دليل السيو ما هو؟ … بحث كامل

دليل السيو … أكبر طموح لأصحاب المواقع الألكترونية أو المدونات الألكترونية تصدّر نتائج البحث على محركات البحث للمرتبة الأولى في الشبكة العنكبوتية (الويب سايت website) وهذا ما يساعد على تحقيقه ما يعرف بال (سيو SEO).

دليل السيو يقدم لنا قواعد ومعايير لو طبقت لحصلنا على مرادنا من تصدّر مدونتنا المرتبة الأولى.

ما هو دليل السيو (SEO guide)

ما هو دليل السيو (SEO guide)

هو مقال يعنى بشرح مفصل لما يعرف بال (السيو SEO)، الذى هو عبار عن بعض من القواعد والمعايير الصارمة والتي يجب تطبيقها بعناية شديدة لكي يتصدر البحث أو المقال أو الموقع أو المدونة الألكترونية نتائج البحث على محركات البحث في الشبكة العنكبوتية (الأنترنت) أو (الويب سايت website) مثل محرك البحث الأشهر ألا وهو (غوغل Google).

بداية سوف نتعرف على (السيو SEO):

ما هو السيو  (SEO)

ما هو السيو (SEO) وماهي فائدته؟ إن (السيو SEO) هو اختصار للكلمات التالية (Search Engine Optimization) وذلك كما يخبرنا به دليل السيو وبأنه معايير عدة أو عدة إجراءات يمكن تطبيقها بل علينا تطبيقها في أثناء كتابة محتوى ما وذلك لتحسين ظهوره على محركات البحث في الشبكة العنكبوتية (الأنترت  أو الويب سايت website)، وتصدر نتائج متقدمة من خلال نتائج البحث أو احتلال المركز الأول الذي هو طموح الجميع.

أي أن السيو (SEO) يهيء المواقع كي تظهر من خلال جميع محركات البحث على الشبكة العنكبوتية (website) وليس فقط من خلال محرك البحث الأشهر (غوغل Google).

أنواع السيو (SEO)

ينقسم السيو (SEO) إلى نوعين النوع الأول هو سيو داخلي (Internal SEO) والنوع الثاني هو سيو خارجي (External SEO):

أولًا السيو الداخلي (Internal SEO)

وهو كما يخبرنا دليل السيو (SEO guide) عبارة عن أعمال نقوم بها لتحسين المواقع الألكترونية من حيث ترتيب وسرعة ظهورها من خلال محركات البحث وارشفتها وهذه الأعمال هي (عمل على الربط الداخلي بين المقالات مع بعضها البعض ضمن الموقع نفسه، والعمل على تقديم المحتوى الجيد والعمل على توزيع الكلمات المفتاحية (Key words) ضمن المقال بشكل جيد وبعناية فائقة)، وكذلك العمل على تحسين نوعية الصور ضمن المقال نفسه.

ثانيًا السيو الخارجي (External SEO)

وهو العمل على تحسين طريقة ظهور الموقع ضمن المواقع الأخرى، أي ظهور رابط الموقع ضمن مواقع التواصل الاجتماعي وتحسين أرشفته، وعمل باك لاينك (Backlink) بشكل خارجي له.

ومن المهم تطبيق معايير السيو الداخلي (Internal SEO) والسيو الخارجي (External SEO) في ذات الوقت معًا من أجل الظهور واحتلال الموقع للترتيب الأول في نتائج البحث من محركات البحث في الشبكة العنكبوتية (website) وأشهرها على الإطلاق هو غوغل (Google).

فلا يغني أحدهما عن الآخر السيو الداخلي (Internal SEO) أو السيو الخارجي (External SEO) مطلقًا، لذلك من المتوجب العمل مع أشهر شركات التسويق الألكتروني (Electronic marketing companies).

معايير وشروط السيو (SEO)

معايير وشروط السيو (SEO)

الآن وقد تعرفنا على أهمية محرك البحث (غوغلGoogle ) للمواقع بشكل عام لابد لنا من التعرف على الكيفية التي علينا تهيئة المواقع لمحركات البحث (غوغل Google) الذي يعتبر أحد أهم شركات خدمات التسويق الألكتروني (Electronic marketing companies)، فمعايير السيو (SEO) الواجب تطبيقها لتحقيق ذلك الهدف علينا أن نعمل على:

أولًا المحتوى (Conten)

إن المحتوى الذي يتضمنه الموقع يغتبر كلمة السر التي سوف تحسن ترتيب ظهور الموقع من خلال محركات البحث، فتقديم المحتوى الجيد والممتاز والمفيد للزوار الأمر الذي سجبر الزوار على الدخول إلى الموقع، واختيار موقعك بالتحديد وبالاسم كبعض المواقع الشهيرة مثل موقع (أمازون للتسوق Amazon Shopping).

لذلك يجب تقديم المحتوى ذو الجودة العالية والذي يحترم عقل الزائر (القارئ) الأمر الذي يمكن أن يزيد من ثقافته من خلال المحتوى الذي يحويه مضمون ما تقدمه له في الموقع.

فعلى سبيل المثال يجب أن يكون المقال طويلًا بشكل نسبي فإذا كان عدد كلمات المقال كبيرًا زادت فرصة احتلال المقال لترتيب جيد في مقدمة ترتيب نتائج البحث، لذلك من المفضل أن يكون عدد الكلمات في المقال الواحد متراوحًا بين (1000 و1500) الألف والألف وخمسمائة كلمة بشكل متوسط، مع العلم أنه من الممكن أن يقل أو يزيد بحسب حجم المعلومات التي يقدمها المقال.

ثانيًا الصور (Pictures)

إن اختيار الصور داخل المقال بعناية كبيرة على غاية بالغة الأهمية، فيجب أن تكون الصورة معبرة عن المحتوى ولا تمتلك حقوق ملكية، ذلك أنه توجد الكثير من المواقع التي تسمح لنا بإعادة استخدام الصور منها كونها لا تملك حقوق ملكية مع العلم بأن الكثير أيضًا من هذه المواقع مدفوعة الأجر والبعض الآخر مجانية.

كما أن خيار (غوجل صور Google Photo) يقدم لنا خدمة البحث عن الصور التي لا تملك حقوق ملكية من خلال تحديد الخيار (مسموح استخدامها تجاريًا ).

كما أنه علينا بعد اختيارالصور التي سنضيفها للمقال أن نسجل الكلمة المفتاحية (Keyword) في عنوان الصورة ضمن الخانة الخاصة بتحرير الصورة، وكتابة تعليق أو وصف بسيط وسهل لها.

ثالثًا الروابط (Links)

من المفضل بعد الإنتهاء من كتابة المقال إضافة أو عمل روابط داخلية وخارجية (Internal and external links) للمقال، كما أنه من المفترض كتابة المصادر التي استقينا المعلومات منها في روابط المقال الخارجية (External links).

أمّا في الروابط الداخلية فعلينا إضافة وعمل روابط بين المقال ومقالات أخرى على المواقع ذات الصلة بالمحتوى العام للمقال، ومن المعلوم أنه كلما زادت الروابط تحسن السيو (SEO) كثيرًا، لأن الروابط الداخلية تنجح في رفع معدل زمن بقاء الزائر أو القارئ داخل الموقع كما أنه من الأفضل لنا اختيار السمة (Nofollow) عند إضافة أو تشكيل الروابط الخارجية (External links).

رابعًا الكلمات المفتاحية البحثية (Resarch keywords)

ويخبرنا دليل السيو (SEO guide) بأن هذه الكلمات غير الكلمات المفتاحبة الرئيسية بيد أنها لا تقل عنها أهمية للمقال، ذلك أنه من الواجب أن نضع أكثر من كلمة مفتاحية بحثية والكثير من المرادفات لها للعمل على تسهيل ظهور المقال من خلال محرك البحث في الشبكة العنكبوتية (world Wide Web): (غوغل Google).

فعلى سبيل المثال الشخص الذي يبحث عن كلمة (معلم) والمقال لا يحتوي على هذه الكلمة ولكنه يحتوي على كلمة (مدرّس) المرادفة لكلمة المعلم الأمرالذي يجعل المقال يظهر من خلال محركات البحث لهذا الذي يبحث عن كلمة (المعلم).

خامسًا الكلمات المفتاحية الرئيسية (Keywords)

يخبرنا دليل السيو (SEO guide) بأن هذه الكلمات من أهم عناصر السيو (SEO) حيث تعتبر العمود الفقري بالنسبة للمقال، فهو أي المقال لا يمكن أن يظهر من خلال نتائج البحث في محركات البحث في الشبكة العنكبوتية (world Wide Web): (غوغل Google) وليس في المقال كلمة مفتاحية رئيسية (Keywords).

سادسًا تهيئة محركات بحث الشبكة العنكبوتية (world Wide Web)

سادسًا تهيئة محركات بحث الشبكة العنكبوتية (world Wide Web)

إن الكلمات المفتاحية (Keywords) هي الكلمات التي يوضع بناءًا عليها سعر نقرات الإعلان المدفوع وهي التي تحدد مدى ظهور المقال في نتائج البحث، وبالتالي هناك ثمة أمور يجب أن نراعيها عند كتابة الكلمات المفتاحية (Keywords) تلك ضمن المقال وهذه الأمور هي:

  • علينا أن نختار الكلمة المفتاحية القوية من خلال جملة، فمن المفضل أن تكون مكونة من عدة كلمات تتراوح بين الثلاثة كلمات والخمسة كلمات.
  • علينا كذلك أن نبدأ عنوان المقال بهذه الكلمة المفتاحية، وكمثال على ذلك هو عنوان مقالنا هذا (دليل السيو ما هو؟ … بحث كامل) فالكلمة المفتاحية هي ( دليل السيو SEO guide) والعنوان هو ما ذكر آنفًا.
  • ومن المفترض أو الواجب علينا أن تحتوي الفقرة الأولى من المقال الكلمات المفتاحية، والأفضل أن تذكر بداية الخمسة عشر كلمة من الفقرة الأولى.
  • كما أنه من الواجب أن يحتوي عنوانًا رئيسيّا واحدًا على الأقل الكلمة المفتاحية (Keywords).
  • كذلك يجب أن يتضمن عنوانًا فرعيًا واحدًا على الأقل الكلمة المفتاحية (Keywords).
  • من الواجب والأفضل أن  تتكرر الكلمة المفتاحية في المقال بنسبة لا تزيد عن (2%) إثنان في المائة في المقال أي أن المقال الذي يتألف من سبع مائة وخمسون كلمة يجب أن لا تتكرر الكلمة المفتاحية أكثر من (14) أربعة عشر مرة تقريبًا.
  • علينا تمييز الكلمات المفتاحية (Keywords) بلون مختلف وخط عريض أو أن نضع تحتها خطًا للتنسيق ولأرشفتها ببساطة وسهولة بمحركات البحث.

سابعًا تهيئة المقال للجوالات (Mobile phones)

مع انتشار الهواتف النقالة (Mobile phones) فالكثيرين يقوم بالبحث عن المواقع الألكترونية من خلال الهواتف النقالة (Mobile phones)، فمن أجل ذلك علينا تهيئة المقالات للجوالات، لذلك يجب أن تكون الجمل قصيرة بحيث لا تتعدى أل (20) عشرين كلمة، ومن المهم أن نقوم بتقسيم محتوى المقال على عدد من الفقرات، وأن نضع لكل فقرة عنوانًا، كما أنه يجب أن يتراوح طول الفقرة بين ال (150 و300) المائة وخمسون وثلاثمائة كلمة.

فوائد خدمات سيو (SE0)

إننا نسمع بكلمة السيو (SEO)  غير أن الكثيرين منا لا يعي ما هو المقصود من تلك الكلمة، وما الفائدة التي نجنيها منها، أو في أي مجالات يمكن استخدامها، بالرغم من أنها أهم التقنيات (المعايير) التي يستخدمها أغلب المهتمين بالتسويق أو النشر على الشبكة العنكبوتية (world Wide Web) للإرتفاع من مستوى مواقع التواصل الاجتماعي السوشال ميديا (Social Media) المنتشرة أة تطوير التقنيات الاستراتيجية التسويقية، حيث أن:

  •  السيو (SEO) يهيء ويساعد ببناء مصداقية وقوة العلامة التجارية:

لكونه ليس مجرد إنشاء روابط (Links) لينكات للموقع أو تكرار للكلمات المفتاحية لكي يحتل الموقع ترتيب الصدارة في نتائج البحث، فهو لم يعد بتلك البساطة ومحركات البحث ليست بتلك السذاجة، لكنه أي السيو (SEO) أصبح من العمليات المعقدة والتي تحتاج إلى خبرة كبيرة بالتعامل مع معايير السيو (SEO) حتى لا تأتي النتائج على عكس المرجو منها، حيث سوف يتعرض الموقع إلى (Google Penalty) بسبب استخدام معايير السيو (SEO) بطرقة مغلوطة، الأمر الذي قد يؤدي لحذف الموقع بشكل نهائي من نتائج البحث.

مما يعني بأنه من الواجب التعامل مع المحترفين في تطبيق المعايير، وتهيئة المواقع لتحصل على النتائج المرجوة.

  • السيو (SEO) يقوم بتحسين تجربة الوائر للموقع:

إن استخدام الوائر أو تجربة الموقع من قبل الزوّار (User Experience) أو المستخدم قد أضحت من أهم عوامل تحسين نتائج البحث وتصدر الموقع للترتيب، لذلك يوصي (غوغل Google) أو من أولى اهتماماته بالوماقه سهولة وسرعة التحميل على الموبايل (Mobile) بحيث لا تتجاوز مدة التحميل بين ثانية واحدة إلى ثلاث ثوان كحد أقصى للتحميل.

  • للسيو (SEO) دور كبير في عملية الشراء:

إن الزبائن يتوقعون وجود الموقع أينما بحثوا وفي كل الأماكن، للبحث عن منتجك وأن الإحصائيات تفيد بأن (80%) ثمانون بالمائة من الزبائن يبحثون في (غوغل Google) قبل اتخاذهم لقرار شراء أي من المنتجات، وذلك للبحث عن المنتج الأفضل والأرخص بآن معًا.

  • إن استرتيجيات السيو (SEO) دائمة التطور:

كون خوارزميات (غوغل Google) تتحدث أكثر من (400) أربع مائة مرة خلال العام الواحد، فإن السيو (SEO) يجب يساير تلك التطورات لضمان تصدر نتائج البحث، إن التطبيق (Mobile First Indexation) سيقوم بأرشفة المواقع بناءًا على استخدام الموبايل (Mobile) في البحث وليس الديسك توب (Disctop) أو اللابتوب (Laptop) في البحث، الأمر الذي يجبر أصحاب المواقع أن تكون متوافقة مع ذلك (Mobile Friendly)، أي أن السيو (SEO) يجعل المواقع على معرفة بأحدث التطورات وما هي توجهات الأنترنت (Internet).

  • خدمات السيو (SEO) زهيدة الثمن نسبيًا:

إن السيو (SEO) زهيد الثمن إذا ما تمت مقارنته بمنصات الإعلان الأخرى فأجور الإعلان على منصات (غوغل Google) مثلًا تتم حسابها على كل نقرة على الإعلان، فالسيو (SEO) استراتيجيته تضمن نتائج مستمرة وطويلة الأمد.

أهمية محرك البحث (غوغل Google)

إن غوغل ليس مجرد مجرك بحث على الشبكة العنكبوتية (website) فقط، وإنّما هناك الكثير من الأمور التي لا نعلمها عن أهمية (غوغل Google)، إنه عبارة عن منصة متكاملة بشكل كبير وهي تشمل كل ما يمكن أن يكون له صلة (بالويب سايت website)، عدا عن كون أهميته تنتج عن الربح الذي يمكن أن يتم عن طريق استخدامه، فالكثير من الناس التي تهتم بالربح عن طريق (الأنترنت Internet) تعتبر استراتيجية الربح عن طريق (غوغل Google) من أهم الاستراتيجيات التي يمكن استخدامها، وأفضلها للربح بواسطة المواقع الألكترونية تكون من الخدمة التي يقدمها (غوغل Google)، وهي خدمة (غوغل أدسنس Google Adsense)، بيد أن هناك شروطًا ومعايير لتحقيق الربح عبر هذه الخدمة، وهذا ما سنحاول تقديم شرح لها من خلال مقالنا هذا ( دليل السيو ما هو؟… بحث كامل)، غير أننا سنقدم أولًا تعريفًا عن (غوغل Google) والخدمات التي يمكن أن يقدمها، وما هي أهميته للمواقع الألكترونية وللأشخاص بآن معًا:

ماهو (غوغل Google)

تاسست شركة (غوغل Google) في العام (1988) ميلادي وكان ذلك على يديّ طالبين اثنين من الجامعة الأمريكية، كما أنها شركة متعددة الجنسيات على الرغم من نشأتها كشركة أمريكية في بداياتها، وهي الآن تقوم بتشغيل أفراد من مختلف البلدان في العالم، وهي كيان متكامل بحد ذاتها، فقد احتل محرك البحث (غوغل Google) المركز الأول من بين جميع محركات البحث المعروفة عالميًا وأفضلها على الإطلاق، حيث أنها تقوم باستمرار بتحسين أدائها وتحسين جودة الخدمات التي تقدمها.

ويعتمد التصنيف في محرك البحث (غوغل Google) على الكلمة المفتاحية (Keyword) الكلمة البحثية الرئيسية، والبحث عنها يتم عبر كل من الصور أو مقاطع الفيديوهات أو مواقع الويب ومنصات التواصل الاجتماعي الشهيرة (الفيسبوك Facebook أو الأنستغرام Instegram…..).

وكما أسلفنا فقد نشأ موقع (غوغل Google) في العام (1996) كفكرة ضمن مشروع البحث التكنولوجي المتعلق بارتباط صفحات الويب مع صفحة معينة بالذات للبحث وبدأ العمل في موقع (غوغل Google) فعليًا في العام (1988).

وكان قد قدم المشروع الطالبان (سيرجي بدن Sergey Biden)، (لاري بيدج Larry Page) حيث كانا مهتمان بدراسة العلاقات الرياضية في الشبكة العنكبوتية العالمية (website).

أمّا الاسم فكان نتيجة خطأ إملائي ارتكبه الطالبان في بحثهما غير أن ذلك الخطأ كان اسمًا مقبولًا من قبلهما فكلمة (غوغل Google) وهو عبارة عن اسم لعدد رياضي يتكوّن من الرقم (1) الواحد الصحيح وأمامه (100) مائة صفر.

وكان الاسم متوافق مع أهداف البحث الذي قام به كل من (سيرجي بدن Sergey Biden ولاري بيدج Larry Page) وهو صفحة ترتيب النتائج البحث على الشبكة العنكبوتية (website) في صفحات يوجد فيما بينها صلة بالموضوع، بينما كانت تعتمد محركات البحث الأخرى أو السابقة على ترتيب النتائج بناءًا لعدد مرات الظهور، وبذلك استطاع (غوغل Google) من تبديل تلك المفاهيم وأصبحت الروابط أو المواقع تظهر بحسب الصلة التي تربط فيما بينها.

ظهور الإعلانات على محرك البحث (غوغل Google)

من الأشياء التي يخبرنا بها دليل السيو (SEO guide) بأن (غوغل Google) يمكن اعتباره أو بالفعل هو أفضل وسيلة إعلانية ألكترونية (An electronic advertising medium) أو رقمية ظهرت حتى الآن، حيث استطاعت (غوغل Google) التفوق على غيرها من الوسائل الإعلانية،  والنجاح بحملاتها الإعلانية وأصبحت أكثر فائدة من غيرها على الإطلاق.

ففي البداية عملت (غوغل Google) على الإستفادة من خدمتها الإعلانية من خلال عرضها لنوافذ منبثقة للإعلان وذلك ضمن نتائج البحث، وكانت هذه الإعلانات مدفوعة الأجر، وحيث كانت تلك النوافذ المنبثقة من البساطة بمكان مقارنة بالنوافذ على ما هي الآن.

حيث بدأت بإعلانات نصية، حيث أن كون النصوص تجعل من الصفحة أكثر سرعة في التحميل ولا تشكل عبئا على تصميم الصفحات، لقد تطور الإعلان في العام (2000) للميلاد وأصبح الإعلان يستقطب كلمات مفتاحية بحثية رئيسة وهذه الكلمات لها سعر مرتبط بعرضها وعدد النقرات وكان السعر يبدأ من (0.05 $) للنقرة الواحدة.

الخدمات التي يقدمها (غوغل Google)

يخبرنا دليل السيو (SEO guide) بأن (غوغل Google) يقدم الكثير من الخدمات التي تتعدى كونه محرك بحث فقط يقوم بترتيب نتائج البحث  على شكل صفحات ذات أرقام، وهذه الخدمات هي:

  • خدمة (غوغل صور Google Image):

حيث يمكننا محرك البحث من خلال خدمة (غوغل صور Google Photo) البحث عن الصور التي ترتبط بحسب الكلمات المفتاحية (Keyword) وحسب حجم الصور وصيغتها أو ترخيصها، وهي من أكثر خدمات (غوغل Google) استخدامًا بعد خدمة البحث الأساسية التي يقوم بها أولًا، ويتم عادة استخدام هذه الصور في المدونات أو مواقع التواصل الاجتماعي (Social Media).

  • خدمة (غوغل ترجمة Google translate):

تقدم ترجمة الكلمات أو الجمل من لغة إلى أخرى ويفوق عدد اللغات ال (100) مائة لغة، وفي البدء كانت الترجمة غير دقيقة بيد أنها أضحت قريبة من الدقة بشكل كبير، وتؤدي هذه الخدمة الكثير من الترجمات الخاصة مثل ترجمة النصوص أو المستندات أو ترجمة المحادثات الثنائية.

  • خدمة (غوغل أدسنس Google Assense):

وهي خدمة تهم أصحاب المواقع الألكترونية للمشاركة في كسب الأموال وتحقيق الأرباح كعائدات إعلانات مدفوعة في مواقعهم، والكثير من المواقع غير مهيأة لنشر الإعلانات حيث أنه توجد عدة معايير يجب أن تتوفر لتلك المواقع لكي تكون مهيأة لنشر الإعلانات، وهذه المعايير هي:

  • العرض وبشكل حصري للمحتوى سواء كان ذلك غير منسوخ (مبتكر) أو منقول من المواقع الأخرى.
  • أن تتصف محتوى الإعلانات بالفائدة وخلوها من الحشو والتكرار، وأن لا يكون معتمدًا على ألعاب الفلاش (Flash games).
  • أن يتكون الموضوع من عدد معقول من الكلمات والجمل فمن غير المعقول أن يتألف المقال من (20) عشرين كلمة الأمر الذي يدعو للسخرية.
  • أن يوجد أعداد من المقالات في الموقع بشكل كاف ومن المستحسن أن لا يقل العدد عن (30) ثلاثين مقالًا.
  • على أن يحظى الموقع بعدد معقول من الزيارات، حيث لا فائدة من عرض الإعلانات على مواقع خالية من الزيارات أو الزوار.

وبعد الإنتهاء من تهيئة الموقع يتم الاشتراك في خدمة (غوغل أدسنس Google Assense) ويتم بذلك البدء بعملية جني الأرباح مقابل الزيارات للمواقع أو المقالات وكذلك بحسب عدد النقرات على الإعلان.

  • خدمة (غوغل ادووردز Google Adwords):

وهي خدمة على العكس من الخدمة السابقة خدمة (غوغل أدسنس Google Assense) حيث تحصّل (غوغل Google) أموالًا من مالكي المواقع أو المنصات كأجور لنشر إعلاناتهم المدفوعة.

  • خدمة (غوغل خرائط Google Maps):

تقدم هذه الخدمة إمكانية استخدام الخرائط للمسافرين أو السواح ومستخدمي الطرق في المدن، وهذه الخدمة تعتبر دليلًا ومرشدًا لأي شخص مسافر كان لبلد ما، أو حتى للأشخاص من داخل البلد نفسه.

وكما توجد الكثير من الخدمات مثل (خدمة أندرويد وير Android Wear، وخدمة غوغل بلاي Google Play، وخدمة بيكاسا Picasa، وخدمة أدوات مشرفي موقع Site admin tools، وخدمة غوغل أفلام Google Movies، وخدمة غوغل أناليتكس Google Analytics، وخدمة غوغل درايف Google Srive، وخدمة غوغل بليكس Google Blix، وخدمة غوغل ديستكوب Google Distcope).

ومن الخدمات التي يقوم بها هي خدمة جلب الزوار للمواقع وهذا يتطلب رضا (غوغل Google) عن الموقع وبالتالي مدى تحقيق المعايير التي يقدمها لنا ( دليل السيو SEO guide) كتطبيق معايير(السيو SEO) ليظهر الموقع أولًا في ترتيب نتائج البحث.

وبالتالي فإن (غوغل Google) هو عالم افتراضي (Avirtual world) يوازي العالم الحقيقي (The real world) فهو عامر بالمعارف والمعلومات ومليء بها، ومما لا شك فيه بأنه توجد كمية من الأمور لم يكن يعرفها البعض على الأقل فنحن هنا قدمنا تعريفًا مختصرًا لها.

الفرق بين الزائر الطبيعي (Google Adsense)  والزائر المستهدف (organic)

إن الزائر المستهدف (organic) أفضل زوار المواقع الألكترنية أو المدونات، وهو ما يسمى بالزائر الذهبي (The golden visitor) وهو هدف كل مسؤول أو صاحب أي موقع أو مدونة ما،وسنشرح الفرق بين الزوّار من خلال هذا المثال:

من المعلوم لدينا بأن الإعلان هو أهم مصدر لربح المال من المواقع أو المدونات وذلك سواء كان من خلال وضع إعلانات لشركات كشركة (بربلر ادس Berbler ADS أوغوغل أدسنس Google Adsense) على سبيل المثال أو حجز مساحات إعلانية لها، كونها تدفع مقابل النقر على الإعلان، فعند زيارة أحد مواقع السوشيال ميديا (Social Media) كالفيسبوك (Facebook) مثلًا ورأينا إعلانًا من خلال رابط (أفضل جهاز تلفزيون أو عن أسعار التلفزيون، ومن الممكن أن لا يكون لدينا الرغبة أو الفضول لمتابعة هذا الإعلان فنحن لسنا مهتمين بمحتوى ذلك الإعلان أو ٌرؤية ذلك الموضوع، فاحتمال الضغط على هذا الإعلان لمشاهدته ضعيفًا جدًا فنحن هنا نمثل زائرًا طبيعيًا، لذلك يكون ثمن النقر على هذا الإعلان زهيدًا.

أمّا إذا وجد شخص ما يبحث عن سعر جهاز تلفزيون بعينه كجهاز تلفزيون سامسونغ مثلًا، هنا يكون هذا الشخص هو الزائر المستهدف أو زائر (organic) وهنا يكون ثمن النقرة على الإعلان مرتفعًا لأن احتمال الضغط أو النقر على الإعلان مرتفعًا بشكل كبير كون الزائر يرغب بشراء التلفاز.

هنا نرى أهمية السيو (SEO) لجذب الكثير من الزوّار المستهدفين (organic) بهدف الشراء بعد النقر على الإعلان لمشاهدته والمقارنة بين الأسعار، وبالتالي تحقيق ربح أعلى من خلال الحملة الإعلانية أو الإعلان.

والسيو (SEO) بإمكانه توفير الوقت من خلال عدم إضاعة وبذل الجهد والوقت الكبير والعمل بعشوائية لاختيار الكلمات المفتاحية عديمة الجدوى، حيث يقوم الزائر باستهداف كلمة مفتاحية ما عديمة الجدوى مثل (ما درجة الحرارة في مدينة باريس What is the temperature in Paris) مثلًا وبالتالي فإن محرك البحث سيعطي النتيجة من خلال مربع حوار صغير وبالتالي لن يقوم الزائر بالدخول إلى الموقع كونه حصل على النتيجة التي يريدها دون الدخول إلى الموقع، وبالتالي فالإستهداف هنا كان غير مجد.

لذلك فالسيو (SEO) كان بديلًا عن العشوائية في اختيار الكلمات المفتاحية الغير مجدية، ومن هنا تكمن أهمية السيو (SEO) في التسويق، وبالتالي يقوم السيو (SEO) بتوظيف الكلمات المفتاحية الأكثر جذبًا للزوّار المستهدفين (organics) وهذا ما يخبرنا به دليل السيو (SEO guide).

الخاتمة

إن دليل السيو (SEO guide) ما هو إلّا مقال ثقافي عزيزي القارئ، حيث يقدم لك المعايير التي سوف تطبقها سواء في مقالاتك أو موقعك لكي تتصدر نتائج بحث محركات البحث المختلفة على الشبكة العنكبوتية (world Wide Web)، وبالأخص محرك البحث الأشهر على الإطلاق (غوغل Google).

لذلك أرجو أن أكون قد وفقت بتقديم المعلومة المفيدة والصحيحة وبطريقة سلسة وجذابة،  والله ولي التوفيق.

قد يهمك:

المراجع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.