تسلخات الجلد ما بين الأسباب وطرق العلاج

تسلخات الجلد

تسلخات الجلد هي عبارة عن التهابات تظهر على الجلد بشكل بقع ذات لون أحمر، ويصاحب هذه البقع حرقة، ألم، حكة، تورم، وتحدث الإصابة بتسلخات الجلد نتيجة الاحتكاك الجلدي عند ارتداء ملابس غير مناسبة، أو عند التعرق الزائد، أو الإصابة بالحساسية، أو التعرض للإصابة ببعض أنواع الجراثيم والبكتيريا والفطريات.

في أغلب الأحيان تظهر الإصابة بتسلخات الجلد في مناطق معينة من الجسم كمنطقة الفخذين، وتصيب هذه التسلخات جميع الأعمار من الأطفال الرضع وحديثي الولادة وحتى الكبار في السن.

أسباب حدوث تسلخات الجلد والأعراض المرافقة لكل إصابة

أسباب تسلخات الجلد بين الفخذين:

تعتبر منطقة ما بين الفخذين من أكثر المناطق عرضة للإصابة بتسلخات الجلد والتهاب الجلد، في غالب الأحيان تسبب الحكة، وعدم القدرة على المشي، وألم مستمر ودائم.

وتحدث الإصابة بتسلخات الجلد بين الفخذين لأسباب عديدة، والتي هي:

  • الوزن الزائد: وهي من أبرز وأشهر الأسباب المؤدية للإصابة بتسلخات الجلد في منطقة الفخذين، وذلك بسبب امتلاء هذه المنطقة بالدهون مما يزيد ويرفع من نسب الاحتكاك بين الجلد.
  • إهمال النظافة وعدم تنشيف هذه المنطقة بشكل جيد بعد القيام بالاستحمام، حيث يعتبر هذا السبب من الأسباب الشائعة لحدوث الإصابة بتسلخات الجلد، حيث من الضروري أن يحافظ الإنسان على القيام بتجفيف جسده جيد، كما يمكن أن يتم استخدام البودرة الطبيبة التي تعمل على امتصاص الرطوبة.
  • الرطوبة في الجو، وزيادة تعرق الجسم في هذه المنطقة.

والأعراض التي ترافق الإصابة بتسلخات الجلد بين الفخذين، هي:

  • احمرار المنطقة.
  • تقرحات الجلد.
  • شعور بعدم الراحة.
  • حكة وتقشر الجلد.
  • تشكل فقاعات عند تقدم مرحلة التسلخات.
  • الشعور بألم، وعدم القدرة على المشي.

ويمكن علاج هذا النوع من التسلخات من خلال تقليل المشي، وتعريض هذه المنطقة للهواء الجاف، واستخدام بعض أنواع الكريمات الطبية وبودرة الأطفال، وتجنب ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من غير القطن.

كما يمكن أن يتم استخدام النشا المنزلي الذي يعتبر من أفضل العلاجات الطبيعية لعلاج تسلخات منقطة الفخذين، كما يساهم في تسريع عملية الشفاء بشكل كبير.

كما ان خسارة الوزن الزائد يساهم بشكل فعال في القضاء على هذه المشكلة، التي قد تعيق في كثير من الأحيان حياة الشخص المصاب بها، وتقلل من قدرته على الحركة وخاصة خلال فترات الصيف والحرارة المرتفعة.

أسباب تسلخات الجلد عند الكبار في السن:

تعتبر تسلخات الجلد عند الكبار في السن خطيرة، وهي تعتبر من الأمراض الشائعة الحدوث، وتحدث نتيجة عدة أسباب، والتي هي:

  • جفاف الجلد وفقدانه لسماكته ومرونته، مما يسهل من إصابته بتسلخات الجلد والحكة، والتهابات الجلد والأكزيما.
  • الإصابة ببعض المشاكل الصحية كمرض السكري.
  • جلوس الشخص لفترات زمنية طويلة وقلة حركته.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية، وسوء النظافة.

تظهر تسلخات الجلد بشكل كبير وخاص عند الأشخاص المصابين بمرض السكري، والذين يقومون بتناول أنواع مختلفة ومتنوعة من الأدوية، والأشخاص الذي يلازمون الفراش أغلب الوقت وقد قلت حركتهم.

وتتضمن الإصابة مجموعة من الأعراض، والتي هي:

  • الحكة والاحمرار.
  • بقع خشنة وقشرية.
  • جفاف وتشقق الجلد.

أسباب تسلخات الجلد عند الأطفال:

عند الأطفال تحتاج تسلخات الجلد لعلاج وعناية سريعة ودائمة لأن بشرة الأطفال تكون حساسة بشكل أسرع وأكبر، وهذه التسلخات تظهر عادة بسبب رقة جلد الأطفال، وفي كثير من الأحيان يمكن علاجها في المنزل دون الحاجة للرعاية الطبية.

ومن أسباب تسلخات الجلد عند الأطفال:

  • تهيج الجلد من البراز او البول.
  • احتكاك الجلد نتيجة الحفاض الضيق أو الغير مناسب.
  • استخدام المناديل المعطرة للطفل دون استخدام المياه لتنظيف الطفل.
  • العدوى حيث تكون هذه المناطق رطبة وذو بيئة ملائمة لنمو البكتيريا والفطريات.
  • البشرة الحساسة.
  • مناعة الطفل الضعيفة.

ومن الأعراض التي تدل على إصابة الطفل بالتسلخات، هي:

  • احمرار البشرة.
  • تقرحات بالجلد.
  • انزعاج وبكاء الطفل الدائم والمستمر.

ويمكننا وقاية الطفل من الإصابة بتسلخات الجلد، من خلال:

  • تجنب استخدام أية منتجات تحوي على مواد كيميائية.
  • تغير حفاض الطفل بشكل مستمر ودائم.
  • إبقاء الطفل لبعض الوقت خلال النهار بدون حفاض، مما يساعد على جفاف الجلد.
  • تقليل مدة استخدام الحفاض خلال اليوم.

طرق علاج تسلخات الجلد باستخدام الكريمات الطبية

كريم ميكسدرم الطبي (Mixderm):

يتكون كريم ميكسدرم من مادة البيتاميثازون والتي هي نوع من أنواع الكورتيزن، ومادة الجينتامسين، ومادة التولنفتات، ومادة الكليوكوينول.

حيث يعمل هذا الكريم على معالجة:

  • التهابات وتسخات الجلد.
  • معالجة حكة الجلد.
  • التهابات الجلد البسيطة التي تحدث نتيجة إزالة الشعر.
  • علاج للفطريات.
  • معالجة عدوى التينيا.

كريم بوليدرم الطبي:

يتكون من مادة البيكلومثازون، ومادة الميكونازول، ومادة النيومايسين.

ويعمل على معالجة كل من:

  • معالجة تسلخات والتهابات الجلد التي تنتج عن الإصابة بالحساسية.
  • معالجة التهابات الجلد الناتجة عن العدوى البكتيرية أو العدوى الفطرية.
  • معالجة الإكزيما عند الأطفال.

كريم بانديرم الطبي:

يتكون كريم بانديرم:

  • مادة التريامسينولون: وهي من أنواع الكورتيزون التي تعمل على التخفيف من التهاب واحمرار وحكة الجلد.
  • مادة النيومايسين: مادة مضادة للبكتيريا.
  • مادة الجراميسيدين: مادة مضادة للبكتيريا.
  • مادة النيستاتين: مادة مضادة للفطور.

يساعد هذا الكريم على علاج:

  • التهابات الجلد.
  • تسلخات الجلد.
  • حكة الجلد.
  • معالجة حساسية الجلد.

مرهم كيناكومب الطبي:

يتكون هذا المرهم من:

  • مادة جراميسيدين: وهي مادة مضادة تساعد على القضاء على جميع أنواع البكتيريا.
  • مادة نيومايسين: مادة مضاد حيوى تساعد على القضاء على جميع أنواع البكتيريا.
  • مادة نيستاتين: مضاد للفطور يقضي على مختلف أنواع الفطور التي من الممكن ان تصيب الجل.
  • مادة تريامسينولون: من أنواع الكورتيزون التي تعمل كمضادة للحساسية.

استخدامان مرهم كياكومب الطبي:

  • التخفيف من الحكة المرافقة لبعض الأمراض الجلدية.
  • التخفيف من الألم الناتج عن الإصابة بالتهاب الجلد.
  • مضاد للفطور لمنطقة ما بين الأفخاذ.
  • معالجة التهابات الجلد والأماكن الحساسة.
  • معالجة تسلخات الجلد الشديدة.

كريم ميبو الطبي للتسلخات الجلد:

مكونات كريم ميبو:

يحتوي هذا الكريم على زيت السمسم، ومادة البيتاسيتوستيرول، وشمع العسل، بالإضافة لك ذلك يحتوي كريم ميبو على الكثير من العناصر الضرورية للمحافظة على صحة وحيوية خلايا البشرة والجلد وتجديديها.

يستخدم كريم ميبو:

  • مضاد للالتهابات والتقليل من التورم والاحمرار.
  • ترطيب البشرة والجلد وتجديد خلاياها وتسريع عملية التئام الجلد.
  • التقليل من عملية فقدان الجلد التالف للسوائل.
  • معالجة تسلخات الجلد.

طرق طبيعية لعلاج تسلخات الجلد في المنزل

زيت جوز الهند:

يعرف زيت جوز الهند باحتوائه على العديد من الخصائص المضادة للجراثيم والبكتيريا، حيث يعمل على تخفيف وتهدئة تسلخات الجلد بشكل قوي وسريع، كما يعمل هذا الزيت على التقليل من تقشر طبقات الجلد والاحمرار.

 ويتم استخدامه من خلال تدفئته على النار، ومن ثم تدهن المنطقة المصابة بالتسلخات قبل الخلود للنوم بشكل مباشر.

دقيق الشوفان:

يساعد دقيق الشوفان في علاج تسلخات الجلد وترطيب البشرة والجلد، ويتم ذلك من خلال وضع دقيق الشوفان في مياه فاترة وتوضع على المنطقة المصابة بتسلخات الجلد لمدة 15 دقيقة بشكل يومي، ونستمر في تطبيق هذه الوصفة حتى علاج تسلخات الجلد بشكل نهائي.

خل التفاح:

يتم استخدام خل التفاح لعلاج مشكلة حكة الجلد وتسلخات الجلد والأثار المرافقة للحروق بشكل كبير وفعال، ويتم ذلك من خلال تطبيق كمية من خل التفاح المضاف لها المياه بكميات متساوية، ومن ثم يتم تغميس قطعة من القماش القطني المعقم بالمحلول، وتوضع على المنطقة المصابة بتسلخات الجلد.

الصبار:

يساعد الصبار على موازنة حموضة البشرة والجلد، وبتم استخدامه في معالجة جميع اضطرابات الجلد بأنواعها المختلفة والمتنوعة، حيث يساهم بشكل كبير وفعال في التقليل من الحكة وتهيجات الجلد.

ويتم استخدام الصبار من خلال وضع الهلام ثلاث مرات باليوم على منطقة الإصابة، ومن ثم يتم شطف المنطقة بشكل جيد بالمياه الفاترة.

عسل النحل:

يعرف العسل بأنه علاج لجميع أنواع الأمراض، كما يستخدم كمطهر طبيعي للجلد، حيث يساهم في تهدئة الجلد، كما يساعد على تسريع عملية الشفاء.

يتم استخدام عسل النحل من خلال خلط كمية متساوية من الشمع مع العسل، ومن ثم يتم دهن منطقة الإصابة بالتسلخات.

نشا الذرة:

تساعد النشا على التخلص من الرطوبة بشكل رائع، كما أنها تعمل على التخفيف من الحكة بوقت قصير وتعالج مشكلة الحرقة وتهدأ الجلد المصاب بشكل كبير.

يتم استخدام نشا الذرة من خلال وضع كميات متناسبة من نشا الذرة على المكان المصاب، ويترك لبعض الوقت ومن ثم يغسل بمياه بادرة وتنشف المنطقة بشكل جيد.

الزيوت الطبيعية:

هناك مجموعة من الزيوت الطبيعية التي تساعد على منع الإصابة بتسلخات والتهاب الجلد، وذلك بسبب احتوائها على الكثير من المواد المضادة للجراثيم والبكتيريا، ومن هذه الزيوت زيت الزيتون، زيت شجرة الشاي.

ويتم استخدام هذه الزيوت من خلال وضع كمية متساوية من كل الزيوت على قطعة من القطن المعقم، ومن ثم يتم دهن المنطقة المصابة بتسلخات الجلد مرتان في اليوم.

طرق للوقاية من الإصابة بتسلخات الجلد

  • الاهتمام الجيد بالنظافة الشخصية، والقيام بتجفيف الجسم بشكل جيد بع الاستحمام.
  • تجنب استخدام الصابون العادي الذي يحوي على الكثير من المواد الكيميائية، حيث أن هذه المواد تسبب بتهيج البشرة والتهابها، ولذلك ينصح باستخدام الصابون الطبي.
  • تجنب ارتداء الملابس الصوفية أو الملابس الخشنة، وفي حال ارتدائها يجب أن يكون هناك فاصل قطني ما بينها وبين الجلد لتجنب احتكاكها بالجلد وحدوث تسلخات الجلد.
  • تجنب ارتداء ملابس ضيقة بشكل كبير على الجسم.
  • التقليل من المشي في الحالات التي تكون فيها درجات حرارة الجسم مرتفعة.
  • استخدام المراهم والكريمات التي تساعد على معالجة الفطريات والالتهابات.
  • استخدام المنظفات الطبية اليومية التي تعمل على قتل البكتيريا والجراثيم.
انتقل إلى أعلى