آلام الكتف بين الأسباب والأعراض والعلاجات

يعتبر ألم الكتف مرض شائع للغاية فهو بالفعل من أكثر المفاصل حركة في جسم الأنسان كما وأنه يعتبر أحد المفاصل الأكثر إجهادًا في الجسم البشري لأنه يشكل تقاطع بين عظام: الكتف والعضد والترقوة.

فإن القيام بتصفيف شعرك وشرب كوب قهوتك وقيادة السيارة الخاصة بك والعديد من الأمور الأخرى والتي تعتبر يومية يتم إجراؤها بواسطة عذلة الكتف وتكرار هذه الأمور يمكن أن يضعف عضلة الكتف.

 وهو يعتبر مفصل معقد للغاية بحيث يتكون من مفاصل وعضلات عديدة وأوتار أيضا. ولذلك يمكن أن يكون لألم الكتف لديك العديد من الأسباب والمسببات الأساسية والتي يعتمد عليها علاج ألم الكتف بشكل أساسي ورئيسي ومن هذا الأمر تأتي أهمية زيارة الطبيب المختص في حالة استمرار آلام الكتف بشكل قوي.


كما يحتوي الجسم البشري على 400 مفصل أو أكثر بقليل وهذه المفاصل قد تمنحه القدرة الجيدة على الحركة والمرونة بشكل يومي وسريع لأداء الحركات والأمور الروتينية اليومية ولكنها قد تمثل مصدر محتمل وأساسي للألم. فإن آلام المفاصل والتي قد تحدث بشكل خاص مع تقدم العمر فهي بالفعل واحدة من أكبر المشاكل الصحية شيوعًا في عالم الام المفاصل.

 والتي قد تربط أجزاء جسم الأنسان المختلفة مع بعضها البعض وهي أيضًا آليات معقدة للغاية وتتكون من العديد من العناصر ومنها: غضاريف وأربطة وأغشية وسوائل وأنسجة وبالتالي يمكن أن تكون أسباب آلام المفاصل متعددة.

آلام الكتف بين الأسباب والأعراض والعلاجات

الأسباب

نظرًا لتعقيد بنية الكتف فيمكن أن يكون سبب ألم الكتف متشعب ويتضمن ذلك:

  • التهاب الأوتار في الكتف: إن التهاب أوتار العضلات في الكتف إما بسبب التآكل الطبيعي المرتبط بعمر الشخص أو نتيجة لحركة معينة خاطئة أو حركات متكررة شديدة (على سبيل المثال نشاط رياضي قاسي على عضلة الكتف).
  • التهاب الجراب أو التكلسات: الأسباب المؤلمة لهذا النوع من الأمراض (الدموع وتمزق الأوتار والالتواء والخلع وكسور عظم العضد والترقوة) أو الاضطرابات الالتهابية المزمنة مثل هشاشة العظام الحادة أو التهاب المفاصل المزمن.
  •  السبب الغير العضلي: إن مرض معدي أو مرض عصبي مزمن في القلب أو الرئة يمكن أن يؤدي إلى التهاب مزمن في الكتف. وهذا هو سبب أساسي في أنه لا يجب عليك أن تتأخر في زيارة طبيبك الخاص أو المختص بآلام الكتف والمفاصل فإذا كنت تعاني من آلام مستمرة شديدة في الكتف فيتمكن طبيبك بسرعة من تحديد التشخيص المناسب ومن ثم تقديم العلاج الصحيح والمناسب.

الأعراض

من الأعراض الشائعة لألم الكتف ما يلي:

  1. الألم المتفاوت الشدة وسواء كان هذا الألم موجود أو غير موجود أثناء الراحة أو الحركة فهو يزداد أثناء النشاط الحركي السريع والشاق.
  2. ألم في الذراع واليد.
  3. التصلب الكتفي.
  4. التورم أو الوذمة.
  5. الانخفاض أو الفقدان السريع لحركة الكتف.
  6. الانخفاض في قدراتك الوظيفية للكتف والذراع واليد.
  7. الإحساس بطحن في الكتف.

التشخيص

يجب عليك معالجة ألم كتفك المؤلم وذلك بناءً على مصدره حسب ما سبق من مصادر محتملة ومع ذلك فإن تعدد أسباب ألم الكتف المحتملة يجعل تشخيص الحالة معقدًا ولكن من المهم جدا للطبيب تقدير ما إذا كان ألم الكتف لديك مرتبط بالكتف أم أنه انعكاس لمشكلة أخرى في مكان آخر والتي قد تسبب ألم يمك أن يمتد إلى الكتف.

لذلك قد تحدد الاختبارات العضلية في معظم الأحيان العضلة أو الوتر الذي قد يسبب الألم ولكن المؤشرات الأخرى المتعلقة بحياة المريض و روتينه الحركي اليومي وأنشطته وتاريخ الصدمة لدي ومتى حدثت معه يمكن أن تساعد الطبيب المختص بألم الكتف تحديد التشخيص المناسب وموقع الألم الموضعي للكتف بالتحديد والأعراض المصاحبة لهذا الألم.

وعندما لا يبدو أن ألم الكتف ناتج عن سبب عضلي وهيكلي معين حينها يمكن إجراء المزيد من التحقيقات والاختبارات. ففي كثير من الأحيان يمكن أن يكون للموجات فوق الصوتية تشخيص جيد فيما إذا كانت الأعراض مرتبطة بمرض مزمن مثل مشكلة في والأوعية الدموية أو القلب أو الرئة أو الجهاز العصبي أو الجهاز الهضمي على سبيل المثال.

العلاج

بمجرد أن قتم الطبيب بتشخيص حالة كتفك يمكن حينها علاج آلام الكتف لديك وفي معظم الأوقات والحالات عندما تكون مشكلة الكتف متوسطة الشدة يمكن وصف مسكنات الألم الجيدة مثل الباراسيتامول أو أدوية مضادة للالتهابات من أجل علاج الألم إلى جانب الجلسات العلاجية الطبيعية. وفي حالة الألم الشديد يمكن وصف حقن الكورتيزون الموضعية بكميات قليلة مكان توضع الألم.

 وتظل الجراحة هي حالة نادرة جدا لعلاج ألم الكتف ولكنها محتملة في بعض الحالات حيث أنه يوصى بها من قبل الأطباء المختصين وخاصة في حالة حدوث التمزق الحاد في الكفة المدورة للكتف بسبب الصدمة القوية.

كما يمكن لبعض الحلول الأخرى أن تقوم بتقليل وتخفيف آلام الكتف بدون الدواء وهذا هو الحال بشكل مع أجهزة إدارة الألم فمن خلال الجمع بين الحرارة المسكنة لألم الكتف وتحفيز العصب الكهربائي عبر قد تقلل هذه الأجهزة بشكل قوي فعال من آلام الكتف الحادة.

وأخيرًا يمكن اتخاذ بعض الإجراءات أو الاحتياطات للحد من ألم الكتف في الحياة اليومية: وذلك من خلال تجنبك أي حركة قوية وشديدة قد تسبب الألم في كتفك لذلك أبقِ مرفقيك قريبين من جسمك قدر الإمكان وإذا لزم الأمر فقم بإجهاد كتفك إذا كنت تعمل جالسًا على مكتب فقط لا غير ولكن ومع ذلك تأكد من أن المرفقين بزاوية 50 درجة من الجسم على المكتب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.