤها في مركز طبي معتمد وموثوق. قد يؤدي إجراؤها من قبل طبيب لا يملك الخبرة إلى مضاعفات خطيرة للغاية. لذا كن حذرًا.

هل من الأفضل الانتظار حتى يكبر الطفل؟

لا تنتظر حتى يكبر طفلك، فالطفل أو المراهق الذي يعاني من بالسمنة سيستمر في اكتساب الوزن مع تقدمه في العمر، مما يقلل من فوائد جراحة علاج البدانة ويزيد صعوبة الإجراء. إذا طلب الطبيب إجراء عملية تكميم المعدة لطفلك، فعليك القيام بذلك، فالطبيب يملك خبرة في جراحات إنقاص الوزن وقد تعامل مع عدد كبير من الأطفال، ولديه القدرة على مساعدة الأطفال والمراهقين في الوصول إلى وزن صحي والحفاظ عليه. نحن نتفهم قلقك الشديد من هذا الإجراء، لكن يجب عليك الالتزام بنصائح الطبيب، فهذه هي الطريقة الوحيدة لضمان الحصول على نتيجة إيجابية.

إذا كنت ما تزال تشعر بالقلق، تابع القراءة، ستجد أدناه دراسة إحصائية قام بها المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية في الولايات المتحدة الأمريكية حول جراحة تكميم المعدة للأطفال تحت سن 14 سنة، هذا المركز هو جزء من المعاهد الوطنية للصحة، وهي الوكالة الفيدرالية المسؤولة عن إجراء البحوث الطبية وتتبع لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية في الولايات المتحدة.

دراسة المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية

جمع المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية التابع للمعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة الأمريكية بيانات حول إجراء عملية تكميم المعدة بالمنظار للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عامًا، وفيما يلي ما توصل إليه المركز.

الهدف: تقييم تأثير عملية تكميم المعدة بالمنظار (LSG) على نمو الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عامًا.

الخلفية: هناك ناقش طويل ودعوات لمنع خضوع الأطفال الصغار لجراحة علاج البدانة هذه.

مصدر البيانات: تم استخدام قاعدة بيانات متعدد التخصصات لاستخراج بيانات الأطفال غير الصغار (الذين تقل أعمارهم عن 14 عامًا) والذين خضعوا لعملية تكميم المعدة بالمنظار (LSG)، وتمت مقارنة نتائجهم بنتائج المراهقين الأكبر سنًا (الذين تزيد أعمارهم عن 14 عامًا) الذين خضعوا لعملية تكميم المعدة بالمنظار (LSG)، وتم إجراء تحليل لتقييم النمو.

البيانات: 116 طفلًا تقل أعمارهم عن 14 عامًا خضعوا لعملية تكميم المعدة بالمنظار (LSG)، شهد هؤلاء الأطفال نموًا أفضل بشكل ملحوظ، وزاد طولهم بمعدل 0.9 ملم في المتوسط كل شهر، وأصبحوا أقل عرضة للمعاناة من الأمراض التي تكون مصاحبة ومترافقة مع السمنة، ولم يكن هناك فرق كبير في حدوث أي مضاعفات، ولم تكن هناك أي وفيات.

النتيجة: هذه الدراسة تتحدى المخاوف العديدة بشأن سلامة وفعالية جراحة السمنة التي يخضع لها الأطفال قبل سن البلوغ. من الواضح أن عملية تكميم المعدة بالمنظار (LSG) آمنة وفعالة لهذه الفئة العمرية، وهي تساعد في فقدان الوزن بشكل كبير، وتحسين النمو لديهم، كما تفيد في علاج الأمراض المصاحبة لمشكلة البدانة، دون وجود أي خطر لحدوث وفيات.

مصدر المعلومات: تكميم المعدة بالمنظار للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عامًا: دحض المخاوف – المكتبة الوطنية للطب – المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية.

ما الذي يجب فعله قبل الجراحة؟

جراحة تكميم المعدة هي كغيرها من العمليات الجراحية. تتطلب تقييم ورعاية مكثفة قبل وأثناء وبعد الجراحة.

قبل إجراء الجراحة لطفلك، يجب عليك القيام بما يلي:

تقييم حالة طفلك: ستكون هناك حاجة إلى تحديد ما إذا كان طفلك مرشحًا لعملية تكميم المعدة. يحتاج طفلك إلى إكمال التقييم والاختبارات التشخيصية اللازمة.

زيارة العيادة المتخصصة في إنقاص الوزن: يجب أن يزور طفلك عيادة متخصصة في إنقاص الوزن. حيث يتم تعليمه التعديلات السلوكية التي سيحتاج إلى اتباعها بعد إجراء الجراحة، مثل اختيار الأطعمة الصحية وتناول وجبات ذات حجم أصغر.

ما الذي يحصل أثناء الجراحة؟

في اليوم الذي تجرى فيه الجراحة، إليك فكرة عامة عما يمكن أن تتوقعه. سيقوم الأطباء بما يلي:

سيقوم طبيب متخصص في تخدير الأطفال بتخدير طفلك تخديرًا عامًا. هذا يعني أن طفلك سوف يكون نائمًا أثناء العملية ولن يشعر بأي ألم على الإطلاق.

بعد التخدير، سيتم عمل خمس شقوق صغيرة في البطن. ثم سيقوم الجراح بإدخال منظار البطن (أنبوب رفيع مزود بكاميرا في نهايته ومصد ضوء للرؤية) والأدوات الجراحية من خلال الشقوق هذه. يتم توصيل الكاميرا بشاشة فيديو ينظر إليها الجراح ليرى صورًا في الوقت الفعلي لموقع الجراحة.

يقوم الطبيب باستئصال معظم المعدة. بعد هذا الإجراء، يُصبح شكل المعدة مشابهًا لشكل موزة عمودية، ما يؤدي إلى تقليل حجم المعدة بشكلٍ دائم.

يتم بإزالة الأدوات وإغلاق الشقوق بالغرز. تستغرق العملية ما بين 60 – 90 دقيقة.

عندما يتناول الطفل الطعام، ستمتلئ المعدة بسرعة، مما يجعله يشعر بالشبع ويحد من كمية الطعام التي يمكن أن تناولها. هذا يساعد بشكلٍ فعال على إنقاص الوزن.

المتابعة بعد العملية

لا تنتهي الرعاية الطبية عند انتهاء الجراحة. يجب أن يتضمن برنامج علاج السمنة نظامًا دعمًا مكثفًا بعد الجراحة. حيث يتابع الأطباء المريض بشكلٍ متكرر، وعادةً ما يكون الأطفال بحاجة إلى رعاية وتقييم لوضعهم بعد العملية أكثر من البالغين. وذلك للتأكد من نموهم بشكل طبيعي.

بشكلٍ عام، يتضمن جدول زيارات المتابعة ما يلي:

  • عدة زيارات للطبيب خلال الأسبوعين أو الثلاثة أسابيع بعد الجراحة
  • زيارة كل ثلاثة أشهر خلال السنة الأولى
  • زيارة كل ستة أشهر خلال السنة الثانية
  • زيارة كل عام في السنة الثالثة وما بعدها

إذا كان المركز الذي تجرى فيه الجراحة لا يتضمن زيارات متابعة بعد عدة أشهر، يمكن بدلًا من ذلك زيارة طبيب متخصص في جراحة السمنة أو طبيب الأطفال كل فترة لتقييم حالة طفلك ونموه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى