علامات نجاح التخاطر … 20 علامة تشير إلى قدرتك العالية على التخاطر

أنت هنا أي لا بد من أنك تعرف الكثير عن التخاطر والتواصل الروحي قد تكون بالفعل قمت بتمارين التخاطر أو أرسلت رسالة لشخص ما أو تلقيت رسالة منه ولكن يبقى السؤال الأهم هل كان ذلك تخاطر؟ هل نجحت بالفعل؟ هل تلقيت رسالة تخاطر؟ إليك الجواب في علامات نجاح التخاطر

إذا كان جوابك “نعم” على معظم الأسئلة التالية فهذا يعني أنك نجحت بالتخاطر أو أنك تمكنت من إرسال رسالة أو تلقي واحدة، أي أنها في هذه الحالة تكون علامات وصول رسالة التخاطر… باختصار سوف تعني أنك تملك القدرة على القيام بذلك سواء كان بشكل واعي أو غير واعي.

ملاحظة مهمة

أن تعرف أن التخاطر الذي قمت به نجح أو لا أمر يختلف من شخص لآخر، وبالتالي لا يوجد علامات أخبرك بها تثبت أنك نجحت بالتخاطر… أنت ستعرف ذلك بنفسك وسوف تعرف الرد في حال وصوله، ولكن ما سوف أخبرك به هو 20 علامة إن كانت موجودة لديك فاحتمال نجاح التخاطر أكبر.

علامات نجاح التخاطر أو علامات امتلاك القدرة على التخاطر

التخاطر هو القدرة على التواصل بين عقل وآخر بشكل غير مادي بغض النظر عن المسافات.

يوجد أشخاص يملكون القدرة الفطرية على التخاطر بشكل ناجح والبعض لديهم التخاطر بشكل طبيعي مثل علاقة الأم بأبنائها والأخوة التوأم… ولكن أنت أيضًا يمكنك تنمية قدرتك على ذلك من خلال تمارين التأمل والتخيل والتدريبات الخاصة…

ولكن كيف تعرف أنه يمكنك إرسال رسالة تخاطر؟ كيف تعرف أنك نجحت؟ كيف تعرف أنك تمكنت بالفعل من القيام بالتخاطر؟

20 – هل تشعر بإحساس غريب في العين الثالثة؟

شاكرة العين الثالثة موجودة في المنطقة بين الحاجبين، وفي حال كنت تتمتع بقدرة تخاطر عالية فهذا يعني أن هذه الشاكرة أكثر نشاطًا أو أن العين الثالثة مفتوحة وبالتالي يمكن أن تشعر بإحساس غريب فيها قد يتمثل بشكل وخذ أو شعور بحكة أو ألم خفيف أو حتى سوف تشعر كما لو كنت تملك عين ثالثة بالفعل وقمت بفتحها.


19 – هل يمكنك إدراك مشاعر الآخرين بسهولة؟

في حال كان فهم ما يشعر به الآخرين أمر سهل بالنسبة لك حتى ولو لم يستخدموا الكلمات في التعبير عنه أو حتى ولو حاولوا إخفاء ذلك، فهذا قد يكون واحدة من أهم علامات نجاح التخاطر أي أنك تملك إحساس عالي بالطاقة سواء كانت طاقة سلبية أو إيجابية.

فبشكل عام تمثل الطاقة السلبية مشاعر سلبية مثل الغضب الشديد في حال كانت عالية وحزن واكتئاب في حال كانت منخفضة، بينما الطاقة الإيجابية ترتبط بالأشياء الإيجابية والمشاعر الجيدة مثل الفرح في حال كانت عالية وحالة من الراحة لو كانت منخفضة.

قد يهمك: 17 طريقة لـ شحن نفسك بالطاقة الإيجابية


18 – هل تتعاطف مع الآخرين؟

لا يتوقف الأمر عند كونك تملك القدرة على فهم مشاعر الآخرين فقط إنما سوف تكون أكثر تعاطفًا معهم هذا لا يعني فقط أنك حساس جدًا، بقدر ما يعني أنك تملك قدرة على التفاعل مع الطاقة التي تشعر بوجودها، بمعنى آخر لديك حساسية عالية بطاقة الآخرين ما يجعلها أكثر قدرة على التأثير بك.


17 – هل ترى أحلام حيه أو متكررة؟

في كثير من الأحيان يأخذ التخاطر شكل الأحلام! وبالتالي يمكن أن تكون الأحلام الحية والمتكررة واحدة من أهم علامات وصول رسالة التخاطر.

وذلك بغض النظر عن معنى الحلم أو ما رأيته في منامك فما يهم هو مشاعرك حينها، فهل شعرت كما لو كان الحلم واقع؟ هل كانت مشاعرك اتجاهه قوية جدًا؟ هل تأثرت بها؟ هل تكرر هذا الحلم كثيرًا؟ هل كان غريب؟ هل شعرت أن هناك رسالة حقيقية يجب أن تفهمها منه؟

قد يهمك: التخاطر … إذا صرت تحلم في شخص يعني أنه يفكر فيك


16 – هل ترغب في اتباع نظام غذائي صحي؟

يقول الدكتور أحمد عمارة: “كلما انخفضت رغبتك في تناول المشروبات الغازية كلما كنت أكثر وعيًا” للحظة الأولى قد تستغرب! فما العلاقة بين الأمرين؟ ما علاقة الوعي الطاقي بالأطعمة والمشروبات التي تشتهي تناولها؟

ولكن الغذاء الصحي سوف يجعل دماغك أكثر وعيًا وتركيزًا وهذا بالضبط ما تحتاجه لأجل التخاطر وعقلك الباطن يعرف ذلك تمامًا لذا فأنك سوف تميل لتناول طعام صحي أكثر وسوف يكون لذيذ جدًا بالنسبة لك.

قد يهمك: الغذاء المتوازن … الأمر كله يعتمد على طبق الطعام الخاص بك لذا أحضره


15 – هل ترى أضواء حول عينيك؟

هل سبق لك ورأيت أضواء حول عينيك؟ أي كنت جالس في مكان مظلم أو مضاء ومن ثم شعرت أن هناك شعاع ضوء قوي أو مصدر ضوء قوي قريب من عينك، قريب من زاوية عينك لا تراه بشكل مباشر، وعندما التفتت لم تجد أي شيء، هذا قد يكون واحدة من أهم علامات امتلاك القدرة على التخاطر.


14 – هل تسمع الأشخاص بدون حديثهم؟

أنا لا أخبرك أنك تملك القدرة على سماع أصوات غير موجودة! وإنما أنت تستمع إلى الأفكار والمشاعر والطاقة إنه ليس استماع بأذنين إنه استماع بقلبك وعقلك، هذا ما يعني أن لديك القدرة على فهم الآخرين حتى بدون أن يتحدثوا.

قد يكون واضح جدًا مع بعض الأشخاص بحيث يمكنك من إكمال جملهم والتحدث معهم بنفس الثانية أو حتى فهم ما يحاولون إخبارك به بنظراتهم فقط.


13 – هل حدسك أكثر دقة ويمكنك الثقة به؟

أنت الآن ترغب في تصديق حدسك وحدسك بالفعل هو محل ثقة هو بالفعل شيء يمكنك الاعتماد عليه! هذا إن كان يشير إلى شيء فهو يشير إلى أنك أكثر حساسية بما يحيط بك أكثر قدرة على قراءة الطاقة من حولك هذا ليس وحدة من علامات نجاح التخاطر فقط هذا يشير إلى أنك تمتلك قدرة طاقية عالية.


12 – هل تشعر ببعض الأشياء قبل حدوثها؟

الأمر قد لا يكون واضح بالنسبة لك ولكن يمكن أن تستيقظ لتجد نفسك حزين منزعج ومن ثم يحدث أمر سيئ أو مشكلة ما وتعرف تمامًا أنك كنت حزين بسببها أو قد تستيقظ أو تمر بأوقات سعيدة ومن ثم يحصل شيء جيد، إن سبق لك ومررت بمثل هذه المواقف فأهنئك لأنها من علامات نجاح التخاطر والقدرة عليه.


11 – هل تتخيل بشكل أفضل وأوضح؟

الخيال هو أساس التخاطر وإن سبق واطلعت على تمارين التخاطر والتدريبات التي تنمي قدرتك عليه سوف تكتشف أن الخيال وتنميته هو الخطوط الأساسية! لذا ففي حال شعرت أنك أفضل من حيث التخيل أي يمكنك تخيل الأحداث بدقة شديدة واستشعارها كما لو كانت حقيقة وواقع فهذا أمر رائع.


10 – هل حواسك المادية حادة للغاية؟

هل حواسك المادية السمع البصر الشم واللمس وغيرها… أكثر حدة من الآخرين؟ هل يمكنك الاستماع إلى أصوات لا ينتبه لها الناس من حولك؟ هذا يعني أنه يمكنك استشعار ما يحيط بك.


9 – هل تربط بين الحواس؟

ما الذي يعنيه الربط بين الحواس؟ إنه عبارة عن ربط بين شيئين مختلفين يمكنك إدراكهما بحواس مختلفة، أي عندما تقابل شخص ما تقوم بربط صورته أو صوته بلون معين أو صوت خاص، مثلًا عندما تسمع حرف A باللغة الإنجليزية سوف تفكر تلقائيًا باللون الأزرق على سبيل المثال، والأمر يتم بطريقة معقدة في الدماغ.


8 – هل سبق لك واختبرت التخاطر؟

في الحقيقة جميعنا قد نكون اختبرنا التخاطر بشكل أو بآخر بطريقة واعية أو غير واعية ولكن أن تدرك ذلك فهذا أمر جيد فأنت محظوظ حينها!

بعض الأمثلة عن التخاطر التي يمكن أن تكون مررت بها: أن تفكر بشخص ما وتجده يتصل بك مباشرة أو تلتقي به، أو أن تتذكر شخص معين وبعدها تسمع خبر سيء أو جيد عنه، أو تفكر بإخبار شخص ما عن موضوع معين وفجأة تجده هو يخبرك عن هذا الموضوع بنفسه أو يتصرف تمامًا كما لو أنك أخبرته…

قد يهمك: التخاطر الروحي … قدرة خارقة جميعنا نمتلكها ولكنها تحتاج لبعض الخطوات


7 – هل ترى العالم بطريقة مختلفة؟

هنا أنا لا أقصد أنك ترى الأشياء بطريقة مختلفة أنت تدرك العالم الموجود بشكل طبيعي، ولكن تشعر به بطريقة مختلفة عن الآخرين! تشعر بأن لكل شيء دوره وكل شيء وكل شخص يملك قدرته الخاصة الفريدة من نوعها.

هذا يساعدك على التواصل مع الآخرين بطريقة أفضل أنت كما لو كنت على تواصل مع الأرض والهواء حتى صوت العصافير وأشعة الشمس… كل شيء مختلف بالنسبة لك.


6 – هل تستمتع بالطبيعة؟

النقطة السابقة تقودنا إلى واحدة من علامات نجاح التخاطر الأكثر وضوحًا وهي أنك تستمتع بالطبيعة، تستمتع بالنظر إلى السماء وتتأمل في الأرض والأشجار في كل شيء من حولك، أي لست تراها فقط بطريقة مختلف وإنما تؤثر بك وتؤثر بأفكارك ومشاعرك، بمعنى آخر الطبيعة تمنحك طاقة جيده وتخلصك من الطاقة السلبية.


5 – هل أنت شخص متوازن نفسيًا؟

امتلاك قدرات طاقية ووعي طافي يجعلك شخص متوازن نفسيًا، فأنت أكثر واعي بالواقع المحيط بك ويمكنك تحليل الأشياء والأحداث بشكلها الحقيقي وفهم الطاقة التي تحيط بها واكتشاف الرسالة التي يخبرك بها الكون وهذا ما يجعلك متوازن وأكثر سيطرة على انفعالاتك وتعرف كيف تتصرف بها.


4 – هل أنت متحرر من نظرة الآخرين لك؟

قدرتك على الشعور بالطاقة من حولك وتحليل ما يحدث لك ومعرفتك بأن لكل شيء هدف ورسالة يجعلك أكثر قدرة على التحرر من نظرة الآخرين.

أنت تعرف تمامًا أن هناك ما هو أهم من الظهور بمظهر جيد بالنسبة لكل شخص وأنت تعرف أنه لا يمكن إرضاء الجميع وأن لكل شخص طريقته هو ونظرته إلى الحياة، بالنسبة لك أنت مكتفي بنفسك أنت تملك الطاقة الإيجابية وترغب في منح هذه الطاقة لكل الكون وكل ما يحيط بك.


3 – هل تتنفس بشكل أفضل؟

راقب وتيره تنفسك وأسلوب آخذك للهواء من الجو المحيط، هل هو سريع كما لو كنت تركض؟ بالطبع لا، لأن التأمل والتخاطر سوف يجعلك أفضل وأهدأ يجعلك وأكثر قدرة على تنظيم تنفسك فالتنفس بشكل أساسي يعتبر من أهم التدريبات التي تنمي الخيال والقدرة على التواصل الروحي والحصول على الطاقة الإيجابية وتنشيط الشاكرات….


2 – هل يمكنك استشعار الطاقة بشكل جيد؟

في الحقيقة يمكن أن تكون هذه واحدة من علامات نجاح التخاطر وامتلاك القدرة على التواصل الروحي العالية والتي تحتاج إلى فترة من التدريب والتنفس العميق والتأمل… ولكن صدقني يمكن أن تصل إليها.

يمكن أن تصل إلى المرحلة التي تشعر فيها بالطاقة سواء رؤيتها بشكل هالة أو شعاع أو الشعور بها ولمسها كما لو كنت تشعر بوخز في يدك أو كهرباء.


1 – هل أنت تثق بالتخاطر ولا تقوم بتجريبه؟

واحدة من الأخطاء التي يمكن لها أن تعطل قدتك على التخاطر هو التشكيك والقيام به على نحو التجربة، فهذا يعني أنك لا تثق بوجوده ولا بقدرتك وبالتالي لن تكون قادر على القيام به ومهما قمت بتمارين وأرسلت برسائل لن ينجح أي منها ولن تصل أبدًا.

وهذا ما يجعل معرفة العلامات الـ 20 السابقة أكثر أهمية من معرفة الإشارات التي تثبت أن التخاطر تم، يجب أن تثق بقدتك على القيام به بدون أن تنتظر إثبات التجربة.


هذه كانت علامات التخاطر وامتلاك القدرة عليه، وبالتالي إن أجبت بـ “نعم” على عدد منها فهذا يعني أن نسبة نجاحك بالتخاطر الواعي عالية جدًا، وإن كانت إجاباتك “لا” فيمكنك الاستمرار بالتدرب والتأمل والتنفس العميق لتصل إلى مرحلة متقدمة.

المصادر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.