تأثير الشكل الهرمي على الاسترخاء والتأمل تحته

الشكل الهرمي من الأشكال الهندسية التي لها ارتباط وثيق بالحضارة المصرية القديمة، حيث شهدت تلك الحضارة بناء إحدى عجائب الدنيا السبع ألا وهي الأهرامات الثلاثة.

هرم خوفو وخفرع ومنقرع، واعتقد الناس في البدء أن بناء الأهرامات كان لغاية دفن الفرعون وعائلته الملكية فيه، لكن اكتشف فيما بعد أثر الشكل الهرمي وتأثيره على النفس البشرية، وعلاقته بالشاكرات السبعة للطاقة في الحياة.

ما هو الشكل الهرمي

مقالات ذات صلة قد تهمك:

الشكل الهرمي عبارة عن عدد من الأوجه الجانبية المسطحة التي تلتقي في نقطة واحدة هي رأس الهرم، وله قاعدة وهي شكل هندسي مغلق له عدة أضلاع وحسب عدد أضلاع قاعدة الهرم يأخذ الهرم تسميته مثلًا إذا كانت القاعدة على شكل مربع كان الهرم خماسيًا لأن لها خمسة أوجه بينها القاعدة وأربعة وجوه جانبية عبارة عن مثلثات تتلاقى في نقطة واحدة هي الرأس، واكتشفت قدرة هذا الشكل على تجميع الطاقة من الفضاء وتخزينها داخل مجسم الهرم، وجد أن قيمة الطاقة للأرض تساوي 1 غاوس حيث أن ال (غاوس) هو واحدة قياس الطاقة بينما وجدت قيمة الطاقة للشكل الهرمي 13000 غاوس، من هنا كان تأثير هذا الشكل الهرمي على الناس.

تأثير الشكل الهرمي على الاسترخاء والتأمل تحته

تفسير المرض من وجهة النظر الطاقية

بما أن كل شيء في هذه الدنيا مكون من ذرات متناهية في الصغر وإذا حللنا كل الأجسام المختلفة لوجدناه في الأصل مكونة من نفس الذرات التي تتكون من النواة التي يحيط بها الكترونات تدور حولها في مسارات محددة بدقة متناهية، مكونة محلها مجالات من الطاقة نتيجة الدوران، وبما أن الإنسان كائن من كائنات هذا الكون فهو مثل بقية الأجسام يتكون من نفس الذرات التي تحيط بها المجالات الطاقية المحددة بالدقة المتناهية للخالق عز وجل وبالتالي طالما أن تلك المجالات الطاقية للإنسان متوازنة وقيمها في الحدود الطبيعية فهو سليم من ناحية الأمراض والعلل، أما في حال اختلال هذا التوازن في المجالات الطاقية تلك كان المرض، وبالتالي فالمرض ما هو إلّا اختلال في الطاقة وبالتالي فعلاج المرض يكمن في إعادة التوازن لتلك المجالات من الطاقة الإنسانية وبالتالي الشفاء من الأمراض، تلك كانت فلسفة علاج الأمراض التي تصيب البشر بالطاقة، كما يمكن استخدام الطاقة الكامنة في الشكل الهرمي للمساعدة في ذلك.

شرح طاقة الشكل الهرمي

شرح طاقة الشكل الهرمي

تم اكتشاف ما للشكل الهرمي من تأثير علاجي وطبي على الأمراض سواء كانت نفسية أم عضوية لما يمتلكه هذا الشكل من الطاقة الكبيرة جدًا كما كنا قد ذكرنا قيمتها منذ قليل، ويظهر هذا الشكل الهرمي ما يشبه المعجزات في حفظ الطعام واللحوم من التخلل والفساد عند وضعها تحته، فكلنا يذكر كيف كنا نحفظ الطعام من أن يفسد وذلك بوضعه فيما كان يعرف (بالشيالة) التي كانت تصنع على شكل هرم، تتألف من قطعة من الخشب مربعة الشكل لها أربعة ثقوب في كل زاوية ثقب ويربط حبل فيها وتجمع الحبال الأربعة في نقطة واحدة وتعلق في العراء، فينتج عندنا شكل هرمي، يوضع بداخله الطعام، فيُحفظ من الفساد لعدة أسابيع.

كان ذلك يتم في القرى والبلدات قبل انتشار البرادات المنزلية، وبما أننا نعيش في هذا العصر عصر التغيرات السريعة والاختراعات المتلاحقة والتلوث البيئي والنفسي فقد أجهدت الروح والقلب والنفس واهتراها السأم والملل وعدم إمكانية اللحاق بأي شيء فكل شيء يجري ويجري حتى أننا لم نعد نستطيع اللحاق حتى بأنفسنا، لذا كان لزامًا علينا أن نعيد الهدوء والسكينة لنستمتع بالحياة ونشيع من حولنا السعادة والحب، واستخدام الشكل الهرمي أحد الطرق التي يمكننا استخدامها لتحقيق ذلك الهدف السامي.

طرق وأساليب الاسترخاء والتأمل

طرق وأساليب الاسترخاء والتأمل

  • الإيمان بالله تعالى.
  • التمارين البسيطة للرياضة العلاجية.
  • اتباع نظام للغذاء الصحي والمتوازن.
  • استخدام الضغط بالأصابع للاسترخاء والعلاج.
  • استخدام الطاقة الكامنة في الشكل الهرمي.
  • استخدام الطاقة الكامنة في الألوان.
  • استخدام حقول الطاقة المغناطيسية.
  • استخدام الطاقة الكامنة في الأحجار الكريمة.

وليس شرطًا علينا استخدام كل تلك الطرق بل ما يلائمنا ويناسبنا منها والاعتماد عليها لتحقيق الاسترخاء والتأمل لإعادة طاقتنا إلى الوضع الطبيعي وسنقدم شرحًا لثلاثة منها فقط وهي:

  • الإيمان بالله تعالى والرضى بالقضاء والقدر وتسبيح الله وحمده وقراءة أو سماع القرآن الكريم يخلق طاقة من الروحانية تسمى طاقة الإيمان وبالتداخل بينها وبين طاقة الهرم الكامنة فيه مما يؤدي للاسترخاء وفتح المجالات الواسعة للتأمل مما يعيد الأمور الإنسانية إلى مجالها الطبيعي.
  • حمامات باطن القدم باستخدام الماء الفاتر المضاف إليه قليلًا من الملح حيث كان من تراثنا القديم قيام الزوجة بعمل تدليك لأقدام زوجها بالماء الفاتر والمملح مما يؤدي لاسترخاء الزوج وزوال آلام العمل والشعور بالسعادة والرضى.
  • اتباع نظام للغذاء الصحي والمتوازن حيث أن التطور السريع الذي نعيش فيه الآن قد دخل في مجال الأغذية، من حيث الوجبات السريعة التي تكون كثيرة الدسم وقليلة الفائدة، لذا يجب علينا الابتعاد عن كل تلك الأغذية وأن نختار في غذائنا الأغذية الطازجة والحبوب التي تم انباتها بالماء بدون أي إضافات لها.
  • استخدام التمارين البسيطة للرياضة العلاجية إن الاعتماد على السيارات وقلة الحركة تصيب الاعصاب والعضلات بالكسل وقد تصل إلى أن تصاب بالالتهابات ولذلك يجب علينا أثناء ممارسة الاسترخاء والتأمل تحت الشكل الهرمي أن نقوم ببعض التمارين حتى ننشط عمل العضلات والأعصاب وهي تمارين بسيطة مثل رفع اليدين إلى مستوى الكتفين وإلى أعلى ورفع الأرجل إلى مستوى الفخذ ويجب تنفيذ هذه التمارين ببطء وهدوء مع التنفس فهذه التمارين تبعث النشاط والحيوية في الجسد والأعصاب وتعيد توازن المجالات الطاقية لها.

كيف تتم صناعة الشكل الهرمي

تتم صناعة الشكل الهرمي من الورق المقوى أو القماش أو الخشب أو الأحجار وقياساته هي:

  • 240 قياس القاعدة وقياس الأضلاع 228 وقياس الارتفاع 160 وتلك نسب يجب المحافظة عليها، ويقع الباب في الجهة الشرقية والمحور يكون باتجاه الشمال المغناطيسي والجنوب، ويتم اختبار جودة الشكل الهرمي بواسطة بندول طول خيطه ثلاثون سنتي متر حيث أنه سوف يبدأ بالدوران قبيل الوصول إلى قمة الشكل الهرمي.

بعض تأثيرات الشكل الهرمي في العلاج

  • إن الجلوس داخل الشكل الهرمي يعيد ضغط الدم المرتفع لحالته الطبيعية، لأن المجال المغناطيسي للشكل الهرمي يمنع ارتفاع ضغط الدم.
  • إن الجلوس تحت الشكل الهرمي يعالج آلام الأسنان.
  • إن الجلوس تحت الشكل الهرمي والنوم عاري البطن والصدر يعالج الإمساك بشكل نهائي.
  • إن الجلوس تحت الشكل الهرمي والتموضع في مركز الشكل الهرمي وتناول ملعقة من زيوت حبة البركة يشفي من مرض التهاب ذات الرئة.

ما هو ماء الشكل الهرمي (ماء الهرم)

ما هو ماء الشكل الهرمي (ماء الهرم)

إذا ما وضعنا كمية من الماء في مركز الشكل الهرمي فإن طاقة الماء تتحد مع الطاقة الهائلة الكامنة في الشكل الهرمي فإن عذوبة الماء لا تضاهيها عذوبة أخرى، وله فوائد صحية كبيرة منها:

  • يفيد في علاج الروماتيزم بكل أشكاله.
  • يعقم الجروح.
  • تقضي الكمّادات المعمولة منه على الفطريات والحساسية.
  • شرب كمية 500 ميللي لتر منه يوميًا يفيد في إدرار البول.
  • يزيد القوة الجنسية عند نقع كمية من الحمص فيه وشربه على الريق.

كيفية الاسترخاء والتأمل تحت الشكل الهرمي

إن الجلوس تحت الشكل الهرمي للتأمل والاسترخاء يجب أن يكون موازيًا لمحور الشكل الهرمي باتجاه شمال جنوب فإن الطاقة الكامنة والمتجمعة في الشكل الهرمي تؤثر على مجالات الطاقة البشرية التي يتمتع بها الإنسان وهذه الطاقة تكون غير طبيعية نتيجة الظروف المعيشية وضغوط العمل وتسارع أمور الحياة فتحدث المشاكل النفسية وقد يصاب المرء بالأمراض العضوية نتيجة لذلك فالجلوس تحت الشكل الهرمي وممارسة التأمل يعيد توازن الطاقة البشرية وبالتالي يعود لوضعه الصحي الجيد ويشفى من الأمراض النفسية والعضوية أيضًا ويعود لحالته الطبيعية.

فمنذ قديم الأزل كان الاسترخاء والتأمل من الطرق العلاجية لكثير من الأمراض الجسدية والنفسية لدى الصينيون والمصريين القدماء لأنهم استطاعوا فهم أسرار الطاقة الموجودة في الكون وتأثيرها على جسد وروح الإنسان واستغلالها لصالحه.

قد يعجبك ايضا