ضيق التنفس في الليل… الأسباب والأعراض وطرق العلاج

ضيق التنفس في الليل… الأسباب والأعراض وطرق العلاج

إن التعرض لضيق التنفس في الليل من المشكلات الشائعة الحدوث بين الكثير من الأشخاص، وتعتبر هذه الحالة من اضطرابات فترة النوم، ومن الممكن ان يحدث ضيق التنفس في الليل بسبب العديد من الأسباب المختلفة والمتنوعة ومن أهمها الأرق، التوتر، الإرهاق خلال فترات النهار، ومن الممكن أن تعود هذه الحالة لبعض الأسباب الصحية، وهذه الحالة تعيق النوم بشكل كبير، وبمقالنا هذا سوف نقدم لكم شرح مفصل عن أسباب حدوق ضيف التنفس في الليل والأعراض وطرق العلاج المناسبة لهذه الحالة.

أسباب ضيق التنفس في الليل

هناك الكثير من الأسباب المرضية التي تسبب ضيق التنفس في الليل، والتي هي:

الإصابة بفشل في عضلة القلب:

يسبب فشل عضلة القلب إلى ضعف كميات الدم التي يتم ضخها للجسم، بالإضافة لعدم قدرة القلب على القيام بوظائفه بشكل طبيعي، حيث يقوم جسم الإنسان بإفراز أنزيم الرينين الذي ينتج عنه تجمع الصوديوم والماء بالجسم.

ومع مرور الوقت وفقدان عضلة القلب على التخلص من السوائل الزائدة، تبدأ هذه السوائل بالتجمع في الرئتين في كثير من الأحيان، مما يؤثر بشكل سلبي على عملية التنفس وبشكل خاص خلال فترات النوم مما يسبب ضيق التنفس في الليل.

الإصابة بالجلطات القلبية:

عند الإصابة بالجلطات القلبية تسبب انغلاق بشكل جزئي أو كامل بشرايين القلب، مما يسبب ذلك نقص بالتروية وتقلص كمية الأوكسجين التي تصل لعضلة القلب، وهذا كله يسبب ضعف عضلة القلب عن ضخ الكميات المناسبة من الدم للجسم ويسبب اضطراب بنظام الجسم بشكل عام.

وتعتبر حالة ضيق التنفس المفاجئة من العراض المرافقة للإصابة بالجلطات القلبية ويرافقها أعراض أخرى، والتي هي:

  • تسارع بضربات عضلة القلب.
  • الشعور بالغثيان.
  • التقيؤ.
  • تعرق الجسم بشكل كبير.
  • الشعور بتعب شديد وقوي.

مرض الربو:

يعتبر مرض الربو من الأمراض المناعية الذاتية التي تسبب وتهيجات وتضيق بالقصبات الهوائية.

ويعتبر ضيق التنفس في الليل الدائم من العلامات المرضية التي ترافق المصابين بمرض الربو، كما يرافقها أعراض أخرى والتي هي:

  • السعال المستمر.
  • الشعور بضيق بالصدر.
  • صدور صفير عند التنفس.

الإصابة بداء الانسداد الرئوي المزمن:

يعتبر داء الانسداد الرئوي من الأمراض المزمنة التي تسبب الإصابة بالتهابات دائمة بقصبات الهواء وبالرئة، ويصاب به في غالب الأحيان الأشخاص المدخنين، ويرافقه الأعراض التالية:

  • ضيق بالتنفس.
  • صدور صفير عند التنفس.
  • ضيق في الصدر.
  • السعال الدائم مع خروج البلغم.
  • فقدان بالوزن وطاقة الجسم.
  • التعرض للإصابة بالعدوى الرئوية بشكل دائم ومتكرر.

الإصابة بنوبات الهلع:

تعتبر نوبات الهلع من الأمراض النفسية التي يصاب بها الشخص نتيجة التوتر، القلق، الخوف الشديد نتيجة أسباب معينة تحدث معه.

ويعتبر ضيق التنفس في الليل أحد أعراض الإصابة بنوبات الهلع كما يرافقه أعراض أخرى، والتي هي:

  • تسارع كبير بضربات عضلة القلب.
  • الغثيان والتعرق الكثير.
  • الإصابة بألم بمنطقة الصدر.
  • حدوث خدران ورجفة بالأطراف.
  • شعور المريض بالانفصال عن الواقع.
  • خوف المريض من الموت.

الأسباب الأخرى لحدوث ضيق التنفس في الليل:

هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي لحدوق ضيق التنفس في الليل، والتي هي:

  • التهاب الرئتين.
  • الإصابة بسرطان الرئة أو أي مرض يصيب الجهاز التنفسي.
  • الجلطات الرئوية.
  • الإصابة بأمراض الكلى.
  • حدوث حالة الارتجاع المريء.
  • الإصابة بحالة انقطاع التنفس الانسدادي خلال فترة النوم.
  • الشخير خلال النوم.

الأعراض المرافقة لضيق التنفس في الليل

من الأعراض الأولية هو الشعور بضيق في التنفس خلال النوم وبشكل خاص بوضعية النوم على الظهر، ولكن في حال حدوث ذلك نتيجة حالات طبية كمرض الانسداد الرئوي الدائم، فقد ترافقه أعراض أخرى، والتي هي:

  • وجود صعوبة بالنوم.
  • التعب خلال اليوم.
  • الشخير خلال النوم.
  • الإصابة بالصداع عند الاستيقاظ.
  • الشعور بالتهاب الحلق عند الاستيقاظ بشكل مباشر.
  • سعال مزمن.
  • الإصابة بالتهاب الصدر المتكررة، كالتهاب الشعب هوائية.

في حال ظهور أي من العراض التالي مع حدوث ضيق في التنفس في الليل، فيجب عرض الحالة بشكل فوري على الطبيب، ومن هذه الأعراض:

  • حدوث ألم بمنطقة الصدر.
  • ارتفاع بدرجات الحرارة.
  • تسرع بعملية التنفس.
  • تسرع بدقات القلب.
  • انخفاض وضعف النبض.
  • الشعور بالدوخة عند الجلوس أو الوقوف.

طرق علاج ضيق التنفس في الليل

إن عملية علاج ضيق التنفس في اللي تعتمد على السبب وعلاجه، ويمكننا التخفيف من هذه الحالة وذلك من خلال العلاج الدوائي أو اتباع بعض السلوكيات.

وتتم عملية علاج ضيق التنفس في الليل من خلال ما يلي:

تعديل بنمط الحياة المتبع:

يجب على الشخص المصاب بضيق التنفس في الليل على اتباع بعض التعليمات التي تساعده على التخلص من هذه الحالة، والتي هي:

  • الابتعاد عن التدخين بشكل كامل سواء أكان للسجائر او الأركيلة أو السجائر الإلكترونية.
  • التخلص من الوزن الزائد والمحافظة على الوزن الصحي.
  • تناول غذاء صحي سليم غني بالألياف والدهون الصحية، ومنخفض السكريات.
  • التخفيف من تناول الملح.
  • تجنب شرب الكحول.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل دائم ومنتظم.
  • الابتعاد عن القلق والتوتر قدر الإمكان.
  • رفع الرأس والصدر بمستوى أعلى عن باقي الجسم خلال الخلود للنوم.

العلاج باستخدام الدواء:

يتم اختيار الدواء بحسب الحالة المسببة لضيق التنفس، ففي حالة فشل عضلة القلب يوصف للمريض الأدوية التالية:

  • الأدوية المدرة للبول.
  • الأدوية الخاصة بتوسيع الشرايين.
  • مثبطات إنزيم محلول للأنجيوتنسين.

وفي بعض الحالات قد يلجأ الطبيب للعمل الجراحي، ولكن في حالة الإصابة بأمراض الرئة يتم استخدام بخاخات خاصة والأجهزة التي تسهل وتساعد في عملية التنفس.

العلاج باستخدام الأعشاب:

قد تساعد العديد من الأعشاب الطبيعية على علاج مشكلة ضيق التنفس في الليل، وذلك يعود لفوائدها العديدة في التخلص من الحساسية والالتهابات التي تصيب الجهاز التنفس، ولكن من الضروري جدا استشارة الطبيب قبل البدء باستخدام الأعشاب الطبيعية.

من الأعشاب الطبيعية التي تساعد على علاج مشكلة ضيق التنفس في الليل، ما يلي:

الكركم:

يمكننا استخدام مسحوق الكركم لعلاج مشكلة ضيق التنفس في الليل، وذلك يعود لاحتوائه على مادة الكركمين التي يعتبر من مضادات الالتهاب وتعزز من إفراز الهيستامين، الذي يحد من ردود الفعل التحسسي، وهذا كله يساهم في علاج مشكلة ضيق التنفس في الليل.

الزعتر:

تعد عشبة الزعتر من العلاجات الطبيعية المستخدمة منذ القدم في علاج مشكلة ضيق التنفس في الليل، فهو يساعد على تعزيز وتحسين عملية التنفس الطبيعي، وعلاج مشكلة الاحتقان والسعال، ويعود ذلك لاحتوائه على مضادات الهيستامين.

الزنجبيل:

يعتبر الزنجبيل من العلاجات الطبيعية الجيدة والفعالة لمعالجة مشكلة ضيق التنفس في الليل، حيث يساعد الزنجبيل على التخلص من الفيروسات التي تسبب الالتهابات بالجهاز التنفسي، كما أن للزنجبيل دور في التقليل من الالتهابات التي تصيب الرئتين.

النعناع:

يستخدم النعناع منذ زمن بعدي في معالجة ضيق التنفس في الليل، حيث أن عشبة النعناع تساعد على تحسين عملية التنفس ويساعد على استرخاء الجسم وعضلات الجهاز التنفسي، كما انها تعالج الاحتقان، وتخفف من التورم الذي يصيب الأغشية الموجودة في الأنف مما يسهل عملية التنفس، وتعتبر عشبة النعناع من مضادات الأكسدة ومضادة للهيستامين.

الشمر:

يستخدم الشمر في علاج مشكلة ضيق التنفس في الليل، فهو مضاد للالتهابات والبكتيريا، ويساهم بتوسيع الشعب الهوائية بالجهاز التنفسي ومعالجة مشكلة ضيق التنفس بشكل نهائي.

الحلبة:

تساعد الحلبة على تقليل من الأعراض المرافقة لاحتقان الأنف والسعال، كما تحتوي الحلبة على نسب عالية من الألياف الذائبة والتي تساهم في علاج الألآم التي تصيب منطقة الصدر وتسبب ضيق بالتنفس.

 زيت الخردل:

يساهم زيت الخردل بعلاج مشكلة ضيق التنفس في الليل، حيث أن فرك منطقة الصدر بزيت الخردل يساعد على زيادة كميات الهواء المتدفقة للرئتين بشكل كبير.

150 مشاهدة