أنت من فعل هذا ببشرتك وعليك تصحيحه بنمط حياة صحي للحصول على بشرة نضرة وصافية

11 قاعدة: نمط حياة يضمن بشرة نضرة وصافية

ماذا تفعل منذ أن تستيقظ إلى أن تعود للنوم؟ لا بد أن نمط حياتك يتخلله العادات المضرة بالبشرة ويفتقر إلى ما تحتاجه لتكون صحية، وتستمر هكذا باعتقادك أن تغير هذا النمط صعب، ولكن أنت على خطأ إليك 11 خطوة ستضمن لك نمط حياة صحي والحصول على بشرة نضرة وصافية

الأمر ليس فقط بشراء أغلى أنواع مستحضرات التجميل وليس بالذهاب بشكل دائم إلى مراكز العناية بالبشرة ولا يحتاج إلى الكثير من الجهد والعناء، إن الحصول على بشرة نضرة وصافية مضمون بالأمر الذي عادة ما يتم تجاهله ألا وهو اتباع نمط حياة صحي يضمن للبشرة تألقها وإشراقها.

قد تكون فقدت نضارة بشرتك نتيجة إهمال الحياة الصحية ظنًا منك أنه نمط صعب معقد، ولكنك على خطأ إنه سهل وبسيط وما سيضمنه لك أكثر من بشرة نضرة وصافية سيضمن لك حياة صحية وبنية قوية وجسم مثالي، لذا لا تتردد أبدًا باتباعه منذ الآن.

11 – تناول الكثير من الماء على مدار اليوم

عندما تستيقظ يجب أن يكون كوب الماء أول ما تتناوله قبل أن يدخل أي شيء إلى معدتك، لذا تعوّد على دخول المطبخ كل صباح لشرب الماء فقط، من جهة أخرى فإن الأمر لم ينته بعد لأن اللترين من الماء التي يجب أن تشربها يوميًا لم تنقص إلى كوب أو كوبين وما زال أمامك اليوم بطوله حتى تشرب كمية أكبر، لذا عليك تناول المزيد على مدار اليوم.

هكذا تضمن الحصول على فوائد الماء المذهلة للجسم ككل وليس فقط للبشرة من ترطيب الجلد والتخلص من البثور الحبوب والحساسية والتحكم بكمية الزيوت والعرق التي يتم إفرازها.

10 – تنظيف البشرة كل صباح ومساء

تنظيف البشرة كل صباح ومساء

بعد تناولك كوب الماء الصباحي الآن توجه على الفور إلى الحمام لتنظيف البشرة بالماء البارد تحديدًا وتجنب الماء الساخن تمامًا ويمكنك الاعتماد على الغسول المناسب لطبيعة بشرتك لكن بدون إفراط، وتأكد من أن تقوم بتنظيف البشرة بشكل لطيف، وتكرار غسيل الوجه بالماء كلما تعرض للتعرق والأوساخ خلال اليوم.

والأمر مماثل حين تعود من الخارج بعد التعرض لكم كبير من الغبار والأوساخ والتعرق بالإضافة إلى طبقات الكريم التي تغص بها بشرتك وإياك والنوم مع هكذا بشرة، لذا فأول ما عليك القيام به عندما تقرر أن تخلد للنوم هو إعادة تنظيف البشرة.

هل انتهى الأمر بمجرد تنظيف البشرة؟ بالطبع لا، فتركها تجف من تلقاء نفسها سيأخذ الرطوبة ويتركها جافة خشنة، لذا عليك تجفيفها باستخدام منشفة ناعمة نظيفة بتمريرها على الجلد بلطف.

9 – ترك العادات السيئة في سبيل بشرة نضرة وصافية

الحصول على بشرة نضرة وصافية أمر يستحق منك التخلي عن بعض العادات السيئة التي تشكل نمط الحياة غير الصحي لديك، لذا ما عليك إلا التأكد من التخلي عن الأمور التالية:

  • حك وقشط البثور والحبوب عند ظهورها على البشرة فعمرها الافتراضي لا يزيد عن 9 أيام، ولكن يمكن لأظافرك أن تنقل لها البكتيريا وتسبب الجروح التي تلتهب وقد تدوم مدة أطول وقد تبقي على ندوب بشكل دائم.
  • إدمان التدخين وما يقدمه من فوائد وخاصة للبشرة أهمها الكميات الكبيرة من غاز ثاني أوكسيد الكربون وما يضمنه من تجاعيد وتصبغ في الجلد وبقع وهالات سوداء.

8 – ترطيب البشرة بالمرطب المناسب

ترطيب البشرة بالمرطب المناسب

من المرجح أنك تقوم بترطيب البشرة بشكل دائم بغض النظر عن نمط الحياة للحصول على بشرة نضرة وصافية وجميلة، ولكن قد يترتب على الأمر الكثير من المشاكل والنتائج الكارثية في حال استخدام مرطب غير مناسب لطبيعة بشرتك وبدلًا من بشرة نضرة وصافية ستحصل على بشرة تغزوها المشاكل.

والقاعدة الأساسية فيما يخص اختيار مرطب البشرة سهلة جدًا: البشرة الدهنية تحتاج إلى كريمات الترطيب الخالية من الزيوت وبقوام خفيف، بينما ما تحتاجه البشرة الجافة هو مرطب غني بالزيوت الطبيعية.

ويتم الترطيب بعد تنظيف البشرة وتطبيق الكريم بكمية قليلة غير مبالغ فيها وتوزيعه على الجلد بشكل كامل، والتأكد من عدم التعرض لأشعة الشمس عند تطبيق كريم لا يحتوي عامل حماية منها.

7 – مراجعة كل ما يتم تطبيق على البشرة

يتم تطبيق الكثير من المستحضرات والكثير من الأشياء تلامس البشرة ولكن ليست كلها أمنة لذا للحصول على بشرة نضرة وصافية عليك إعادة النظر في كل ما يلمس بشرتك والتأكد من الأمور التالية:

  • صلاحية مستحضرات التجميل والتنظيف والعناية بالبشرة التي يتم تطبيقها، ومن أن مكوناتها طبيعية.
  • نظافة الأيدي قبل وصولها إلى البشرة وبالمثل الأشياء من الهاتف الذكي والملابس وغيرها.
  • تجنب وصول مستحضرات العناية بالشعر القوية إلى البشرة مثل: مثبت الشعر – الشامبو – جل التصفيف – الصبغة، وغيرها.

6 – تطبيق كريم الحماية من الشمس لـ 365 يوم

تطبيق كريم الحماية من الشمس لـ 365 يوم

بالطبع أنت تقوم بتطبيق كريم الحماية من أشعة الشمس قبل التعرض لأشعتها الحارقة في الصيف لكن عليك تصحيح الأمر والتأكد من تطبيق كريم الحماية على مدار الـ 365 يوم في السنة خلال تعرضك للشمس، فحتى تلك الغيوم التي تحجب أشعتها وحتى في ساعات الصباح أو المساء قبل غروب الشمس ما زال تأثيرها على الجلد موجود.

لذا عليك تطبيق كريم يحتوي عامل حماية أعلى من SPF – 15 قبل التعرض للشمس بمدة 30 دقيقة وتكرار الأمر عند التعرض المستمر لها لمدة أكثر من 3 ساعات.

5 – تناول الأطعمة التي تحبها وتفضلها بشرتك

تناول الأطعمة التي تحبها وتفضلها بشرتك

أنت تتناول ما تفضله من الطعام ولكن ماذا عن بشرتك! ألم تسأل نفسك ولا لمرة ما الأطعمة التي تحبها وتفضلها البشرة والتي يجب أن أطعمها لها؟ والأمر لا يتوقف هنا بل قد يكون ما تتناوله السبب في مشاكلها، لذا للحصول على بشرة نضرة وصافية تأكد من:

4 – 10 دقائق من التدليك تعني الكثير للبشرة

يعمل التدليك على تنشيط وتحسين الدورة الدموية ما يحفز تجديد الخلايا الجلدية، لذا فيمكن لـ 10 دقائق منه أن يضمن لك الحصول على بشرة نضرة وصافية من خلال:

  • الاعتماد على زيت مناسبة لطبيعة بشرتك.
  • تدليك البشرة بعد تنظيفها.
  • يتم التدليك بالأصابع مع القليل من الضغط وبشكل دائري على الخدود ومتصالب عند الأنف وباتجاه الأعلى عند الجبين.
  • تجنب تطبيق الكريمات الليلية وتلك التي لا تحتوي عامل حماية من الشمس خلال النهار.

3 – الحصول على ما يكفي من النوم المريح

الحصول على ما يكفي من النوم المريح

مع الحرمان من النوم فإن الجسم يفرز بكمية أكبر هرمون الكورتيزون ما يؤثر بشكل سلبي على الكولاجين وبالتالية ستفقد أهم ما يضمن لك بشرة نضرة وصافية وهو بروتين الكولاجين هذا من جهة، ومن جهة ثانية فإنه وخلال ساعات النوم يستثنى للخلايا التجدد والتخلص من السموم المتراكمة، لذا عليك التأكد من الحصول على ما يكفي من النوم بعمق وبراحة، والاعتماد على حيل علاج الأرق إن كنت تواجه صعوبات في ذلك.

2 – قدم لبشرتك نصف ساعة من عطلتك

قدم لبشرتك نصف ساعة من عطلتك

يوم عطلتك هو يوم مهم بالنسبة لك هو يوم الراحة والاسترخاء، ولكن ماذا عن البشرة؟ ألا تحتاج أيضًا إلى قدر من الاهتمام؟ بالطبع تحتاج وكل ما تحتاجه لا يزيد عن نصف ساعة خلال هذا اليوم، والمهم هو أن تعمل خلال هذه الدقائق القليلة على منح الأمور التالية للبشرة:

1 – لا تتوقف عن نمط الحياة الصحي

حتى بعد حصولك على بشرة نضرة وصافية وحتى في الأيام التي تكون فيها متعب أو مشغول لا يجب أبدًا أن تتخلى عن نمط الحياة الصحي هذا لأن الفوائد التي يضمنها لك لا تقف عند البشرة فقط بل تعود على الجسم ككل، والتخلي عنه يعني السماح بالعودة لكل المشاكل السابقة الصحية والجمالية.


مهما كانت حالة بشرتك الآن ومهما كانت المشاكل التي تعاني منها والتي وصلت إليها نتيجة نمط حياتك الحالي، تأكد من أن نمطي الحياة الصحي قادر على تخليصك من كل تلك المشاكل المزعجة والصعبة وأن يعيدك إلى بشرة نضرة وصافية وهذا ما ستكتشفه بمجرد اتباعك للخطوات السابقة، وتذكر بشرتك في كل مرة تفكر بالتخلي عن هذا النمط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.