الطرق السحرية لبناء الثقة بالنفس في سن متأخر

إرث ثقيل لديك أيها الشاب الفاقد لمفهوم الثقة بالنفس، أن تُولَد داخل أسرة لم تعلم بعد مدى المسؤولية التي منحك الله عز وجل إياها، فكثير من الأسر تنظر لفكرة الإنجاب على أنها أمر مُسلي، فقد يستعرض الأب أمام الناس أنه أنجب ابنًا أو أكثر ولكن الحقيقة، التربية تكليف وليست بتشريف.

وأنا هنا في مقالتي هذه لن أتحدث كثيرًا عن التربية ودورها في رفع الثقة بالنفس، ولكن سأبدأ معك قارئي العزيز أيًا كان مستوى الثقة بالنفس لديك، سواء حظيت بتربية جيدة أو لم تحظى بها بعد، وهنا بيت القصيد، أن تبدأ صفحة بيضاء وكأنك مولود الآن في عمر يوم.

الطرق السحرية لبناء الثقة بالنفس في سن متأخر

والمشكلة الحقيقية لمن يعاني من ضعف الثقة بالنفس أنه سيظل طويلًا معاقًا عن كل أنواع التقدم والعلمي والاجتماعي والمهني والأسري وحتى الأخلاقي، لأنه فكرة أن تكون فاقدًا لأبسط أبجديات الحياة وهو التواصل الذي هو من قرائن الثقة بالنفس والذي تُبنى عليه تلك الأركان سالفة الذكر.

ما هو ضعف الثقة بالنفس

في البداية فكرة الثقة بالنفس confidence self سأقربها لكم بالثقة في الآخر، فأنت حينما تثق في الآخر تجده بجانبك دومًا يدافع عنك ويؤيدك، وفيه من الخصال التي تُجبر الآخرين على احترامه، وبالمثل الثقة بالنفس، فأنت لن تكون واثقًا من نفسك إلا إذا كانت تلك النفس بها مقومات القوة.

والشخص الذي يعاني من ضعف الثقة بالنفس شخص لديه مشكلة في مهارات التواصل في المقام الأول، فهو شخص مرهف الحس يبالغ كثيرًا في وصف القضايا والأمور، هو شخص لديه مشكلة كبيرة في تقديره لذاته self-esteem، هو يعلم دائمًا حجمه الحقيقي، ويعلم أنه لا يُعتمد عليه في أبسط الأمور.

والشخص ضعيف الثقة بالنفس للأسف غير واقعي بالمرة، فهو لديه دائمًا توقعات غير واقعية عن قدراته وعن الأمور والمهمات التي يدخل فيها، وبالطبع هذا يؤدي لفشله فيها، هو شخص لديه أيضًا قليل من الخوف من المجهول، لأنه ترسخ لديه أنه غير قادر على التعامل مع الواقع أيًا كان.

مظاهر ضعف الثقة بالنفس

أن يُبدي أسباب لأفعاله دومًا دون أن يطلب من أحد

الشخص الواثق من نفسه لا يقدم مذكرة تفسيرية عن كل سلوك يقوم به، فهو دومًا واثق من نفسه، وبالتالي واثق من أن من أمامه سيفهمه، ولكن الشخص ضعيف الثقة بالنفس للأسف ليس كذلك، هو دومًا يفعل سلوك ما ثم يذكر مبررات فعلته هذه، مما يؤدي لمزيد من ضعف الثقة بالنفس.

أن يلتفت لانتقادات الناس له

الشخص الغير واثق من نفسه يميل للتأثر السلبي بانتقاد الآخرين، فمن الطبيعي أن نتعرض نحن معشر البشر للانتقاد سواء كان بناء أو هدام، ولكن ينبغي أن يدفعنا هذا النقد للأمام أما الشخص الضعيف الثقة بالنفس فهو دائمًا يكره انتقادات الآخرين بل في بعض الأحيان يترقبها ويصبح حساسًا لأبسطها.

يميل للتعويض كثيرًا

والتعويض معروف أنه حيلة دفاعية يقوم فيها الشخص بتعويض فشله في جانب معين من حياته بالنجاح الكبير في جانب آخر وهذا طبعًا أهون بكثير من فشل آخر، أما ضعيف الثقة بالنفس يميل كثيرًا للتعويض فهو يهرب من فشل إلى فشل، ويحاول دومًا التعويض لكنه يفشل حتى في التعويض.

يأخذ موقف دفاعي

دومًا من يعاني ضعف الثقة بالنفس يدافع عن نفسه دومًا، فهو يرى نفسه مُلامًا على طول الخط والحقيقة أنه من فرط ضعفه البدني والنفسي والاجتماعي يكون مستساغ الانتقاد من الآخرين، ويرونه لعبة في أيديهم فيحاولون الاحتكاك به دومًا ومضايقته، مما يدفعه للعزلة في بعض الأحيان.

الكمالية والمثالية القاتلة

النمطية في عرض الأمور والرغبة في بلوغ أعلى المراتب وهذا ليس عيب ولكنه يتطور معه ذلك الحس الكمالي حتى يصل للمثالية القاتلة، فهو يريد أن يرى العالم من حوله بلا مشاكل تُذكر، ويستغرب وجود اللصوص في منطقته أو بلده، ويضرب كف على كف دومًا إذا وجد شخص يعصي ربه.

وبالطبع هناك فرق بين المثالية كما أوردنا معناها وأن تتمنى أن يتغير العالم من حولك للأفضل، فالشخص الغير واثق بنفسه دائمًا ما يشغل نفسه بقضايا أكبر كثيرًا من قدراته ولا يحاول التغيير بل يتكلم فقط.

يميل للتأويل بشكل غير منطقي

لا يستطيع فهم الأمور على حقيقتها، بل يؤولها بشكل خاطئ، فعن طريق معلومات بسيطة يكون أفكارًا كبيرة جدًا، فقد يعتقد أن من ألقى الزبالة أمام منزله يفعل هذا تمهيدًا لقتله، فهو من فرط ضعف الشخصية الذي لديه يخاف جدًا وينتظر الأذى، وكما قلنا هو لديه مشكلة في التعامل مع الناس.

الهروب من العلاقات الاجتماعية

فهو كما قلنا ضعيف جدًا بدنيًا واجتماعيًا، ويعلم جيدًا أنه لو أقام علاقة سوف يُهزم فيها وسيتحول لضحية لأنه الأضعف، طبعًا هو يعاني من هذا لأن أبيه من صغره لم يعوده على أي نوع من العلاقات، بحجة أنه يريد أن يحميه.

الطرق السحرية لبناء الثقة بالنفس في سن متأخر

الخجل الشديد حتى من الأقرباء

في الغالب هو يهرب من أماكن الاجتماعات الأسرية سواء في منزله أو في منازل أحد أقرباءه، ولو حضر حفل زواج لأحد أقرباءه، يجلس في آخر كرسي بعيدًا عن الضوضاء التي لا يحبها بالطبع.

الطرق السحرية لبناء الثقة بالنفس في سن متأخر

عدم الثقة بالآخرين

من فرط ما يعانيه الشخص ضعيف الثقة بالنفس من هزائم متعددة في المواقف التي يمر بها، يصل لمرحلة من عدم الثقة فيمن حوله تحديدًا من يرى أنهم أقوى منه، وفي علم النفس يسمون هذا التعميم الخاطئ “انتقال أثر التدريب”، فهو يعمم كثيرًا ويرى أن أغلب الناس ليسوا أهلًا للثقة.

أسباب ضعف الثقة بالنفس

كما أوضح مؤسس مدرسة التحليل النفسي سيجموند فرويد أن جميع المشكلات النفسية منشأها يحدث في الخمس سنين الأول من حياة الإنسان، لذلك سيكون حوارنا منصبًا على دور التربية الغير قويمة من قبل الأبوين في إنبات طفل ضعيف الثقة بالنفس.

الحماية الزائدة من الوالدين

بعض الآباء ممن يعانون من ضعف بالثقة بالنفس، وبالتالي لديهم خوف شديد على أبنائهم من خطفهم أو أن يعتدي عليهم أحد، فيقوم بتلك الفعلة الشنعاء، أن يمنعه من الاختلاط بالناس فورًا، والسؤال هنا لماذا يقوم الأب بهذا؟ للأسف يقوم بهذا لأنه الخيار الأسهل لديه كأب.

ولدينا مثل شهير فحواه “الدبة التي قتلت صاحبها” فهي من فرط رغبتها الشديدة لحمياته، قتلته، هذا يسميه المتخصصون في علم النفس “الحماية الزائدة” وبالطبع هذا يُنشئ طفل هش يعاني من ضعف الثقة بالنفس، على أقل تقدير، لديه مشكلة واضحة في التعامل مع الناس، والتي للأسف تستمر معه لفترة.

القسوة الغير مبررة

أن تجعل من أبنك موطنًا لتفريغ شحنات الغضب لديك، وأن تتعامل معه على أنه مرتبة إسفنجية، لا تستشعر الألم مطلقًا، أن تهدر كرامته دومًا، تحديدًا أمام أصدقاءه أو أمام إخوته، أنت بذلك تجعل منه بيئة خصبة جدًا لضعف الثقة بالنفس بالإضافة لبعض المشكلات النفسية الأخرى.

التدليل الزائد والحياة المرفهة

أن تكون كل مطالب ابنك مُجابة، مهما طلب ومهما بلغ حلمه، يجعله هشًا أمام أبسط الرياح التي إن أتت تقتلعه من جذوره، وتلقيه في زنزانة البُعد عن الناس أكثر، هو للأسف تعود أن يكون الأقوى ماديًا، وهو لم يبتلى بعد في معترك الحياة، وهو بالطبع بيئة خصبة لضعف الثقة بالنفس.

الحالة الاقتصادية المتدنية للوالدين

وهذا للأمانة نادر إلى حدِ ما، ولكن بعض الأطفال عندما يُدرك أن والديه يعانيان من الفقر الشديد فأمامه طريقين، إما الانطواء في ركن بعيدًا عن زملاءه الأقوى منه اقتصاديًا، وإما أن يكون فقره هذا دافعًا ووقودًا لأن يحقق لنفسه ما لم يحققه أهله من أمان اقتصادي.

الطرق السحرية لبناء الثقة بالنفس في سن متأخر

التصنيف السلبي من قبل الأب والأم لابنهم

مثل الأب الذي يقول لابنه دومًا يا فاشل، يا بارد، كل هذه الكلمات تُرسخ لدى الطفل على أنه هو فعلًا لديه تلك العيوب في شخصيته لأن أبوه مركز ثقة بالنسبة له، أو يطلب من ابنه أمور أكبر من قدراته كطفل فيفشل الطفل فيها وبالتالي يصنفه أبوه دون أن يشعر كفاشل.

المقارنة القاتلة

أن يقارن الأب بين ابنه وبين ابن عمه سواء في المستوى الأكاديمي المدرسي أو في مجال الحياة عمومًا، وللأسف سواء الأب أو الأم يعتبرون هذا سبيلًا لجعل أبنهم أقوى، لكن في الغالب ينعكس على ابنهم بالسلب، فيظل يقارن بين نفسه والآخر لفترات طويلة، والذي يقود حتمًا لضعف الثقة بالنفس.

نقاط سحرية لزيادة معدل الثقة بالنفس لدى الشباب

اعتبر نفسك مولود الأن وتوًا واعترف بوجود المشكلة

لا تنظر خلفك كثيرًا، فمن ينظر خلفه يتعب كثيرًا، لا تعاقب أهلك لأنهم قصروا في تربيتك وأنشاؤك فاقد للثقة بالنفس، لن يغيرك هذا والله، ولكن الأجدى أن تتعامل مع نفسك وأنت في العشرينيات من العمر وكأنك ولدت من لحظات بسيطة، فحاول أن تُربي نفسك من جديد، وهناك مراكز تقوم بهذا.

اعتني بصحتك البدنية جيدًا

تحديدًا إن كنت تعاني من ضعف بدني عام، وأنت أدرى بذلك وتستطيع تحديده بسهولة، لأنه في كثير من الأحيان يكون ضعفك البدني مانعًا لك من القيام بتكوين علاقات جديدة، أو حتى الحفاظ على القديم منها، لذلك دعك من الكلام واشترك في إحدى صالات الألعاب الرياضية ولكن المتخصصة بالطبع.

حافظ على صلاة الجماعة

وهذا من خلال تجربة، وطبعًا أنا لا أختصر صلاة الجماعة في علاقة اجتماعية محضة، ولكن أعتقد أن صلاة الجماعة هي فرصة جيدة جدًا للتعرض لمجتمع صغير وبسيط وسهل التعامل، ذلك المجتمع محاط بهالة من الروحانية، مما يُعطي فرصة لمن يعاني ضعف الثقة بالنفس لكي ينخرط في علاقة اجتماعية على قدره.

امسك عليك لسانك

من خلال تجربتي وجدت أن من يعاني من ضعف الثقة بالنفس لديه القدرة على الكلام بطلاقة ولكنه للأسف يسيء استخدامها، فوجهة نظري أنه على من يعاني ضعف الثقة بالنفس أن يقلل من كلامه قدر استطاعته، هذا يجعل من أمامه يهابونه لأنه سيظل مجهولًا بالنسبة لهم، وهذا في العلاقات الجديدة طبعًا.

الطرق السحرية لبناء الثقة بالنفس في سن متأخر

حقق مستوى اقتصادي مُرضي

المستوى الاقتصادي الجيد يعصمك من كثير من الإحراج الذي يمكن أن تتعرض له، خلال علاقاتك الاجتماعية مما يعينك بالطبع على رفع ثقتك بنفسك، على سبيل المثال عندما تود الذهاب لصديقك أو لخالتك بالطبع ستذهب ومعك بعض الفاكهة، والفاكهة تحتاج مال لشرائها.

خالط الناس وفق ضوابط معينة

ولا تُنهك نفسًا كثيرًا في صداقات أو علاقات اجتماعية أكبر من قدراتك فأنت تعلم أنك شخص يعاني من ضعف الثقة بالنفس، لذلك اختر من هم مناسبين لك، وتعامل مع العلاقات الاجتماعية على أنها عضلة تقوى بالتمرين والممارسة، ولكن حاول أن تزيد من علاقاتك قدر الإمكان كل يوم.

اهتم بمظهرك العام

فالمظهر العام ليس أمرًا هينًا كما يدعي البعض، ولا نحتاج هنا لآلاف الجنيهات كي نعيد ثقتنا بنفسنا، لكن المهم في الملبس أن يكون نظيف ومتوسط السعر ومناسب للشخص الذي يرتديه، هذا سيجعل الناس ينظرون لك بشكل مختلف، حتى أن ديل كارنجي رائد التدريب في العالم أوصى مدربيه بأناقة المظهر.

الطرق السحرية لبناء الثقة بالنفس في سن متأخر

خطط لحياتك

إذا لم تخطط لحياتك فأعلم أنك خططت للفشل دون أن تدري، وإذا لم تضع لنفسك خطة واضحة جدًا كفلق السماء، فستصبح في الغالب جزء من خطة الآخرين، والفكرة هنا أنك بمجرد أن تضع خطة واضحة لحياتك يأتيك شعور شديد بالقوة والثقة هذا الشعور يزداد مع كل هدف تحققه في خطتك.

لا تقارن نفسك بأحد

لا تعكر صفو حياتك بالمقارنة بينك وبين الآخرين فتلك المقارنة ظالمة لك في كل الأحوال، والمقارنة أنواع، إذا قارنت نفسك بمن هو أفضل منك فستصاب بالإحباط وضعف الثقة بالنفس، وإذا قارنت نفسك بمن هو أقل منك فستصاب بالفتور ولن تحقق أهدافك، وبالطبع سيحدث لك ضعف ثقة بالنفس أيضًا.

قد يعجبك ايضا